تفكيك شبكة اجرامية مختصة في سرقة المحلات التجارية بالمدية        بلفوضيل مطلوب في العملاق الألماني بوروسيا دورتموند        أسعار اللحوم البيضاء «الدجاج»مستقرة بالأسواق        مدرب مولودية وهران يوقف إضراب اللاعبين    غوارديولا: "تحقيق الثلاثية في إنجلترا أصعب من التتويج برابطة الأبطال"    الفريق ڤايد صالح: إجراء الإنتخابات الرئاسية يمكن من تفادي الوقوع في فخ الصراع الدستوري    كشف وتدمير مخبأين للإرهابيين وتوقيف تجار مخدرات    21 قتيلا وأكثر من 400 جريح بسبب حوادث المرور    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الامتثال الإرادي للاتفاق بلغ 168 ٪ خلال أفريل 2019    تأجيل محاكمة رجل الأعمال علي حداد إلى 3 يونيو المقبل    المحكمة العسكرية بالبليدة ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    جديد المحترفين: بن زية مطلوب في هذه البطولة !    الداخلية: 75 راغب في الترشح لرئاسيات 4 جويلية 2019 إلى غاية اليوم    200 ألف سكن جاهز للتوزيع    الكتلة البرلمانية للأفلان تدعو بوشارب الإستقالة “طوعا” من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    وزارة الشؤون الدينية تعزز فضاءاتها    إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير من الدوفيز    قتيلان وجريح في حادثي مرور بمعسكر    بن ناصر يستقيل من رئاسة الفريق    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    على ركب الطلبة الأولين    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    بولاية في التشكيل المثالي " لليغ 2"    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    يصران على الصوم    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ردود أفعال حزبية على استدعاء أويحيى للتحقيق
نشر في البلاد أون لاين يوم 21 - 04 - 2019

- البلاد.نت- علقت عدة أحزاب سياسية على الخبر الذي نقله التلفزيون العمومي المتعلق باستدعاء محكمة سيدي محمد كلا من أحمد أويحى الوزير الأول السابق، ومحمد لوكال، وزير المالية ومحافظ بنك الجزائر في قضايا تخص تبديد المال العام وتقديم امتيازات غير مشروعة".
وفي أول تعليق له على الموضوع، قال رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش، الذي يعد أحد مؤسسي "الأرندي'' لا أملك معطيات كافية عن القضية، لكن مادام قد تم استدعائهم من قبل المحكمة فأكيد هناك ملفات عنهم''.
وبحسب ما صرح به بن بعيبش ل"البلاد.نت" فإن "استدعاء اويحيى ولوكال له علاقة بملف التمويل غير التقليدي، المتمثل في طبع الأموال الذي له نتائج وخيمة على الاقتصاد الوطني".
وأشار ذات المتحدث إلى أن "قضية فتح الملفات المتعلقة بالفساد، مطلب شعبي لا من الاستجابة له".
من جهته، يرى رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، أن فتح ملفات الفساد مطلب شعبي، يجب أن يكون في إطار واضح و شفاف بعيدا عن أي انتقام".
وأضاف بن قرينة في تصريح ل"البلاد.نت"، اليوم الأحد،"يجب محاسبة أي شخص مد يده للمال العام سواء رشوة أو في إطار صفقات، حتى لو كنت أنا".
أما بالنسبة لرئيس جبهة العدالة و التنمية، الشيخ عبد الله جاب الله، فيرى أن استدعاء الوزير الأوّل السابق أويحيى ووزير المالية لوكال جاء متأخرا".
وأضاف جاب الله خلال نزوله ضيفا على منتدى ''الحوار'' "مطالب الحراك واضحة وهي محاسبة كل المتورطين في نهب المال العام طيلة السنوات الماضية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.