الفريق شنقريحة يؤكد على المعايير الموضوعية لتولي المناصب بالجيش    هذه أهم تصريحات الرئيس تبون لصحيفة L'Opinion الفرنسية    حريصون على مواصلة التنسيق والتشاور البرلماني    الرئيس تبون يناقش قضايا طاقوية وإقليمية مع بوتين    على المواطنين أن يكونوا في مستوى مواجهة «كورونا»    نحو استرداد العقار السياحي غير المستغل بعد كورونا    حركة جزئية في سلك الجمارك    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد    90 % من زبائن «سيال» لم يسدّدوا الفواتير بسبب كورونا    تونس: الفخفاخ يعلن عن تعديل وزاري في الأيام المقبلة    ماكرون يستبعد الحل العسكري في ليبيا ويؤكد هذه الاجراءات    خنشلة: سيول الأمطار تغمر عشرات المساكن بطامزة    بن خالفة: الصناعة التحويلية والتركيبية تشكل الأولوية    اتحادية الملاكمة تنهي الموسم الرياضي    الدخول المدرسي القادم في موعده رغم كورونا    إيداع مدير وكالة «كاكوبات» الحبس في قضايا فساد        تفكيك شبكة للنصب والاحتيال    تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي في 9 بلديات ببسكرة    رقم قياسي جديد لكورونا في الجزائر    تنصيب دويسي جيلالي رئيسا جديدا لأمن ولاية وهران    أنصار تشلسي يطالبون إدارة النادي بحسم صفقة بن رحمة    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    انخفاض النشاط في ميناء الجزائر    بديهي ألا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة المغرب على الصحراء الغربية    قرابة 20 ألف إصابة بكورونا في الجزائر    «الفاف» تنظم دورات تكوينية لنيل شهادات تدريب«كاف أوب»    الفعل الثقافي غائب في «مناطق الظل»    الاتحاد الأوروبي يُلغي عقوبة الإيقاف على مانشيستر سيتي    قسنطينة: سنة سجنا ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الاستشفائي الجامعي    إنتاج الوحدات الصيدلانية وشبه الصيدلانية من شانه تخفيض فاتورة الاستيراد ب 900 مليون دولار    في عدة حوادث مرورية    الكاميرون يرفض استضافة نصف ونهائي أبطال    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    الرئيس تبون في تصريحات لصحيفة "لوبينيون" الفرنسية:"لا أنوي الخلود في الحكم وسأعمل على معالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية"    المرجعيات الدينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا    تعظيم سلام للسوريين!    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    بن رحمة ضمن التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع في الشامبين شيب    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد
نشر في البلاد أون لاين يوم 24 - 06 - 2019

- البلاد.نت- أعلنت الحكومة الجزائرية عن تخليها رسميا عن طبع العملة كأداة لتمويل الاقتصاد الوطني بعد مرور سنتين منذ إقراره من قبل البرلمان باقتراح من حكومة الوزير الأول السابق أحمد اويحيى المتواجد رهن الحبس المؤقت على خلفية ضلوعه في قضايا فساد.
وأكد وزير الاتصال و الناطق باسم الحكومة حسان رابحي في تصريح له أن الجزائر مصممة على "طي صفحة هذا النمط من التمويل غير التقليدي"، مشيرا إلى أن "الحكومة اتخذت إجراءات من شأنها السماح للبلد بتفادي الأخطار التي يمكن أن تضر بالاقتصاد الوطني".
وفي هذا السياق، يرى الخبير الاقتصادي، عمر هارون، أن "الحديث عن تجميد العمل بالتمويل غير التقليدي غير كاف ما لم يتم تعديل قانون النقد والقرض في مادته 45 مكرر والتي تتيح للخزينة طبع سندات دون تحديد القيمة وبيعها للبنك المركزي الذي يكون مجبرا على شرائها ويقدم قيمتها من الأموال التي يطبعها".
وبحسب ما صرح به عمر ل"البلاد.نت"، اليوم الاثنين، فإنه "كان الأجدر بوزير الاتصال أن يحدثنا عن 3400 مليار دينار التي طبعها بنك الجزائر ولم يوزعها بعد".
وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة المدية إلى إن الحديث عن الاقتصاد حديث متكامل ولا يمكن التفكير بمنطق الترقيع والحقيقة تؤكد أنه لا يمكن الحكومة الحالية أن تصحح مساره"، مضيفا "وكل المطلوب منها هو تجميد الإجراءات التي يمكن أن تؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني خاصة تلك المتعلقة باستنزاف احتياطي الصرف الذي يبقى الضامن الرئيسي للاقتصاد الوطني في خضم ما نعيشه من أحداث والذي حسب ما صرح به بقي ما يكفي 18 شهر من الاستيراد".
وشدد الخبير على "وجوب المسارعة في انتخاب سلطة سياسية بانتخابات شعبية من أجل المسارعة في تقديم تصحيحات للاقتصاد الوطني الذي يحتاج إلى عملية إعادة هيكلة شاملة لكل ميكانيزماته".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.