مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية
نشر في الجزائر الجديدة يوم 17 - 06 - 2019

تواصلت لليوم الثاني على التوالي الامتحانات الرسمية لبكالوريا 2019، والتي استأنفها المترشحون بمادة الرياضيات، التي تسببت في تحطيم معنويات العديد من الطلبة المترشحين في الشعب العلمية و الرياضية، الذين اصطدموا بأسئلة غير متوقعة و جديدة عن محتوى المواضيع المعتادة.
و خصصت الفترة الصباحية لاجتياز امتحان الرياضيات و الفترة المسائية لاجتياز امتحان اللغة الإنجليزية لدى كافة الشعب ، و تابعت ” الجزائر الجديدة مع الطلبة ” دورتها الاستطلاعية التي قادتها إلى ثلاث مراكز إجراء متفرقة بمفتاح ، شرق البليدة، أين تمّ توزيع المترشحين حسب تخصصاتهم.
ففي ثانوية ” الكفيف أحمد ” المخصصة لمترشحي شعبة الآداب و الفلسفة وشعبة اللغات الأجنبية ، تباينت آراء المترشحين ، بين من أكّد أن موضوع الامتحان جاء في متناول من اجتهد و عمل طيلة السنة ، و صعبا لمن تهاون في العمل جيدا في مادة الرياضيات التي لا تعد مادة أساسية لديهم .
و أكد مترشحوا الفلسفة أنهم وجدوا صعوبة في حل تمرين المتتاليات و أنهم لا يضمنون نقاط باقي التمارين ، و بين هذا و ذاك أكد العديد من مترشحي الفلسفة و اللغات أنهم لا يطمعون في تحصيل نقاط لابأس بها في هذه المادة ، لأن معظم إجاباتهم لم تكن في المستوى المطلوب . و أوضحت إحدى الطالبات الأدبيات و هي تبتسم ” معروف عن معظم الأدبيين أنهم لا يعملون في الرياضيات ، حتى و إن كان موضوع امتحانها سهلا ” ، فيما لا يزال تخوف الأدبيين قائما من مادة الفلسفة لدى أصحاب هذه الشعبة ، و من مادتي الإنجليزية و الفرنسية لدى المترشحين بشعبة اللغات .
على بضع أمتار من مركز إجراء امتحانات الأدبيين ، توجهنا إلى متقنة “المقراني السعيد ” ، أين يجري مترشحو شعبة العلوم التجريبية وشعبة الرياضيات امتحاناتهم ، وهناك التقينا العديد من المترشحين الذين وجدناهم في حالة إحباط كبيرة ، مؤكدين أن موضوع الرياضيات كان صعبا وأبكى بعض المترشحين ، لكونها مادة أساسية من شأنها أن ترفع معدل النجاح أو تتسبب في انخفاضه .
وجهتنا الثالثة قادتنا إلى متوسطة ” محمد رحيم ” بمفتاح ، التي أختيرت مركزا لإجراء مترشحي شعبتي ” تسيير و إقتصاد ” و ” الرياضيات ” لامتحاناتهم ، و هناك كان باديا على الطلبة من ملامحهم ، عدم ارتياحهم بعد اجتياز مادة الرياضيات ، و أكدوا في تصريحاتهم أنهم لقوا صعوبة كبيرة في ايجاد حلول لتمارينها ، فيما اصطدم مترشحو شعبة تسيير و إقتصاد بأسئلة غير متوقعة تخص تمرين الاحتمالات ، و الوا أنها تخرج تماما عن ما اعتيد تداوله خلال السنوات السابقة . كما أعربوا عن تخوفهم من عدم تحصيل نقاط جيدة في هذه المادة ، خصوصا و أنهم لا يضمنون العلامة الكاملة في التمرين الخاص بحلول الدوال ، بعد أن حال على أغلبية المترشحين الإجابة . و أثناء تواجدنا بالمركز ذاته صادفنا مترشحة تخرج من المركز في حالة هستيرية تذرف الدموع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.