واشنطن تقدر جهود الجزائر لتعزيز السلام والأمن الإقليميين    بحث العلاقات الثنائية و الوضع في ليبيا    القطاع يتدعم بأكثر من 16 ألف منصب جديد    مخطط الحكومة يؤسس لنموذج اقتصادي جديد بعيد عن الريع البترولي    تصريحات السفير المغربي بجنيف أكاذيب و تلاعب    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    لعمامرة ونظيرته الجنوب إفريقية يتفقان على مواصلة الجهود للحفاظ على وحدة الصف الإفريقي    الفيفا تُعدل توقيت مُباراة الاياب بين الجزائر والنيجر لأسباب أمنية    16 وفاة.. 182 إصابة جديدة وشفاء 150 مريض    المغرب يتعرض لإنتكاسات دولية    الوزير الأول: مخطط الحكومة يُؤسّس لنموذج اقتصادي جديد بعيد عن ريع البترول    تدخلات بالجملة للحماية المدنية في عدة ولايات    منشآت تربوية ومطاعم مدرسية جديدة عبر ولايات الجنوب    الجزائر تواصل نسف أكاذيب المخزن    هياكل ومطاعم مدرسية جديدة تدخل الخدمة    التحاق 278 ألف تلميذ بمدارس بومرداس    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    مؤشرات انسداد سياسي جديد في ليبيا    إعذارات المتخلفين وإلغاء الاكتتاب حال عدم الدفع    التزام "أوبك+" بالتّخفيضات النّفطية يرتفع إلى 116 %    هلاك ثلاثة أشخاص وإصابة 12 بجروح    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    أريحية واكتفاء في الهياكل التربوية هذا الموسم    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    رئيس "الأبيوي " يتدخل لإيجاد حل لمشاكل الرابيد    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    قانون الانتخابات يجب أن يكون بالاتفاق بين مجلسي النواب والأعلى    السودان..كشف تفاصيل محاولة الانقلاب الفاشلة    حجز 660 وحدة مشروبات كحولية بدون فاتورة    انتشال جثة عالقة بين الصخور    جمعية نماء توزّع 200 محفظة على التلاميذ المعوزين    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    سحب 69 رخصة سياقة    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    تغييرجديد في توقيت مباراة النيجر-الجزائر    خالي وبلعريبي حمراويان لموسمين ومكاوي باق    «أدعو الجميع إلى المساهمة في الحفاظ على استقرار الوضع الصحي»    إخلاء 6 مصالح كوفيد 19 بمستشفى دمرجي بتلمسان    أم البواقي تدعيم السوق المحلي ب 11500 قنطارا من البقول الجافة لمحاربة المضاربة    "سوناطراك" أمام فرصة كبيرة لتحصيل مداخيل هامة من الغاز    الجزائر حاضرة في الدورة ال 37 لمهرجان "الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط"    اتحاد بسكرة: التشكيلة دون مدرب قبل 4 أسابيع عن الانطلاقة !    الديوان الوطني لحقوق المؤلف يزور الفنان الفكاهي"حزيم" ويطمئن جمهوره    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رحيل حسن عسوس صانع "البسمة" في زمن الإرهاب

فجعت، الساحة الثقافية والفنية بالجزائر، بوفاة المسرحي ومدير مسرح سيدي بلعباس سابقا حسن عسوس اليوم السبت.
ونزل خبر وفاة حسن عسوس مدير مسرح بلعباس سابقا، كالصاعقة في الوسط المسرحي، فكتب مدير المسرح الوطني الجزائري محمد يحياوي على حسابه بالفايسبوك: "صديقي العزيز احسن عسوس في ذمة الله لر وحك الطاهرة المغفرة والرحمة ولأهلك جميل الصبر والعزاء".
وعلق السيناريست والمخرج المسرحي محمد شرشال: "عام حزن للمسرح الجزائري، قبل أن يضيف المسرحي والمدير السابق لمسرح سيدي بلعباس، حسن عسوس يغادرنا إلى الأبد.".
وبكلمات مؤثرة قال الروائي واسيني الأعرج: "وداعا المسرحي والفنان الجميل، الصديق احسن عسوس. الرحمة والسلام لروحك السامية. عزائي الصادق للعائلة وأصدقائك ومحبيك."
وأضاف واسيني: "مرة أخرى سينام مسرح سيدي بلعباس، والمسرح الوطني على يتمه."
ولدى عسوس الذي ترأس تعاونية "لام ألف" عدّة أعمال مسرحية من بينها "بسمة" التي قدّم عرضها الأول سنة 1992، بمسرح سيدي بلعباس، ثم في شهر ديسمبر بقاعة الموقار، وفي 9 مارس 1994 عرضت بقصر الثقافة مفدي زكريا، وبلغ عدد عروضها عبر ولايات الوطن 50 عرضا."
وبدأت مسيرة عسوس بفرقة النشاط الثقافي مع شعلة المسرح الجزائري " كاتب ياسين" ، حيث أحيوا العديد من العروض المسرحية أهمها : " فلسطين المخدوعة"، "حرب 2000 سنة" و"سلاطين الغرب" وغيرها من الأعمال الرائدة .
ونشط كممثل ومساعد إخراج للمخرج " كاتب مالك الدين"، وبعدها خاض تجربة الإخراج وعمل على إخراج " غبرة الفهامة " لكاتب ياسين.
وفي سنة 1978، فتحت فرقة "كاتب ياسين" أبواب المسرح الجهوي لولاية سيدي بلعباس، وفي حقل الإنتاج ساهم احسن عسوس" في ميلاد مسرح أو تعاونية "لام ألف" رفقة زوجته " فضيلة عسوس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.