استحداث مرصد وطني للمجتمع المدني "قيمة مضافة" للنشاط الجمعوي    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    رئيس الجمهورية ينصب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون النظام الانتخابي    قوات الجيش تقضي على ارهابي بتاكسنة بجيجل    الشرطة تحجز كيلوغرام من المخدرات و216 قرصا مهلوسا بجيجل    النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    شرفي ببلديتي بومرداس والرويبة اليوم    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور من طرف الصحف العمومية    مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"            وزير الخارجية''صبري بوقدوم'' يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    اعتقال أكثر من 30 شخصا في احتجاجات لندن بسبب كورونا    رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    بونجاح يواصل التألق مع السد القطري    عناصر الجيش تقضي على إرهابي بتاكسانة بجيجل        عدل توجه إعذارا ثانيا لمؤسسة إنجاز 2000 مسكن القنطرة بعنابة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    أمطار مصحوبة برياح تسقط أشجارا    العرض الأول للفيلم الجزائري "مطاريس" بمهرجان مالمو    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    طُرق استغلال أوقات الفراغ    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    "مقابر الأرقام".. الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره    بن بوزيد: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    نهاية أزمة "تيك توك"؟    توقيع اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة العليا للصحافة    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    الوقاية من آفات النخيل بتندوف: تحقيق نتائج "جيدة" في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أمطار رعدية على 7 ولايات    الولايات المتحدة تعلن عودة كل العقوبات الدولية على إيران    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطالب برد الاعتبار و إعادة الحرمة لمقابر العاصمة
نشر في الجزائر الجديدة يوم 10 - 06 - 2018

تغزوها الأعشاب والحيوانات الضالة قبيل أيام قليلة من عيد الفطر
تعاني جل المقابر الموجودة على مستوى ولاية الجزائر إهمالا كبيرا من طرف السلطات المحلية أو المواطنين، بسبب انتشار الأعشاب الضارة والحشائش، إضافة إلى النفايات التي يرميها المواطن عند زيارته لأقربائه الموتى، وهو الوضع الذي يستدعي التدخل العاجل للسلطات المحلية ومديرية المقابر بالعاصمة للقيام بحملات تنظيف على مستواها.
خلال زيارة ميدانية قادت "الجزائر الجديدة " إلى مقبرة العالية ببلدية باب الزوار بالعاصمة، لاحظنا اختفاء بعض القبور وسط الحشائش الضارة، التي أصبحت تغطي جميع المساحات، إضافة إلى مختلف النفايات المرمية عبر مختلف أرجاء المقبرة، التي تكثر فيها زيارات المواطنين لموتاهم في مختلف المناسبات والعطل الأسبوعية، وهو الأمر الذي جعلها تتحول إلى مرتع للنفايات، وباقي المخلفات التي باتت تصعب على الزوار خاصة من كبار السن والنساء تجاوزها بسهولة.
وناشد المواطنون الذين صادفناهم بالمقبرة خلال حديثهم مع "الجزائر الجديدة " السلطات المحلية ومؤسسة تسيير المقابر بالعاصمة ضرورة اعتماد برنامج خاص من أجل تنظيف المقابر التي تعرف إهمالا فظيعا وتشهد نفايات وحيوانات ضالة وحتى أفاعي، ما يشكل خطرا على زائري المقابر.
وأصبح يصعب على كل من يبحث عن قبر لفقيد له البقاء لعدة دقائق تصل أكثر من نصف ساعة بحثا عن مكان القبر دون أن يجده، وهو ما دفعهم إلى المطالبة بضرورة تنقية الممرات من الوضعية المزرية التي يتواجدون عليها والعمل على اتخاذ التدابير اللازمة لتتخلص من حالة الفوضى التي عمتها وإعادة الاعتبار لحرمة الموتى الذين "نالوا نصيبا من الإهمال والتهميش فاق ما يناله الأحياء" – على حد قول أحد الزوار.
وأضاف محدثونا أنهم يحاولون في العديد من المرات نزع الحشائش الموجودة من فوق قبور ذويهم في كل مرة يقومون بالزيارة، إلا أنه خلال إعادتهم للزيارة يجدونها مليئة بالنفايات والحشائش الضارة، خاصة مع الأمطار الكثيرة التي عرفتها العاصمة، في حين يبقى الأعوان في أماكنهم دون أن يقوموا بتنقية المقابر التي يصعب الوصول إليها في كل مرة، داعين إلى ضرورة النظر الجدي في وضعيتها التي تستدعي التدخل العاجل لإعادة الاعتبار للأماكن المقدسة والحفاظ عليها، خصوصا أنهم عند مرورهم بالجهة الخاصة بالموتى المسيحيين المدفونين بالمقبرة، يتملكهم نوع من الحسرة والألم لأن قبورهم نظيفة ولا يوجد بها سوى الحشيش الأخضر والورود، إضافة إلى وجود سلل خاصة بالنفايات وممنوع الرمي على الأرض، وهو الأمر الذي حز في أنفسهم، ذلك أن موتاهم يرقدون في نفس المقبرة إلا أن الفرق بين القبور شاسع.
من جهتنا، حاولنا الاتصال بمؤسسة تسيير المقابر بالعاصمة من أجل الحصول على معلومات حول غياب حملات التنظيف بمقابر العاصمة، إلا أنه لم يتم الرد على اتصالنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.