الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    هذا مصير ملاك هواتف هواوي بعد "حظر غوغل"    مدرب دفاع تاجنانت بوغرارة للنصر: مجبرون على هزم السنافر    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الحادث وقع على مستوى محول خرازة: 15 جريحا في انقلاب حافلة للنقل المدرسي بعنابة    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    المجموعة البرلمانية ل”الأفلان” تُعلق نشاطاتها لغاية انسحاب بوشارب    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    فيما يثير مشكل التخزين مخاوف الفلاحين: زيادة ب200 بالمئة في إنتاج الشعير بالوادي    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    منفذ مجزرة نيوزيلندا يواجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    76 راغب في الترشح لانتخابات 4 جويلية    على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    أُطلقت بمبادرة من الهلال الأحمر الجزائري‮ ‬    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





..اشهدي يا سماء و اكتبن يا وجود !!
نشر في الجمهورية يوم 23 - 04 - 2019

إنه الانبعاث ..النهضة ..الثورة ..إنه تجديد الدم الجزائري ..و كأننا نخرج الآن من دائرة الديمقراطية المفرطة ( الخرافة ) و من قبضة الأصولية الدينية ( السلطة المنبطحة ) .
نحن شعب ننشر عبر (سلميتنا) بذور عادات و تقاليد جديدة لممارسة سياسية ناضجة رغم الحضن المرتجف أمام هذا ( الهول ) الثورة ، أجل مرتجف لأننا شعب درب على يدي أحزاب واهنة و تحت قيادة شخصيات سياسية توزع الخرافة و مسؤولين رؤوسهم فارغة إلا من رحم ربي ...
الآن نحن جماعة أهلية واحدة قد التحقنا بالفضاء العام و استرجعناه و حولناه إلى منبر جاد و حقيقي و قلدنا أنفسنا الفخامة .الآن نعم الآن، استطاع فخامتنا مبايعة الجيش ليحرس ثورتنا حتى لا تضيع وخوفا عليها من الانتهازيين ( الجراثيم ) التي تمرنت على التلون و تدربت على كل خطط ركوب الموج و تمرير فيروساتها عبر الأمكنة و الأجساد و الأجيال ، و رغم ذلك تبقى أبواب الوضوء و التوبة مفتوحة للمغرر بهم و الذين فقدوا وجدان الوطن و الإنسان .أجل باب التوبة مفتوح لأن لا أحد يمتلك هذه الثورة و لا سيد على الشعب و لا مكان للأحزاب و المتمرسين في السياسة و الخداع والنفاق و الأنانية فالأحزاب ستكفر الناس مرات و التوجهات و المعتقدات ستدمر الفكرة ، فالاتحاد والوحدة هما الخلطة السحرية لإزالة الحاكم و الحكام و النظام و الأفكار و التشريعات السابقة .
الأغواط تصدح بنفس النشيد الحالم و المتفاءل لأن في عروق أهلها يسري دم الشهداء و روح الأخيار، فالمثقفون من سيدي بوزيد شمالا إلى بوزبير جنوبا يقودون ثورتهم على نفس واحد .
يا أهل علم الإنسان أينما كنتم تأملوا ثورتنا و استقروا تفاصيلها و اشهدي يا سما و أكتبن يا وجود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.