الفريق ڤايد صالح: رفع رايات غير الوطنية محاولة لاختراق المسيرات    الإرهابي سليمان بشير المدعو "محمد الأمين" يسلم نفسه    النشاط الاقتصادي تراجع بين 40 إلى 50 بالمائة منذ بداية الأزمة السياسية    النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    بالفيديو.. “محرز” يرد على “بن عطية” !!    إنطلاق العرس القاري بمصر غدا    مصرع شقيقين وابن عمهما غرقا بشاطئ سيدي عبد القادر في مستغانم    عملية ترحيل جديدة بالعاصمة    سيدي بلعباس : مقتل طالب فلسطيني بالإقامة الجامعية "بلعطار بلعباس"    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    “الماجيك” يُفند وجود مشكلة داخل بيت “الخضر” !!    من سيفوز برئاسيات موريتانيا؟    عشرات القتلى في هجومين مسلحين في مالي    توقع إنتاج 755292 قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    قاضي التحقيق يعيد توفيق وحنون إلى السجن    عطال: “محظوظون بالعمل مع بلماضي”    تحليل .. أرقام وإحصائيات المنتخب الجزائري قبل كان 2019    تومي ونوري مطلوبان للتحقيق معهما حول صفقات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية    ضد استضافة بلادهم مؤتمر‮ ‬يمهد ل صفقة القرن‮ ‬    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام
تأثير رمضان على اللاعبين
نشر في الجمهورية يوم 20 - 05 - 2019

في كل عام من شهر رمضان المبارك تُثار مسألة يعتبرها الرياضيون المسلمون من مختلف أنحاء العالم أمرًا ذا حساسية بالغة ألا وهو الاختيار ما بين خوض المنافسات الكبرى أو الصيام وأثره على الأداء في مختلف الرياضات وتحديدًا كرة القدم. ومع ارتفاع عداد اللاعبين المسلمين المشاركين في مختلف المنافسات الأوروبية والدولية خلال هذا الشهر الفضيل, ترتفع وتيرة التساؤلات عما إذا كان للصيام أثر إيجابي على أداء اللاعبين مع الاحتفاظ في أغلب الأحوال بقرار الصيام للاعب نفسه. وقد لا يواجه اللاعبون في منطقة الشرق الأوسط والدول الإسلامية مشكلة في ذلك إذ غالبًا ما يقوم المدربون بتعديل جدول التدريب بما يناسب ساعات رمضان. ولكن في الدول الغربية قد يجد المدربون صعوبة في تغيير جدول الفريق بأكمله من أجل لاعب أو لاعبين. وهذا ما يجعل اللاعبين في وضع أكثر صعوبة مما ينعكس على أدائهم.
الانخفاض في الأداء..
إعياء وهمي أم حقيقة ؟
وتشير أحدث الأبحاث حول الصيام والأداء الرياضي التي أجراها «سبيتار» وهو مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي بالدوحة (قطر) أن لصيام رمضان تأثير على أداء لاعبي كرة القدمي فحينما تتحدث الأرقام يشهد اللاعب المحترف انخفاضًا في معدلات الأداء فالمسافة التي يركضها لاعب كرة القدم مثلا خلال مباراة واحدة تصبح أقل مقارنة مع غير الصائمين. ولكن هذا لا يعني أن السبب الرئيسي لتراجع الأداء هو تأثير الصيام. بل يرجح الباحثون في «سبيتار» أن سبب هذا التراجع قد يعود لظاهرة تُعرف باسم «الإعياء الوهمي» وهو ما يجعل اللاعب يشعر بأن الصيام يخفض مجهوده فمن يعتقد أن الصيام في شهر رمضان يسوده التعب والإرهاق سينعكس عليه ذلك والعكس صحيح. وتؤكد العديد من الأبحاث المنشورة على فوائد الصيام بشكل عام لصحة البدن والذهني وتحديدًا الصيام المتقطع أما آثاره فتختلف من منطقة لأخرى وترتبط بعدة عوامل أولها الموقع وقرب البلد من خط الاستواء وتغير الطقس خلال العام. فعلى سبيل المثال اللاعب في دولة قطر يصوم مدة 15 ساعة يوميًا أما إذا كان اللاعب يعيش بعيداً عن خط الاستواء على سبيل المثال في شمال أوروبا فإن مدة الصيام تميل إلى أن تكون قصيرة جداً في الشتاء وطويلة جداً في الصيف (يمكن أن تصل إلى 20 أو 21 ساعة) ولا شك أن ذلك يمثل تحدياً كبيراً لهم مع اختلال نظامهم الغذائي وساعات النوم. وخلال شهر رمضان يحدث تغير كبير في النظام الغذائي لدى الأفراد نتيجة لتعديل روتين تناول الطعام وقد يصحبها العديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي التي تؤثر على الصائم ويفيد خبراء «سبيتار» أنه ومن خلال التغذية المتوازنة يمكن للرياضيين تحقيق الاستفادة المثلى من الصيام شريطة الحفاظ أيضًا على فترات نوم متوازنة وفي أماكن مظلمة. وبالنسبة للتدريبات الجماعية يمكن للفرق المكونة من الأغلبية المسلمة التدرب في الليل بعد الإفطار وفي حال أراد الفريق أن يتدرب مرتين في اليوم فيمكن إجراء جلسة تدريبية خفيفة قبل الإفطار ويمكن للاعبين بعدها أن يفطروا. وبعد مرور ثلاث ساعات على الإفطار يمكن للفريق أن يقوم بالتدريبات التي تتطلب مجهوداً أكبر وأما الفرق التي تحتوي على أقلية مسلمة فتكون معظم جلسات تدريباتهم في الصباح أو فترة الظهر مما يصعب على اللاعبين مهمة الصيام وقد يسبب ضغط أكثر على أدائهم.
توصيات للمحافظة
على أداء مرتفع خلال رمضان
ومن أبرز التوصيات التي من شأنها أن تساعد الرياضي الصائم على تقديم مردود عالي, هي توقيت وشدة التمرين, حيث يمكن أن يتطلب تعديلاً لتحسين الاستجابة للتمرين التدريب قبل أو بعد غروب الشمس له أفضلية. كما يجب أن يكون المدرب على دراية بتأثير الساعة البيولوجية في الأداء والآثار المترتبة على التغير في هذه العادات عند التخطيط للتمرين, كما يجب على الرياضيين تجنب الغفوة في أوقات غير مناسبة لأوقات طويلة لأنها ستسبب صعوبة في النوم لاحقاً وستؤثر على الساعة البيولوجية. وعند التدرب في وقت متأخر من اليوم يجب على الرياضيين الانتباه إلى مستوى «الجلايكوجين» والتعرق بمراقبة نشاطهم وتعرضهم للأجواء الحارة خلال اليوم. ومن الضروري ايضا مراعاة كمية الطعام الذي يتناولونه خلال الإفطار والسحور لضمان أقصى استفادة من الغذاء للتدرب والمنافسات. كما يجب على الرياضيين الحصول على سوائل كافية والأملاح (بخاصة الصوديوم) بعد غروب الشمس وقبل الشروق لضمان تعويض كامل للتعرق ومنع الجفاف ، فضلا عن المراقبة الفردية للتدرب واستهلاك الطعام والسوائل وعادات النوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.