محند أوسعيد: رئيس الجمهورية لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد    وليد عقون: لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة تعديل الدستور سطرت عملها من منطلق مؤسساتي    جيلالي سفيان : الرئيس تبون يلتزم بالافراج عن طابو و بلعربي قريباً    الرئيس تبون يشرف على مراسم تسمية مقر أركان الجيش باسم المرحوم قايد صالح    الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعاصمة: عملية سبر آراء لوضع جدول مناسب لدفع اشتراكات المؤسسات المتأثرة    الأغواط: الطفل عبد القادر بومعزة يفتك المرتبة الأولى وطنيا في المسابقة الدولية لكتابة الرسائل للأطفال    تيارت.. مهلة شهرين أمام المقاولات لإنهاء مشروع مصلحة الإستعجالات بقصر الشلالة    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    بن بوزيد: ضرورة وضع إستراتيجية وطنية موحدة لتحويل المرضى للعلاج بالخارج    إصابة شخص إثر اصطدام شاحنة ودراجة نارية في الشلف    حبيب تيليوين يشارك في كتاب دولي حول الطفولة    إعتماد بروتوكول إعادة السنة بداية من منتصف شهر أكتوبر القادم    وزارة البريد و المواصلات: دليل لفائدة الأولياء لحماية الأطفال من مخاطر الانترنت    جمعية التجار والحرفيين تُعدّ بالاتفاق مع وزارة التجارة قائمة للنشاطات التجارية المعنية بالفتح قبل نهاية الأسبوع    أسعار النفط ترتفع قبيل اجتماع "أوبك"    بسكرة: خلو مستشفى عاشور زيان من جائحة كورونا    الطرفان المتحاربان في ليبيا يتفقان على محادثات هدنة    تواصل الاحتجاجات رغم تعهد ترامب بنشر الجيش    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    دفاع.. القضاء على إرهابيين اثنين واستسلام آخر خلال شهر ماي المنصرم    أعضاء مجلس الأمة يشرعون في مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي ل2020    البنك الدولي يزيل الخرائط التي تنتهك القانون الدولي في الصحراء الغربية وسيادة شعبها    إندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب كورونا    الوطنية والأدب المفرنس..!؟    الشرطة تستمع إلى أقوال 4 شبان من وهران    خلال حفل تنصيب المدير الجديد ليومية الشعب،بلحيمر    رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الشعبي الوطني،عبد اللاوي    وزارة التجارة: نحو استئناف بعض النشاطات التجارية والخدمات.. وهذه شروط فتح المحلات    “ريال مدريد” يستأنف الليغا بعيدا عن “البرنابيو” !    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    4200 ناقل معني بمنحة الضرر من الحجر    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    توقيف عدد من الإطارات بسبب سوء التسيير    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    استياء من رداءة الخدمات بالأحياء الشرقية للولاية    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام
تأثير رمضان على اللاعبين
نشر في الجمهورية يوم 20 - 05 - 2019

في كل عام من شهر رمضان المبارك تُثار مسألة يعتبرها الرياضيون المسلمون من مختلف أنحاء العالم أمرًا ذا حساسية بالغة ألا وهو الاختيار ما بين خوض المنافسات الكبرى أو الصيام وأثره على الأداء في مختلف الرياضات وتحديدًا كرة القدم. ومع ارتفاع عداد اللاعبين المسلمين المشاركين في مختلف المنافسات الأوروبية والدولية خلال هذا الشهر الفضيل, ترتفع وتيرة التساؤلات عما إذا كان للصيام أثر إيجابي على أداء اللاعبين مع الاحتفاظ في أغلب الأحوال بقرار الصيام للاعب نفسه. وقد لا يواجه اللاعبون في منطقة الشرق الأوسط والدول الإسلامية مشكلة في ذلك إذ غالبًا ما يقوم المدربون بتعديل جدول التدريب بما يناسب ساعات رمضان. ولكن في الدول الغربية قد يجد المدربون صعوبة في تغيير جدول الفريق بأكمله من أجل لاعب أو لاعبين. وهذا ما يجعل اللاعبين في وضع أكثر صعوبة مما ينعكس على أدائهم.
الانخفاض في الأداء..
إعياء وهمي أم حقيقة ؟
وتشير أحدث الأبحاث حول الصيام والأداء الرياضي التي أجراها «سبيتار» وهو مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي بالدوحة (قطر) أن لصيام رمضان تأثير على أداء لاعبي كرة القدمي فحينما تتحدث الأرقام يشهد اللاعب المحترف انخفاضًا في معدلات الأداء فالمسافة التي يركضها لاعب كرة القدم مثلا خلال مباراة واحدة تصبح أقل مقارنة مع غير الصائمين. ولكن هذا لا يعني أن السبب الرئيسي لتراجع الأداء هو تأثير الصيام. بل يرجح الباحثون في «سبيتار» أن سبب هذا التراجع قد يعود لظاهرة تُعرف باسم «الإعياء الوهمي» وهو ما يجعل اللاعب يشعر بأن الصيام يخفض مجهوده فمن يعتقد أن الصيام في شهر رمضان يسوده التعب والإرهاق سينعكس عليه ذلك والعكس صحيح. وتؤكد العديد من الأبحاث المنشورة على فوائد الصيام بشكل عام لصحة البدن والذهني وتحديدًا الصيام المتقطع أما آثاره فتختلف من منطقة لأخرى وترتبط بعدة عوامل أولها الموقع وقرب البلد من خط الاستواء وتغير الطقس خلال العام. فعلى سبيل المثال اللاعب في دولة قطر يصوم مدة 15 ساعة يوميًا أما إذا كان اللاعب يعيش بعيداً عن خط الاستواء على سبيل المثال في شمال أوروبا فإن مدة الصيام تميل إلى أن تكون قصيرة جداً في الشتاء وطويلة جداً في الصيف (يمكن أن تصل إلى 20 أو 21 ساعة) ولا شك أن ذلك يمثل تحدياً كبيراً لهم مع اختلال نظامهم الغذائي وساعات النوم. وخلال شهر رمضان يحدث تغير كبير في النظام الغذائي لدى الأفراد نتيجة لتعديل روتين تناول الطعام وقد يصحبها العديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي التي تؤثر على الصائم ويفيد خبراء «سبيتار» أنه ومن خلال التغذية المتوازنة يمكن للرياضيين تحقيق الاستفادة المثلى من الصيام شريطة الحفاظ أيضًا على فترات نوم متوازنة وفي أماكن مظلمة. وبالنسبة للتدريبات الجماعية يمكن للفرق المكونة من الأغلبية المسلمة التدرب في الليل بعد الإفطار وفي حال أراد الفريق أن يتدرب مرتين في اليوم فيمكن إجراء جلسة تدريبية خفيفة قبل الإفطار ويمكن للاعبين بعدها أن يفطروا. وبعد مرور ثلاث ساعات على الإفطار يمكن للفريق أن يقوم بالتدريبات التي تتطلب مجهوداً أكبر وأما الفرق التي تحتوي على أقلية مسلمة فتكون معظم جلسات تدريباتهم في الصباح أو فترة الظهر مما يصعب على اللاعبين مهمة الصيام وقد يسبب ضغط أكثر على أدائهم.
توصيات للمحافظة
على أداء مرتفع خلال رمضان
ومن أبرز التوصيات التي من شأنها أن تساعد الرياضي الصائم على تقديم مردود عالي, هي توقيت وشدة التمرين, حيث يمكن أن يتطلب تعديلاً لتحسين الاستجابة للتمرين التدريب قبل أو بعد غروب الشمس له أفضلية. كما يجب أن يكون المدرب على دراية بتأثير الساعة البيولوجية في الأداء والآثار المترتبة على التغير في هذه العادات عند التخطيط للتمرين, كما يجب على الرياضيين تجنب الغفوة في أوقات غير مناسبة لأوقات طويلة لأنها ستسبب صعوبة في النوم لاحقاً وستؤثر على الساعة البيولوجية. وعند التدرب في وقت متأخر من اليوم يجب على الرياضيين الانتباه إلى مستوى «الجلايكوجين» والتعرق بمراقبة نشاطهم وتعرضهم للأجواء الحارة خلال اليوم. ومن الضروري ايضا مراعاة كمية الطعام الذي يتناولونه خلال الإفطار والسحور لضمان أقصى استفادة من الغذاء للتدرب والمنافسات. كما يجب على الرياضيين الحصول على سوائل كافية والأملاح (بخاصة الصوديوم) بعد غروب الشمس وقبل الشروق لضمان تعويض كامل للتعرق ومنع الجفاف ، فضلا عن المراقبة الفردية للتدرب واستهلاك الطعام والسوائل وعادات النوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.