الجيش يقضي على 12 إرهابيا ويوقف 5 واستسلام 3 آخرين خلال السداسي الاول    18 سنة سجنا ضد حداد و12 في حق أويحيى وسلال و10 لغول    الرئيس تبون يصدر عفوا عن محبوسين    دراسة أوروبية تكشف تورط فرنسا في عرقلة «المينورسو» من تنظيم الاستفتاء    حريقان يتلفان حوالي 50 هكتارا من الغطاء الغابي    حجز 1860 قرص مهلوس وتوقيف مروجَين    الالتزام الصارم بتعليمات الوقاية يمكننا من تجاوز الجائحة    الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية ستعطي دفعا جديدا للقطاع    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    بالرغم من معارضة أغلب الأندية    أطلقتها وكالة كناص بالعاصمة    حسب الديوان الوطني للأرصاد الجوية    في إطار شراكة مع مؤسسات متخصصة من دول اجنبية    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    بعد تقارير عن انخفاض المخزون الأمريكي    رئيس الجمهورية يخصص حصة سكنية إضافية لتندوف    مست 101 مادة    خلال أسبوع واحد    أكثر من 50 قت.يلاً.. إثيوبيا تشت.عل والحكومة تقطع الإنترنت    خلال إحياء الذكرى 58 لاسترجاع السيادة الوطنية    خالدي يفي بوعده    حجز 4 قناطير من الكيف المعالج    الدفع إلى تنويع الاقتصاد والتجارة مع تحقيق الأمن الغذائي    توقيع مذكرة تفاهم للاستكشاف والإنتاج في إطار القانون الجديد    السماح للمخابر الخاصة بإجراء تحاليل تشخيص الفيروس    مؤشرات قوية لاندلاع انتفاضة جديدة    تركيا تحذر من كل عقوبات ضدها    تأجيل محاكمة رجل الأعمال طحكوت إلى الاثنين المقبل    بن حمادي ماض في تشبيب الفريق    الأساتذة المتعاقدون يجددون مطلب إدماجهم    الفنان الطاهر رفسي في ذمة الله    سد النهضة: وزير الخارجية المصري يقول أمام مجلس الأمن إن بلاده ترفض تهديد أمنها المائي    باريس عرقلت توسيع صلاحيات «المينورسو» لتشمل حقوق الإنسان    الفلسطينيون يلوّحون بانتفاضة جديدة لإسقاط مخطّط الضمّ    الكاف تؤجل الحسم في اختيار البلد المضيف    أساند عودة النشاط ولا رأفة بمفسدي الكرة الجزائرية    «المكتب الفيدرالي بدون صلاحيات وموقف الرؤساء يجب أن يحترم»    المنتخبون يطالبون بالتحقيق في أموال المشاريع    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    مسابقات فكرية احتفاء بعيد الاستقلال    « انتقلت للثانوية بمعدل 18.60 ... وأحب كتابة الشعر و علم الفلك»    جائزة محمد ديب للأدب لسنة 2020: الإعلان عن القائمة المطولة    التحفيز والتشجيع يساهمان في التحضير الإيجابي للاختبارات    .. و للأنتربول مكاييلها    «السيروكو» يتسبب في خسائر بمنتوج العنب    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    تمسك « الفاف « بالاستئناف لا يخدم لوما    مخاوف الموسم الأبيض تتبدد    معرض متميز لإنتاج الأقنعة الواقية    إمكانية فرض حجر صحي على الشلف و تنس و الشطية    «حُرمنا من عائلاتنا منذ 4 شهور و مواطنون يواصلون الاستخفاف بالوباء»    تنصيب محمد ساري رئيسا للمجلس الوطني للآداب والفنون    كما رواها النبي الكريم هذه صفة نعيم القبر    الممثل جلال دراوي يناشد وزيرة الثقافة التدخل    بن دودة تبحث سبل التعاون مع سفيري تركيا وتونس    الجمهور الصغير بعنابة يستمتع بالعروض المسرحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متابعة لجميع المتورطين دون تمييز
الحرب على الفساد :
نشر في الجمهورية يوم 19 - 06 - 2019

أكد نائب وزير الدفاع الوطني ،رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح في كلمته أول أمس خلال زيارته للناحية العسكرية الثالثة على أن كل المفسدين سوف يمثلون أمام العدالة مهما كانت منزلتهم الوظيفية و المجتمعية انطلاقا من أنه لا حدود لعملية مكافحة الفساد، و لا استثناء لأي كان ،مشيرا إلى عزم المؤسسة العسكرية على مرافقة العدالة في هذا الاتجاه من أجل تمهيد الطريق لتخليص الجزائر من دنس الفساد و المفسدين قبل موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة ، و يدخل هذا التصريح ضمن الخطابات السابقة للفريق أحمد قايد صالح بخصوص الحرب المعلنة على الفساد التي شملت رجال الأعمال علي حداد ،و إسعد ربراب، و الإخوة كونيناف، و محي الدين طحكوت، و مراد عولمي ، مرورا بالوزير الأول السابق أحمد أويحيي ،و الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، و الوزراء عمارة بن يونس، و عبد الغني زعلان ، و عمار تو و كريم جودي ،فضلا عن إطارات سامية في الوزارات و ولاة هذا في الشق الاقتصادي ، أما على الصعيد السياسي فإن العدالة لم تستثن شقيق رئيس الجمهورية المستقيل السعيد بوتفليقة الذي يحاكم أمام المحكمة العسكرية في البليدة رفقة رئيس جهاز المخابرات السابق الجنرال محمد مدين المدعو توفيق، و رئيس المخابرات السابق التابعة لرئاسة الجمهورية عثمان طرطاق من المتابعة القضائية ،كما استدعت المحكمة العسكرية رئيسة حزب العمال لويزة حنون لتكون ضمن مجموعة الشخصيات السياسية والاقتصادية البارزة التي تقبع في السجن، و بعد هذه المرحلة من المتابعات القضائية يأتي خطاب نائب وزير الدفاع ،رئيس أركان الجيش ليطمئن الشعب الجزائري، و يؤكد للحراك الشعبي أن عملية تطهير الاقتصاد من الفساد و المفسدين هي مستمرة لا يمكن أن توقفها أية عراقيل أو اعتبارات مهما كان مصدرها ،بعد أن أعطي للقضاء و العدالة الضوء الأخضر في المضي قدما نحو الأمام في فتح كل ملفات و قضايا الفساد و محاسبة الفاسدين، و مما لا شك فيه أن هذا التصريح لقايد صالح جاء لتأكيد دعم الجيش لمسار مكافحة الفساد ، و محاسبة المتورطين فيه بغض النظر عن منزلتها الوظيفية و المجتمعية ، لأن القانون فوق الجميع و الهدف من حملة مكافحة الفساد هو استرجاع حقوق الشعب .
إن نائب وزير الدفاع الوطني ، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي قد وجه في هذه الكلمة رسالة للحراك الشعبي مفادها أن المؤسسة العسكرية تضمن للشعب شفافية و شمولية المتابعة القضائية لملفات الفساد بالعدل ،و تطمئنه على أن الحرب على الفساد القائمة هي جدية و سوف لن يفلت الفاسدون من العقاب ، و بالمقابل نقرأ في هذا الخطاب حرص المؤسسة العسكرية على الحل الدستوري كمخرج للأزمة السياسية الراهنة للوصول إلى مرحلة الانتخابات الرئاسية ،و هي رسالة تخص المطلب السياسي للحراك الداعي إلى رحيل الباءات .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.