الرئيس التونسي‮ ‬يؤكد‮:‬    شبيبة القبائل تضيّع الوصافة    بسبب انتقادهم للرابطة في‮ ‬وسائل الإعلام    بطولة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم    سيتم عرض‮ ‬10‮ ‬أفلام وطنية ثورية‮ ‬    أكد التحضير لمنشور‮ ‬يوضح آليات إستيرادها‮.. ‬وزير الصناعة‮:‬    دعوة للاستلهام من قيم وتضحيات شهداء الثورة التحريرية    فيما تم اتخاذ إجراءات قضائية بحق متهمين    أكدت أن التحقيقات جارية لكشف كل المتورطين    كشف عن تنظيم ورشة إصلاح لقطاع الصحافة الإلكترونية‮.. ‬بلحيمر‭: ‬    في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬    إطلاق العديد من المشاريع لتحسين التموين بالماء الشروب    ضد الحمى القلاعية    نتيجة القبضة الحديدية بين مضيفي‮ ‬الطيران والجوية الجزائرية‮ ‬    وفاة 3 مصابين بالإنفلونزا الموسمية في وهران..المركز الاستشفائي الجامعي يوضّح..    مصيطفى: مستقبلها في الجزائر رائد وواعد    وسام شرف للرئيس تبون    ميهوبي‮ ‬ينشر صورة تذكارية مع‮ ‬يحياوي‮ ‬    الجزائر حاضرة في‮ ‬دورة اليونيسكو    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    مسجدان متقابلان لحي واحد!    إعادة انتخاب لزهاري‮ ‬في‮ ‬سويسرا    لفائدة خمسة آلاف حاج    الأمن الوطني يعرض خدماته لصالح الحجاج الميامين    اكتظاظ كبير بمتوسطة "بن يمنة"    إتلاف 580 لتر حليب بملبنة ايدوغ    إطلاق جائزة أحسن مشروع مبتكر    340 عاملا في بطالة ومواطنون عالقون بأحياء وهران    دم الشهادة.. حبر الإبداع    المثقف لسان حال أمته له دور في تكوين وعيها والدفاع عن كينونتها    شيء صادم" داخل ثمرة فلفل    بسكرة تناقش "رياض الأطفال والتوجهات التربوية المعاصرة"    البطالون يطالبون بإعادة فتح دورات التكوين    البيروقراطية .. الوجه الآخر للفساد    أسد جبال «الظهرة»    7سنوات سجنا ل 3 أشخاص على رأس عصابة سرقة السيارات    إلتماس 5و6 سنوات حبسا في حق محتالين أنشأوا شركتين وهميتين    يحتال على 100 متربصا بمدرسة تعليم السياقة    إدمان الأطفال على الشاشات يصيبهم باضطراب خطير    فك شيفرة رقصة النحل    بطولة وتضحيات في معركة «اللبة» بالحساسنة    رفع العلم الوطني بمغارة «الفراشيح» التاريخية    محاكمة أسترالي بتهمة قتل زوجته    يطلب حبيبته للزواج ب 16 دبابة    الإدماج يطلب الإفراج    تسليم أشغال تهيئة منطقة النشاطات ب «يوب» في الثلاثي الثاني    المجاهد «بن عبّورة» يتحدث عن شهداء مقصلة «المقطع»    أعمال مولود فرعون مفعمة بالثورة الجزائرية    إدماج 57 عاملا من بين 4 آلاف    زاوي : الفوز على بسكرة أبعدنا عن المؤخرة    الساورة تضطر للبقاء في العاصمة لإقامة تربص قصير    بلحوسيني يتصدر عرش هدافي البطولة    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علاج الصحة
نشر في الجمهورية يوم 18 - 01 - 2020

من العبارات التي لقيت قبولا وإجماعا لدى مكونات الأمة الجزائرية بمختلف مشاربها الفكرية والسياسية والإديولوجية أن الصحة في الجزائر مريضة وبحاجة إلى علاج، لكن بقيت العبارة مطاطة وعامة وحمَّالة أوجه وقراءات فأي نوع من المرض هذا الذي تعاني منه الصحة، هل هو مزمن خطير يلازم صاحبه إلى أن يضعه في القبر أم يرجى البرء منه بعملية جراحية أو مضادات حيوية تكون كافية للقضاء على الجراثيم والفيروسات .
الأكيد أن مرض قطاع الصحة خطير فقد أودى بحياة العشرات بسبب الاستهتار والإهمال والاستخفاف وأصاب المئات بعاهات مستديمة جراء أخطاء طبية أقرتها المحاكم إلا أن المرض يمكن علاجه إن توفرت الإرادة بوضع مخطط إصلاحي صارم يلتزم مستخدمو الصحة بمحاوره وآليات تنفيذه بعد رد الاعتبار لهم ومنحهم المكانة المهنية والاجتماعية التي تليق بهم كنخبة في المجتمع وتوفير الهياكل والمعدات والأمن والبيئة المناسبة لبذل أقصى الجهد في إنقاذ حياة الأشخاص وتطبيبهم، وبعد توفير هذه المطالب التي طال انتظارها تتم عملية رقابة ومحاسبة لصيقة على أدائهم وعلى مدى التزامهم بواجباتهم المهنية التي على رأسها أنسنة التعامل مع المرضى والنظر إليهم بعين الرحمة وليس مجرد حالة تُعامل كمعاملة السيارة المعطوبة من قبل الميكانيكي .
ومن المضادات الحيوية التي يجب أن يستهلكها قطاع الصحة بجرعات منتظمة هي محاربة السمسرة داخل مرافقه العمومية لصالح العيادات الخاصة فهذه الظاهرة أضحت خطيرة للغاية حيث يتم حرمان المواطن من حقه في إجراء التحاليل والفحوصات بالأشعة بحجة عدم توفرها وإرشاده نحو مراكز تحليل خاصة يكون هناك اتفاق مسبق بين الجهتين على حساب جيب المواطن البسيط والأمر سيان بالنسبة للعمليات الجراحية فهناك أطباء بعضهم برتبة بروفيسور أصيبوا بشلل ضميري يرفضون إجراء العمليات في المستشفيات العمومية ويضربون موعدا للمريض داخل العيادات المتعاقدة معهم وفي هذه الحالة " ماذا يفعل الميت في يد غسَّاله " .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.