وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    "ANADE": قبول 233 ملف للتعويض بما يفوق 35 مليار سنتيم    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    شُبان الخضر يُطيحون بموريتانيا في افتتاح مشوارهم في كأس العرب    بلوزداد يواصل التوهج.. والساورة تستعيد عافيتها    وزارة الصحة: 17ولاية لم تسجل أي حالة جديدة بفيروس كورونا    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    يوم دراسي حول "الثورة التحريرية في الصحراء…الصعوبات والتحديات" بتمنراست    وفاة المجاهد ماجن بن ميرة عن عمر ناهز 83 سنة    بيئة: أقل من 5.000 عامل ينشطون في مجال تثمين النفايات المنزلية    الجزائر ستقتني مليون جرعة لقاح "سينوفاك" نهاية الأسبوع    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    استرجاع 6040 هكتار منذ أفريل    فيغولي يتلقى عرضا من رونالدو وهكذا كان رده!    فضيحة ملعب وهران.. من المسؤول؟    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    النص الكامل لبيان الوزارة الأولى حول الحجر الصحي    نشرية خاصة: أمطار رعدية على هذه الولايات    تأجيل مُحاكمة الوالي السابق بشير فريك إلى الدورة الجنائية القادمة    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    عبد القادر والي يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد    تيبازة… العثور على جثة الغريق المفقود    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    وجه آخر لإبداعات خدة في معرض لملصقاته    تسمّم 120 شخص في حفل زفاف "غير قانوني" بقالمة    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    السيسي يقرّ قانونا يقضي بإجراء تحليل لإثبات عدم تعاطي موظفي الدولة للمخدرات    محمد رمضان يرد على اتهام سميرة عبد العزيز    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    حفتر يُبسطُ سيطرته على نقطة حُدودية مع الجزائر أيامًا بعد زيارة الدبيبة    بلحاج : لاوجود لكورونا جزائرية والأطقم الطبية تمتنع عن التلقيح !!    تونس..انطلاق الحجر الصحي الشامل بالقيروان لمواجهة كورونا    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    زبانة.. درس آخر من دروس الثورة    الإتحاد يعود إلى نقطة البداية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    شرائط "فايتال تشيك" المنتجة محليا موثوقة بنسبة 84 بالمائة    قوات الاحتلال تُصعِّد بالأقصى والضفة    هدّاف البريميرليغ هاري كين في أزمة    ربط مشاريع التخرج المبتكرة للكفاءات الطلابية بالملكية الفكرية    أنتم من سيبني الجزائر الجديدة    البنتاغون يعلن عن خفض قواته الدفاعية    القاعات الخاصة هي التي تؤسّس لسوق الفن    "المسارات السياحية".. مشروع طموح لاستكشاف هوية مكان    "في مكان هادئ" في طريقه نحو جزء ثالث    قريبا محطات لتصفية المياه القذرة بكوراليز وسان روك    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الخيمة» تبهر من جديد
«ورشة الباهية للمسرح والفنون» تتألق على ركح علولة
نشر في الجمهورية يوم 04 - 02 - 2020

تم مساء أول أمس الإثنين بالمسرح الجهوي "عبد القادر علولة"، عرض مسرحية "الخيمة" من إنتاج تعاونية "ورشة الباهية للمسرح والفنون" بوهران.
وتعد مسرحية " الخيمة " توضيحا لما يحدث من صراع بين الإخوة العرب منذ الأزل، حيث عالجت بإتقان إشكالية الأصالة والمعاصرة في المجتمع العربي، بل وحتى الصراع الأزلي بين الثقافات والحضارات، من خلال قصة اجتماعية تدور أحداثها وسط عائلة متكونة من ثلاثة إخوة " الخمري " و« الكومري " و« مرجانة " تعيش وسط صراع حول التشبث بمختلف مقومات المجتمع الأصيلة من جهة والرغبة في التغيير والإصلاح وتجديد المفاهيم والأفكار من جهة أخرى. حيث أظهر هذا العمل المسرحي الذي نال إعجاب الجمهور الحاضر بركح علولة، الأخ الخمري الذي يحب الأرض التي ترعرع فيها و«الخيمة" التي تعلم فيها أبجديات الحياة والصبر والفراسة ومكابدة الحياة وتاريخ أمته وبطولاتها وأمجادها، وشقيقه "الكومري" الذي يعشق التغيير والإصلاح وتجديد الأفكار والحداثة غير مدرك بخطورة التخلي عن العادات والتقاليد وما ينجم عن ذلك من تغير في الطبع والسلوك وحتى الأخلاق التي يتسم بها الشخص الذي تربى في بيئة أصيلة ومحافظة، فيما تبقى أختهم الكبرى "مرجانة" بين نارين، تحاول حل الخلاف الذي نشب بين "الخمري والكومري" بل وحائرة أمام وضعية أخويها ورأيهما المتناقض والمختلف الذي انتهى إلى صراع وخلاف حاد بينهما مما أثار غضبها وجعلها تتخذ قرارا نهائيا، ألا وهو تركهما على حالهما والتفكير في المستقبل، لتنقلب الدنيا رأسا على عقب ويحدث ما حدث، في عمل جريء وسينوغرافيا جذابة أبرزت مدى أهمية هذا العمل ورسالته النبيلة التي حاول المخرج بوعبدالله سعيد إيصالها للمتلقي. العمل المسرحي الذي شارك فيه الممثلون حلام يسرى وبوبركة سمير ومجاهري صهيب محمد، حاول إبراز "الخيمة" ليس كمأوى تعيش فيه الأسر والعائلات العربية، بل أن هذه الخيمة هي في الحقيقة تمثل وتجسد رمزية ودلالات اجتماعية وتراثية وعادات وتقاليد باعتبارها فضاء للذاكرة وحيز للانتاجات الثقافية والفكرية. وقد تابع الجمهور الوهراني طيلة ساعة من الزمن هذا العرض الإبداعي الذي ألفه أحمد كارس، وأخرجه بإتقان المخرج المقتدر بوعبدالله سعيد، تحت الإدارة الفنية لمجاهري حبيب والتقني بوزيد حاج إبراهيم، ليخرج بعدة ملاحظات وخلاصات أبرزها أهمية عدم التخلي والانسلاخ عن البيئة التي يتربى فيها الفرد، مظهرا دور المرأة في حل الخلافات وأهميتها في إيجاد توازن وتوحيد للرؤى المتناقضة والمختلفة، ومخاطر الجري وراء العصرنة الزائفة التي تضرب تقاليدنا وعاداتنا الأصيلة في العمق، ما يؤكد أهمية هذا العرض الذي حمل عدة رسائل ورموز تستوجب الوقوف عندها خصوصا ما يتعلق بسلبيات الانسلاخ عن قيمنا وحضاراتنا التي تمثل أحد مقومات قوتنا ووحدتنا وتطورنا .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.