العربي ونوغي مديرا عاما جديدا لوكالة النشر والإشهار    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    تعليمات خاصة لإعادة جدولة ديون المؤسسات العمومية وبعض المؤسسات الخاصة    تحويل 4 مليار دينار من نفقة الاحتياط إلى ميزانية وزارة الصحة        الوالي يؤكد ان الاعلان عن الاصابات من صلاحيات وزارة الصحة    فرنسا: 1873 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    كورونا : جراد يأمر بتوفير الظروف لتسيير التبرعات    الجزائر تدعو منتجي النفط إلى اتفاق شامل وواسع وفوري لخفض الإنتاج    تحديد نسب ومبالغ أتاوى الملاحة الجوية    بن العمري يرد على إدارة الشباب برسالة مشفرة !!    استلام أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    وزير الصحة: وفرنا 300 ألف علبة من "الكلوروكين"    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    استمرارية الخدمات طوال فترة الحجر الصحي    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    طلبت من اللاعبين الجدية في التدريبات الفردية    الريال يقترح حلولا لعودة «الليغا»    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    دخول أنبوب غاز جديد حيز الخدمة بحاسي الرمل “GR7”    رئيس المجلس الشعبي الوطني يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»
المخرج الشاب مخلوف شريف من مستغانم :
نشر في الجمهورية يوم 26 - 02 - 2020

مخلوف شريف الذي ينحدر من بلدية خير الدين بولاية مستغانم من المخرجين الشباب الذين يسعون إلى إبراز قدراتهم الفنية في انجاز أفلام قصيرة وأعمال تلفزيونية هادفة، .. "مخلوف " شاب يمتلك قدرات ومؤهلات لا يستهان بها في التمثيل والتصوير وكتابة السيناريوهات والإخراج السينمائي، وقد قدم منذ بدايته الإبداعية فيلمين قصيرين تم عرضهما أمام الجمهور في مستغانم .
^ من هو مخلوف شريف ؟ أنا ابن بلدية " خير الدين " بولاية مستغانم من مواليد 1998 ، طالب جامعي وناشط اجتماعي وإعلامي ، و أيضا قائد مكلف بالإعلام بفوج كشفي وعضو مكلف بالإعلام في جمعية "الخير بلا حدود "، وعضو مكلف بالتصوير والتوثيق في جمعية الباحثين في الإعلام والاتصال، ومخرج هاوي وممثل وكاتب سيناريوهات .
^ تفضل المسرح أكثر أم التلفزيون ؟
والله في الحقيقة، بالنسبة لأي ممثل مبتدئ فيجب عليه أن يمر على خشبة المسرح، لكني أميل أكثر إلى التلفزيون لأني أعشق كل ما له علاقة بالكاميرا والتصوير، لهذا أجد راحتي أكثر في التمثيل التلفزيوني.
^ كيف دخلت مجال الإخراج ؟
بداياتي بعالم الإخراج كانت كباقي المخرجين في بداياتهم، حيث واجهت عدة مشاكل كنقص الإمكانيات والعلاقات، فقررت كتابة أول سيناريو لي وتوليت الإخراج بنفسي .
علما أني تلقيت تشجيعا كبيرا من قبل 4 أشخاص ، وهم والدي الكريم الذي شارك في فيلم " إلى آخر الزمان" رفقة المخرجة ياسمينة شويخ ، وأيضا صديقي وأخي " يوسف حمو" الذي رافقني بالتصوير في جل أعمالي، وكذلك أخي " بن عيسى الناصر" الذي ساهم بشكل كبير في إنتاج أعمالي، و أخيرا المخرج والممثل القدير الحاج " طاهر رفسي" الذي نتمنى له الشفاء العاجل .
^ حدثنا عن أول مشاركة لك في السينما؟
أول فيلم قصير شاركت فيه كممثل كان رفقة زملائي بالدراسة تحت عنوان "المافيا " ، والذي تم تصويره بغابة "عين بودينار"، و أول فيلم أخرجته هو "المعاملة تدفع..."، وهو يتحدث عن نظرة الناس والحكم على المظاهر، من خلال قصة شاب تعرض لاعتداء بالسكين خلّف لديه علامة على وجهه، وهي العلامة التي جعلت الناس تأخذ فكرة سيئة عنه، بأنه شاب غير صالح ومجرم، وبالمناسبة أشكر كل الذين شاركوا في العمل السينمائي، وبالأخص الأخت شريف حياة .
^ كيف توفق بين الدراسة والإعلام وهواياتك الفنية ؟
في بداية كل أسبوع أضع مخططا أوبرنامجا أسبوعيا، وهذا ما يجعل وقتي منظما، ويجعلني أوفق بين نشاطاتي ودراستي .
^ على ماذا تركز في أفلامك ؟
أهتم في سيناريوهات أفلامي بالمواضيع ذات الطابع الاجتماعي والإنساني، لأني أجد متعة كبيرة في معالجة كل ما يتعلق بالواقع المعاش .
^ ما هي طموحاتك ؟
طموحاتي ليس لديها حدود، وأول مشروع أنوي تجسيده عند توفر الإمكانيات هو إنشاء فضاء من أجل إبراز المواهب الشابة التي تحتاج للدعم والاهتمام، فأنا أسعى لأن أكون الصورة والصوت للمواطنين ،خاصة للفئات المهمشة، وطموحي الأكبر هو تقديم رسالة هادفة ونبيلة عبر الفن والإعلام .
^ ما هي مشاريعك في المسرح و السينما ؟
فيما يخص السينما ، أملك مشروعا خاصا بإنتاج فيلمين، كما لدي سيناريو فيلم درامي جاهز، أما بالنسبة للمسرح، فلدي مسرحية جاهزة سوف تعرض قريبا على الركح ، و بالنسبة للتلفزيون فأنا بصدد تحضير سلسلة كنوع من الكاميرا الخفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.