رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متجها إلى إيطاليا    مركز سيدي موسى يستقبل المزيد من لاعبي الخضر وبلماضي يقرر مباشرة التحضير للقاءي أوغندا وتنزانيا مبكرا    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الاجتماعي    الكشف عن المتسبب في نبش قبر بمقبرة بوزروان واخراج رفاته بباتنة    التنسيقية الشبانية العالمية للتضامن مع الصحراء الغربية ستناضل من اجل استقلال الشعب الصحراوي    الجزائر- تونس: تعزيز التعاون القنصلي بين البلدين    بطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2022: جمال مناد يشارك في عملية سحب القرعة يوم الخميس بالقاهرة    رفض طلبات وقف حجز ممتلكات رجال الأعمال    فلاحة: المتعاملين المخزنين لمادة الثوم مدعوون للانخراط في برنامج ضبط المنتجات    أمطار رعدية ابتداء من اليوم الأربعاء على وسط وشرق الوطن    فيلم "توري ولوكيتا": تحفة سينمائية من توقيع الاخوين دردان    فيلم "نستالجيا": الايطالي مارتوني .. العودة للموت !    أسعار النفط ترتفع    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    يوم افريقيا : لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    العرب ليس لهم صديق..!؟    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    تطمينات حول "جدري القردة"    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    بلماضي يريد حماش وزدادكة    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«التعقيم المستمر والفصل بين المرضى أهم الإجراءات»
الدكتورة «حماني نوال» مديرة فرعية للنشاطات الصحية بمستشفى «شعبان حمدون» بمغنية ل «الجمهورية» :
نشر في الجمهورية يوم 23 - 03 - 2020

رفعت المؤسسة العمومية الاستشفائية "شعبان حمدون" بمغنية من درجة التأهب لدى مؤسساتها الاستشفائية عبر مختلف أقسامها ومصالحها الاستشفائية المتواجدة بالمستشفى، وذلك من خلال جلسة عمل استثنائية خاصة بالنظام الاحترازي المخصص بفيروس (كورونا كوفيد19) عقدتها مع جميع رؤساء المصالح، و أعضاء خلية اليقظة، وكذا الأطباء المرجعيين من مختلف الاختصاصات والذين سيتم الاستناد إليهم في حالة تسجيل إصابة بالفيروس، حيث تم تخصيص أيام تحسيسية للأطباء والعمال شبه الطبيين قصد إعلامهم بالمستجدات العلاجية للفيروس، وتعزيز المراقبة من قبل عمال الأمن في المستشفى، مع التكثيف من عمليات التطهير في جميع أقسام مصالح المؤسسات والمراكز الاستشفائية والامتثال الصارم للقواعد الصحية لمستخدمي الصحة لارتداء معدات الحماية الشخصية.
«الجمهورية» وقصد الوقوف على أهم الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمنع انتشار هذا الوباء التقت بالمديرة الفرعية للنشاطات الصحية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية "شعبان حمدون" بمغنية الدكتورة "حماني نوال" وأجرت معها هذا الحوار.
@ ما هي الإجراءات الاحترازية الوقائية المتخذة على مستوى مؤسستكم الاستشفائية بمغنية...؟
^ كباقي المؤسسات العمومية على مستوى ولاية تلمسان اتخذت المؤسسة وإدارة المؤسسة العمومية الاستشفائية "شعبان حمدون" بمغنية مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية التي اتخذت الطابع الاستعجالي، وهذا بغرض الوقاية والتحكم في انتقال عدوى فيروس كورونا كوفيد19، وهذا نظرا للوضعية الوبائية التي يعيشها العالم بأكمله وبالخصوص الجزائر عامة و ولاية تلمسان خاصة، و من بين الإجراءات تطبيق والعمل على نشر جميع التعليمات الوزارية الصادرة إلينا فيما يخص التكفل بفيروس كورونا، وعلى سبيل المثال والاستعجال تنصيب خلية اليقظة على مستوى المؤسسة التي يترأسها مدير المستشفى، حيث تتكون من أعضاء فاعلين من الطاقم الإداري والطبي بما فيهم أطباء أخصائيين في الأمراض الصدرية، وأطباء أخصائيين في الأمراض المعدية، وكذا الأمراض الوبائية (الطب الوقائي والأمراض الوبائية)، إضافة إلى فاعلين من الشبه طبيين، عمل الخلية متواصل بالتنسيق مع خلية اليقظة على مستوى مديرية الصحة والسكان لولاية تلمسان على مدار الساعة ومهمتها التنسيق مع مختلف المصالح وكذا السلطات العمومية وتبادل المعلومات والتأكد منها فيما يخص الحالات المشتبه فيها والتكفل بها.
@ وماذا عن المخطّط الوقائي للتقليل من انتشار فيروس كورونا ؟
^ في الجانب الوقائي اتخذنا عدّة إجراءات احترازية استعجالية منها القيام بعملية التنظيف العميق والمستمر للمساحات والأسطح داخل المستشفى باستعمال سوائل التنظيف والتعقيم، ومن بين الإجراءات المتخذة تخصيص قاعة لعزل المرضى المشتبه فيهم، والمتواجدة في الفترة الحالية على مستوى مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمستشفى في انتظار عملية إجلائهم إلى المركز المرجعي بالولاية بمستشفى الرمشي، أين يتم التكفل بهذه الحالات و وضعهم قيد الحجر الصحي، في هذا السياق أيضا قمنا بتخصيص سيارة إسعاف لإجلاء المرضى إلى مستشفى الرمشي، كما قامت الإدارة أيضا بتوفير جميع مستلزمات التنظيف والتعقيم للمرافق والمصالح الطبية والوسائل الوقائية الذاتية الخاصة بالمهنيين الطبيين وشبه الطبيين من مآزر واقية وكمامات ونظارات واقية، وهذا في إطار حماية المستخدمين من عدوى خطر فيروس كورونا.
@ وماذا عن الجانب التحسيسي من انتشار هذا الوباء...؟
^ قمنا في هذا الصدد بتوعية وتحسيس عمّال المستشفى من مختلف الأسلاك المهنية وخاصة الفئة الأكثر عرضة لهذا المرض والتي شملت الأطباء والشبه طبيين وحثهم على ضرورة استعمال مواد التعقيم والتنظيف الخاصة باليدين بصفة مستمرة ومنتظمة، وكذا الكمامات الواقية لتفادي العدوى، بالمقابل بادرت مصلحة الطب هي الأخرى بالقيام بأيام دراسية و تحسيسية و توعوية لفائدة كافة المستخدمين بالمؤسسة حول هذا المرض من خلال تعريفهم بهذا المرض والطرق الوقائية منه ، كما تم وضع ملصقات كبيرة الحجم بمدخل المستشفى وعلى مستوى مصلحة الاستعجالات وفي مناطق تواجد المواطنين والزيارات ومختلف المصالح الاستشفائية بالمؤسسة تحمل شروحات مبسطة للمواطنين والزائرين حول كيفية الوقائية من هذا المرض أو الفيروس.
@ من بين الإجراءات التي اتخذتموها هو نصب خيمة بمدخل المستشفى؟
^ صحيح قامت إدارة المؤسسة العمومية الاستشفائية "شعبان حمدون" مغنية بوضع أو نصب خيمة بمدخل مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية مجهزة بوسائل طبية خاصة بالفحص الطبي، وهذا تفاديا لاحتكاك المرضى بالمشتبه فيهم، أين سيتم فيها استقبال المرضى من أجل الفحص الطبي وذلك من طرف طبيب عام، حيث يبقى الهدف من تنصيب هذه الخيمة هو فرز الحالات المشتبه فيها بفيروس كورونا كوفيد19 وتجنب أي خطر عدوى لمرضى آخرين في حالة الأنفلونزا الشديدة أو المعقدة، من الفحوصات العادية، إلى جانب التقليل من احتكاك المرضى المرتادين على المستشفى مع المرضى المشتبه فيهم، خاصة وأنه يكون في علم الجميع بأن المستشفى أو مصلحة الاستعجالات بالخصوص تستقبل الآلاف من المرضى على مدار الشهر من مختلف الاختصاصات الطبية، من بينهم المرضى المشتبه فيهم.
@ ما تعليقكم على ما تداولته بعض (مواقع التواصل الاجتماعي) في الآونة الأخيرة؟
^ ما أودّ أن أوجّهه لبعض مواقع التواصل الاجتماعي والتي تسببت في نشر الإشاعات والرعب وترهيب المواطنين حول تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا كوفيد19 بمغنية، أن المصدر الوحيد الرسمي المخوّل له بالإدلاء بتصريحات حول الوباء بالولاية، في حالة ظهور أية مستجدات بذلك هي مديرية الصحة والسكان لولاية تلمسان، وقد نفت ذلك في بيان لها على موقعها الرسمي لصفحة التواصل الاجتماعي الشائعات التي تفيد بوجود حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا على مستوى تراب دائرة مغنية، كما أكدت مديرية الصحة عدم وجود أي حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا على مستوى الولاية مشدّدة على ضرورة تقصي المعلومة الصحيحة، وعدم نشرها مغلوطة من قبل المواطنين.
@ ما هي الإجراءات المتخذة في حال تفشي الوباء ؟
^ بخصوص مواجهة فيروس كورونا كوفيد19 في حالة ظهور حالات مؤكدة، فان إدارة المؤسسة العمومية الاستشفائية "شعبان حمدون" بمغنية قامت بمخطّط عمل لدراسة مشروع انجاز أو وضع مصلحة للعزل أو الحجر الصحي على مستوى مستشفى مغنية في حالة تطور الوضعية الوبائية بولاية تلمسان عامة أو مدينة مغنية خاصة باعتبار أن هذه الأخيرة ستصبح ولاية منتدبة، حيث تشمل 09 بلديات على مستوى المقاطعة الصحية و تضمن الرعاية والتغطية الصحية لأكثر من 200 ألف نسمة، لذا تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للتجهيزات الطبية، وكذا الطاقم الطبي والشبه طبي لضمان التغطية الصحية على مدار 24سا/24 سا على مستوى هذه المصلحة التي تم اتخاذها كمركز للحجر الصحي.
@ وماذا عن اختياركم لمصلحة الحجر الصحي بالمؤسسة...؟
^ اقتراح اختيار موقع المصلحة الخاصة بالحجر الصحي بالمستشفى يتم عن طريق عقد اجتماع تشاوري مع مختلف الأطراف من رؤساء المصالح الاستشفائية، رئيس المجلس الطبي ومختلف الفاعلين بالمؤسسة، حيث وقع الاختيار في هذا الصدد على 03 اقتراحات في حالة ما إذ اضطرت المؤسسة فتح هذه المصلحة وتطبيق الحجر الصحي، الأوّل إما تحويل مصلحة طب الأورام والسرطان كونها متواجدة معزولة عن مختلف المصالح و مجهزة بكامل الأجهزة الطبية الضرورية لذلك، والثاني اللجوء إلى مصلحة الاستعجالات التي شهدت مؤخرا عملية ترميم واسعة وتجهيزات طبية حديثة مع توفرها على عدد من الأسرة وغرف منفردة مزوّدة بمختلف الضروريات للوقاية الخاصة بالمريض، وكذا مختلف مستخدمي الصحة بالمستشفى، وإذا تعذّر ذلك سيقع الاختيار الثالث على مصلحة طب النساء والتوليد بالعيادة متعددة الخدمات "مسعدي محمد" بحي عمر المختار، وهذا بالتنسيق مع إدارة المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بدائرة مغنية.
@ هل اتخذتم قرارات فيما يتعلّق تأجيل أو إلغاء بعض النشاطات الصحية، ؟
^ بالنسبة لمختلف النشاطات الطبية المتواجدة حاليا على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية "شعبان حمدون" مغنية والتي كانت مبرمجة من عمليات جراحية وفحوصات طبية لحدّ الساعة لم يتخذ أي قرار بشأن تأجيلها، غير أنه سيبرمج اجتماع طارئ خلال هذا الأسبوع مع المجلس الطبي ومع مختلف الأطراف من رؤساء المصالح الاستشفائية، بما فيها قسم العمليات الجراحية ومختلف الفاعلين بالمؤسسة، من أجل دراسة كل النقاط المتعلقة بالنشاطات الطبية وفي مقدّمتها العمليات الجراحية، وفي حالة تطور الوضع وظهور حالات إصابة مشتبه فيها فسيتم اضطراريا كإجراء وقائي واحترازي إلغاء العمليات الجراحية مؤقتا مع الإبقاء على العمليات الاستعجالية، وضمان الحد الأدنى من الخدمات الصحية، باعتبار أن العديد من العمليات مبرمجة لدى المرضى منذ شهور بالمستشفى ينتظرون مواعيدهم، ونظرا للاحتياطات اللازمة للوقاية من هذا المرض وضمان لسلامة المرضى سيتم التقليل منها هذه الأيام، على أن تعود بانتظام حال عودة استقرار أوضاع المرض.
@ هل من كلمة أخيرة؟
^ نحن كفاعلين و مسؤولين على قطاع الصحة بمغنية أودّ أن أوجّه رسالة إلى سكان مدينة مغنية أنّ كل الحالات التي تم عزلها حاليا مجرّد حالات مشتبه فيها فقط، وهذا لا يمنعنا طبعا من التقيّد بتعليمات الوقاية من هذا الفيروس من خلال الحرص الشديد على النظافة وتعقيم الأماكن وتفادي التجمعات مع الخروج إلا للضرورة القصوى، والزيارات المتبادلة وارتياد مختلف المرافق العمومية، وأخص هنا بالذكر فئة الأطفال وكبار السن كونهم أكثر عرضة للإصابة لمختلف الأمراض وليس فقط هذا الوباء، وعدم التوجه للمؤسسات الاستشفائية والعيادات الصحية إلا للضرورة، وذلك ضمانا لسلامتنا وسلامة أفراد عائلاتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.