استلام 22 مشروعا جديدا بقطاع التربية بعنابة    نقل العتاد عبر الخط البحري الجزائر - مرسيليا : برمجة الرحلة الأولى يوم 2 نوفمبر    توزيع 1158 سكن من صيغة "LPP"    حكار: فتح تحقيق في أسباب حريق الحقل البترولي في حاسي مسعود    ليبيا : قوات حفتر و الوفاق يوقعان في جنيف اتفاقا لوقف دائم لإطلاق النار    حملة واسعة في الدول العربية لمقاطعة المنتجات الفرنسية    بوزناد: الجانب المالي عائق لتطبيق البروتوكول الصحي    محرز يكشف عن أكثر تجربة مؤلمة مع "مانشستر سيتي" !    ميشال كافالي : " الخضر" مرشحون "بقوة" للمرور للدور الأخير من اقصائيات كأس العالم 2022    قويدر محفوظي يناشد أهل الخير والمحسنين بسيدي عيسى في المسيلة    تجار "مفترق الطرق" ببجاية يطالبون السلطات المحلية الوفاء بوعودها    والي جيجل يشرف على توزيع 85 حافلة للنقل المدرسي    تنبيه بحري يحذّر من هبوب رياح قوية تتعدى 50كم/سا    اليوم الوطني للصحافة: تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    اليوم الوطني للصحافة: مشروع تعديل الدستور جاء ب"ضمانات" ستعزز المشهد    أوروبا تسجل أرقاما قياسية في الإصابات بكورونا    حملة تحسيسية وترفيهية لفائدة أطفال قرية المطروحة بالطارف    قطاع السكن يستحوذ على حصة الأسد في ميزانية 2021    تبسة: حجز 2220 قرص مهلوس وتوقيف 4 أشخاص    دبي تدشن النافورة الأكبر في العالم    مكافحة عصابات الأحياء.. المعركة المعقدة    الفاف تنظم تربصا للحكام    ترامب وبايدن يتبادلان الاتهامات في آخر مناظرة تجمعهما    أسعار النفط مستقرة فوق 40 دولارا    جراد: الصحافة الوطنية كانت ولا تزال رافدا مهما في ترسيخ الديمقراطية    سواكري تعلن تعافيها من كورونا    حكّار يعاين موقع نشوب الحريق في "حقل المرق" النفطي بحاسي مسعود    عرعار: إعطاء صفة الشريك للمجتمع المدني "محفز كبير"    بعد جراد.. وزير الداخلية يعلن دعمه لمعلمة وهران    السلطات تحسم الجدل بشأن تسمية المسجد الأعظم    مقتل مفتي دمشق بعد انفجار عبوة ناسفة كانت "مزروعة في سيارته"    السلطة المستقلة للانتخابات : اعتماد 17 وسيلة إعلام أجنبية لتغطية الاستفتاء الشعبي    بومرداس: إصابة مديرة مدرسة بالزكام يثير الإشاعات    الرئيس تبون يشيد باحترافية الصحافيين في مرافقة التحضير للاستفتاء    الشروق أون لاين يفتك جائزة الإعلام الإلكتروني    الفريق شنقريحة: الشعب الجزائري سيخرج بقوة للمشاركة في الاستفتاء    محرز يكشف عن أقوى مدافع واجهه !    محرز: "هذه أفضل مباراة لي مع السيتي"    بريد الجزائر: فتح مراكز البريد التي تسجل حركة مالية معتبرة يوم الجمعة    الرابطة المحترفة: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي    جبهة البوليساريو تدعو شركة ''كوستا مارينا بروتن'' الألمانية لوقف استيراد مسحوق السمك من الأراضي الصحراوية المحتلة    قتل المدرس الفرنسي: توجيه تهم لسبعة أشخاص في قتل صمويل باتي    الانتخابات الأمريكية 2020: إيران وروسيا تنفيان اتهامات الولايات المتحدة لهما بمحاولة التأثير على الناخبين    فتح أكثر من 91 ألف منصب شغل في 2021    ليبيا… تفاهمات مبدئية بجنيف بشأن سرت والجفرة وملفات أخرى في مفاوضات بلوزان    كورونا: تسجيل 266 إصابة جديدة، 136 حالة شفاء و 8 وفيات    وزارة الثقافة والفنون تحيي فكر مالك بن نبي    الرئيس تبون يبرز أهمية الارتكاز على الرقمنة والمعرفة لبناء اقتصاد قوي وتنافسي    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي
أخصائيون يشددون على ضرورة تفهم الظروف الصعبة التي يمر بها التلميذ

اقترب موعد الدخول المدرسي لهذه السنة و لن يكون عاديا و لا مستحيلا حسب رأي الأخصائي النفساني السعيد بلحيمر الذي أكد على ضرورة تعايش تلاميذنا و أوليائهم مع هذا الفيروس بما أننا لا نعلم حتى اليوم متى تتوقف العدوى ،و لا بد أن يعود أبناؤنا إلى مقاعد الدراسة رغم المخاطر المحتملة و عليه يجمع الأخصائيون النفسانيون على ضرورة تبني بروتوكول صحّي و نفسي صارمين لاستقبال التلاميذ و سير الدروس في ظروف جيّدة ،فلا يكفي التحضيرات و التدابير الوقائية المعتادة من فرض التباعد و ارتداء الكمامة و تطهير اليدين و تعقيم مختلف الوسائل باستمرار ،بل الأهم من هذا كلّه تفهم الوضع النفسي و العقلي الذي يمرّ به التلميذ في هذه الفترة فالانقطاع الطويل عن مقاعد الدراسة ليس بالأمر الهيّن و هو يسبب حسب الأخصائية النفسانية جلاب مخطارية تراجع قدرات الذاكرة و صعوبة التركيز و التذكر و كذلك صعوبة التواصل خصوصا و أن المحيط كان طوال 7 أشهر يتحدث عن التباعد الاجتماعي و يحذّر من انتقال العدوى ،و هي أمور يصعب تحقيقها في الأقسام و فناء المدارس .كما أن التحصيل العلمي توقف لمدّة طويلة و لا بدّ على الأولياء و الأساتذة تفهم كل صعوبات التمدرس التي سيمر بها أبناؤنا ،و يختلف الوضع من تلميذ لآخر حسب سنه و مستواه الدراسي و قدراته العقلية و النفسية. و يقول رئيس جمعية أولياء التلاميذ بمعسكر بأنه أصبح ضروريا أن يغير المعلم و الإدارة أسلوب التعامل مع التلميذ و تجاوز بعض الأمور و العراقيل و تسهيل مهمة استئناف الدراسة على التلميذ بتقديم التحفيزات و القدوة كذلك في احترام تدابير الوقاية .
-----------------------------------------------
الأخصائي النفساني السعيد بلحيمر:

"على الأولياء تحضير أبنائهم للتأقلم مع إجراءات الوقاية المشددة "
أكد السعيد بلحيمر الأخصائي النفساني أن الدخول المدرسي هذه المرة لن يكون عاديا ولا مستحيلا لكونه تزامن مع استمرار تفشي جائحة كوفيد 19 إلى يومنا هذا ولا نعلم متى يزول هذا الوباء, أبعد شهر أم بعد سنة أم اقل من ذلك ؟ ولو أن البيانات التي تنشرها اللجنة العلمية الوطنية تؤكد تقلص عدد الإصابات في هذه الأيام بصفة تسترعي الانتباه , وليس هناك خيار سوى التعايش مع الفيروس بدون غرور ولامبالاة كي تتقوى مناعة أطفالنا المتمدرسين . وعلى الأولياء تحضير أبنائهم نفسيا للتأقلم مع الإجراءات المشددة المطبقة داخل المؤسسات التعليمية في الأقسام وفي كل جنباتها ... و على المعلمين والإدارة أن يقدموا لهم توجيهات صارمة بخصوص احترام البروتوكول الصحي وذلك بوجوب مراعاة التباعد الجسدي ومنعهم من الاحتكاك بينهم خاصة في الساحات أين يميل الأطفال للعب والتسلي و إلزام الجميع على وضع الكمامة وعلى المساعدين التربويين والعمال والإداريين و المسؤولين وخاصة المعلمين والأساتذة أن يكونوا قدوة لهم في هذا المجال وهذا شيء مهم وجوهري لتفادي انتقال العدوى.

------------------
النفسانية العيادية جلاب مخطارية تُحذر من تأثير الانقطاع الطويل عن الدراسة
"ضعف الذاكرة و التركيز و صعوبة التواصل أولى العقبات"
* يجب إشراك النفسانيين في إعادة بناء العلاقات الاجتماعية المتضررة من الجائحة
لقد أحدثت جائحة كورونا تغييرات كثيرة مست مختلف المجالات وجميع الفئات ،وقطاع التعليم كغيره من القطاعات عرف تأثرا كبيرا بسبب الانقطاع الطويل للتلاميذ عن الدراسة ودخولهم في عطلة إجبارية لمدة تزيد عن سبعة أشهر والذي أثر كذلك على الطاقم التربوي من معلمين وأساتذة وعائلات التلاميذ ،والجدير بالذكر أن شريحة التلاميذ هي الأكثر تضررا من هذا الانقطاع ،وحسب الأخصائية التفسانية جلاب مخطارية فإن الابتعاد عن الدراسة جعل المتمدرسين يدخلون في حالة من الروتين و الملل و الكسل و الخمول مصحوبة بمشاعر التوتر و القلق و الخوف و اللاأمن المرتبطة بالوباء فهم يعيشون يوميا في صراع مع أفكار ومشاعر غير سارة .حالة غياب الدعم الأسري والمرافقة النفسية مما يدفعهم إلى تبني سلوكات تكيفية مختلفة مناسبة او غير مناسبة ،فبعضهم يلجأ إلى الإدمان على الألعاب الالكترونية أو
تصفح مواقع التواصل الاجتماعي والإبحار في العالم الافتراضي،وهناك بعض التلاميذ الحريصين على المراجعة في البيت ومتابعة الدروس عن بعد ،وهناك فئة أخرى من التلاميذ تظهر لديها أعراض و سلوكات غير متكيفة كالعدوانية ، اضطرابات السلوك ،اضطرابات المزاج،الانطواء،الانعزال الاجتماعي،صعوبات في التواصل، وقد يصل الأمر إلى الإدمان خاصة الإلكتروني منه .
كما تتأثر القدرات العقلية والمعرفية للتلميذ بفعل الخمول كالتراجع في كفاءة الذاكرة صعوبة التذكر،نقص في التركيز والإدراك،تراجع القدرة على استخدام المنطق ،التحليل والتركيب ،والأهم من هذا تراجع دافعيتهم للتمدرس مما يجعل إستئناف الدراسة أمرا صعبا عليهم.
للإشارة فإن هذه الأعراض تختلف حدتها من تلميذ لآخر حسب اختلاف سنه ومستواه و تركيبته النفسية وانتمائه الأسري ومدى وجود المرافقة النفسية من عدمها،وكنصيحة من الأخصائية النفسانية جلاب مخطارية فإنه يجب على الأسر والمختصين التحضير الجيد
للدخول المدرسي المقبل من الناحية الاجتماعية والنفسية لإعادة مشاعر الإيمان والثقة في النفس وإعادة بناء العلاقات الاجتماعية المتضررة من الجائحة وهنا يبرز دور النفسانيين على مستوى المؤسسات التربوية من خلال الإرشاد والتوجيه ومرافقة التلاميذ وأوليائهم وحتى المعلمين لتخفيف الضغط النفسي. المصاحب للدخول المدرسي ،وكذا التكفل بحالات التلاميذ الذين يعانون اضطرابات نفسية وصعوبات في استئناف الدراسة وهذا بعد عملية تشخيصها .
وختمت جلاب مخطارية قائلة أن جائحة كورونا ما هي إلا عامل مفجر لمجموعة من الاضطرابات و المكبوتات،والصراعات التي كانت موجودة سابقا والتي ظهرت أعراضها بفعل الهشاشة النفسية التي أحدثتها وبالتالي هي فرصة لإعطاء الأهمية القصوى للجانب النفسي للإنسان بصفة عامة وللتلميذ بصفة خاصة.
====
رئيس جمعية أولياء التلاميذ بمعسكر

"التلميذ متعطش للدخول و على الأستاذ و الإدارة تغيير أسلوب المعاملة"

أشار رئيس الفيديرالية الولائية لجمعية أولياء التلاميذ بمعسكر الحبيب بوحلوان أن التلميذ يحتاج عند الدخول المدرسي المقبل إلى مرافقة نفسية من قبل كل من الأستاذ و الإدارة وكذا عائلته وهذا من اجل الدفع بوتيرة التحصيل العلمي لديه بعد الانقطاع الكبير عن المدرسة الذي شهده التلميذ بسبب جائحة كورونا ، مضيفا في سياق حديثه انه يجب على الأستاذ والإدارة أن يتعاملوا مع التلميذ بطريقة جيدة لكي تعود له الرغبة في الدراسة والتخلص من النقص في التحصيل العلمي الذي سببه الغياب الكبير للتلميذ عن مقاعد الدراسة ، من جهة أخرى فقد شدد رئيس جمعية أولياء التلاميذ على المدرسين والإدارة بضرورة أخذ الوضعية التي يعيشها التلميذ سواء الصحية المتعلقة بوباء كورونا او البيداغوجية والمتمثلة في انقطاعه عن المدرسة وتوقف التحصيل العلمي لدية على محمل الجد لكي تكون عملية استرجاع التلميذ لتحصيله العلمي جيدة خاصة وان التلميذ حاليا ينقصه التحفيز للدخول المدرسي ، وفي ذات الشأن فقد قال بوحلوان انه لابد من وجود حلقة مستمرة بين الأولياء و الاساتذة والإدارة في المرافقة النفسية للتلميذ لدى عودته للمدرسة إلى حين أن يتجاوز هذا النقص والاضطراب الذي عاشه بسبب الجائحة و الانقطاع عن الدراسة وهذا عن طريق المعاملة بالحسن من قبل الجميع مع مراعاة المعلم أن البرنامج الدراسي هو سلسلة والتلميذ لم يكمل برامج الموسم الفارط لذا ينبغي عليه أن يتعامل معه على هذا الأساس لكي لا ينبذ التلميذ التعليم بحجة انه لا يستطيع الاستيعاب ، رئيس جمعية أولياء التلاميذ أكد انه لو تغيرت معاملة الأستاذ والإدارة للتلميذ في ظل الظروف الراهنة واتسمت باللطف والمتابعة الجيدة فان التلاميذ سيجتازون هذه الفترة الصعبة خاصة وان التلميذ يضيف بوحلوان حاليا متعطش للدخول المدرسي لكن وسط مخاوف وضغوطات ينبغي أن تتداركها المدرسة والأسرة ، وفي الأخير فقد ثمن المتحدث القرارات الخاصة بالتدابير المتخذة من قبل الجهات المعنية والمتعلقة بالدخول المدرسي وهذا حماية لأبنائنا التلاميذ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.