الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على المناطق الشرقية    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    الخارجية و التربية الوطنية و التعليم العالي أبرز الملفات    خنشلة: طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير إناث في وقفة إحتجاجية قبل موعد الإفطار    كورونا عطلت المفاوضات بشأن ملف الذاكرة و تقرير ستورا لا يعنينا    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    يومان راحة و40 من المئة منحة مردودية لعمّال البريد    فرنسا تحاول إنقاذ المغرب من مأزق تبعات خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    "صيدال" تستعد لإطلاق وحدة قسنطينة - 2    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    شروط وكيفيات ترقية وإدماج رياضيي النخبة    6 تجار مخدرات وراء القضبان    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    ضمان كرامة المهاجرين    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    حماية المواطن "في الصميم"    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    تنصيب نويوة باديس رئيسا لأمن الجزائر    بريطانيا تودع الأمير فيليب إلى مثواه الأخير    جبهة البوليساريو: المغرب يرفض الحيادية في شخصية المبعوث الأممي    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    داربي مثير بين الحمراوة و سريع غليزان في الثمن النهائي    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





169 مستخدما طبيا يتلقون الجرعة الثانية
المرحلة الثانية للتلقيح ضد الكوفيد تنطلق بمستشفى أول نوفمبر بوهران
نشر في الجمهورية يوم 24 - 02 - 2021

انطلقت أمس بالمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بإيسطو، المرحلة الثانية من التلقيح ضد «كورونا» باعتبار أن لقاح «سبوتنيك» الروسي متكون من جرعتين، ما يستلزم التلقيح على مرحلتين لكسب المناعة ضد هذا الوباء القاتل، ولإنجاح العملية وفرت إدارة المؤسسة جميع الظروف اللازمة من وسائل بشرية ومادية على غرار : تخصيص طاقم مصلحة طب العمل، التي تم تحويلها إلى قاعة كبرى للتطعيم ضد «كوفيد»، وقد تم اختيار هذه المصلحة كنتيجة للخبرة التي يتميز بها المستخدمون، بسبب قيامهم لعمليات تلقيح لفائدة عمال مؤسسات وشركات عديدة بالولاية.
عملية التلقيح في مرحلتها الثانية والتي انطلقت في حدود الساعة التاسعة ونصف صباحا شهدت إقبالا كبيرا من قبل الأطقم الطبية الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح بتاريخ 2 فبراير من نفس السنة، حيث أجمع الأشخاص المتواجدون بالقاعة والذين كانوا ينتظرون دورهم لتلقي اللقاح، أنه لم تظهر عليهم أعراض جانبية، علما أن جميع المقبلين على التلقيح يزيد سنهم عن 60 سنة تقريبا، وأغلبهم يعملون في الصفوف الأولى لمجابهة الداء، وكان المراقب الطبي بالأشعة السيد حناش بن عومر أول من تلقى الجرعة الثانية من اللقاح، مع العلم أنه كان أول من تلقى جرعة اللقاح الأولى في بداية فبراير الماضي.
وفي هذا الإطار أكدت البروفيسور مجان ربيعة رئيسة وحدة تلقيح ضد «كورنا» أن المرحلة الثانية من عملية التلقيح ستخصص للأشخاص الذين استفادوا من التلقيح ضد هذا الوباء بتاريخ 02 من شهر فبراير الجاري، مشيرة إلى أن هذه المرحلة تعد أساسية لكسب مناعة مؤكدة ضد الفيروس، علما أن الجرعة الأولى من اللقاح الذي استفاد منه الأشخاص بالتاريخ السالف الذكر، يعد بمثابة مناعة مؤقتة للجسم قابلة للزوال، في حالة عدم التلقيح مرة أخرى، وحسب الأرقام أكدت ذات المسؤولة أن المرحلة الثانية من التلقيح ستشمل 25 شخصا حسب المخطط المعد من قبل الفرقة المشرفة على وحدة التلقيح بمصلحة طب العمل والتي تتكون من 10 مستخدمين لهم كفاءة عالية في مثل هده العمليات، مؤكدة أن المرحلة الثانية من عملية التلقيح ستمس 10 إلى 15 شخصا وهذا وفق قوائم اسمية بحوزة الفرقة المكلفة بالتلقيح على مستوى وحدة التلقيح ضد العدوى، وحسبها فإن المرحلة الأولى من التلقيح ضد الوباء قد استفاد منها 169 شخصا أغلبهم رؤساء أقسام من السلك الطبي يعملون في الصفوف الأولى لمجابهة هذا الوباء الخطير، ومن جهتها أكدت ذات المتحدثة أن لقاح المرحة الثانية ذات تركيبة مختلفة عن الجرعة الأولى، كما أشار أيضا البروفسور رزق الله بغداد رئيس مصلحة طب العمل أن كل الظروف مواتية وجميع الوسائل وفرت لضمان نجاح المرحلة الثانية من تلقي اللقاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.