فيغولي على رادار أندية فرنسية    هبوب رياح تصل إلى 50 كلم/سا و علو الأمواج يصل إلى مترين    بلومي مطلوب في بلجيكا    فلسطين تقصف جزر القمر وتتأهل إلى كأس العرب للأمم    لهذه الأسباب قدمت حكومة جراد إستقالتها بعد 18 شهرا من تعيينها    وزارة العدل: إيداع 29 شخصا الحبس من بين 77 شخصا متابع قضائيا بسبب الغش في البكالوريا    تعرف على برنامج التزود بالماء الشروب ببلديات العاصمة    رسميا.. شباب برج منايل يُحقق الصعود للقسم الثاني    سفيان فيغولي بين الرحيل والاستمرار مع فريق "غلطة سراي" !    تيزي وزو: حفل فني لتكريم ذكرى معطوب لوناس    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي منعها مواطنين من السفر إلى الخارج بمطار هواري بومدين    بالصور.. فيصل زيتوني في زيارة تفقدية لولاية عنابة    الأمين العام لوزارة الموارد المائية في مهمة لتأمين الماء الشروب بالمدية    مصالح الأمن: تسجيل 342 حادث مرور أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 411 آخرين    لأول مرة في التاريخ.. رباعي تحكيم نسوي يقود مباراة كرة قدم في الجزائر    وزارة الصحة تعد دليلا للتكفل بمرحلة ما بعد فيروس كورونا    كورونا في الجزائر: 354حالة جديدة و9وفيات خلال 24 ساعة    القضية الفلسطينية محور إحاطة اليوم في مجلس الأمن الدولي    وزير الطاقة وسفير اليابان بالجزائر يبحثان سبل التعاون بمجال تحلية مياه البحر    مجموعة جنيف تدعو المغرب لانهاء العقاب ضد السجناء الصحراويين    بن باحمد: الجزائر أودعت أداة التصديق على اتفاقية إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية    حركة مجتمع السلم تعلن ترشحها لرئاسة المجلس الشعبي الوطني    توقيف مجرمين خطيرين تورطا في سلب 1.2 مليار سنتيم من سيّدة في سطيف    المركبات الكهربائية.. شيتور يدعو إلى تخفيف الرسوم وتزويد الأحياء السكنية بمحطات الشحن    تاجيل محاكمة الإرهابي "أبو الدحداح" إلى الجنائية المقبلة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليمين زروال    تحرير تصدير المواد و المنتوجات المصنعة من نفايات المعادن الحديدية    رئيس الجمهورية لجراد: ستواصل مهامك حتى تعيين حكومة جديدة    نحو النهوض بقطاع السياحة في الجزائر .. 800 مشروع في طور الانحاز    توسيع نظام خطوط ومعدات الإنتاج المجدّدة إلى القطاع الفلاحي    مؤتمر "برلين 2 " يدعو إلى إنسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا "دون تأخير"    18 شهرا حبسا نافذا لمسرّب أسئلة البكالوريا في باتنة    وزير المالية يشارك في أشغال المجالس السنوية للبنك الافريقي للتنمية    الصحراء الغربية: جنوب إفريقيا تطالب بنهج أممي محايد ومتوازن    غوغل يحتفي بمؤسس فنّ المنمنمات الجزائرية    بيت الحكمة.. كنز من كنوز الحضارة الإسلامية    إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    بايدن وأوروبا وفجوة الثقة    إيران رئيسي رئيسًا    الزهراوي.. أشهر علماء الأندلس    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    بحث التعاون العسكري والتقني بين البلدين وآفاق تطويره    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    توسيع الاستغلال المنجمي    البليدة تحتضن المرحلة الرابعة    تمديد اللقاح لكافة العمال    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البلوزة الوهرانية و «الجبادور» من التراث
احتفالات يطبعها اللباس التقليدي و الحناء على الكف
نشر في الجمهورية يوم 12 - 05 - 2021

تحتفل الأسر و العائلات الجزائرية بعيد الفطر المبارك كغيرها من العائلات بمختلف الدول المسلمة و تختلف طريقة الاحتفال من بلد إلى آخر على حسب العادات المتوارثة التي تتمسك بها كل دولة و كل عائلة و التي تعد مجملها مظاهرا و طقوسا للبهجة و الفرح بإتمام صوم الشهر الكريم و استقبال العيد المبارك
تتمسك العائلات الجزائرية و بالأخص الوهرانية بجملة من العادات و التقاليد تعطي للعيد نسمة مميزة و أهمها تأدية صلاة العيد باكرا و الاستماع لخطبة الإمام بالمساجد و تبهج أصوات المصلين مرددة «الله اكبر الله اكبر الله» قلوب الصغار و الكبار قبل أن يخرجوا من بيوت الله يرتدون اللباس التقليدي العباءة والجبادور يتبادلون السلام و متعايدين في الوقت الذي تحضّر فيه النساء بالمنازل موائد الفطور من قهوة حليب و حلويات مسمن و رفيس و ترتدي أحلى الملابس التقليدية من بدعية إلى جبة قبائلية أو بلوزة وهرانية و يرتدي الصغار ملابس العيد بكفوف و ارجل مخضبة بالحناء منذ الليلة أو ليلتين قبل العيد يحملون الالعاب و المفرقعات يجرون نحو الكبار يلقون السلام و يعايدونهم ليكرم الكبار صغارنا بالدراهم و النقود
زيارة المقابر والترحم على الموتى صبيحة العيد عادة لا تتخلى عنها العائلات فتشهد المقابر الهادئة حركية كبيرة ذلك اليوم . تبادل الزيارات بين العائلات أو الاجتماع على الأغلب بالبيت الكبير «دار الجد و الجدة»و المعايدة عادة متوارثة أيضا. تبادل الزيارات بين الاهل الاقارب و الجيران خلال اليومين او الثلاث ايام الأولى وتبادل صحون و علب الحلويات قاطو العيد مظهر ايضا من مظاهر هذا اليوم المبارك .
هذا و تهتم السيدات ووالنسوة بإعداد مائدة الغذاء يوم العيد و التي يكون طبقها الرئيسي أكلة تقليدية كسكس أو بركوكس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.