هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    الفيضانات تشرد الآلاف بمخيمات الروهينغا في بنغلاديش    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    استنفار في مصر بعد تحذير إثيوبيا من فيضان محتمل لنهر النيل    ارتفاع أسعار النفط    نحو فتح خط جوي مباشر بين الجزائر وأديس أبابا    محادثات ثنائية تخص القضايا الإقليمية    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    "الجزائر رهن إشارة ليبيا" وحل الأزمة الليبية تكون بالانتخابات    نملك إمكانيات وكفاءات قادرة على رفع التحدي والانتصار على الوباء    ضرورة استعادة التوازنات المالية في أقرب الآجال    43.5 مليون مشترك في الأنترنت والنقال    ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية    توظيف 5500 من شباب الجنوب في سوناطراك هذا العام    حنكة الجزائر الدبلوماسية    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    رهانات خاسرة    مسابقة للقضاة..    أولمبياد طوكيو: حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    أطفال سرطان الدماغ يستنجدون    توقيف 39 تاجر مخدرات وضبط كميات من الكيف المعالج    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    توازنات ما بعد حرب غزة    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    أجهزة التبريد تلهب جيوب المواطنين    345 شخص مخالف لإجراءات الحجر الصحي    توقيف منحرفين في عملية شرطية واسعة    الوباء شماعة جديدة للإخفاق    منازلتا نموشي وبولودينات أهم مواعيد برنامج اليوم    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    أكثر من 12000 مقعد بيداغوجي لحملة شهادة البكالوريا    «الفيتامين «د» مفيد لجميع الأمراض وحذار من الإفراط في تناوله»    مدارس باشرت التطعيم وأخرى لم تفتتح الأبواب !    سرعة نفاد الأوكسجين تثير المخاوف    وفاة مدير بريد الجزائر متأثرا بكورونا    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    فضائل الذكر    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتياح لسهولة المواضيع بالنسبة لجميع الشعب
اليوم الثالث من امتحان شهادة البكالوريا
نشر في الجمهورية يوم 23 - 06 - 2021


- تغيب 2225 ممتحن أغلبهم من الأحرار
تنفس معظم المترشحين لشهادة الباكالوريا، في اليوم الثالث من الامتحانات الصعداء، بعد الصعوبة الكبيرة التي ميزت اليوم الثاني من الامتحانات، خصوصا مادة الرياضيات التي اعترف الكثير منهم بصعوبتها، وقد أجمع معظم الممتحنين في الشعب العلمية والأدبية، بمختلف مراكز إجراء الامتحانات على سهولة المواضيع المطروحة، سواء في مادة العلوم الطبيعة والحياة بالنسبة لشعبة العلوم التجريبية أو المحاسبة بالنسبة لشعبة التسيير واقتصاد أو الفلسفة بالنسبة لشعبة آداب وفلسفة.
وقد ميزت امتحانات اليوم الثالث من شهادة البكالوريا، أجواء من التفاؤل لطبيعة الأسئلة سواء بالنسبة للشعب الأدبية أو العلمية، حيث عبر أغلبهم وبعد خروجهم مباشرة من مراكز الامتحانات عن تفاؤلهم بالنجاح، لاسيما وأن مادة العلوم الطبيعة والحياة والمحاسبة والفلسفة تعتبر مواد أساسية
وفي جولة قامت بها طاقم جريدة «الجمهورية»، عبر عدد من مراكز إجراء الامتحانات كانت كفيلة بإعطاء بعض الآراء المترشحين، حول طبيعة الأسئلة والبداية كان بمركز إجراء ثانوية لطفي بوسط المدينة، حيث أكد (د. ياسين) من شعبة العلوم والتسيير، أن مادة التسيير المحاسبة والمالية، أسئلتها كانت في متناول الجميع وللمترشح أن يختار أحد الموضوعين المطروحين، وقد اخترت الجزء الأول لأنني راجعته صبيحة اليوم فقط، حيث تمحور حول أعمال نهاية السنة وحساب نتائج الوظيفة والميزانية، في حين أن الموضوع الثاني فكان حول المحاسبة التحليلية، لكن على العموم فإن كل من ثابر طيلة السنة فإنه سيجيب عن الأسئلة العلوم الطبيعة والحياة.
أما بالنسبة لمترشحي شعبة العلوم التجريبية، فقد كانت الاسئلة سهلة، حيث أكد لنا مترشح أسامة، أن مواضيع العلوم الطبيعة والحياة، كانت واضحة وسهلة، ومن المقرر الدراسي هذا وقد زرنا أيضا مركز إجراء ثانوية «باستور»، حيث أبدى العديد من مترشحي العلوم التجريبية، من هذا المركز عن تفاؤلهم الكبير بتحقيق النتائج بالنظر إلى سهولة الأسئلة، وبالموازاة فقد عبر معظم مترشحي شعبة الآداب والفلسفة، الذين امتحنوا بمركز إجراء عبد الحميد بن باديس، عن ارتياحهم لنوعية أسئلة الفلسفة، حيث أكدت إحدى المترشحات أن السؤال الأول الذي تمحور حول العدالة أي «المساواة والتفاوت» قد طرح في مسابقة البكالوريا التجريبية، وقد تم اختياره أما الموضوع الثاني فكان حول طبيعة الذاكرة، وبالتالي فإن أغلب المترشحين أجمعوا اليوم على سهولة أسئلة المواد المطروحة، بعدما أربكت مادة الرياضيات العديد منهم.
هذا وأكد العديد من المؤطرين بعدد من مراكز الاجراء المتواجدة عبر تراب الولاية، على الاحترام التام للبروتوكول الصحي على غرار: توفير المواد المعقمة وارتداء الكمامة الوقائية واحترام التباعد الجسدي وغيرها، ومن جهته أوضح مدير التربية أن مصالحه سجلت تغيب 2225 أغلبهم أحرار، مشيرا إلى أنه تم توفير جميع الظروف المادية والبشرية، لاجتياز هذه الشهادة التي تعد مصيرية للمرور إلى الطور الجامعي، هذا ونشير إلى أنه وخلال جولتنا التي قادتنا إلى عدد من مراكز الإجراء، هو الإقبال الكبير للأولياء، الذين رافقوا ابناءهم بغية تشجيعهم على اجتياز هذه المسابقة بسلام.
الفرنسية
في متناول الجميع
هذا وفي الفترة المسائية، أكد معظم المترشحين على سهولة مادة اللغة الفرنسية، التي كانت سهلة جدا على غرار مترشحي العلوم التجريبية بثانوية باستور، حيث أكدوا أن الموضوع كان في متناول الجميع، وكان اختياريا للتلاميد، حيث تمحور الموضوع حول الحقبة النوميدية، والموضوع الثاني حول التمييز العنصري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.