إكمال السداسي الثاني من السنة الجامعية بداية من 23 أوت القادم    "سنواصل المشوار حتى ينعم المواطن بحياة آمنة"    وفاة 10 أشخاص خلال حوادث مرور و8 أشخاص غرقا    الحاج عمر العشعاشي رفيق درب مصالي الحاج في ذمة الله    "لا صلاة جنازة على شهداء المقاومة الشعبية ال24"    مدير معهد باستور يكشف عن إجراء 2600 تحليل للكشف عن كورونا يوميا    "ما يهمنا هو استقرار عدد الوفيات"    جبهة المستقبل.. الجزائر تواجه في الآونة الأخيرة تحديات جديدة على أكثر من صعيد    إعادة رفات شهداء المقاومة.. الجزائر تنتصر بعد مفاوضات دامت 4 سنوات    اللجنة الوزارية للفتوى : شهداء المقاومة الذين تم استرجاع رفاتهم لا يصلى عليهم لأنهم أحياء    سوناطراك تطمئن عمالها: "مكتسبات العمال لن تتأثر بترشيد النفقات"    وزارة الدفاع : تدمير قنبلة تقليدية و 12 مخبا للجماعات الإرهابية    جراد يشرف على تسليم مفاتيح ألف سكن عدل في بابا حسن    أحفاد الشيخ بوزيان وسكان الزيبان يثمنون استرجاع جماجم شهداء المقاومة الشعبية    هذا ما خلفته الهزة الأرضية التي ضربت اليوم ولاية باتنة    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    جامعة مستغانم تطلق قناة "عبد الحميد بن باديس" على الإنترنت    حجز قرابة 3 قناطير زطلة بوادي عيسى في بشار    طائرات النقل العسكرية تواصل جلب المستلزمات والمعدات الطبية    جراد يضع حجر الأساس لإنجاز أزيد من 14 ألف مسكن بصيغة البيع بالإيجار بالعاصمة    لا حاجة لإجراء محادثات مع أمريكا    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    ياسين مرزوقي..وزير مجاهدين سابقا شوّه الثورة        الكشف عن اوراق و نقود معدنية جديدة اليوم ..و مجموعة الستة لأول مرة في ورقة 2000 دج    أمريكا تسجل حصيلة يومية قياسية بإصابات كورونا    بن بوزيد: نقص الأوكسجين في المستشفيات يعود لاستعماله مع جميع المرضى    رغم الأزمة .. بن زية متفائل    توقيف مروجين للمخدرات والمؤثرات العقلية وحجز 490 قرص مهلوس و قطع من المخدرات بمعسكر    وزير الصحة التونسي : السياح الجزائريون بإمكانهم دخول تونس بدءا من هذا التاريخ    تعيين كريستينا دوارتي من الرأس الأخضر مستشارة الأمم المتحدة الخاصة لأفريقيا    ّ " الطلقة" ..قطار ياباني يتحدى الزلازل    قصر الثقافة.. بداية توافد المواطنين لإلقاء النظرة الأخيرة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    درجات حرارة تصل إلى 48 درجة تحت الظل على المناطق الجنوبية اليوم    الجزائر تدعو الى احترام سيادة الدول ووحدتها الترابية    الإطاحة بسيدة احتالت على عشرات من طالبي السكن و الشغل    الإفراج المؤقت عن طابو وبلعربي و حميطوش    إدانة تخاذل الأمم المتحدة و تواطئها مع المحتل    الجزائر لن تتراجع عن مطلب إسترجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا    بكيت بحرقة لرؤية شهداء الجزائر يعودون بعد 170 عاما    تسليم محطة توليد الكهرباء بمستغانم في 2022    حرب المواقع تشتد تحسبا لأية ترتيبات لإنهاء الأزمة الليبية    70 مليون دج للتكفل بمناطق الظل    أسبوعان أمام شريف الوزاني لتسوية مستحقاته    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    مجمّع «توات غاز» يدخل الخدمة بإنتاج 12 مليون م3 يوميا    جامعة الجيلالي اليابس ببلعباس ضمن ال 150 الأفضل في العالم    « الفيروس لا يرحم وأنصح الجميع بالوقاية »    اللاعبون المنتهية عقودهم يصرون على تسريحهم    لجنة استقدام اللاعبين الجدد تقلق الأوساط الرياضية    ندوة حول المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 عاما    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    ندوة افتراضية أولى باللغة الإنجليزية    مناطق الظل تستفيد من الغاز الطبيعي    المساهمون منقسمون والفريق في مفترق الطرق    إيلاس يؤكد الحرص على إنجاح طبعة وهران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“مدن في حرب”.. العمران وعنف القرن الواحد والعشرين
نشر في الحياة العربية يوم 11 - 04 - 2020

بغداد وبوغوتا وسيوداد خواريز وكابول وكراتشي، مدن عاشت الاجتياحات والعنف الأهلي والحروب الداخلية منذ مطلع القرن الواحد والعشرين، وهذه المدن وواقعها الحضري والعمراني خلال الحرب وبعدها هو موضوع كتاب “مدن في حرب: انعدام الأمن العالمي والمقاومة الحضرية” الذي صدر مؤخراً عن “منشورات جامعة كولومبيا” لمجموعة مؤلفين.
قام بتحرير الكتاب الباحثتان الأكاديميتان ماري كالدور وساسكيا ساسين، وهما صاحبتا فكرة جمع فريق دولي من العلماء والباحثين بهدف دراسة المدن كمواقع للحرب المعاصرة وانعدام الأمن بعد نهاية القرن العشرين.
تذكر المحررتان في المقدمة كيف أن الحرب في القرن الحادي والعشرين تتجاوز بكثير الجيوش التقليدية والدول القومية؛ ففي عالم من الصراعات المنتشرة التي تدور عبر مدن مترامية الأطراف، أصبحت الحرب مجزّأة وغير مستوية لتتناسب مع إعداداتها، ومع ذلك، فإن تحليل الدول الفاشلة والحرب الأهلية وبناء الدولة نادرًا ما يعتبر المدينة، وليس البلد بأكمله، أرض المعركة.
بالنسبة إلى كالدور المتخصصة في الثقافات الأمنية وساسين التي تدرس المدن والصراع منذ بداية الألفية الثالثة، فقد حاولتا تكوين وتطوير رؤية جديدة حول المدن ومناطقها الجغرافية وكيفية مواجهة هذه المدن وسكانها للصراع وعدم الاستقرار، إضافة إلى الطرق التي توفر بها الأشكال الحضرية إمكانات لمواجهة العنف.
يقدّم العمل عدداً من دراسات الحالة لمدن بغداد في العراق وما عاشته خلال الاجتياح الأميركي وفي فترة الاحتلال ثم العنف الأهلي الذي عاشه العراقيون عام 2006، وبوغوتا في كولومبيا حيث تتوقف الدراسات عند العنف الذي عاشته البلاد عام 2008 والذي كان نتيجة لأحداث وصراعات تعود إلى التسعينيات.
إلى جانب مدينة سيوداد خواريز في المكسيك التي أطلق عليها لفترة طويلة لقب “مدينة الموت”، والتي عرفت نسباً مخيفة في الفقر والعنف والجريمة وصراعاً دامياً بين السلطة وعصابات المخدرات المنظمة خلال الألفية الثالثة.
تتناول الدراسة أيضاً الحرب على كابول في أفغانستان عام 2001 وطبيعة المدينة الجغرافية، حيث يضيء أحد الفصول الدامية من الحروب الأميركية في القرن الواحد والعشرين، إلى جانب كراتشي في باكستان التي شهدت أعمال عنف ضد الأقليات وإضرابات وجرائم جماعية في العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين.
يكشف الكتاب عن التوزيع غير المتكافئ لانعدام الأمن وكذلك كيف يمكن أن تقدم القدرات الحضرية المقاومة والأمل. من خلال التحليلات حول كيفية تفاعل الأشكال المعاصرة للهوية وعدم المساواة والتفرقة مع البيئة المبنية، يشرح “مدن في حرب” لماذا وكيف أصبح العنف السياسي مدينياً بشكل متزايد. كما يشير إلى قدرة المدينة على تشكيل نوع مختلف من الذاتية الحضرية التي يمكن أن تكون بمثابة أساس لمستقبل أكثر سلامًا وإنصافًا.
يُذكر أن ماري كالدور هي أستاذة الحوكمة العالمية ومديرة وحدة أبحاث المجتمع المدني والأمن البشري في إدارة التنمية الدولية في كلية لندن للاقتصاد. من مؤلفاتها: “البحث عن الأمن: الحماية بدون الحمائية والتحدي للحكم العالمي”، و”الحروب الجديدة والقديمة: العنف المنظم في عصر عالمي”، و”ثقافات الأمن العالمي”.
أما ساسكيا ساسين فهي أستاذة علم الاجتماع وعضو لجنة الفكر العالمي بجامعة كولومبيا، ومن إصداراتها: “الطرد: الوحشية والتعقيد في الاقتصاد العالمي”، و”المدينة العالمية”، و”المدن في الاقتصاد العالمي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.