تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    المغرب يستخدم الفساد والترهيب في سياسته الخارجية    اليمين المتطرف وعقدة الجزائر    بوصوف يتعاقد مع مجمع غالاكسي سيتي فوتبول لمدة 5 سنوات    نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر    الشلف: الإطاحة بشبكة محلية لترويج المؤثرات العقلية بوادي الفضة    رزيق يسدي تعليمات بضرورة ضمان التموين بالمواد الأساسية في الولايات تحت الحجر    بن بوزيد يأمر الصيدلية المركزية للمستشفيات بتوزيع وسائل الوقاية لعمال الصحة في أقرب وقت    هذا ما فعله الماريشال بيجو بالجزائريين    إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى    خبراء يؤكدون عبر "الحوار":الأوراق المالية الجديدة ليست حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3% في الثلاثي الأول من 2020    بن رحمة يواصل الإبداع    إنهاء مهام رجراج من إدارة شباب قسنطينة    بوقدوم: التاريخ المشترك والمصير الواحد لشعوب المنطقة يملي التمسك ببناء اتحاد المغرب العربي    وزارة التجارة تفتح فضاءً تواصلياً    حوادث المرور: وفاة خمسة أشخاص واصابة أزيد من 300 اخرين بجروح خلال ال 48 ساعة الماضية        وفاة المغني بلخير محند أكلي عن عمر ناهز 69 سنة    ولاية الجزائر ترخص للصحفيين والتقنيين وعمال الصحافة العمومية التنقل ما بين الولايات    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 1945 بقالمة    470 إصابة جديدة و251 حالة شفاء و8 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    تبون يترأس مجلساً للوزراء اليوم    الإذاعة الجزائرية تنظم يوما وطنيا تحسيسيا    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    أمن تلاغ بسيدي بلعباس يسترجع 300 مليون سنتيم مسروقة من محل تجاري    بوقدوم: تحسن العلاقات مع فرنسا مرتبط بمعالجة نهائية و"مقبولة" للذاكرة    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    من داخل سجن الحراش…حلفاية يصاب بكورونا    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    تبون يترأس غدا مجلس الوزراء لبحث خطة الإنعاش الاقتصادي    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    إيداع 7 مسؤولين بديوان الحبوب بتنس في الشلف الحبس المؤقت    لا قانون مرور في مستغانم .. !    وزير الإتصال يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    وزير الموارد المائية يستقبل سفير البرتغال لدى الجزائر    تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    وزير الصحة في زيارة إلى الصيدلية المركزية    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    أصيب بفيروس الكورونا    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    معالم سياحية مهددة بالاندثار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال
نشر في الحياة العربية يوم 25 - 05 - 2020

لم توقف قوات الاحتلال الإسرائيلي الهجمات والاعتداءات ضد الضفة الغربية، رغم أجواء العيد، ونفذت حملات دهم تخللها اعتقال عدد من المواطنين، كما قامت بهدم منشآت زراعية، في وقت شن فيه المستوطنون العديد من الهجمات ضد البلدات الفلسطينية، ما أدى إلى إيقاع إصابات في السكان، وحرق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين من البلدة القديمة وسط مدينة الخليل، جنوب الضفة، وذكر مدير الحرم الإبراهيمي ورئيس سدنته الشيخ حفظي أبو سنينة، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمد الجعبري، بعد الاعتداء عليه بالضرب عند مدخل الحرم، وشادي سدر أثناء تواجده في منطقة عين العسكر في البلدة القديمة.
كما اعتقلت قوة للاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، المزارع حازم هاشم أبو محاميد من مزرعته في برية بلدة زعترة شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية. وتخلل العملية قيام جنود الاحتلال بمداهمة حظيرة لتربية الأغنام، كما فتشوا مركبته قبل أن يقتادوه إلى أحد مراكز الاعتقال.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت في اليوم الأول لعيد الفطر، شابا فلسطينيا من بلدة الخضر التابعة لمدينة بيت لحم، أثناء مروره على حاجز "الكونتينر" العسكري شمال شرق المدينة، وجرت العملية بعد أن قام الجنود باحتجازه ومركبته لعدة ساعات.
وكذلك هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، مكانا لتربية الماشية، وخيمة في منطقة برية زعترة شرق بيت لحم. وذكرت مصادر أمنية، أن جنود الاحتلال هدموا المكان والخيمة، واستولوا عليهما، وهما يعودان للمواطن حازم هاشم أبو محيميد، وذلك بحجة عدم الترخيص، حيث تم احتجاز أبو محيميد لساعات قبل إطلاق سراحه.
وأصيب شابان برصاص مستوطنين صباح الاثنين، في سهل قرية المغير شمال رام الله، ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عن الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان كاظم حج محمد، قوله إن عددا من المستوطنين هاجموا رعاة الأغنام في السهل الواقع بين القرية وقرية ترمسعيا، حيث أسفر ذلك عن إصابة شابين بجروح أحدهما إصابته في البطن والآخر في القدم، نقلا على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.
وأشار إلى أن جنود الاحتلال الإسرائيلي وصلوا إلى الموقع وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين الذي هبوا لمساندة رعاة الأغنام من هجمة المستوطنين.
كذلك أقدم مستوطنون، على حرق ما يزيد عن 30 دونما مزروعة بالقمح والشعير والبرسيم بمسافر يطا جنوب الخليل، وقال منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور، إن مستوطني "خافات ماعون" أحرقوا ما يزيد عن 30 دونما مزروعة بالمحاصيل الزراعية، والتي تعود ملكيتها للمواطنين فضل ومفضي ربعي بالمنطقة المعروفه واد المشخا الواقعه بين قريتي التوانه وطوبا شوق يطا.
وذكر العمور، انهم باشروا برفقة أهالي المنطقة عقب الحريق بزراعة المناطق المقابلة للمحاصيل المحروقة بأشجار اللوزيات لحمايتها من المستوطنين.
وفي السباق، تعمد مستوطن دهس 15 رأسا من الماشية شرق يطا بسيارته، ما أدى إلى نفوق ثلاثة رؤوس وإصابة 12 أخرى بكسور. وقال مالك القطيع المزارع حبيب العدرة، أنه كان بإمكان المستوطن إيقاف مركبته لأنه كان بعيدا عن القطيع إلا أنه زاد من سرعته حين اقترب منه ودعسه وفر هاربا.
وفي بلدة حوارة التابعة لمدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، كان الأهالي تصدوا في أول أيام العيد لهجوم نفذه مستوطنون متطرفون. وقام المستوطنون القادمون من مستوطني "يتسهار" بمهاجمة متنزه "كنتري حوارة"، وأطلقوا النار، إلا أن الأهالي تصدوا لهم، وقد جاء الهجوم بعد ثلاثة أيام من هجوم مماثل استهدف مركبات المواطنين والمحلات التجارية بالقرب من مفرق "يتسهار" في حوارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.