المبادئ العامة للمخططات الاستثنائية لوزارة التربية    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    الاستجابة لطلبة الجنوب    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    تحضيرا للمشاركة في دورة اتحاد شمال إفريقيا    بعد نشوب عدة حرائق في يوم واحد    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    أوامر بإنهاء ملف السكن بدائرة الخروب    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    طاقات منجمية "هائلة" ببشار تنتظر الاستغلال    الأفلان يعد بحملة تحسيسية لصالح مشروع الدستور    بلجود يبحث ظاهرة الحراقة مع السفير    صدور كتاب السياحة الثقافية لفتيحة قرارية    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    استقدامات وفق احتياجات الفريق    تحسبا لاستفتاء الفاتح نوفمبر    مؤشرات حرب مفتوحة تلوح في أفق إقليم كرباخ    وزيرة التضامن الوطني تكشف:    لتفادي حوادث المرور    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    عن عمر ناهز 70 عاما    جاءت على لسان رئيس زيمبابوي    ماكرون: الطبقة السياسية اللبنانية لا تريد احترام تعهداتها لفرنسا    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    استقلالية القضاء معركة المجتمع بعيدا عن الاستعراض والمزايدة    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    السيسي يُحذّر من زعزعة استقرار مصر    تواصل تظاهرة «الدخول الثقافي» بالمكتبة الوطنية    مشهد من رواية " شياطين الطابق السفلي "    بهجةُ الانتظار    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    فوق الطاولة    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "عدل" تشهر سيف الحجاج في وجه شركات الإنجاز الأجنبية    أذربيجان تعلن "حالة الحرب" إثر اشتباكات حدودية مع أرمينيا    "يد مريم".. فيلم يجمع نجوم مواقع التواصل الإجتماعي    طيران الطاسيلي ينقل الدفعة الثانية لطلبة الجنوب نحو العاصمة    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رابطة علماء فلسطين: تطبيع الإمارات انكفاء على مؤامرة كبيرة اتضحت خيوطها منذ زمن طويل
نشر في الحياة العربية يوم 15 - 08 - 2020

قالت رابطة علماء فلسطين: إن ما فعلته الإمارات مخالفة شرعية واضحة تفضي إلى موالاة الكافرين، وهي دليل واضح على عمق العلاقة الأخوية الحميمية المتينة بين القيادتين الصهيونية والإمارتية.
وأضافت الرابطة، في بيان لها السبت: "تابعنا بمزيد من الحسرة والأسى والأسف ما فعلته دولة الإمارات التي يفترض أن تكون دولة عربية شقيقة وتدعم الشعب وحقوقه وترعى الدين الإسلامي العظيم في عقر داره ومهده، وهو الأقصى وفلسطين أرض المحشر والمنشر".
وأضافت: "نفاجأ بأن هذه الدولة تفتتح كنيساً يهوديا للصلاة، وتتآمر على الأقصى وعلى فلسطين، وتضع يدها بيد الأنجاس والمجرمين أحفاد القردة، وتتباهى بذلك، وكذلك تستخف بعقول الشعب الفلسطيني والشعب الإماراتي على حد سواء بدعوى إنجاز تاريخي، وكل هذه سخافات لا تقنع طفلاً صغيراً".
وقالت: إن "ما فعلته الإمارات ليس مجرد طعن في ظهر الشعب الفلسطيني، وإنما هو انكفاء على الذات، وانكفاء على مؤامرة كبيرة اتضحت خيوطها منذ زمن طويل، والآن أصبحت عياناً على الأرض وللأسف الشديد".
وأكدت الرابطة: "كنا نأمل أن تكون الإمارات دولة عربية شقيقة بالقول وبالفعل، ولكنها أصبحت دولة شقيقة لأعداء الأمة ولأعداء فلسطين ولأعداء الإنسانية".
وعدت رابطة علماء فلسطين أن هذا اليوم هو يوم حزين في تاريخ قضيتنا وعلاقتنا الداخلية، وينبغي للجامعة العربية أن تتخذ المواقف الصلبة من أجل الحد من هذا التدهور الوطني العربي.
وطالبت علماء الأمة أن يكونوا عند الأحكام الشرعية التي قررها ربنا تبارك وتعالى في محكم تنزيله، وقررها النبي صلى الله عليه وسلم في سنته، وطالبهم أن يكونوا عند مسؤولياتهم الشرعية.
وقالت: "إننا علماء فلسطين نقولوها بصوت واحد؛ إننا نريد تحرير أرضنا وتطهير مقدساتنا، وهذا واجب شرعي، وإن أي عمامة تبرر لهذه الجريمة تعد عمامة منتفعة، فضلت أن تملأ جيبها بالدولار خيراً من أن تكون عندها الأحكام الشرعية الصحيحة والواضحة".
… اتفاقية العار بين الإمارات والعدو الإسرائيلي تكريس للخيانة بمباركة أمريكية
رفضت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، المآل الذي وصل إليه النظام الاستبدادي الإماراتي وتوقيعه اتفاقية عارٍ خيانية، واصفةً تبرير تأجيل الضم مقابل الاتفاقية بأنه محاولةٌ من النظام المذكور لتبرير خيانته.
وقالت BDS إن "خيانة النظام الإماراتي للقضية الفلسطينية، القضية المركزية لشعوب المنطقة العربية، أتت على مراحل وترافقت مع الجرائم ضد الإنسانية التي يقترفها النظام، مع شريكه النظام السعودي، في حقّ شعب اليمن الشقيق...".
… شظايا صواريخ إسرائيل تمزق وجه طفلة فلسطينية
تسببت غارات شنّتها طائرات حربية إسرائيلية على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مساء الجمعة، بإلحاق إصابات بالغة بوجه طفلة تبلغ من العمر 3 أعوام.
وشنت الغارات في ساعة متأخرة من الليل، وتسببت بالإضافة إلى إصابة الطفلة رفيف حسين بجروح في وجهها، بحالة من الخوف والهلع لدى أطفال آخرين يقطنون في المنازل القريبة من المناطق المستهدفة.
الفلسطيني أحمد حسين، والد الطفلة رفيف التي أصيبت في قصف شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، قال للأناضول إن ابنته "أصيبت بشظايا صاروخ إسرائيلي في وجهها". وأضاف: "في وقت متأخر من مساء الجمعة ودون سابق إنذار قصفت طائرات إسرائيلية مسيّرة بصاروخين أرضا زراعية تقع بالقرب من المنزل". وأردف حسين: "عندما وقع القصف انتابت أفراد أسرته حالة من الهلع، ما دفعهم لترك المنزل تجاه منزل شقيقه الذي يقع على مقربة منه". وتابع: "بعد مرور برهة من الزمن، استهدفت طائرة حربية إسرائيلية الأرض الزراعية ذاتها بصاروخ، أحدث دوي انفجار هائل، وتسبب بأضرار كبيرة في المنازل المجاورة".
انتظر حسين حتّى انقشع دخان القصف، بحسب ما يقول، "ليتفاجأ بإصابة طفلته رفيف، فحاول إسعافها على الفور". ومن الصعب على حسين وهو عاطل عن العمل، إصلاح الأضرار التي لحقت بمنزله جراء القصف الإسرائيلي بحسب ما يقول. وأضاف: "أنا عاطل عن العمل، وفي ظل الظروف الاقتصادية القاسية، من الصعب إعادة إصلاح ما دمّره القصف الإسرائيلي".
وفي السياق قال قريبه محمود حسين للأناضول، إن القصف الإسرائيلي المُفاجئ، تسبب بأضرار واسعة في منزله هو الآخر. وأضاف: "القصف كان عنيفا، تسبب بكسر النوافذ والأبواب، وتدمير أجزاء من جدران المنزل". ومساء الجمعة، قصفت مقاتلات إسرائيلية عدة أهداف شمال ووسط قطاع غزة، ما تسبب بإصابة طفلة، وفق وزارة الصحة. يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف خلال الأيام الماضية، أهدافا قال إنها تتبع لحركة "حماس" في قطاع غزة، ردا على "إطلاق البالونات".
كما قرر إغلاق معبر كرم أبو سالم، في وجه مواد البناء والوقود، وقلص المساحة المتاحة أمام صيادي الأسماك. ويقول مطلقو البالونات الحارقة إنهم يستخدمونها بهدف إجبار إسرائيل على تخفيف الحصار عن قطاع غزة المفروض منذ عام 2007، والذي تسبب في تردي الأوضاع المعيشية للسكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.