رزيق يتباحث مع سفير السويد المسائل ذات الاهتمام المشترك    دعوة لتعزيز تعاون الشرطة بين الدول الإفريقية    قطع الطريق أمام أخطبوط الفساد    توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمير مخبأين    بيانات مجهولة المصدر تخترق المؤسسات والجامعات    إعفاءات حفّزت المنتسبين على تسديد اشتراكاتهم    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    محرز يحطم رقم ماجر في التشامبيونزليغ وينال ثناء الإعلام العالمي    الحياة تعود غدا الى الملاعب الجزائرية    تأجيل محاكمة هامل وعائلته إلى 17 نوفمبر    تسجيل 86 حالة داء سرطان الثدي بورڤلة    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    أجاكس يقسو على دورتموند وإنتر يوقف انتصارات تيراسبول    الجزائر تنهي الحجر المنزلي الجزئي    برشلونة يحسم اتفاقه مع فاتي    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    الوفاق وشباب بلوزداد في مهمة صعبة    الجذور التّاريخية للطّائفية    تنظيم معرض سنوي قار للعنب ومشتقاته ببومرداس    خبراء يكشفون: الجزائر مقبلة على زيادة "حادة" في الطلب العالمي على الغاز    قسنطينة: انتشال جثة شاب من تحت شجرة بجبل الوحش    قضية جاب الخير سيفصل فيها المجلس الدستوري    هكذا حُدّدت ثمن تذاكر الرحلات البحرية من وإلى الجزائر    ويل لأمّة كثرت طوائفها    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    تسجيل 76 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 61 حالة شفاء    "رئيس الجمهورية حريص على إعطاء الرقمنة الأولوية في جميع القطاعات"    إصابة مدنيين صحراويين في هجوم بطائرة مسيرة مغربية    يوسفي: رفع الحجر الصحي لا يعني التراخي    هلْ أصْبحَت المُؤسَّسة النَّقدِية العَربيَة «دارَ إفْتَاء»    حديث عن انطلاق قوارب للهجرة السرية من شواطئ جيجل    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    الرئيس تبون يتقدّم بخالص التهاني إلى الشعب الجزائري    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    نهب الثروات الصحراوية يتواصل..    قصر الرياضة جاهز للألعاب المتوسطية بنسبة 90 بالمائة    تعزيز العلاقات الثنائية في أجندة اللقاء ...    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    لوحات إلكترونية وتجزئة الكتب المدرسية لتخفيف وزن المحفظة    انعقاد أول مؤتمر وزاري دولي بالعاصمة طرابلس    المهنيون ملزمون بالتصريح بالمواد المخزنة    الجزائر بالمرصاد لمحاولات التضليل الممنهج لأبنائها    12 أمرية رئاسية مطروحة أمام النواب بداية من 26 أكتوبر    يوسف وهبي.. الهارب من أجل الفن    جولة ركحية ل"كتاب العجائب"    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    اتفاقية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة    مشاريع تحققت وأخرى تنتظر التجسيد    إعادة النظر في نظام المنافسة من أولويات بن جميل    المنتخب الوطني في تدريبات مكثفة بالسويدانية    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ولاية الجزائر: مخطط لمراقبة 40 نقطة سوداء للوقاية من الفيضانات
نشر في الحياة العربية يوم 17 - 08 - 2021

أعدت شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر (سيال)، تحسبا للموسم الشتوي المقبل، مخططا وقائيا متعلقا بالشبكة الرئيسية للتطهير التي تمتد على مسافة 3.800 كلم من أجل المراقبة المستمرة لقرابة 40 نقطة سوداء، يرتفع فيها احتمال وقوع فيضانات، متواجدة عبر المقاطعات الإدارية ال13 لولاية الجزائر، حسبما علم الثلاثاء من مصالح التطهير للشركة.
وقال المدير المكلف بمصلحة التطهير لشركة سيال، محمد رضا بوداب، أنه وفقا للمخطط الوقائي المتعلق بالشبكة الرئيسية للتطهير والذي أعدته سيال من أجل مكافحة خطر الفيضانات "تم تسخير جميع الامكانيات المادية والبشرية في الحالات العادية وتكثيفها في حالة الأمطار الغزيرة لمراقبة، وبصفة مستمرة، لقرابة 40 نقطة سوداء بولاية الجزائر المتواجدة عبر المقاطعات الإدارية ال13".
وأضاف انه من اجل القضاء على هذه النقاط السوداء، لاسيما على مستوى بلديات باب الزوار وحسين داي وبرج الكيفان وبرج البحري، يتم حاليا إنجاز مشاريع بالتنسيق مع مديرية المواد المائية وأسروت لتدعيم شبكة المياه المستعملة ومياه الأمطار "الأحادية" والتي تتضمن كذلك قنوات (بحرية) لصرف مياه الأمطار نحوالبحر اوالأودية.
وأوضح في السياق أنه بالإضافة لهذا العمل الوقائي فإن سيال تعمل منذ سنوات على تجديد وتوسعة شبكات المياه القديمة وكذا إنشاء شبكات رئيسية لنقل المياه المستعملة ومياه الأمطار للوقاية من كل حادث قد يطرأ مع توفير 85 محطة رفع (postes de relevage) بمختلف انحاء العاصمة لتفادي أي خطر لحدوث الفيضانات.
وتتمثل مهمة محطات الرفع الموزعة عبر مختلف أنحاء إقليم ولاية الجزائر في رفع المياه الزائدة (مياه مستعملة ومياه الأمطار) من المجاري الجوفية ونقلها نحو"مصبات" أخرى لتفادي خطر الفيضانات على غرار محطة الرفع بباب الزوار التي ترفع 25 ألف متر مكعب في الساعة أي بما يقدر ب 2 مليون متر مكعب في الشهر وكذا محطات الرفع بكل من برج البحري والخروبة والأقبية الثلاث وكوريفة بالحراش.
وقال بوداب أن سيال سخرت 12 فرقة مختصة للتدخل من أجل صيانة التجهيزات الكبرى على مستوى الشبكة الرئيسية للتطهير و6 فرق أخرى للتدخل على مستوى محطات الرفع مزودين بوسائل ذات تقنيات عالية من أجل مجابهة اي خلل يطرأ فيها بصفة سريعة وآنية.
..برنامج استباقي لتنظيف وتهيئة المجاري المائية والوديان
واعتبر المسؤول أن التهيئة والتطهير المستمر للمجاري المائية والوديان المتواجدة بولاية الجزائر من مختلف النفايات وتجديد وتدعيم الشبكات الرئيسية لنقل المياه المستعملة ومياه الأمطار وتوفير محطات الرفع من أهم العوامل التي تقلّل احتمال الفيضانات بالعاصمة. وأوضح أن العامل الأساسي لتفادي اوالتقليل من حدة الفيضانات بالعاصمة هوعدم تغطية هذه المجاري المائية أوتحويلها إلى طرقات، لأن الوادي هوالوسيلة الناجعة لنقل الزائد من المياه المستعملة ومياه الأمطار إلى البحر، مشددا على ضرورة منع "إنشاء أية بناية على ضفاف الوديان لتفادي رمي النفايات الصلبة".
وبعد ان ذكر أن العاصمة تحوي على أكثر من 100 وادي، أكد ان سيال تسعى من خلال حملات تحسيسية مستمرة تجاه المواطنين لاسيما القاطنين بالقرب من الأودية وكذا أصحاب المصانع من أجل توعيتهم حول خطورة رمي النفايات في المجاري المائية. ولفت في هذا الصدد الى أن العاصمة تعرف منذ سنوات أشغال بناء كبرى ومتنوعة ادت إلى ارتفاع كبير في نسبة النفايات الصلبة التي ترمى في المجاري المائية.
وشدد بوداب على ضرورة إنجاز دراسات معمقة حول موضوع إنشاء قنوات صرف المياه وكذا القيام بإنجازها قبل تشييد المجمعات السكنية، موضحا أن إنجاز قنوات صرف المياه الذي يأتي بعد بناء المجمع السكني يكلف أموالا " جد باهظة". ولفت المسؤول الى ان التغييرات المناخية والاحتباس الحراري الذي يعرفه العالم باسره ويشكل متزايد قد يؤدي إلى حدوث امطار غزيرة تؤدي إلى حدوث فيضانات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.