حرّاس السواحل ينقذون 701 شخص خلال أسبوع    بن شيخ يحث على تعزيز التعاون الشرطي الإفريقي    توظيف 4200 دكتور خارج أسوار الجامعة    إحصاء عام جديد للسكان والإسكان في الجزائر    شهادة تحليل بي سي آر سلبي إجبارية لركوب السفينة    بنك بدر يستقطب 1.5 مليون دينار بفضل الصيرفة الإسلامية    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    الميلان يكافئ بن ناصر    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته    نصر ساحق للمنتخب الوطني النسوي لكرة القدم ضد نظيره السوداني    رزيق يتباحث مع سفير السويد المسائل ذات الاهتمام المشترك    قطع الطريق أمام أخطبوط الفساد    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة الرئيس للحوار    محرز يحطم رقم ماجر في التشامبيونزليغ وينال ثناء الإعلام العالمي    الحياة تعود غدا الى الملاعب الجزائرية    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    تسجيل 86 حالة داء سرطان الثدي بورڤلة    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    أجاكس يقسو على دورتموند وإنتر يوقف انتصارات تيراسبول    الجزائر تنهي الحجر المنزلي الجزئي    انطلاق عملية بيع البطاطا المحجوزة وترقّب تراجع أسعارها    بوديبة: تمنّينا عدم تقييد مواعيد الفروض ودعوتنا للإضراب لها مبرّراتها    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    ويل لأمّة كثرت طوائفها    الوفاق وشباب بلوزداد في مهمة صعبة    قسنطينة: انتشال جثة شاب من تحت شجرة بجبل الوحش    قضية جاب الخير سيفصل فيها المجلس الدستوري    الجذور التّاريخية للطّائفية    خبراء يكشفون: الجزائر مقبلة على زيادة "حادة" في الطلب العالمي على الغاز    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    تسجيل 76 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 61 حالة شفاء    "رئيس الجمهورية حريص على إعطاء الرقمنة الأولوية في جميع القطاعات"    بومرداس: التفكير في تنظيم معرض للعنب بداية من السنة القادمة    يوسفي: رفع الحجر الصحي لا يعني التراخي    هلْ أصْبحَت المُؤسَّسة النَّقدِية العَربيَة «دارَ إفْتَاء»    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    نهب الثروات الصحراوية يتواصل..    تعزيز العلاقات الثنائية في أجندة اللقاء ...    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    قصر الرياضة جاهز للألعاب المتوسطية بنسبة 90 بالمائة    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    انعقاد أول مؤتمر وزاري دولي بالعاصمة طرابلس    الجزائر بالمرصاد لمحاولات التضليل الممنهج لأبنائها    12 أمرية رئاسية مطروحة أمام النواب بداية من 26 أكتوبر    يوسف وهبي.. الهارب من أجل الفن    جولة ركحية ل"كتاب العجائب"    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    اتفاقية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة    مشاريع تحققت وأخرى تنتظر التجسيد    المنتخب الوطني في تدريبات مكثفة بالسويدانية    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المشاركون بقمة بغداد يدعمون استقرار العراق وسلام المنطقة
نشر في الحياة العربية يوم 28 - 08 - 2021

دعا زعماء ورؤساء وملوك الدول المشاركة في قمة بغداد للتعاون والشراكة، السبت، إلى دعم أمن واستقرار العراق وتحقيق السلام بين دول المنطقة.
وتعقد قمة التعاون والشراكة، على مدى يوم واحد، في المنطقة الخضراء المحصنة أمنيا بالعاصمة بغداد، لمناقشة ملفات سياسية واقتصادية وأمنية تتعلق بالعراق والمنطقة. وذكر وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، في كلمة له خلال مؤتمر قمة بغداد للتعاون والشراكة السبت أن "الروابط بين السعودية والعراق تاريخية" مشيرا إلى أن "هناك تطور كبير اليوم في العراق".
وأضاف: "نحن ندعم العراق ومستمرون في دعم أمن واستقرار العراق لتحقيق المصالح المشتركة، وتكثيف التعاون في مجالات الطاقة والربط الكهربائي وتطوير المعابر الحدودية". وقال إن "السعودية تدعم الحكومة العراقية والسعي لتحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، وسنستمر في مواجهة خطر التطرف والإرهاب ومواجهة داعش والسيطرة على السلاح المنفلت". وتابع "مستمرون بالتنسيق مع العراق لمواجهة خطر الإرهاب والتطرف، ونتطلع للعمل مع إخوتنا في العراق لتحقيق التعايش السلمي وأن العراق قادر على تحقيق الازدهار، وسندعم العراق".
من ناحيته، قال وزير خارجية إيران أمير عبد اللهيان في كلمته أمام القمة "نعمل على توفير منطقة آمنة وحرة والعراق يلعب دورا هاما في المنطقة، ونعمل على دعم العملية السياسية في العراق".
وقال إن العراق بحاجة إلى الإعمار وتنظيم التعاون في المنطقة ونحن ندعم أمن واستقرار العراق في المنطقة، وإن مستوى التعاون وصل أكثر 31 مليار دولار عبر ممرات للتبادل التجاري تعكس الروابط المتجذرة بين البلدين، في مجالات الكهرباء والغاز والمبادرات التجارية. وقال إن العراق تضرر كثيرا من الجماعات الإرهابية وإن الشعب العراقي الذي تحرر من الإرهاب بحاجة إلى تعاون الجميع، وإن إيران سارعت إلى مد يد العون للعراق لمواجهة الإرهاب لأن العراق "تضرر كثيرا من الجماعات الإرهابية".
وأضاف أن أمريكا ارتكبت جريمة كبيرة باغتيال أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني وعلى دول المنطقة دعم جهود العراق في تحقيق الأمن والاستقرار للعراق.
وقال وزير خارجية تركيا، مولود تشاووش أوغلو، في كلمته إن "الاستقرار أمر مهم للمنطقة.. ومستعدون للتعاون". وأضاف أن "الإرهاب هو أكبر تهديد لدول المنطقة، ولن يكون هناك مكان للإرهاب في المنطقة مثل داعش وحزب العمال الكردستاني كونها منظمات إرهابية لأنها تشكل تهديدا للعراق". وأوضح "أننا نعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية ودعم إجراء الانتخابات العراقية المقبلة وسنواصل تقديم الدعم لتقوية المؤسسات العراقية ومحاربة الإرهاب".
من ناحيته، ذكر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في كلمة له خلال مؤتمر قمة بغداد للتعاون والشراكة "علينا الانطلاق إلى آفاق أرحب للتعاون وفق روابط قوية لتحقيق المصالح المتبادلة". وقال إن "العراق واجه تأثيرات بالغة السلبية وإرهابا وتدخلات خارجية وتحديات خطيرة جلبت له المعاناة". وأضاف "علينا أن نتوحد باعتماد سياسات تنموية موحدة لإيجاد حلول، وعلينا أن تكون لنا إسهامات من أجل مواجهة ما يهدد مستقبل الشباب".
وتابع: "العراق حقق إنجازات كبيرة أبرزها دحر الإرهاب والحفاظ على وحدة العراق، ونثق بخطوات العراق في إجراء الانتخابات المقبلة ونحن ندعم استقرار العراق ودوره العربي والإقليمي، وهو ما نعمل عليه في التعاون الثلاثي المشترك بين مصر والعراق والأردن". وقال: "مستعدون لدعم جهود الحكومة العراقية نحو تقوية الدولة الوطنية لتحقيق الأمن والاستقرار، ورفض التدخلات الخارجية واحترام سيادة العراق، وتقوية الدولة ومؤسساتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".
وقال الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس وزراء دولة الكويت في كلمته إن "منطقتنا لن تنعم بالاستقرار ما لم يتحقق الاستقرار في العراق". وأضاف أن "الكويت تقف إلى جانب العراق ودعم إعادة إعمار المدن المتضررة من جراء الإرهاب، وعلاقاتها تسير بخطى ثابتة نحو مجالات أوسع وتنفيذ الاتفاقات". وقال "نتطلع إلى إنهاء قضية المفقودين الكويتيين.. واستمرار التعاون في هذا المجال". وأضاف أن "الكويت ملتزمة بدعم العراق وإعادة إعماره حتى يستعيد دوره الإقليمي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.