رفع الحصانة البرلمانية عن عضوي مجلس الأمّة علي طالبي أحمد أوراغي    تركيا توافق على تعليق عمليتها العسكرية في سوريا    محكمة سيدي أمحمد: قاضي التحقيق يأمر بإيداع بهاء الدين طليبة الحبس المؤقت    استئناف نشاط مصنع "رونو" الجزائر سنة 2020    آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم 26 أكتوبر    المحليون يصلون المغرب تأهبا للقاء الإياب    الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان إلى اتفاق بشأن بريكسيت    الأسد: سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة    الجيش تنتشل جثة مواطن جرفته مياه الوادي في الأغواط    زطشي يطشف عن تطورات كثيرة حول ودية الجزائر - فرنسا    عطال وبوداوي يضيعان مباراة “البياسجي”    دفتر شروط جديد لتركيب الأجهزة الكهرومنزلية    "يوم الهجرة: الثلاثاء الأسود لمجازر 17 أكتوبر 1961" عنوان معرض بوهران    العراق: اغتيال صحفي وزوجته وابنهما في كردستان    وفاق سطيف يصرف النظر عن المدرب التونسي الزلفاني    تصفيات بطولة افريقيا للمحليين (العودة) المغرب - الجزائر: التشكيلة الوطنية تتنقل الى المغرب    الكشف عن ورشة لإعداد الأسلحة التقليدية في تبسة    الالعاب العسكرية العالمية : المنتخب الجزائري يفوز على ايرلندا برباعية كاملة    الحملة الوطنية "شهر بدون بلاستيك": استرجاع 38ر474 طن من النفايات البلاستيكية    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    أمن عنابة ينجح في تفكيك ورشة سرية لصناعة الشمة المقلدة    وهران: تصدير 30 ألف طن من الحديد المسلح إلى كندا    أكثر من 250 ألف مسجل في برنامج السكن «أل.بي.أ»    «الكنابست» يتمسك بمطلب رفع الأجور والتقاعد النسبي للأساتذة    أزيد من 84 ألف طالب يجتازون مسابقة الدكتوراه بداية الأسبوع المقبل    أسعار النفط تنخفض بفعل دلائل على زيادة كبيرة للمخزونات الأمريكية    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    الجالية الجزائرية مطالبة بتفعيل دورها في ترقية الاستقرار بالبلاد    اتفاق يضم مجمعات جزائرية بمختلف القطاعات في تكتل موحد    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    بأوبرا الجزائر    في‮ ‬دار الفنان لولاية البليدة    ينظم قريباً‮ ‬بمتحف‮ ‬أحمد زبانة‮ ‬بوهران    بعد الفوز العريض على كولومبيا    يسعى للضغط على الفلسطينيين للإنسحاب من الهيئات الدولية    بعد أسبوع من العسكرية التركية    خلال مشاركته في‮ ‬المنتدى العالمي‮ ‬للضمان الاجتماعي‮ ‬ببروكسل    وهران‮ ‬    أكد إمكانية التوصل لحل القضية الصحراوية    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    القبض على مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    «هدفي الترويج للسياحة الجزائرية في عملي الجديد»    شيخوخة الحيطان    عام حبسا للصّ ضبط متلبسا بسرقة صندوق فولاذي بسيدي البشير    مجموعة شتتها سوء التسيير    نقائص تعترض تطوير الشعبة    أوضاع كارثية بالابتدائيات واحتجاجات على الأبواب    الحبيب السايح وناصر سالمي ومنى صريفق على خشبة التتويج    الشروع في تهيئة الأسواق الجوارية    فرتوني يستعرض الممارسة الشعرية للتوارق    مشاركة فاعلة لأقومي وبوتلة وبن عيسى    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    أهمية الفتوى في المجتمع    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطرات زيت الزيتون يتسبب في ثقب في غشاء طبلة الاذن
نشر في الحياة العربية يوم 26 - 09 - 2014

كشف الأخصائي في أمراض الأنف والحنجرة والأذن لعايب محمد الامين ان قطرات الزيت والسمع التي تستعمله الامهات في حالات الالم لدى اطفالها جد خطير وقد يسبب الصمم وفقدان السمع الطفل الى الابد، خصوصاً إذا كان غشاء الطبلة مثقوباً، فعندها يتسرب الزيت إلى قلب الأذن فنكون في مشكلة لنصبح في مشاكل أكثر تعقيداً وأصعب علاجاً
لطيفة مروان
أوضح الأخصائي في أمراض الأنف والحنجرة والأذن لعايب محمد الامين أن حاسة السمع السليمة، منذ الولادة، تعتبر عاملاً رئيسياً مهماً وضرورياً، ومتطلباً أساسياً لاكتساب اللغة وتطورها بصفة عادية وطبيعية، فهي تلعب دوراً بارزاً في تنمية المهارات الادراكية والعقلية، التي تتحكم بالنمو والتطور النفسي والاجتماعي والتعليمي عند الأطفال، مؤكدا أن الخلل السمعي المبكر ينتج عنه ضمور شديد في المراكز السمعية اللغوية في الدماغ، نتيجة ضعف، أو انعدام التحفيز لهذه المراكز، التي تكون في غاية النشاط في الأيام والأشهر الأولى من عمر الطفل، ما يجعل هذه الفترة فترة حرجة لا ينبغي اهمالها، وإلا فالأضرار تكون فادحة
فعملية الاكتشاف المبكر لأي خلل يصيب الجهاز السمعي عند الطفل هو في غاية الأهمية، وذلك لأنه يتيح الفرصة للمعنيين من الاختصاصيين في هذا المجال مع المعنيين بالطفل، كالأهل والمربين للتدخل المبكر من أجل تصحيح هذا الخلل، وتجنب المشكلات المتزامنة والمترتبة عليه، وذلك عن طريق توفير كل ما يلزم من خدمات علاجية وتكنولوجية وتأهيلية
وإهمال علاج التهاب الأذن الوسطى يؤدي إلى تقيح داخل الدماغ وإصابة عصب الوجه ،معتبرا ان التهاب الأذن حالة مرضية تنتشر بكثرة خلال فصلي الخريف والشتاء، كما تسجل حالات إصابة كثيرة منها لدى الرضع والأطفال. ومن جهة أخرى، يعد التهاب الأذن مرضا حميدا، إذ ليس له مضاعفات، كما أن علاجه يعد سهلا، إذا ما تم احترام جرعات الدواء وعلاجه في الوقت المناسب. وفي هذا الصدد، من الضروري التشخيص المبكر والعلاج المناسب واحترام المدة والجرعات الموصوفة من قبل الطبيب.
ويعتبر التهاب الأذن الوسطى من أكثر الأمراض انتشارا في فصل الشتاء، وفي ما يخص أسبابه فتكون إما فيروسية، إذ تنتشر الفيروسات في هذه الفترة وتتسرب عن طريق الأنف والحنجرة والأذن، إلى جانب أسباب بكتيرية يزداد انتشارها في حالة الهزال والإصابة بالبرد.
ويعتبر أساس علاج التهاب الأذن الوسطى خاصة عند الأطفال استعمال مضادات حيوية يصفها الطبيب بعد الفحص والتأكد من نوع الالتهاب وتطوره، مشيرا أن هناك مضادات ليس لها مفعول ولا ينبغي أخذها دون فحص طبي، لأن الطبيب وحده يستطيع وصف العلاج المناسب. وضمن لائحة الأدوية الخاصة بعلاج التهاب الأذن الوسطى يصف الطبيب أدوية ضد الالتهاب وأخرى لنقص الاحمرار وخفض الحرارة ،محذرا من خطورة تأخر علاج مرض التهاب الأذن الوسطى إلى حدوث ثقب في طبل الأذن بسبب القيح والميكروبات، التي تخترق غشائه وتؤدي إلى حالة التهاب مزمن. ومن بين المضاعفات الناتجة كذلك عن عدم علاج التهاب الأذن الوسطى في الوقت المناسب إصابة عصب الوجه وتقيح داخل الدماغ لذلك ينبغي أخذ الاحتياطات اللازمة خلال فصلي الخريف والشتاء تفاديا للإصابة بالزكام، الذي يجب بعد يومين أو ثلاثة من حدوثه تلقي العلاج المناسب حتى لا يتطور المرض ويؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.