ضرورة إعداد استراتيجية إعلامية عصرية لمواجهة الحرب الإعلامية    كرة القدم/ كأس العرب فيفا-2021: "مباراة الجزائر ستكون قوية وتحديا لنا"    بلمهدي: القارئة الجزائرية صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    حركة حماس الفلسطينية: رياح التطبيع ستنكسر على صخرة الموقف الجزائري الأصيل    وكالة الأنباء الجزائرية كسبت معركتي الاستمرارية والدفاع عن الوطن    كاراتي/بطولة افريقيا: الجزائر تطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في موعد القاهرة    السيد محمد عرقاب: عرض مشروع قانون المناجم الجديدالجديد للنقاش خلال الأسابيع القادمة    إحداث القطيعة مع الممارسات البالية من فساد وبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام "موضوعي وقوي"    لعمامرة يتحادث بداكار مع نظيره المالي    تكتل الجزائريين المقيمين في فرنسا يدعو الأمم المتحدة إلى التحرك من أجل وضع حد للجرائم الصهيونية    مدير باستور: سجلنا حالات لمتحور "دلتا" في المدارس    السيد يوسف بلمهدي : الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    الوزير الأول: إحداث القطيعة مع الممارسات البالية من فساد وبيروقراطية لن تكون كافية دون إعلام "موضوعي وقوي"    16 منتخبا على خط الانطلاق من أجل التتويج بالكأس العربية    سيدا : 70 بالمائة من المصابين تم التكفل بهم بمنازلهم خلال جائحة كورونا    سلطة ضبط البريد تتحصل على شهادة واب تراست    فيما سُجلت حالتا وفاة بسطيف والبليدة: الغاز يُبيد عائلة من 5 أفراد بخنشلة    هذه قيمة الصادرات خارج المحروقات خلال الأشهر الأولى من 2021    تدخل مصالح الحماية المدنية والأشغال العمومية: الثلوج تقطع طرقات بالشرق    حي بوذراع صالح: توقيف 5 متهمين في شجار جماعي    وزارة السياحة: خريطة طريق لتجسيد المشاريع وبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    برنامج عدل بقسنطينة: أزيد من 300 مكتتب ينتظرون تسليم السكنات بموقع الموزينة    فيما صنعت قائمة "تكتل أحرار الجزائر" المفاجأة: الأحزاب التقليدية تحافظ على غلّتها بالطارف    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    المغاربة ينتفضون ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني    للمرة الأولى في 3 أشهر.. أسعار الذهب الأسود تهبط إلى أدنى مستوى    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    تلاميذ متوسطة عبد الرحمن بزاز بتيارت يغادرون المقاعد    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    6 عروض أمام الجمهور ابتداء من الفاتح ديسمبر    «لازمو» تسقط في فخ التعادل وبوعزة يغادر العارضة الفنية    سقوط 500 شهيد في معركة «المقارين»    الفريق شنڤريحة يحضر مراسم الافتتاح الرسمي بالقاهرة    مؤتمر دولي بالجزائر حول ثقافة السلام والعيش معا    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    قتيل في حادث مرور    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    محرز يتفوق على بن رحمة    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    غثاء السيل.. معجزة نبوية    صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمعية الشلف ... الجمعية تؤكد قوتها في بومزراڤ والوداد نجا من هزيمة ثقيلة
نشر في الهداف يوم 03 - 01 - 2011

تمكنت جمعية الشلف أمسية أول أمس من تحقيق فوز سهل على وداد تلمسان في الدور 32 من كأس الجمهورية،
بعد أن أنهت المباراة لصالحها ب(2-0) وكان بإمكان رفقاء مسعود التأهل بنتيجة أثقل، لولا تساقط المطر بغزارة حيث أصبحت أرضية الميدان غير صالحة.
الشلفاوة لعبوا دون ضغط
كانت مباراة أول أمس سهلة لرفقاء مسعود الذين لعبوها دون ضغط، حيث فرض الشلفاوة منطقهم وطريقة لعبهم على الوداد الذي قدم إلى الشلف منقوصا من عدد من اللاعبين حسب المدرب عمراني، وقد دخل الوداد في اللقاء بقوة وصنعه أول فرصة خطيرة في (د2)، عن طريق بوجقجي الذي كاد يفتح باب التسجيل لولا براعة الحارس غالم، لكن ماعدا ذلك سارت المباراة فيما بعد في اتجاه واحد، وبسيطرة مطلقة لأصحاب الأرض بدليل تسجيل مسعود هدفين، وكان بإمكان جديات، سوداني سوڤار التسجيل في أكثر من مناسبة لولا تسرعهم، ويبقى الفوز ب(2-0) كافيا من الناحية المعنوية.
الوداد نجا من هزيمة ثقيلة
كل من تابع اللقاء والطريقة التي لعب بها الفريقان، وقف على الفارق الكبير في مستوى التشكيلتين، وأنه كان بإمكان رفقاء مسعود تسجيل أكثر من هدفين لولا أرضية الميدان التي أثرت في سير الكرة، وأعاقت طريقة لعب الشلفاوة المبنية أساسا على المراوغات واللعب الاستعراضي.
الهجوم يستفيق ومسعود يسترجع نشوة التسجيل
ما ميز مباراة الجمعية أمام ضيفها وداد تلمسان هي استفاقة الهجوم، فقبل مباراة الوداد لم يتمكن المهاجمون من تسجيل أي هدف في الخرجتين الأخيرتين، إذا احتسبنا الهدف المسجل في مرمى الوفاق من طرف المدافع سنوسي، لكن أمام وداد تلمسان المعروف بصلابة دفاعه، انتفض الهجوم وسجل هدفين بكيفية مختلفة حملت توقيع الدولي مسعود الذي أصبح في رصيده اليوم سبعة أهداف.
إيغيل يحقق خامس نتيجة إيجابية على التوالي
يبدو أن المدرب إيغيل محظوظ هذا الموسم، فمنذ التحاقه بالعارضة الفنية للجمعية وهو يحقق نتائج باهرة، فبعد السلسلة الأولى من النتائج المرضية دون تعثر والتي توقفت عند المباراة الثامنة أمام شباب بلوزداد، دخل المدرب في السلسلة الثانية التي يتمنى أن تكون أطول من الأولى، إذ سجل الشلفاوة بعد هزيمة بلوزداد خمس نتائج طيبة، في انتظار التأكيد في مباراة هذا الجمعة أمام اتحاد العاصمة التي يعتبرها الكثير من المتتبعين مقياس قوة الشلف، وستظهر إمكاناتها في التنافس على اللقب الشتوي أو لقب البطولة هذا الموسم.
لا أحد بإمكانه الصمود في بومزراڤ
سبعة انتصارات في سبعة لقاءات بملعب بومزراڤ هذا الموسم، يبدو أن أشبال المدرب إيغيل يسيرون بخطى ثابتة نحو تحقيق هدفهم بإبقاء نقاط اللقاءات المحلية في الشلف، فمنذ بداية الموسم لم تسجل الجمعية أي تعثر في ملعب بومزراڤ، رغم أن بعض الانتصارات تحققت بشق الأنفس خاصة أمام المولودية والوفاق، ليكون الفوز على الوداد أول أمس السابع داخل الديار والفوز الثاني بهدفين دون رد بعد الفوز على اتحاد الحراش في الجولة الثانية.
فوز معنوي قبل لقاء البطولة
ويرى الكثير من المتتبعين أن التأهل على الوداد كان متوقعا، بالنظر إلى فارق المستوى بين التشكيلتين، وحتى المدرب عمراني اعترف بذلك بعد نهاية المباراة، لكن مدرب الجمعية إيغيل أكد أن الأهم له اليوم، بعد تحقيق التأهل المواجهتان الأخيرتان من البطولة قبل الاستفادة من الراحة الشتوية، ولم يقلل إيغيل قيمة التأهل والفوز على الوداد بل اعتبره حافزا معنويا خاصة أن الجمعية مقبلة على خرجة صعبة عندما تتنقل إلى العاصمة لمواجهة الاتحاد المحلي في بولوغين، وهي تعلم أن منافسها خرج من سباق الكأس بعد خسارته أمام مولودية سعيدة، وهو مقبل على مواجهة "داربي" أمام شباب بلوزداد مساء الغد.
العلامة الكاملة للأنصار
النقطة الأخرى التي يجب الوقوف عندها في تلك المباراة، تخص أنصار الجمعية الذين فضلوا التنقل إلى ملعب بومزراڤ رغم رداءة الأحوال الجوية والنقل التلفزي المباشر للقاء، ليواجه الشلفاوة منافسهم هذه المرة أمام عدد لا باس به من محبيهم، وأكدوا أن الشلف لها أنصار يعشقون كأس الجمهورية وكان تنقلهم إلى ملعب بومزراڤ من أجل دفع الفريق إلى تحقيق التأهل وبلوغ الأدوار المتقدمة من هذه المنافسة، وتأكيد أحقية الفريق بنتائج البطولة، ورغم تضييع اللاعبين عددا كبيرا من الفرص الحقيقة، إلا أن الأنصار لم يمارسوا أي ضغط على رفقاء زاوش، بل شجعوا مسعود وسوادي لنقل الخطر إلى دفاع الوداد، وكانت فرحتهم غامرة عندما حررهم مسعود في الشوط الثاني وخرج اللاعبون تحت التصفيقات والأهازيج.
=============================
الأنصار يطالبون بالتأكيد في الخرجة المقبلة
بعد تحقيق هذا الانتصار والمؤهل إلى الدور المقبل، يأمل الأنصار من لاعبيهم مواصلة الظهور بالوجه نفسه واللعب بالإرادة ذاتها في الخرجات المقبلة من البطولة، وعدم التراخي بما أن الفريق يملك إحدى أفضل التشكيلات في البطولة، وستكون البداية بلقاء العاصمة هذا الجمعة.
الاستئناف اليوم
استفاد لاعبو جمعية الشلف من راحة أمس وسيباشرون مساء اليوم على الساعة السادسة استعداداتهم للمباراة المقبلة التي تنتظرهم أمام اتحاد العاصمة بملعب بولوغين هذا الجمعة، وهي المباراة التي تعتبر منعرجا مهما للشلفاوة الذين يفكرون في فرض منطقهم وتعزيز رصيدهم من النقاط، والكشف عن نواياهم في اللعب على لقب بطولة هذا الموسم.
===
غالم يثبت قوته ويحافظ على نظافة شباكه
تألق الحارس الشلفي غالم محمد في لقاء الكأس أمام تلمسان وحافظ على نظافة شباكه، رغم أن مرماه لم يهدد إلا مرتين، كانت الأولى في (د7) بمخالفة من تنفيذ بوجقجي، والتي أخرجها غالم بذكاء للركنية، والفرصة الثانية في (د34) عن طريق اللاعب نفسه الذي توغل وسدد كرة أرضية قوية لكن غالم صدها بطريقة جيدة، وبخلافهما فلم يقلق هجوم تلمسان الحارس غالم في أي فرصة.
زاوي وملولي أغلقا الدفاع بإحكام
يؤكد من جولة لأخرى ثنائي دفاع الشلف، زاوي سمير- فريد ملولي تألقه وحرصه الدائم على مواصلة البروز وحماية مرمى الحارس غالم من الخطورة التي يصنعها مهاجمو الفرق الأخرى، حيث قدم زاوي كعادته مستوى جيدا، بل لم يكتف بالدفاع وإنما ساهم في العديد من المرات في هجمات سريعة معاكسة رغبة منه في التسجيل وتشكيل ضغط إضافي على دفاع تلمسان، والشيء نفسه مع ملولي الذي يغتنم في كل مرة الفرصة لما تتاح للجمعية مخالفة بالقرب من منطقة الجزاء ليصعد ويدعم الهجوم.
زازو يؤكد جدارته بحمل ألوان المنتخب
كشف الظهير الأيسر سمير زازو عن إمكانات كبيرة في لقاء تلمسان، سواء الدفاعية أو الهجومية، فضلا على إحكامه السيطرة على الرواق الأيسر أين غلق كامل المنافذ على مهاجمي الوداد، خاصة لزاريف الذي لم يقو على فعل شيء، الأمر الذي دفع مدربه عمراني إلى تغييره في الشوط الثاني وإشراك زميله بن عبد المؤمن في (د66)، ولكن لا شيء تغير مع زازو الذي يؤكد من جولة لأخرى جدارته بحمل ألوان المنتخب الوطني للمحليين.
عبد السلام لعب بذكاء
أكد صاحب الخبرة والتجربة الطويلة، شريف عبد السلام في لقاء الكأس أنه متعدد المناصب وأينما يضعه المدرب يؤكد كفاءته وقوته، حيث وظفه إيغيل أمام تلمسان ظهيرا أيمن خلفا لغربي المصاب، وهي المرة الثانية التي يلعب عبد السلام في هذا المنصب بعد لقاء الجولة 12 أمام اتحاد عنابة، ولو أنه في المرة السابقة تلقى إنذارين خرج على إثرها بالبطاقة الحمراء، إلا أنه سير لقاء أمس بذكاء ولكن حرارته في اللعب لم ترحمه أمام الحكم زواوي الذي أنذره في لقطة لا تستحق البطاقة.
محمد رابح كشف عن إمكانات كبيرة
لا يمكن إغفال الدور الكبير الذي لعبه وسط الميدان محمد رابح، سواء في الجانب الدفاعي أو الهجومي، حيث كشف عن إمكانات فنية وبدنية كبيرة جعلت كل من حضر اللقاء يتأكد من أن مستوى هذا اللاعب في تحسن ومردوده من جولة لأخرى في تطور، فضلا عن هذا فإن محمد رابح ومنذ لقاء الخروب لم يتسامح في منصبه كأساسي.
زاوش محرك الوسط ووجد راحته مع جديات
أكد مرة أخرى لاعب الوسط محمد زاوش أن عودته إلى التشكيلة الأساسية ولعبه كمسترجع للكرات عاد بفائدة كبيرة على الجمعية، لاسيما في التفاهم الكبير بينه وبين جديات، فكلما كان يلمس زاوش الكرة إلى ويمررها نحو جديات مباشرة، فضلا على تكفله بنقل الكرة من المدافعين إلى الهجوم، وهذا تأكيد على أن زاوش بالإمكانات التي يتمتع بها أغنى مدربه إيغيل عن التفكير في بدائل في حال إصابة أي لاعب، وللإشارة فإن زاوش غاب عن تسع جولات كاملة بسبب الإصابة التي كان يشكو منها.
التسلل حير كثيرا مسعود، جديات وإيغيل
احتار محمد مسعود صاحب الثنائية في مرمى تلمسان من كثرة رفع الحكم المساعد بوغالم راية التسلل، حيث راح في العديد من المرات يسأله عن سبب رفعه الراية، والشيء نفسه مع مولود جديات الذي استغرب كثيرا في إحدى اللقطات إعلان الحكم المساعد عن التسلل في لقطة انطلق فيها لوحده بالكرة من وسط الميدان، هذا دون إغفال غضب إيغيل.
الحظ لم يحالف سوداني مرة أخرى
يبدو أن الحظ في الجولات الأخيرة من البطولة ولقاء الكأس قد أدار ظهره كلية لهداف البطولة، هلال سوداني، بدليل أنه فشل في أبسط الفرص التي أتيحت له في لقاء تلمسان، خاصة في (د4) حين تلقى كرة في العمق من جديات وتوغل وانفرد بالحارس التلمساني، لكن تسديدته مرت أمام القائم الأيسر بسنتمترات، وهي الفرصة التي ندم عليها سوداني كثيرا، حيث كان يرى أنه لو سجلها سيتحرر.
سوڤار يواصل الصيام عن التهديف
يواصل مهاجم الشلف محمد سوڤار صيامه عن التهديف ليس فقط في البطولة، وإنما أيضا في الكأس، حيث أتيحت أمامه عدة فرص سانحة للتسجيل، وأخطرها كانت في (د63) بعد أن أخرجه جديات وجها لوجه مع الحارس، لكن تسديدته انتهت بين أحضان جميلي، وفوق هذا فإن سوڤار تلقى إنذارا مجانيا، وهو الثالث في رصيد اللاعب وسيحرم الشلف من خدماته في لقاء اتحاد العاصمة القادم.
منصور اكتشاف الكأس
كان لقاء الكأس فرصة لجمهور الشلف لاكتشاف اللاعب الشاب منصور الذي أشركه إيغيل قبل 10 دقائق من نهاية المباراة بدلا عن سوداني، ولو أن الدقائق التي لعبها ناصري تعتبر قليلة إلا أنها كانت كافية للاعب لكشف مواهبه لأنصار الجمعية، وكسب القليل من الخبرة، كما اعتبر إيغيل الاعتماد على ناصري في اللقاء فرصة له لكسب المنافسة.
مكيوي وغربي يعودان إلى التدريبات
من المقرر أن يعود اللاعبان غربي صبري وموسى مكيوي إلى أجواء التدريبات نهار اليوم، بعد غيابهما عن التدريبات لفترة طويلة، فمكيوي كان يشكو من إصابة في الركبة حرمته من المشاركة في لقاء سطيف وتلمسان، بينما إصابة غربي كانت تتمثل في تمدد عضلي في الفخذ دفعته للغياب عن ثلاث مباريات (عنابة، سطيف وتلمسان).
مشاركتهما أمام سوسطارة واردة
ولكن استعادة الثنائي إمكاناته وتلقيه الضوء الأخضر من الطاقم الطبي، جعل إيغيل يطلب من كل لاعب التحضير بشكل جيد في الأيام القادمة، والتطبيق الصارم لبرنامج العمل الخاص بكل لاعب، وهذا ليحضرهما لمباراة الجولة القادمة أمام اتحاد العاصمة، ولكن أمر مشاركتهما من عدمها يبقى بيد المدرب إيغيل.
لا يوجد مشكل اسمه الغيابات في الشلف
صحيح أن لقاء الكأس عرف غياب ثلاثة عناصر بارزة في التشكيلة الشلفية، ويتعلق الأمر بغربي، مكيوي وسنوسي، إلا أن الطاقم الفني للجمعية أكد من خلال العناصر التي اعتمد عليها في لقاء تلمسان أن الحلول وفيرة له، سواء الدفاعية أو الهجومية، بدليل العناصر التي تم الاعتماد عليها أو التي أشركها في المرحلة الثانية.
علي حاجي كاد يفعلها بمقصية
كاد البديل كريم علي حاجي يسجل هدفا جميلا في مرمى الحارس جميلي في (د78)، وذلك بعد توزيعة جيدة من جديات على الجهة اليسرى ودون مراقبة الكرة قام علي حاجي بضربة مقصية، لكن لسوء حظه أن الكرة جانبت بقليل الزاوية ال90 للحارس التلمساني.
جمعية الشلف... مدوار ينفي اتصاله بمرازقة ومصير الأفارقة يبقى غامضا
أثبتت جمعية الشلف بإقصائها وداد تلمسان وفوزها بالنتيجة والأداء قوتها في ملعب محمد بومزراڤ، خاصة أن الفوز يعد السابع للشلف على التوالي داخل الديار،وهي رسالة توضح صلابة الجمعية داخل قواعدها ورغبتها في عدم تفويت أي لقاء تلعبه بها هذا الموسم، سواء في الكأس أو في البطولة، كما وجه أشبال إيغيل رسالة تهديد واضحة لمنافسهم القادم في الدور 16 أهلي البرج الذي سيحل ضيفا على الجمعية.
الأنصار يحلمون بموسم تاريخي
فوز الشلف بالاداء والنتيجة على تلمسان في كأس الجمهورية وتألقها البارز في البطولة، جعل أنصار الجمعية يحلمون بموسم استثنائي لفريقهم هذا العام، بل عدد منهم صار يحلم ببلوغ نهائي الكأس وتكرار سيناريو 2005، حينما توج الفريق بأول كأس في تاريخه، فضلا عن هذا فإن أداء الجمعية هذا العام والتعداد الذي تملكه وطاقمها الفني الكفء، يجعل كل شلفي فخورا وكله أمل أن يحقق زملاء مسعود آمالهم هذا العام.
الشلف تنتظر هدية القبائل لترسم اللقب الشتوي
وبعيدا عن آمال الشلفاوة وطموحاتهم، فإن عددا منهم ينتظر هدية من شبيبة القبائل تماثل ما فعلته مولودية الجزائر في لقائها المتأخر أمام وفاق سطيف، حيث يأمل أنصار الجمعية أن تتعثر سطيف في تيزي وزو، ليترسم بذلك ولأول مرة في تاريخ الشلف تحقيق اللقب الشتوي، وهي سابقة في الجمعية، إن تحققت فإنها ستزيد كثيرا في رغبة وقوة الفريق للبروز أكثر في مرحلة العودة من البطولة.
التعادل هو الآخر يخدم الجمعية
حتى وإن فشلت شبيبة القبائل من إحراز فوز على ضيفها السطايفي، فإن التعادل وإن تحقق فإنه سيخدم الجمعية، ويبقيها في ريادة ترتيب البطولة، بل سيزيد في حظوظها لكسب اللقب الشتوي، شريطة أن يحافظ اللاعبون على تركيزهم ورغبتهم الشديدة في تحقيق هذا اللقب، سواء في تنقلهم إلى اتحاد العاصمة أو في الجولة الأخيرة حينما تستضيف الشلف وداد تلمسان.
مدوار ينفي اتصاله بمرازقة
وفي سياق آخر، نفى الرئيس عبد الكريم مدوار اتصاله بهداف بطولة القسم الوطني الثاني للعام الماضي، هشام مرازقة، الذي سجل مع اتحاد بسكرة 22 هدفا، وقال إنه لم يسبق له أن عبر عن اهتمامه بجلب هذا اللاعب، بل نفى نفيا قاطعا أن يكون قد كلف أحد مساعديه أو مقربيه للحديث معه.
‘'مسيرو الحسيمي أعجبوا ببياڤا ومونڤولو، ولكن لم نتلق أي عرض رسمي''
وصرح مدوار في اتصال هاتفي به أمس بخصوص الحديث الذي دار مؤخرا حول رغبة نادي شباب الريف الحسيمي في انتداب «بياڤا» و»مونڤولو» قائلا: «لقد اتفقت مع مسيري النادي المغربي على إرسال الكامرونيين إلى هذا النادي للقيام ببعض التمارين التجريبية لعلهما يقنعان هذا النادي ويستفيدان من تجربة في البطولة المغربية، لكن لحد الساعة لم يوقع أي أحد منهما، بل مسيرو «الحسيمي» أعجبوا باللاعبين ولكن لحد الآن لم نتلق أي عرض رسمي لنتفاوض حول تحويلهما».
‘'بياڤا سيعود يوم 5 جانفي ومونڤولو يوم 8 من الشهر نفسه''
أما عن مستقبل اللاعبين قال مدوار: «أريد هنا أن أنفي خبر توقيع الكامروني «بياڤا بول» في نادي «شباب الريف الحسيمي» وأؤكد أنه تنقل قبل يومين عن نهاية السنة الماضية إلى مسقط رأسه بالكامرون رفقة مونڤولو لتمضية عيد رأس السنة، على أن يعودا إلى الشلف، فبياڤا سيعود يوم 5 جانفي أما مونڤولو فيوم 8 من الشهر نفسه، وهذا ما يعني أن مستقبلهما ما يزال غير واضح».
------------------------------------
إيغيل: «سنسير اللقاءات واحدا واحدا»
بعد تأهل فريقه إلى الدور القادم من منافسة الكأس، عاد المدرب إيغيل وتحدث عن مستقبل الجمعية والخرجة المقبلة التي سيباشر التحضير لها مساء اليوم، والتي ستكون أمام المستضيف اتحاد العاصمة، وقال إيغيل أن المباراة مهمة جدا، وحتى وإن كان أشباله منتشين بتأهلهم أمام تلمسان، إلا أن لقاء الاتحاد كان حديث الجميع، حيث صرح إيغيل: «منذ مدة ونحن نفكر في مواجهة الاتحاد، بالنظر إلى الأهمية التي تكتسيها في البطولة، ومباشرة بعد نهاية لقاء تلمسان، نفكر في اتحاد العاصمة ونحضر لها».
«نريد البقاء مع فرق المقدمة»
رغم أن المدرب إيغيل اعترف بصعوبة المهمة خاصة أن فريقه أصبح اليوم مستهدفا من جميع الأندية، إلا أنه بدا متفائلا ومن العوامل التي يراها في صالح فريقه، إقبال أشباله على لعب لقاء آخر أمام وداد تلمسان بعد مواجهة هذا الجمعة، ما يعني أن الشلف أمام فرصة تدعيم رصيده ابثلاث نقاط أخرى، حيث قال : «أعرف جيدا أن مواجهتنا أمام اتحاد العاصمة ستكون مثيرة، خاصة أن نقاط المباراة تهمنا ولن نتنقل إلى العاصمة في ثوب الضحية، بل سنحاول الدفاع عن حظوظنا إلى آخر دقيقة، قصد لعب المواجهة الأخيرة من الذهاب براحة عند استقبال وداد تلمسان، ولا أرى أي مشكل يحرمنا من كسب نقاط أخرى وإضافتها إلى رصيدنا في اللقاءين، خاصة أن معنويات اللاعبين مرتفعة وهم مستعدون بدنيا.
«الفوز بمباراة الكأس يحفزنا أكثر»
وأكد إيغيل أهمية الفوز المحقق على وداد تلمسان في منافسة الكأس، ليس لأن الجمعية تأهلت إلى الدور المقبل من المنافسة فقط، بل لأن الانتصار في هذا الظرف حسب المدرب إيغيل مهم من الناحية المعنوية، حتى يواصل اللاعبون العمل بإرادة قوية، حيث قال: «أعتقد أن الفوز المحقق على وداد تلمسان بذلك الأداء مهم جدا، حيث سيجعل اللاعبين محفزين أكثر في الخرجات القادمة، خاصة أننا مقبلون على لعب مواجهتين صعبتين أمام اتحاد العاصمة والوداد ثانية».
-----------------------------------------
تشابك زاوي وغالم يثير استغراب «الشلفاوة»
أثار سوء التفاهم الذي حدث بين القائد سمير زاوي والحارس محمد غالم في لقاء الكأس استغراب أنصار الجمعية ومحبي الفريق، والتي ثار فيها زاوي في وجه زميله بطريقة غريبة، حيث كان في وسع زاوي حسب الأنصار التحكم في أعصابه والحديث مع غالم بطريقة لبقة تؤكد جدارته بشارة القائد التي يحملها، والشيء نفسه مع غالم، حيث كان لزاما عليه الإنصات لزميله من منطلق الخبرة والتجربة التي يتمتع بها زاوي وأيضا احتراما له، لكن لا هذا ولا ذاك حدث.
لقطة بوجقجي لا تستحق كل ذلك التهويل
ولو نعود إلى النقطة التي أثارت الخلاف بين زاوي وغالم، نجد أنها بسيطة ولا تستحق كل ذلك التهويل، فبرملة وزع كرة في عمق الدفاع نحو بوجقجي الذي كان مراقبا من زاوي والكرة كانت بالقرب من المرمى، وبدل أن يخرج غالم من منطقته ليلتقط الكرة تماطل قليلا، وهذا ما أثار حفيظة زاوي وجعله يثور على زميله.
زاوي: «لم يحدث شيء يستحق التهويل
وحول ما جرى، قال زاوي: «لم يحدث أي شيء يستحق التهويل بيني وبين غالم، بل هي لقطة حدثت وتتكرر في أكبر الأندية، وكدليل على ما أقول، أوضح هنا أنني في تلك اللقطة ناديت على غالم ليخرج من منطقته لالتقاط الكرة، لكنه تماطل بعض الشيء وهذا ما أغضبني، ولكن بعدها تحدثنا في غرف تغيير الملابس بشكل عاد ولعبنا شوطا ثانيا أحسن وأفضل، لهذا أقول إن ما حدث يدخل في نطاق كرة القدم».
غالم: «لم نتفق في أمر بسيط ولا نريده أن يكبر»
ومن جانبه صرح غالم محمد أن ما حدث بينه وبين زاوي لا يستحق أي تهويل أو كما قال: «لا يوجد أي شيء يستحق أن أتحدث عنه، مجرد سوء تفاهم فقط ولم نتفق في أمر بسيط، ولأؤكد ما أقول فإننا بعد نهاية الشوط الأول تصافحنا وطوينا الصفحة بشكل عاد، ولهذا أؤكد أنني وإن كنت قد وقعت في خطأ مع زاوي فإنه يظل صديقي وقائدا للتشكيلة يجب علي أن أحترمه».
إيغيل استغرب تصرف اللاعبين
استغرب المدرب إيغيل مزيان لما شاهده لحظة اقتراب زاوي من غالم وهو يخاطبه بطريقة استفزازية، وكل من تابع اللقاء عبر الشاشة، يكون قد رأى أن إيغيل تحدث مع زاوي وطلب منه أن يكف عن الكلام ويركز أكثر على المباراة. ومن جهتنا حاولنا استفسار إيغيل حول ما حدث، إلا أنه لم يشأ التعقيب واعتبر أن اللقطة لا تستحق الذكر ولا العودة إليها، طالما أن سوء التفاهم بين اللاعبين ما زال بعد مرور الوقت.
-------------------------------------
مسعود:''التأهل إلى الدور المقبل أسعدنا وجاهزون لاتحاد العاصمة ''
في البداية كيف تعلق على الفوز الذي حققتموه على وداد تلمسان التأهل إلى الدور 16 من كأس الجمهورية؟
اعتبر الفوز على تلمسان منطقيا ومستحقا، لأننا تمكنا من فرض منطقنا منذ البداية وعرفنا كيف نسير المباراة بذكاء، بدليل أننا كنا السباقين إلى افتتاح مجال التهديف، ورغم دخول لاعبي المنافس اللقاء بقوة وتضييعهم فرصة افتتاح مجال التهديف أمام براعة الحارس غالم، ورغم تقدمنا في النتيجة في الشوط الأول حاولنا فرض منطقنا وبحثنا عن تعزيز النتيجة، وهو ما كان لنا في الشوط الثاني رغم أننا ضيعنا العديد من الفرص السانحة، والمهم في هذه اللقاءات هو التأهل لأننا واجهنا منافسا قويا ومعروفا بتقاليده في الكأس.
بعد فوزكم على تلمسان وتأهلكم إلى الدور المقبل، هل تفكرون في الذهاب بعيدا في الكأس؟
هدفنا هو فرض منطقنا في البطولة والحفاظ على النتائج المسجلة منذ انطلاق الموسم، للبقاء على صلة مع فرق المقدمة، أما الكأس فإننا نسعى فيها لبلوغ أبعد نقطة ممكنة خاصة أنها تتحكم فيها عدة عوامل، لذلك سنحاول تسيير لقاءاتها واحدا واحدا وبلوغ الأدوار المتقدمة، قد يكون طموحنا الأول خاصة أن هناك عددا كبيرا من الأندية الكبيرة لا تزال في السباق عكس المواسم السابقة، حيث كانت تخرج في الدور الأول مجموعة كبيرة من فرق النخبة.
رغم مواجهتكم فريقا كبيرا له تقاليد في المنافسة، وسبق أن أقصاكم في هذه المنافسة، إلا أنكم فرضتم وجودكم أمامه
نحن متفائلون لأن الفوز على تلمسان جاء تأكيدا للنتائج الطيبة التي سجلناها في الآونة الأخيرة، لهذا أقول إننا لعبنا بالإرادة والعزيمة خاصة لدى المهاجمين، بدليل العدد القياسي من الفرص التي صنعناها والضغط الرهيب الذي فرضناه على دفاع الوداد.
نفهم أنكم مستعدون لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة كما يتمنى الأنصار
قبل العودة إلى أجواء البطولة هناك أسبوع للعمل، تحضيرا للخرجة المقبلة والتي ستقودنا إلى العاصمة لمواجهة الاتحاد في مباراة كبيرة هي الأخرى، بالنظر إلى حاجة الفريق المحلي إلى نقاطها.
ألا ترى أن الاكتفاء بإجراء ثلاث أو أربع حصص تدريبية فقط لمباراة كبيرة قليل ؟
لا أعتقد ذلك بما إن الطاقم الفني أصبح يركز في الفترة الأخيرة على الجوانب التقنية، لتفادي إرهاقنا ونحن جاهزون من الناحية البدنية، لهذا أرى أن الاكتفاء بالتدرب ثلاث أو أربع مرات كاف جدا، قبل تنقلنا إلى العاصمة هذا الخميس.
التأهل مهم قبل لقاء البطولة أمام الاتحاد هذا الجمعة، أليس كذلك؟
بطبيعة الحال، لقد حققنا خامس نتيجة إيجابية على التوالي، نحن بحاجة ماسة إلى هذه النتائج لأننا كلما نتقدم تزداد الأمور تعقيدا، وعلينا التفكير في الكيفية التي تقودنا إلى تحقيق نتائج إيجابية أخرى أمام الاتحاد، ستكون المواجهة صعبة وتعتبر منعرجا حقيقيا في البطولة، ففي حال تمكنا من العودة بنتيجة إيجابية فسنقطع شوطا مهما لإنهاء مرحلة الذهاب في المرتبة الأولى.
هل أنت متفائل بإمكانية إنهاء الجمعية مرحلة الذهاب في المرتبة الأولى؟
بعد التعثر الأخير للوفاق أمام المولودية حظوظنا في البقاء فترة زائدة في المرتبة الأولى تضاعفت، ونحن لا يهمنا إنهاء الشطر الأول في المرتبة الأولى، بقدر ما يهمنا الحفاظ على وتيرة النتائج الإيجابية ومراقبة السباق عن قرب حتى نهاية الموسم.
---------------------------
أسرة الشلف تعزي عائلة حشود والوفاق
تتقدم أسرة جمعية الشلف إلى عائلة حشود عبد الرحمان وعائلة وفاق سطيف بتعازيها الخالصة إثر الفاجعة التي ألمت بعائلة حشود في مدينة العطاف بولاية عين الدفلى لفقدانه شقيقه الذي وري التراب أول أمس السبت بمقبرة المدينة.
مدوار تنقل إلى مقر سكناه بالعطاف
وعلى اعتبار أن مدوار سبق له حمل ألوان شباب العطاف في موسم 1984/1985 ومعرفته الجيدة بعائلة حشود، فقد أبى إلا أن يتنقل إلى مقر عائلة الفقيد بالعطاف، وبالضبط في حي السلام «لاسيتي» ليقدم شخصيا تعازيه الخالصة لعائلة الفقيد. «إنا لله وإن إليه راجعون»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.