بلعابد يدعو إلى تلقيح موظفي وأساتذة وعمال التربية    الفريق شنقريحة: علينا الاستعداد لإفشال كل المخططات المعادية    إيتوزا تضمن نقل جميع العاملين في القطاع الصحي    إنشاء خلية إصغاء لمتابعة وتنسيق مبادرات الاستثمار    غالي يطلع الأمم المتحدة على الأوضاع المأساوية    درّاج جزائري يتعرّض للعنصرية في طوكيو    اقتراح جديد من أجل تقنية الفيديو في ملاعب الكرة..    الأمن الوطني يشيد بسلوك أحد المواطنين    هاري كين متهم بقضية قتل... ما القصة؟    تحية إلى جنود الخير..    كوفيد-19: تلقيح نحو 3.5 مليون شخص إلى غاية اليوم بالجزائر    عملية التلقيح في 4500 صيدلية قريباً    منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكورونا    عرقاب: المحطات ستنجز بصفة استعجالية وبطرق حديثة    السلاح النووي الإيراني واحتمالات عملية عسكرية    وزارة الصحة تكذب الإشاعات والأكاذيب المتداولة على صفحات التواصل الاجتماعي    مخطط استعجالي يتضمن حلولا لجميع الاختلالات    رونالدو يطمئن عشاق جوفنتوس    لعمامرة في زيارة عمل إلى السودان    «إيتوزا» تضمن النقل خلال يومي العطلة الأسبوعية    أزمة عطش حادّة بقرية القطفة بالمسيلة    الفلاحون يفضلون بيع الشعير بالسوق السوداء    فلسفة الصورة    توزيع الأقنعة الطبية على المواطنين    مهرجان فرنسي يحتفي بالسينما الجزائرية    قيس سعيّد: ليطمئن الجميع في تونس وخارجها على الحقوق والحريات    هذه قصة لقمة بلقمة..    المرض بين البلاء والابتلاء    رحلة البحث عن الأوكسجين لا تزال مستمرة    الاتحاد الدولي يوجه تحذيرا لمدرب ألماني    مسابقة «الرسام الشاب» تبلغ آجالها الأخيرة    «شرف محارب» يستحضر تضحيات الجزائريين إبان الثورة    مربّع استنزاف    جنوب إفريقيا تعترض على منح الكيان الصهيوني صفة مراقب    اللجنة العسكرية تعلن فتح الطريق الساحلي    تحديد ممثلي الجزائر في المنافسات القارية في 10 أوت    سيطرة امريكية – صينية على المنافسة    عون يعلن استعداده للإدلاء بإفادته في قضية مرفأ بيروت    أسعار النفط تحقّق مكاسب    تبسة : تحديد يوم 7 أوت موعدا لتوزيع 3240 وحدة سكنية من برنامج عدل    البرج: وفاة شاب وإصابة 09 أشخاص آخرين في حادث مرور تسلسلي    بالصور.. اخماد حريق غابة جبل دوار الفايجة بالحويجبات في تبسة    فتح معبري "كيل تنالكم" و"الدبداب" واستئناف الرحلات الجوية قريبا    وفاة النائب عن ولاية عين تيموشنت دومة نجية متأثرة بفيروس كورونا    الدكتور السعيد يدعو لإعلان حالة الطوارئ الصحية    وزير خارجية الكيان الصهيوني في المغرب يومي 11 و 12 أوت    الالعاب الاولمبية (السباحة): اقصاء الجزائريين اسامة سحنون و امال مليح في الدور الاول    بريطانيا تفتح أبوابها أمام الطلبة الجزائريين    بطلة الكاراتي "أمال بوشارف" تورى الثرى بجانب قبري شقيقتها وأمها    سقوط طفل داخل بئر عمقه 10 أمتار بباتنة    بأصابع مقطوعة ولحية غزاها الشيب.. أول ظهور لسيف الإسلام القذافي    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    فضائل الذكر    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وداد تلمسان ... الإدارة تتّصل ببورحلي، دغيش قريب وكاميروني منتظر نهاية الأسبوع
نشر في الهداف يوم 04 - 01 - 2011

علمت “الهداف” من مصادر عليمة، أن إدارة وداد تلمسان اتصلت في الأيام الماضية بمهاجم شباب باتنة أمير بورحلي،
الذي ترغب في استقدامه لتدعيم القاطرة الأمامية بداية من مرحلة الانتقالات الشتوية المقبلة، بعد العقم الكبير الذي ظهر على الهجوم في الشطر الأول من البطولة، على الرغم من أن اللاعب لا يزال مرتبطا بعقد مع فريقه، وهذا في إطار عملية الاتصالات التي باشرتها الإدارة مؤخرا مع عدد كبير من اللاعبين لتغطية النقص الفادح في الخطوط الثلاثة.
“سيناريو“ بداية الموسم يتكرّر
وما يجب التذكير به، هو أن الإدارة التلمسانية كانت في بداية الموسم ربطت اتصالاتها بمهاجم شباب باتنة أمير بورحلي، الذي كان قاب قوسين أو أدنى من التوقيع لصالح الوداد، بعد المفاوضات التي جرت بين الطرفين قبل أن يختار “الكاب“ في الأخير، على أن تجدّدت الاتصالات مؤخرا بعد النقص الكبير الذي ظهر على القاطرة الأمامية وغياب اللمسة الأخيرة، ما جعل الإدارة تفكر في الاستفادة من خدمات بورحلي، لأنها رأت فيه اللاعب المناسب لفك شفرة الهجوم.
دغيش في طريقه إلى الوداد
مثلما سبق أن تطرقنا إليه في أعدادنا الماضية، توحي كلّ المؤشّرات باقتراب توقيع وسط ميدان شبيبة بجاية، دغيش مصباح، لصالح الوداد خلال الأيام المقبلة، بعد أن يجلس اللاعب مع الإدارة للتفاوض حول قيمة ومدّة العقد الذي سيربطه ب “الزرقاء“. حيث يعوّل عليه كثيرا لتنشيط خط الوسط الهجومي وإعطاء دفع آخر للتشكيلة، رغم أن تلمسان تملك عددا كبيرا من اللاعبين الذين ينشطون في منصبه أفضل منه وبكثير.
اللاعب ناقص منافسة واستقدامه ليس في صالح الوداد
ويبقى الأكيد أن استقدام دغيش في فترة التحويلات الشتوية لن يفيد الفريق في أي شيء رغم خبرته الطويلة، لأن ابتعاده عن المنافسة لمدة طويلة لا يخدم مصلحة الوداد الذي يبقى بحاجة ماسة إلى لاعبين جاهزين لدخول غمار مرحلة العودة بقوة، وفق الهدف المسطر لإخراج الفريق من الوضعية الصعبة، لا إلى لاعبين بطالين يكونون عبئا على الفريق ماديا ومعنويا، كما أن جلبه يتطلب وقتا طويلا لإعادة تأهيله وإعادته إلى مستواه الحقيقي.
تجربة شقيقه من قبل تؤكّد ذلك
وبالعودة قليلا للوراء وبالضبط لموسم 2007/2008 حين سقط وداد تلمسان للقسم الثاني، كان الشقيق الأكبر ل رفيق دغيش خاض تجربة مع تلمسان وصفها المتتبعون بالفاشلة على طول الخط ، باعتباره تقمص ألوان الوداد لمدة ستّة أشهر استعاد من خلالها مستواه الحقيقي بفضل مشاركته المستمرّة وشارك في نهائي كأس الجمهورية أمام فريقه السابق شبيبة بجاية وظهر خلالها بمستوى هزيل، وهو ما جعل الجميع يشكك في قدراته آنذاك، قبل أن ينتقل إلى اتحاد العاصمة. وهي التجربة التي يجب استخلاص العبرة منها بما أن تلمسان تحتاج للاعبين جاهزين كلية.
مهاجم كاميروني منتظر نهاية هذا الأسبوع
ينتظر وصول مهاجم كاميروني إلى تلمسان بحر هذا الأسبوع الحالي، قصد الخضوع للتجارب الفنية من قبل الطاقم الفني الذي سيقف على إمكاناته ومؤهّلاته التي تؤهّله لحمل ألوان الوداد بداية من مرحلة الانتقالات الشتوية، وهو الذي ينشط في منصب مهاجم حقيقي اقترحه أحد المناجرة على إدارة الوداد. لكن الجميع يتخوّف من تكرار تجربة الأفارقة الأربعة (كاميروني وثلاثة نيجيريين) الذين قدموا إلى تلمسان مؤخرا لتجريب حظهم لكنهم أبانوا مستوى محدودا جدا.
حنافي: “اتفقنا نهائيا مع بوسحابة، ميباركي ولحمر وننتظر ورقة تسريحهم من الشباب“
لتسليط الضوء أكثر على قضية ثلاثي شباب بلوزداد: بوسحابة - لحمر - ميباركي الذي اسأل الكثير من الحبر في المدة الأخيرة بخصوص انضمامه للوداد من عدمه، أكد لنا حنافي لكحل رئيس الفرع ومسؤول الإعلام في الوداد، أن الثلاثي المذكور أبدى رغبته للعب لصالح الوداد بداية من فترة الانتقالات الشتوية، قائلا: “لقد تفاوضنا معهم بشكل نهائي بعد أن منحنا رئيس بلوزداد قرباج الكلمة النهائية، ومن هنا نحن في انتظار وصول ورقة تسريحهم من إدارة الشباب لإعلان تنقلهم نهائيا“.
---------------
عمراني: “الشلف لم تكن أحسن منا ونحن من سهّلنا لها المهمّة“
أكد المدرب عمراني أن فريقه كان قادرا على كسب تأشيرة المرور للدور المقبل بالنظر للمستوى الذي ظهر به المنافس الذي لم يكن قويا بالشكل الذي كانوا يتوقعونه. وأضاف: “نحن من سهّلنا لهم المهمة في تسجيل هدفين إثر خطأين فادحين، رغم أن المنافس غنيّ عن التعريف وحقق نتائج إيجابية في البطولة ويضمّ لاعبين كبار من شأنهم قلب الموازين في أي لحظة كما أن معنوياتهم عالية، لكن هذا ليس مبرّرا بما أننا كنا محضّرين جيدا واللقاء يختلف تماما عن البطولة. كما أن الكأس لا تعترف لا بالصغير أو الكبير”.
“لعبنا بسذاجة، كنا نيّة وكانت تنقصنا الحيلة“
وأضاف عمراني: “لم نؤمن بقدراتنا الفنية والبدنية وكان باستطاعتنا تفادي الهدفين المسجّلين، بما أننا لعبنا بسذاجة كبيرة والتعليمات لم تطبّق كاملة فوق الميدان. كنا “نيّة“ في بعض المرات وكانت تنقصنا الحيلة في تسيير مباراة من هذا الحجم، أمام منافس يعيش على وقع النتائج الإيجابية. كما أننا لم نستغل الفرص الكثيرة التي أتيحت لنا في ظلّ غياب اللمسة الأخيرة والتي حالت دون تجسيد الفرص إلى أهداف“.
“أُصبت بالإحباط ونحاول تصحيح النقائص قبل البرج“
ولم يخف مدرب الوداد أسفه الكبير على النتيجة النهائية التي آلت إليها المباراة، حيث قال: “أصبت بالإحباط مباشرة بعد نهاية اللقاء ليس بسبب الخسارة، وإنما بسبب المردود الذي قدّمناه، والذي لم أكن انتظره بالنظر للرغبة التي كانت تحدونا، لكن فوق الميدان كان شيئا آخر، لعدم وجود البدائل التي تجعلنا نسير اللقاء كما نشاء في ظلّ الغيابات الكثيرة التي كنا نشكوا منها. ومع ذلك علينا الاستفادة من الدروس السابقة من خلال معالجة النقائص وتصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها، لعدم تكرارها مستقبلا في ظلّ الوضعية الحالية”.
“ليس أمامنا خيار إلا الفوز أمام البرج“
وختم عمراني كلامه بالحديث عن مباراة الجمعة أمام أهلي البرج قائلا: “ستكون صعبة للغاية بالنظر لوضعية الفريقين في الترتيب العام والتي تجعل التعثر ممنوعا خاصة علينا. نحن مطالبون بأخذ الأمور بجدية كبيرة وتركيز كبير لتعويض إخفاقنا الأخير، ولا خيار أمامنا سوى الفوز وإبقاء النقاط الثلاث هنا، لتدعيم رصيدنا من النقاط والدفاع عن حظوظنا كاملة، أمام منافس سيحاول تأكيد فوزه الأخير“.
-----------
الاستئناف أول أمس في ظروف جيّدة
استأنفت تشكيلة وداد تلمسان تدريباتها مساء أول أمس بداية من الساعة الرابعة فوق أرضية مركب العقيد لطفي، حيث لم يستفد اللاعبون من يوم راحة بعد الإقصاء المبكّر من منافسة كأس الجمهورية على يد جمعية الشلف، وهذا تحضيرا لمباراة الجولة ال 14 أمام أهلي البرج هذا الجمعة، والتي يبقى فيها الفوز ضروريا إن أرادوا الخروج من وضعيتهم الحالية وتدعيم رصيدهم من النقاط. وقد جرت حصة الاستئناف في ظروف حسنة ميّزها الحضور الكلي للاعبين الذين بدوا مركّزين على لقاء الجمعة.
بشيري وبلغري يغيبان
شهدت الحصة التدريبية الأولى لهذا الأسبوع حضور كافة اللاعبين باستثناء بشيري وبلغري لأسباب مختلفة، فالأول غاب لانشغاله ببعض الأمور الشخصية، في حين أن بلغري يعاني من إصابة منذ لقاء “الداربي” أمام مولودية وهران، ما جعله يستفيد من راحة ومتابعة العلاج قبل استئناف التدريبات، وهو الذي يبقى غير معني بمبارتي البرج والشلف بسبب العقوبة المسلطة عليه بأربعة لقاءات نافدة، وبها أنهى مرحلة الذهاب مبكّرا.
الطاقم الفني يجتمع باللاعبين
قبل بداية حصة الاستئناف، اجتمع الطاقم الفني بقيادة عمراني ومساعده خريس باللاعبين طويلا في غرف حفض الملابس، حيث عاد بهم للقاء الكأس مذكرا إيّاهم بالخسارة المسجلة والأخطاء الكثيرة التي ارتكبت والتي سمحت للمنافس بتسجيل هدفين. ومن هنا دعاهم إلى وضعها في طيّ النسيان وبداية التفكير في لقاءات البطولة التي تبقى الأهم بالنسبة للفريق المطالب بتحسين نتائجه المسجلة للخروج من الوضعية الحالية، رافعا في الوقت نفسه معنوياتهم ومؤكدا على ضرورة استخلاص الدروس والاستفادة منها مستقبلا. وهي الرسالة التي فهمها الجميع، حيث وعدوا بإبقاء النقاط الثلاث في تلمسان مهما كان اسم المنافس.
الوداد واجه اتحاد تلمسان أمس
في إطار استعداداته لمباراة الجولة ال 14 أمام أهلي البرج، أجرى وداد تلمسان مساء أمس مباراة ودية تحضيرية جمعته باتحاد تلمسان الناشط في الجهوي الأول، في مباراة أراد من خلالها عمراني تجريب بعض اللاعبين الذين يعانون نقص المنافسة، ومنها الوقوف على جاهزية واستعداد العناصر الأساسية قصد معالجة النقائص والأخطاء التي وقع فيها الفريق في الجولات الماضية، والتي تسمح له بتحديد معالم التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها أمام “الكابا” وفق طريقة لعب المنافس.
مباراة البرج هذا الجمعة في الساعة (18:00)
برمجت الرابطة الوطنية مباراة وداد تلمسان وضيفه أهلي البرج مساء هذا الجمعة بداية من الساعة (18:00) وتحت الأضواء الكاشفة، فيما ستجري مباراة الأواسط التي ستلعب بداية من الساعة (15:00) فوق أرضية ملعب “الإخوة زرقة”.
----------------
لحمر: “المفاوضات تسير في الطريق الصحيح ومتحمّس للعب في الوداد“
هل تؤكد لنا خبر اتصال الوداد بك؟
بالفعل، اتصل بي مسيّرو وداد تلمسان مؤخرا وعرضوا عليّ فكرة اللعب للوداد بداية من فترة الانتقالات الشتوية، حيث أكدوا لي رغبتهم الكبيرة في الاستفادة من خدماتي وتقديم الإضافة للفريق في ظلّ النقائص التي يعانون منها.
ماذا كان ردّك؟
ردّي كان إيجابيا، حيث وافقت على العرض المقدّم لي خاصة أنهم أكدوا لي حاجتهم الملحة لخدماتي، كما أن تلمسان فريق عريق لا يرفض وكل واحد يتمنى حمل ألوانه، وهذا في انتظار ترسيم ذلك نهائيا.
تبدو متحمّسا للعب في تلمسان، أليس كذلك؟
صحيح، أنا جد متحمّس لتقمص ألوان وداد تلمسان الذي يبقى فريقا كبيرا أنجب الكثير من اللاعبين، كما أن زملائي حدثوني عن الوداد ومحيطه الذي يبقى يساعد أيّ لاعب على تطوير إمكاناته، وهو ما زاد من حماسي في اللعب للوداد خلال المرحلة المقبلة، والأكيد أني لن أجد أفضل منه في الوقت الراهن.
ماذا عن وضعيتك اتجاه فريقك الحالي شباب بلوزداد؟
أنا مرتبط بعقد مع الشباب، لكن هذا ليس مهما بما أني قرّرت مغادرته بصفة نهائية بعد المشاكل التي حدثث لي وعدم مشاركتي في المباريات، بما أني حاليا متواجد بمسقط رأسي بغليزان وأتدرّب بانتظام وعلى انفراد، للحفاظ على لياقتي البدنية.
ماذا بخصوص ورقة تسريحك؟
مسيّرو الوداد وعدوني بجلب ورقة تسريحي من مسيّري شباب بلوزداد، وهذا من خلال المفاوضات التي ستجمعهم بهم لاحقا. حيث أتمنى أن تسوّى وضعيتي في أقرب الآجال، حتى يتسنى لي الالتحاق بتلمسان ومباشرة التدريبات رسميا معها.
ماذا تعرف عن الوداد؟
وداد تلمسان يبقى من بين الفرق القوية، ورغم وضعيته الحالية التي يمرّ بها، إلا أني متأكد أنه سيخرج منها وبسرعة، بالنظر للرغبة التي تحدو الجميع.. الوداد لا يستهلّ المرتبة الحالية، فهو مدرسة كروية وكل واحد يتمنى حمل ألوانها بالنظر للمحيط الذي يساعد أيّ لاعب على التألق وبسرعة.
هل لديك اتصالات أخرى؟
تلقيت العديد من الاتصالات من فرق أخرى تريد الاستفادة من خدماتي، لا يمكنني الإفصاح عن أسمائها حاليا، بما أن لا شيء رسمي.
ما هو هدفك الشخصي في حالة انضمامك إلى الوداد؟
هدفي الأول يبقى استعادة إمكاناتي البدنية والفنية التي تمكنني من حجز مكانة أساسية والمشاركة بانتظام في المباريات الرسمية، ومنها تقديم الإضافة التي ينتظرها مني الجميع في تلمسان، قصد تشريف عقدي الذي سيربطني بالفريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.