المجلس البلدي لقايس يصادق على استقالة المير    الجزائر-غينيا الاستوائية : الخضر أمام حتمية الفوز    « نجم الفريق ..."    محطة للمسافرين حلم يراود السكان    تسجيل أزيد من 11.900 مخالفة تجارية    الهيمنة في منظور أدب ما بعد الاستعمار    القوى السياسية تواصل مشاوراتها لتحديد موعد للانتخابات    «اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    نقص المواد الأولية يضعف الانتعاش    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    أكثر من 6 تريليونات دولار في 2021    انفصال مؤلم    القبض على المتورطين في الاحتيال على الطلبة    مظاهرة أمام البرلمان الأوروبي الأربعاء    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    خطري أدوه: على الأمم المتحدة أن تراجع أسباب فشل كل المساعي الماضية    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    دي يستورا يلتقي مسؤول أمانة التنظيم السياسي بجبهة البوليساريو خطري أدوه    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    بحث دفع العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية بين البلدين    تمديد العمل بالبروتوكول الحالي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ل 10 أيام    تعليمات بضرورة تجهيز جميع المصالح بالمستلزمات الطبية الناقصة    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    «عدل» توقع اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري لتمويل إنجاز 15 ألف سكن    توافق تام في وجهات النظر حول القضايا السياسية والشراكة الاقتصادية    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    استكشاف فرص الشراكة في قطاع الفلاحة    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    محمد بلوزداد.. الرجل الأكثر ذكاء والأقل كلاما    دي ميستورا يحلّ بمخيّمات اللاجئين الصحراويين    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الرئيس غويتا يفعّل خطة الرد على عقوبات "ايكواس"    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    حمض الفيروليك لمحاربة الشيخوخة    قف... أماكن مخصصة للنساء فقط    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    الأحزاب في بلهنية السبات    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شباب بلوزداد.. بوسحابة يتراجع ويوافق على تمديد عقده لموسم آخر
نشر في الهداف يوم 18 - 01 - 2011

وجد التهديد الشديد اللهجة الذي وجهه الرئيس البلوزدادي محفوظ قرباج إلى لاعبه إبراهيم بوسحابة الأحد الماضي،
صداه لدى اللاعب عندما طالبه فيه بتمديد عقده أو سيتعرّض لعقوبة قاسية قد تصل إلى حدّ المطالبة بتعويض الأشهر التي لم يلعب فيها. حيث خضع بوسحابة إلى تهديدات قرباج وقرّر تمديد عقده لموسم آخر بعدما كان يرفض الفكرة جملة وتفصيلا، كما أن التهديدات الأخيرة لقرباج عندما أكد استعانته بمحضر قضائي ودوّن غياب لاعبه من الجولة الثامنة التي تعود إلى منتصف نوفمبر الماضي، جعلت بوسحابة يدرك أن الأمور باتت جادة وقد يكون الخاسر الأكبر في القضية فقرّر تمديد عقده لموسم آخر.
يخشى أن يتكرّر معه "سيناريو" ڤسوم
وما جعل بوسحابة يفكر مليا في وضعيته وإعادة النظر في قراره بأن يبقى دون منافسة على أن يعود إلى العاصمة ويمدّد عقده، هو قضية اللاعب السابق لاتحاد البليدة ڤسوم، الذي قاطع الفريق ورفض العودة فرفع بحقه زعيم قضية لدى الرابطة مستعينا بمحضر قضائي، وهو ما يشبه وضعية بوسحابة. حيث لم يتمكن ڤسوم من الانضمام إلى اتحاد الحراش بسبب الإجراءات التي قام بها زعيم التي طالب فيها اللاعب بتعويض كلّ الأشهر التي لم يلعب فيها في الفريق وإلا سيبقى معلقا، وهو ما قد يحدث مع بوسحابة بعدما أكد قرباج أنه سيرفع عريضة قانونية على مستوى الرباطة تمنع اللاعب من أن يؤهّل في فريق آخر إلا إذا عوض الشباب عن كل الفترة التي لم يلعب فيها. ويخشى بوسحابة أن يواجه مصير ڤسوم وقرّر مراجعة حساباته جيدا والنزول عند طلب قرباج بتمديد عقده.
سيحضر اليوم أو غدا إلى العاصمة ويمدّد عقده
ومن المنتظر أن يحلّ بوسحابة اليوم أو غدا بالعاصمة رفقة مسيّري وداد تلمسان لكي يلتقي قرباج ويجلس الأطراف الثلاثة على طاولة المفاوضات. وتشير آخر الأخبار إلى أن بوسحابة سيتحدّث مع قرباج وسيؤكد له أنه مستعدّ لتمديد عقده لموسم آخر في الشباب على أن يعيره في مرحلة الإياب لوداد تلمسان، وهو الاتفاق الذي كان مبرما من الأول قبل أن يتراجع اللاعب عنه في آخر لحظة، ما أغضب الرئيس البلوزدادي الذي اعتبر تصرّفه نوعا من المساومة وقرّر اللجوء إلى لغة التهديد. وكان قرباج أكد لنا أن رئيس وداد وتلمسان أكد له في وقت سابق أنه لو تطلب الأمر سيجلب معه بوسحابة إلى العاصمة للمصالحة بينهما وإنهاء القضية التي أسالت الكثير من الحبر طيلة الأشهر الثلاثة الأخيرة، وهو ما قد يحدث، وقد تعرف النهاية اليوم أو غدا بإمضاء بوسحابة على العقد.
بوسحابة: "سأمدّد عقدي لموسم آخر"
ولتسليط الضوء على هذه القضية، كان اتصال هاتفي مع إبراهيم بوسحابة المتواجد في تلمسان من أجل التأكد من خبر موافقته على تمديد عقده مع الشباب لموسم آخر، وقد أكد لنا أنه وافق على تمديد عقده مع الشباب لموسم آخر قائلا: "صحيح، لقد قرّرت تمديد عقدي لموسم آخر مع شباب بلوزداد، على أن أعار في فترة الإياب لوداد تلمسان، وهذا بحسب الاتفاق الذي كان مبرما بيننا من الأول".
"سأحضر إلى العاصمة لتجنّب المشاكل"
وعن سبب تغيير موقفه بتمديد عقده مع شباب بلوزداد في وقت كان من معارضا للفكرة وصرّح في أكثر من مناسبة أنه لن يمدّد عقده ولو كلفه ذلك البقاء معلقا طيلة مرحلة الإياب، أكد بوسحابة أنه يريد تفادي المشاكل واقتنع بحديث قرباج بأنه لا يريد سوى تمديد عقده وبعدها فليذهب إلى أيّ فريق يريده. وأضاف: "سأحضر إلى العاصمة من أجل لقاء قرباج وسأكون مرفوقا بمسيّري وداد تلمسان، وسأمدّد عقدي لموسم آخر في اليومين المقبلين، حتى أنهي هذه القضية وأتفادى المزيد من المشاكل". وكان بوسحابة أكد لمقرّبيه أنه لا يريد الوقوع في نفس مشكلة ڤسوم المطالب بتعويض البليدة ماديا على كلّ الأشهر التي لم يعلب فيها إذا أراد الانضمام إلى فريق آخر.
مسيّرو تلمسان طلبوا من مباركي تحضير وثائقه
لا يزال سفيان مباركي يعيش على أعصابه بعدما عادت الأمور إلى الصفر بسبب فشل مسيّري وداد تلمسان في لقاء قرباج منذ أيام، حيث أكدت مصادر مقرّبة من مباركي أن إدارة يحلى مستاءة من الطريقة التي تصرّف بها معهم والتي جعلتهم يتساءلون إن كان تراجع عن موقفه في تسريحه. إلا أن حديث قرباج أمس وتأكيده تكليف الأمين العام لفريقه بربط الاتصال بنظيره في تلمسان لبعثت المفاوضات من جديد، ولتأكيد حسن نيته اتجاههم بأنه لم يتراجع عن موقفه في تسريح مباركي للوداد، وهو ما دفعهم للطلب منه أن يحضر نفسه ووثائقه لأنهم سيتحدّثون من جديد مع قرباج في هذا الشأن.
سيستغلّون تنقلهم مع بوسحابة للتفاوض من جديد
وينوي مسيّرو تلمسان استغلال فرصة تنقلهم مع بوسحابة إلى العاصمة من أجل الحديث مع قرباج في موضوع مباركي، خاصة أنهم يريدون غلق هذه القضية نهائيا للشروع في التحضير. ويأمل مباركي أن يتمكن رئيس وداد تلمسان يحلى من الظفر بموافقة قرباج النهائية بتسريحه طالما وعده بذلك ووعد أنه لن يعرقل انتقاله ولن يفرض شروطا تعجيزية، مثلما حدث في المفاوضات السابقة عندما اشترط قرباج 300 مليون سنتيم نظير تسريحه، وهو ما اعتبرته إدارة تلمسان بالمبلغ المبالغ فيه.
مباركي: "لا أفهم ما حدث، وأتمنى أن أجد حلا ّ عاجلا"
وأبدى مباركي قلقه حيال ما يحدث في حديث جمعنا به أمس، عندما أكد لنا أنه لم يجد تفسيرا لما حدث، ففي وقت أكد له قرباج أنه موافق على تسريحه غاب عن لقائه مع مسيّري تلمسان الذي كان من المفترض أن يحسم القضية. وقال في هذا الصدد:
"ما يمكنني قوله في ما يتعلق بقضيتي أنني لم أعد أفهم ما يحدث، ففي وقت كنا متفقين لم يتمكن مسيّرو تلمسان من لقاء قرباج الذي سبق ووعدني بتسهيل تسريحي، والآن بات علي انتظار ما ستسفر عنه الاتصالات المقبلة لأنني أريد حلاّ عاجلا لقضيتي، فالوقت ليس في مصلحتي".
------------------
الإيفواري أليكس قد يضيع من الشباب
يبدو أن شباب بلوزداد ليس محظوظا مع اللاعبين الأفارقة، ففي كل مرة يقع الرئيس البلوزدادي على لاعب يرى فيه العصفور النادر الذي كان يبحث عنه إلا ويضيع منه، فبعد المدافع الغابوني بامبا الذي انضم إلى فريق ألماني بعدما أسال لعاب الشباب كثيرا، قد يأتي الدور على المهاجم الإيفواري أليكس الذي تم اقتراحه منذ أيام على قرباج وأعجب به كثيرا بعدما تابع بعض اللقطات إلى درجة أنه أكد بأنه قد يحتفظ به. غير أن قراره بانتظار عودة ڤاموندي من عطلته لمعاينته جعلت اللاعب يتردد ويفكر في تغيير الوجهة ويخشى أن يتكرر معه سيناريو مولودية الجزائر التي غادرها لذات السبب.
تلمسان دخلت السباق وتريد الظفر به
ويحاول وداد تلمسان استغلال الفرصة من أجل الظفر بخدمات الإيفواري من خلال تقديم عرض للاعب والظفر به، خاصة أنها في حاجة لتدعيم الخط الأمامي الذي يعاني. وتفكر إدارة يحلى في إرسال الدعوة لأليكس لكي يتنقل إلى تلمسان والشروع في الإجراءات القانونية من خلال التوقيع له مباشرة ومن دون المرور على فترة التجارب ربحا للوقت طالما أن الطاقم الفني أعجب بإمكاناته، وهو ما يعني أن أليكس قد يفضّل اللعب في تلمسان على الانتظار لأسبوع لكي يعود ڤاموندي ويعاينه وقد لا يقتنع به ويصبح هو الخاسر، ما دفعه للتفكير في الرحيل عن الفريق.
مناجيره منح الأولوية للشباب، ولكن...
وجدد قرباج تمسكه بأليكس مؤكدا لوكيل أعماله أنه يريده ولكنه ينتظر عودة مدربه ڤاموندي من الأرجنتين لكي يستشيره في المسألة باعتباره صاحب القرار الأخير ولا يريد تجاوزه. وأعطى محمد مرابط مناجير الإيفواري أليكس مهلة للشباب بعدما وعد قرباج بأن الأولوية ستكون للشباب، غير أن تأخر عودة ڤاموندي قد تجعله يغيّر رأيه ويحوّله إلى تلمسان بعدما رفض اللاعب انتظار الكثير من الوقت في صفقة غير مضمونة، خاصة أن الميركاتو سيغلق أبوابه في نهاية الشهر الجاري.
حديث عن اهتمام فريق إماراتي بخدماته
وفي هذه الأثناء أكّدت مصادرنا أن أطرافا عرضت خدمات أليكس على فريق إماراتي لم يكشف عن هويته واكتفى بالتأكيد أن فريقا إماراتيا مهتما بخدماته ويفكر في إرسال الدعوة له. غير أن الأمور لا تبدو واضحة في هذا الشأن وقد يختار أليكس اللعب في وداد تلمسان الذي سيكون الأقرب لضمه، خاصة أن إدارة يحلى تسعى للتوقيع له مباشرة من دون المرور عبر التجارب، وهو ما يحفّز اللاعب على الانضمام للزيانيين الذين بدوا له مستعدين لضمه.
قرباج يريد مهاجمًا وغياب الأموال أخلط حساباته
وكان قرباج قد أكد لنا أنه لا يزال يريد مهاجما في الميركاتو الشتوي لكنه لم يعثر عليه في حين أبدى اهتمامه بأليكس، وحاول تفسير عدم ضم لاعبين أفارقة بسبب ضيق الوقت ونهاية الميركاتو في 31 ديسمبر وڤاموندي لن يحضر إلى العاصمة قبل نهاية الأسبوع المقبل لكي يعاين اللاعبين. وكان ڤاموندي قد أكد لنا في وقت سابق أن السبب لا يكمن في الوقت ولكن في غياب الأموال لجلب لاعب ممتاز دون اللجوء للتجارب، وهو ما يؤكد فشل قرباج في العثور على العصفور النادر الذي يبحث عنه.
--------------------
قرباج قلق وينتظر لقاء ڤاموندي
أكدت مصادر بلوزدادية أن الرئيس البلوزدادي في قمة استيائه من البرمجة الجديدة التي أعلنت عنها الرابطة الوطنية لكرة القدم التي ستبقي فريقه دون منافسة لقرابة شهرين كاملين إلى درجة أن حساباته انقلبت رأسا على عقب ولم يعد يدري ما يقوم به، الأمر الذي جعله ينتظر لقاء مدربه أنجيل ڤاموندي لدى عودته من الأرجنتين من أجل الجلوس معه للحديث حول كيفية تسيير هذه الفترة خاصة أن المخطط السابق الخاض بالتربص في المغرب بداية من يوم 29 من الشهر الجاري لم يعد مجديا بما أن مباراة شبيبة بجاية تم تأجيلها إلى الفاتح من مارس المقبل.
مستاء من البرمجة وسيتطرق معه لمسألة التربص
وما يقلق قرباج أكثر هو التربص التحضيري الذي يفكر في إجرائه في الجزائر طالما أن المرحلة التي تم تحديدها في وقت سابق بالتربص ما بين 29 جانفي والسادس من فيفري لم تعد مجدية وستجعل الفريق يبقى دون منافسة لقرابة شهر كامل. ويفكر قرباج في حلين اثنين فيما يتعلق بالتربص، وهما إما أن يؤخر تاريخ التربص ويزيد من مدته لأكثر من تسعة أيام مثلما كان يريد ڤاموندي، أو أن يقيمه في الجزائر ويركز على المباريات الودية. ويبقى الجواب في يد ڤاموندي الذي سيكون مطالبا بتسطير برنامج جديد ومنحه للمسيرين لدى عودته إلى الجزائر، للإسراع في برمجة تربص تحضيري خارج الوطن أو في الجزائر مثلما يفكر قرباج.
اللاعبون في حيرة وينتظرون القرار الأخير
وفي هذه الأثناء أعرب اللاعبون عن قلقهم من التغيير الجديد في البرنامج الذي من شأنه أن يخلط حساباتهم كليا، فبعدما كان مقررا أن يستأنفوا التدريبات يوم 23 جانفي، جاءت البرمجة الجديدة لتضفي نوعا من الغموض حول انطلاق التحضيرات إذا كانت ستنطلق في موعدها أم ستمدد فترى الراحة وهو الأمر المستبعد. وينتظر اللاعبون قرار مدربهم بهذا الشأن خاصة أنه كان من المفترض أن يستأنفوا التدريبات الأسبوع المقبل على أن يدخلوا في تربص تحضيري، غير أن التغييرات الجديدة جعلتهم في حيرة حول التحضيرات التي سيقومون بها.
-----------
قرباج ينتظر رد مدوار بشأن سليمي
لا يزال رئيس شباب بلوزداد قرباج ينتظر رد نظيره في الشلف مدوار عليه فيما يتعلق بمدافعه سليمي الذي يوجد في مفكرة الشباب في إطار تدعيم الخط الخلفي للفريق، غير أن مدوار بدا مترددا في موقفه وربط ذلك بموافقة مدربه مزيان إيغيل، كما رفض مدوار استعجال الأمور خاصة أنه لم يتفاوض مع لاعبه السابق شكلام ليكون خليفة سليمي في الفريق.
حديث عن اتصالات مع إيلول
يدور الحديث في البيت البلوزدادي عن اتصالات مع وسط ميدان شباب باتنة سليمان إيلول قصد ضمه إلى التعداد البلوزدادي في الميركاتو، وقد التقى اللاعب مساء أمس مسيري "الكاب" بغرض التفاوض حول ورقة تسريحه من الفريق لأنه لا يريد المواصلة في شباب باتنة لكنه اصطدم برفض الإدارة تسريحه.
أوسرير نصحه بالشباب
وأكدت مصادر في الفريق أن أوسرير ضلع في هذا الصفقة بعدما ربط الاتصالات بينه وبين قرباج الذي لم يمانع الفكرة خاصة أنه سبق وتفاوض معه في بداية الموسم دون أن يحسم معه الصفقة. ولعب أوسرير دورا في هذا بعدما أكد لقرباج أن إيلول تلقى عدة عروض لكنه يريد اللعب في شباب بلوزداد وهو ما وافق عليه قرباج دون تردد وطلب من إيلول إحضار وثائقه وسيوقع له مباشرة بما أن ڤاموندي وافق على الفكرة بعدما عاينه في إحدى المباريات التي نقلت على المباشر في التلفزيون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.