مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    فيما بلغ عدد الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء 152حالة    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    حفتر يهاجم أردوغان    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مالك غاضب بعد مهزلة "العسكر والحماية" ويستلم تقريرا أسود من حنكوش وياحي
نشر في الهداف يوم 01 - 08 - 2014

لا تزال ارتدادات الخسارة المدوية التي مني بها شباب بلوزداد أمام فريق الحماية المدنية بنتيجة ثقيلة (4-1) تهز أركان البيت البلوزدادي وجعلت الجميع يشعر بالخطر قبل مباراة شباب قسنطينة بأقل من أسبوعين.... حيث أعرب رئيس شباب بلوزداد عن امتعاضه من الخسارة بعدما بلغه خبر تلقي شباك شويح رباعية كاملة في شوط واحد وأداء أقل ما يقال عنه أنه ضعيف للغاية ما جعل مالك في قمة الغضب ومتخوف من الذي ينتظر فريقه في الأيام المقبلة.
تلقى تقريرا أسودا حول أداء بعض اللاعبين
وكان مالك قد غاب عن المباراة الودية أمام الحماية المدنية التي حضرها بعض المسيرين الذين سلموه تقريرا شفهيا لكنه كان كافيا لكي يغضبه، خاصة حول الأداء الكارثي الذي ظهر به فريقه في الشوط الأول. وجاءت الخسارة برباعية أمام الحماية المدنية ثلاثة أيام من خسارة مماثلة أمام المنتخب الوطني العسكري أمام أنظار مالك الذي غادر المركب العسكري في قمة الغضب ولم يتحدث مع لاعبيه بسبب الأداء المتواضع لفريقه الذي تنتظره مهمة صعبة في الأيام القليلة المقبلة ضمن صراع البقاء وست مباريات صعبة للغاية.
سارع إلى الاتصال بالركائز وطالبهم بتوضيحات
ولم يتردد مالك في الإسراع للاتصال بركائز الفريق من أجل طلب توضيحات منهم حول الأداء الكارثي وغياب الرغبة في اللعب لدى الكثير من اللاعبين. وطالب مالك من الجميع التحلي بالمسؤولية لأن الفريق تنتظره أيام صعب ولم يضمن البقاء بعد ولا تزال هناك ست مباريات على نهاية الموسم وعليهم التركيز في التدريبات أكثر لأنه من غير المعقول أن تحدث مهازل بهذا الشكل لفريق بحجم شباب بلوزداد ولو تعلق الأمر بمباراة ودية.
المسيرون يفكرون في عقد اجتماع عاجل معهم
وبدأ بعض المسيرين في التفكير للدعوة إلى عقد اجتماع مع اللاعبين في الأيام القليلة المقبلة من أجل التوقف حول ما حدث في مباراتيّ الفريق العسكري والحماية المدنية وتلقي شباك الشباب عشرة أهداف في أربع مباريات فقط جعلت المسيرين يدقون ناقوس الخطر، حيث بلغ مالك أن بعض اللاعبين غادروا الملعب وهم يضحكون وغير مبالين بالخسارة وأيضا افتقار لآخرين للحرارة فوق أرضية الميدان وبأنهم يلعبون من أجل اللعب لا غير، الأمر الذي دفع بالمسيرين للتوقف مع اللاعبين والحديث معهم قبل فوات الأوان.
استلموا مستحقات ثلاثة أشهر فماذا بعد؟
وكان المسيرون قد انتقدوا اللاعبين بسبب أدائهم في المباريات الودية التي خاضها الأسبوع المنقضي والتي تزامنت مع استلامهم رواتب ثلاثة أشهر كاملة متسائلين حول ماذا يلزم لرفع معنوياتهم أكثر، حيث كشف بعض المسيرين أن الإدارة قامت بصرف الرواتب ولثلاثة أشهر كاملة لكي ترفع معنوياتهم بعدما بلغها أن اللاعبين تأثروا من التأخر في تسديد أجورهم، لكن الذي حدث في المقابل هو سقوط الفريق برباعية نظيفة أمام الحماية المدنية وهو ما دفعهم للتساؤل حول ماذا يلزم لرفع معنوياتهم.
هل قرار الخصم من الرواتب أثر فيهم سلبا؟
لكن في الوقت نفسه لم تستبعد بعض الأطراف فرضية العقوبة التي سلطتها الإدارة على اللاعبين بالخصم من رواتبهم الشخصية بسبب الغيابات الكثيرة التي شهدها الفريق في الأيام الماضية، حيث لم يتردد اللاعبون المعاقبون في الحديث مع المسيرين أو الطاقم الفني بسبب العقوبة التي أربكت الجميع وأثرت على مردودهم وهو ما انعكس سلبا على أدائهم فوق أرضية الميدان وجعلهم يلعبون دون حرارة. وكان الطاقم الفني قد طلب من الإدارة تسليم الرواتب بعد المباراة الودية حتى لا يتأثر اللاعبون بخبر الخصم وهو ما حدث، لكن خبر الخصم من الرواتب تسرب إلى رفقاء بشكل ما وأربك الجميع.
حتى الحديث عن الإستقدامات زاد في تعقيد الأمور
كما لم يستبعد البعض أن الأخبار التي تتحدث حول الإتصالات التي تقوم بها الإدارة وعن نيتها تصفية تعداد الفريق الموسم جعلت بعض اللاعبين الذين يشككون في أن الإدارة ستجدد عقودهم بالتفكير في مستقبلهم والبحث عن أندية أخرى، حيث حذر الكثيرون من أن الحديث عن قضية لجنة الإستقدامات ووضع قائمة لأسماء مرشحة لحمل ألوان الشباب الموسم المقبل وتسريح عدة لاعبين ستكون عواقبه وخيمة، وهو ما يكون قد ساهم في الأداء السلبي في المباريات الودية ويخشون أن يتكرر في المباريات الرسمية.
------------------------
الأنصار غاضبون بسبب "تبهديلة" الحماية
استقبل أنصار شباب بلوزداد الخسارة الثقيلة أمام فريق الحماية المدنية بامتعاض شديد بعد الأخبار التي تحدثت عن فريقهم لم يقدم شيئا أمام هذا الفريق أو المنتخب العسكري قبل ثلاثة أيام فقط وبالنتيجة نفسها، حيث استغرب الأنصار ما يحدث لفريقهم الذي بات يخسر حتى في المباريات الودية ويخسر أربع مباريات في ظرف أسبوعين ويتلقى 12 هدفا كاملا ثمانية في مباراتين فقط وانتصار وحيد فقط في سابقة من نوعها.
باتوا يخشون الأسوأ أمام "سي. آس. سي"
وأعرب الأنصار عن قلقهم الشديد من الذي ينتظر فريقهم في المباريات الرسمية والبداية أمام شباب قسنطينة بعد سلسلة الإنهزامات في المباريات الودية التي جعلتهم يتأكدون من أن فريقهم بات يخيب حقا. وأعرب الأنصار عن تذمرهم من مردود اللاعبين وغياب الروح القتالية وأن تتكرر في المباراة المقبلة أمام شباب قسنطينة حيث سيكون الخطأ ممنوعا على الفريق.
----------------------
ياحي: "بعض اللاعبين لا يبللون القميص"
وجه حسين ياحي -مدرب شباب بلوزداد- انتقادات لاذعة إلى اللاعبين بعد الخسارة المذلة أمام الحماية المدنية الجمعة الماضي. فبعد انتقادات حنكوش الذي وصف أداء لاعبيه بالكارثة، انتقد ياحي بعض اللاعبين بشدة واتهمهم بأنهم لا يبللون القميص، وقال: "بعض اللاعبين يؤدون ما عليهم ويحاولون اللعب بجدية وحتى في التدريبات، ولكن البعض الآخر لا يكلف نفسه أدنى مجهود وبصريح العبارة بعض اللاعبين لا يبللون القميص مطلقا ولا يلعبون بإرادة ورغبة في الفوز".
"لا يدركون أنهم يحملون قميص شباب بلوزداد"
وتابع ياحي انتقاده للاعبين مؤكدا على أن الكثيرين منهم لا يستوعبون فكرة حملهم قميص ألوان الشباب ولا يتحملون مسؤولية الدفاع عن ألوانه مطالبا إياهم بالإستفاقة سريعا، وقال: "بعض اللاعبين لا يستوعبون أنهم يحملون قميص فريق بحجم شباب بلوزداد ولهذا السبب لا يكلفون أنفسهم عناء الدفاع عنه. فالبعض يلعب من أجل اللعب ويغادر ولا يهمه ما يحدث وهذا ما وقفنا عليه في مباراة الحماية المدنية، فما حدث غير مقبول ويؤكد أن بعض اللاعبين يقللون من احترام الشباب من خلال عدم تحمّلهم مسؤوليتهم كاملة".
"يمكن القول إننا لم نستفد شيئا من التحضيرات"
وعلق ياحي عن سلسلة الإنهزامات التي مني بها الفريق في المباريات الودية التي يلعبها وعوض تصحيح الأخطاء التي ارتكبها الفريق في المباريات السابقة، فإن الذي حدث هو تكرار الأخطاء وربما أكثر، وقال في هذا الشأن: "من خلال تقييم ما حدث والمباريات الودية يمكن القول إننا لم نستفد من التحضيرات ولم نستغلها كما ينبغي بالنظر إلى الأداء والأخطاء التي يقع فيها الفريق وهذا أمر مقلق للغاية بعدما كنا نعول على توقف البطولة لمواصلة التحضيرات".
"سيكون لنا حديث مع اللاعبين والحل في أيديهم"
وأكد ياحي أن الطاقم الفني سيكون لديه ما يقوله في حصة الإستئناف التي ستجرى اليوم، وهو ما أكده لنا حنكوش في تصريحه الأمس أنه سيكون لديه ما يقوله للاعبين وسيكون حسابه عسير معهم. وقال في هذا الصدد: "سنستأنف التدريبات غدا الإثنين (يقصد اليوم) وسيكون لدينا حديث مع اللاعبين حول ما حدث في المباريات الماضية ويجب أن يدركوا أن الحل لإخراج الفريق من هذه الأزمة في أيديهم وحدهم".
"الطاقم الفني يدعم لاعبيه لكن حان الوقت لرد الجميل"
واستطرد ياحي في حديث معنا أن الطاقم الفني طالما ساند اللاعبين في الأيام الماضية التي كانت صعبة وطالما دافع عنهم بعد الإنتقادات التي طالتهم وأكد أنه حان الوقت لكي يردوا هذا الجميل، حيث قال: "لقد ساندنا اللاعبين في أصعب الظروف ولا نزال نساندهم ورفضنا انتقادهم ولطالما دافعنا عنهم أمام الأنصار، لكن أعتقد اليوم عليهم رد الجميل للطاقم الفني في الأيام المقبلة من أجل التدارك والتحضير كما ينبغي من خلال استغلال المباراتين الوديتين المقبلتين ومواصلة التحضيرات وكل شيء في مرماهم من أجل إصلاح الامور أكثر".
----------------
تربص "السميتال" ينطلق اليوم
قرّر الطاقم الفني الدخول في تربص تحضيري اليوم بعد اجتماعه مع الإدارة التي تأكدت أن الفريق يمر بفترة صعبة للغاية بعد خسارة الحماية المدنية التي مني بها برباعية جعلت الإدارة تدرك أن الأمور ليست على ما يرام، حيث قررت برمجة التربص اليوم بفندق "السميتال" بعد أسبوع من إلغاء تربص سطاوالي بسبب تمديد توقف البطولة.
حصة اليوم في بوشاوي
وكان من المفترض أن يستأنف الفريق التدريبات صبيحة اليوم بملعب 20 أوت، لكن كل شيء تغير أمس في الإجتماع الذي انعقد بين المسيرين والطاقم الفني لتقييم تحضيرات الفريق، حيث قرر الطاقم الفني برمجة التدريبات في الأمسية بدلا من الصبيحة وبغابة بوشاوي وبعدها سيتوجه الفريق مباشرة إلى فندق "السميتال" الذي سيحتضن التربص إلى نهاية الأسبوع.
مباراة ودية أمام النصرية هذا الأربعاء
ومن المنتظر أن يجري الفريق مباراة ودية هذا الأربعاء أمام نصر حسين داي، ستكون امتحانا حقيقيا لأبناء العقيبة قبل مباراة شباب قسنطينة، وكان الشباب قد برمج مباراة ودية أمام صفاء الخميس غدا الثلاثاء أيضا.
---------------
خرباش: "خسارة الحماية مهينة، لكن الهدرة مع سي. آس. سي"
ستشرعون غدا في مرحلة أخرى من التحضيرات قبيل أقل من أسبوعين عن استئناف البطولة؟
الفريق يواصل التحضيرات لكي نكون جاهزين في المنافسة الرسمية التي ستنطلق قبل أسبوعين من الآن، الجميع يركز على التحضيرات سواء من الجانبين البدني والفني ولقد أجرينا مباريات ودية جاءت في الوقت المناسب لكي نبقى في وتيرة المنافسة وتصحيح الأخطاء.
لكن الفريق سقط في أربع مناسبات على التوالي ربما هذا أمر مخيف قبل استئناف المنافسة، ما قولك؟
لا أعتقد أن الأمور مخيفة إلى هذا الحد، ربما الإنهزامات تخلق نوعا من الشك لدى الأنصار وتجعلهم يقلقون أن تتكرر في المباريات الرسمية لكن الأكيد أنها مجرد مباريات ودية لا ينبغي القلق كثيرا من تبعاتها، فهي مباريات من أجل التركيز على الأداء وتصحيح الأخطاء وتحقيق الانسجام بين اللاعبين ولو كان الأمر يتعلق الأمر بمباراة رسمية أكيد أنه سيكون حديث آخر وروح قتالية فوق أرضية الميدان.
لكن الخسارة أمام الحماية المدنية برباعية كاملة ربما أمر مهين للفريق؟
أعلم أن الخسارة بتلك النتيجة غير مقبول ولو أن الأمر تعلق بمباراة ودية، ولكن اللاعبين لم يتعمدوا الخسارة بتلك النتيجة ولا أدري ما يمكن قوله إلا أنه لو كان الأمر رسميا سيكون الأداء مغايرا وأمام شباب قسنطينة هناك كلام آخر وسنزيل من خلاله كل الشكوك.
لكن المسيرين والطاقم الفني غضبوا من الأداء والنتيجة وتحدثوا عن غياب الوعي لدى بعض اللاعبين، ما تعليقك؟
الطاقم الفني أدرى بما يقوم به وما هو بصدد الحديث عنه، ولكن في اعتقادي أن اللاعبين ربما سقطوا في فخ الملل بسبب توقف البطولة طيلة الأيام الماضية وجعلتهم ربما يتأثرون معنويا بسبب تمديد فترة توقف البطولة ويبقى هذا مجرد وجهة نظر لا غير.
الفريق لا تزال تنتظره ست مباريات، كيف ترى الحظوظ لضمان البقاء؟
في الوقت الحالي نبتعد بأربع نقاط عن المنطقة الحمراء والفريق لم يضمن البقاء بعد بالنظر إلى المباريات المتبقية، لكن الحظوظ وفيرة من أجل البقاء وسنعمل ما في وسعنا لكي نضمن البقاء والبداية ستكون بالمباراة أمام شباب قسنطينة بملعبنا وعلينا أن نفوز بنقاطها الثلاث لكي نرفع معنوياتنا أكثر.
وهل الفريق جاهز لمباراة شباب قسنطينة بعد الذي حدث الأسبوع المنقضي؟
نسعى للتحضير لمباراة شباب قسنطينة كما ينبغي ويجب عدم التأثر بنتيجة مباراة ودية ليست مقياسا لمستوى الفريق وعلى الجميع أن يطمئن أننا سنكون جاهزين في مباراة "سي. اس. سي" وسنقول كلمتنا فوق أرضية الميدان ولدينا قرابة أسبوعين لمواصلة التدريبات وسد كل النقائص.
نتحدث عنك قليلا، حول مشاركاتك القليلة هذا الموسم...
صحيح، هذا الموسم كان صعبا عليّ كثيرا ولم أشارك كثيرا في المباريات الرسمية. فبعد بداية صعبة عدت للمشاركة في نهاية مرحلة الذهاب ولكن مع مجيء المدرب السابق عبد القادر يعيش أصبحت خارج الحسابات دون سبب قبل أن أعود إلى المنافسة من جديد مع مجيء حنكوش وياحي.
لا تزال مرتبطا مع الشباب لموسم آخر، فهل أنت متحمس للبقاء؟
فعلا لا أزال مرتبطا بعقد لموسم آخر مع الشباب ولكن لا يهمني الأمر كثيرا وأفضل التركيز مع الفريق لإنقاذه من السقوط وقرار بقائي أو مغادرتي سيكون في نهاية الموسم، لكن إن أحسست أني غير قادر على منح الإضافة للفريق سأطلب وثائقي دون تردد.
كلمة للأنصار الذين صدموا بخسارتين على التوالي برباعية؟
من حقهم القلق بعد خسارتين بنتيجة ثقيلة، لكن يجب أن لا يقلقوا من هذا الجانب وسيرون وجها آخر في المنافسة الرسمية وعليهم الوقوف معنا في الأيام المقبلة لكي ننقذ الفريق وسنفرحهم في المباريات المتبقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.