مصائب “الكورونا” عند البعض ” فوائد” ..    مارادونا يهاجم الأندية العالمية :” يعاملون اللاعبين كالعبيد”    أكثر من مليون و200 ألف مصاب ونحو 65 ألف حالة وفاة بكورونا في العالم    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    متعاملون اقتصاديون ببلدية وادي الشعبة في باتنة    نشاطها بات مهددا بالزوال و زاد عليه تفشي فيروس كورونا    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تبرع ب 20 طن مواد غذائية للبليدة    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    التجار مدعوون للتصريح بجميع المخازن و المستودعات    هل يستعيد سوق النفط توازنه ؟    الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص لعدة نشاطات مهنية    عملية الإجلاء تنتهي اليوم    النرويج مستعدة لتقليص إنتاجها من النفط في حالة اتفاق المنتجين الكبار    حجز 1505 كلغ من السميد كانت موجهة للبيع عن طريق المضاربة بالقالة    تونس: البرلمان يفوض الفخفاخ صلاحيات لمواجهة كورونا    عمال معهد باستور في حالة تأهب قصوى    وزارة الثقافة تجمد نشاطات التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية    وزارة التربية تعد مسودة لمختلف الاحتمالات بإشراك الشركاء الاجتماعيين    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    توقيف تجار مخذرات وآخرين بحوزتهم بنادق صيد دون رخصة    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    الجمارك تشرع في تطبيق الإجراءات الاستثنائية    مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدد حياة الجزائريين    مسودة تتضمن مختلف الاحتمالات    250 شخصا يغادرون فندق رونيسونس بتلمسان    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    أشجار مكان الألغام    عودة كريستيانو غير مستبعدة    «توقفنا عن النشاط المهني تطبيقا للحجر المنزلي ونسأل عن اللاعبين باستمرار»    إقبال للمتسوقين رغم التحذيرات    .. برامج تحسيسة عبر الأثير    دعوة للترشح لمهرجان افتراضي للفيلم المنزلي    تثبيت مغاسل وقائية    قوافل مساعدات غذائية وإنسانية من عدة ولايات تضامنا مع سكان البليدة    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها    انتعاش التجارة الإلكترونية    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    دميغة متخوف من كورونا    الظرف فرصة لإعادة النسيج الاجتماعي    "كورونا" تؤثر على عمل الجمعيات.. وعلى المحسنين تقديم المساعدات    فتح باب المشاركة بداية من اليوم    صنابي مستاء من مسيّريه ويدعو إلى التزام الحجر الصحي    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين في وسط فرنسا    فرنسا: قتيلان في حادث طعن بمدينة ليون    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    كفاكم عبثا    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسقطت جنينها فحُكم عليها بالسجن 40 عاماً
نشر في الهداف يوم 17 - 08 - 2019

نشرت : المصدر موقع "سبق" السبت 17 أغسطس 2019 11:39 ويعد التشريع الذي يحظر الإجهاض في السلفادور من الأكثر تشدّداً في العالم.
وينص قانون العقوبات على السجن ما بين سنتين وثماني سنوات في حال الإجهاض، لكن في الواقع يتعامل القضاء مع أيّ سقوط للجنين من بطن أمه "كجريمة قتل في ظروف مشدّدة للعقوبة" يعاقب عليها ما بين 30 و50 سنة في السجن.
ووفق ما نقلته، اليوم، "سكاي نيوز"، فقد جاهرت إيفلين هرنانديز؛ البالغة من العمر اليوم 21 عاماً، التي كانت مراهقة وقت الأحداث ببراءتها في افتتاح محاكمتها الخميس.
وهي لطالما قالت إن طفلها وُلد ميتا. وسبق أن حُكم عليها في يوليو 2017 بالسجن 30 عاماً، لكن المحكمة العليا أبطلت الحكم في فبراير بعدما أمضت هرنانديز 33 شهراً خلف القضبان.
وخلال المحاكمة الثانية، غيّرت النيابة العامة في السلفادور التهمة الرئيسة من جريمة قتل في ظروف مشدّدة للعقوبة مع سابق تصوّر وتصميم، إلى جريمة قتل في ظروف مشدّدة للعقوبة بسبب الإهمال.
وقالت مورينا هيريرا؛ منسقة منظمة "أكاداتي" غير الحكومية التي تطالب بنزع الطابع الإجرامي عن الإجهاض في السلفادور "المطالبة بأربعين عاماً من السجن ضرب من الجنون. إنه انحراف قضائي".
وقال أرنو باوليناس؛ أحد محامي المتهمة، "نأمل بتبرئتها، وما من دليل يدفعنا إلى الظن أن إيفلين قصدت إنهاء حياة الطفل.. إنها حادثة".
وتعود القضية إلى 6 أبريل 2016 عندما أنجبت الشابة طفلها في المرحاض. وهي نُقلت إلى المستشفى حيث أُوقفت واُتهمت بالقتل، بحسب محاميتها إليزابيث ديراس.
وفي بادئ الأمر، قيل إن إيفلين هرنانديز؛ حبلت إثر اغتصاب، لكن محاميتها طلبت عدم التطرّق إلى ظروف الحمل بناءً على طلب من موكّلتها، التي تعيش في حيّ تحت سيطرة العصابات وتخشى أعمالاً انتقامية في حقها.
وتظاهر نحو 50 ناشطاً من أجل حقوق المرأة أمام محكمة سيوداد ديلغادو في شمال شرق العاصمة السلفادورية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.