ما تناقلته الأبواق الإعلامية الفرنسية إنحراف خطير    حجز مواد غذائية مهربة ومطارق تنقيب عن الذهب    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي خلال شهر جوان الجاري    قاضي التحقيق يستمع للإخوة كونيناف    اللجنة المركزية ل “الأفلان” تعلن تجندها لدعم برنامج رئيس الجمهورية وحكومته    الرئيس تبون ينهي مهام النائب العام العسكري لدى مجلس الإستئناف العسكري بالبليدة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي ل2020    الشهيد محمد عبد العزيز قاد مسيرة شعب لعقود حافلة بالمكاسب والانجازات رغم التكالب الاستعماري    «تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف»    كرة القدم: استبعاد فكرة الموسم الأبيض والبطولة ستعود برفع الحجر الصحي    أصحاب المحلات التجارية يطالبون بمراعاة ظروفهم    الوحدات الجوية للأمن أداة لمحاربة الجريمة    تأجيل محاكمة هامل وأفراد من عائلته    9394 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 653 وفاة..و 5549 متعاف    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية        محمد مريجة: “الوزير مستعد لتطوير الرياضة الجزائرية بمعية اللجنة الأولمبية”    الجيش مستعد للتدخل وترامب يدعو إلى المصالحة    نواب يدعون إلى الوحدة والمصالحة    مجزرة تيت 1902 بتمنراست: واحدة من الجرائم التي توثق لفظاعة الإحتلال الفرنسي في الجزائر    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    “الأقصى” بعد فتح أبوابه.. التزام المصلين يعكره اقتحام المستوطنين    رفع الحجر الصحي بتندوف.. ارتياح المواطنين مع التشديد على الالتزام بالتدابير الوقائية    فضل الصدقات    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    توقيف شخصين قاما بالسطو على مدرسة ابتدائية بالمدية    علاج مشكلة الفراغ    إجلاء الرعايا الجزائريين بالمغرب.. “وصول 229 مسافرا”    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    لا موسم أبيض واستئناف البطولة الوطنية بعد تلقى الضوء الأخضر من السلطات العليا    تدخين : دعوة إلى مواصلة الجهود للتخفيض من آثارالآفة بالجزائر    أمن سيدي بلعباس يحجز مكملات غذائية منتهية الصلاحية    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كوفيد-19: إطلاق تحقيقات وبائية بالولايات التي تسجل أعلى نسبة في الإصابة بالفيروس    وهران : الشروع في إنجاز أزيد من 640 مسكنا في صيغة الترقوي الحر    سعيدة: توقع إنتاج أزيد من 942 ألف قنطار من الحبوب    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    بن عبد السلام: نحن بصدد الخطوة الثالثة لبناء الجزائر الجديدة    شريط حول الحراك.. “واشنطن تايمز توقعت ردا من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس”    مريم شرفي: الجزائر خطت خطوات كبيرة في مجال حماية الطفولة    تونس: إخفاق ضغوط مغربية لترحيل الناشط الصحراوي محمد الديحاني    هزة ارضية بقوة 3.6 بولاية الشلف    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    بعد المستويات العالية التي قدماها    إثر أزمة قلبية مفاجئة    يعتبر صديقا للجزائر    اشادة بالوزيرة بن دودة    خلال شهر رمضان المنقضي    "روسيكادا" تغرق في النفايات    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    78 مليار سنتيم للتكفل بمناطق الظل    دعوات إلى الاعتماد على الترتيب الحالي و إلغاء السقوط    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    خفيف الظل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ضرورة إعادة النظر في قانون العقوبات"
نشر في الخبر يوم 02 - 11 - 2015

أوضح المحامي نور الدين أوزناجي، في تصريح ل”الخبر”، أن عقوبة اختطاف القصر قد تصل إلى الإعدام، مؤكدا أن القضاة ووكلاء الجمهورية والنواب العامين متفقون على تشديد العقوبة في مثل هذه الحالات إلى أقصى ما يفرضه القانون.
أبرز محدثنا أن عقوبة الاختطاف الذي يعد جناية عقوبتها ما بين خمس سنوات إلى غاية الإعدام، مشيرا إلى أن الأحكام المشددة في حق الخاطفين ينطق بها عندما يكون المختطف قاصرا “لتوفر الظرف المشدد فالطفل لا يستطيع الدفاع عن نفسه”. وأشار محدثنا إلى أن القاضي يصدر حكمه بناء على حالة المختطف إن عثر عليه حيا أو مصابا أو ميتا، وكذا حسب الظروف والمستجدات التي قد تكشف عنها المحاكمة، مواصلا “والمعلوم أن القضاة يحكمون في مثل هذه الحالات بأقصى ما يفرضه القانون”، غير أن محدثنا استبعد أن تصل إلى الإعدام على اعتبار أن الطفل عثر عليه حيا ولم يسبق أن حكم على مختطف طفل لم يتعرض للقتل بالإعدام، متوقعا أن تكون العقوبة ما بين 10 إلى 15 سنة. ودعا الأستاذ أوزناجي إلى إعادة النظر في قانون العقوبات، بالنظر إلى الجرائم الجديدة التي برزت في مجتمعنا ولم تكن معروفة من قبل مثل إبعاد القصّر والاعتداء الجنسي على الأطفال والجريمة الإلكترونية، مطالبا بتسليط عقوبة الإعدام على خاطفي الأطفال حتى تكون العقوبة رادعة “ف90 بالمائة من جرائم اختطاف الأطفال تنتهي بقتل الضحية، ونجاة البقية ليست إلا حالات استثنائية”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.