البرلمانية دومة نجية تُفارق الحياة    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    شركة NSO تعطل بيغاسوس ..    حركة حماس تستنكر ..    ليبيا..إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب    بطولة الرابطة الأولى المحترفة: بدء الموسم الجديد في 23 أكتوبر القادم ب 18 ناديًا    العاصمة.. المديرية العامة للأمن الوطني تشيد بالسلوك الإيجابي لأحد المواطنين    تحلية مياه البحر: مخطط استعجالي جديد لإنجاز محطات في كافة الولايات الساحلية    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    بن عبد الرحمان: استيرادً 160 ألف لتر من الأوكسجين و57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة    رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين: يجبُ إعلان حالة الطوارئ الصحية    تونس تبحث عن مصدر آخر للأكسجين بعد ايقاف الجزائر تصدير هذه المادة    محكمة إسبانية "تسقط التهم" عن الرئيس غالي وتوجه صفعة جديدة للمخزن المغربي    الفريق سعيد شنقريحة يشرف على تخرج الدفعة ال14 بالمدرسة العليا للحربية    رئيس المجلس الرئاسي الليبي ينهى زيارته الرسمية الى الجزائر    انخفاض في أسعار النفط    لقاء دولي في الصين حول لقاحات كورونا في 5 أوت القادم    وزير الصناعة لمسؤولي مجمع "إيميتال": "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الجزائرية"    لعمامرة ينهي زيارته إلى إثيوبيا بلقاءات ثنائية    محطة تحلية مياه البحر "شاطئ النخيل" تدخل حيز الاستغلال الأحد المقبل    لعمامرة يلتقي نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    إثيوبيا تدعو الجزائر إلى التوسط في أزمة سد النهضة    بطولة الرابطة المحترفة    وزارة الصحة تعلن عن منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكوفيد-19    المصارعة عسلة تطمح لتجاوز الدور الأول: بوراس وبريش يتذيلان منافسة الشراع ومليح تُقصى    نشرية خاصة: موجة حر شديدة في بعض ولايات شرق الوطن ابتداء من اليوم    ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    "سياكو" أكدت أن بئرا ارتوازية جديدة ستُسخّر لحل المشكلة: مستفيدون من سكنات عدل بالرتبة يعانون من تذبذب في توزيع المياه    فيما رفع بائعون أسعار الكمامات: مواطنون يتهافتون على اقتناء مكملات العلاج من الإصابة بكورونا    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزونات الأمريكية    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    حنكة الجزائر الدبلوماسية    رهانات خاسرة    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    فضائل الذكر    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وداد تلمسان بن يلس يضع اللمسات الأخيرة والأنصار ينتظرون التأكيد
نشر في الهداف يوم 18 - 01 - 2013

يجري فريق وداد تلمسان صبيحة اليوم بداية من الساعة العاشرة الحصة التدريبية الأخيرة له قبل لقاء يوم غد الذي سيجمعه بفريق شبيبة القبائل على أرضية ملعب العقيد لطفي، وهي الحصة التدريبية التي احتضنها نفس الملعب المذكور.
هذا وكانت الحصة التدريبية الأخيرة التي أجراها الوداد قد سمحت للمدرب بن يلس بوضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي سيوجه بها شبيبة القبائل غدا، كما ركّز ذات المدرب عمله بإجراء تمارين للاعبين أمام المرمى وذلك سعيا منه دائما لإيجاد الحلول المناسبة للعقم الهجومي الذي يعاني منه فريقه، وبعد نهاية الحصة المذكورة أعلن عن قائمة اللاعبين المدعوين لهذه المواجهة.
لن يجري تغييرات على التشكيلة التي هزمت المولودية
بما أنه وفي أعراف كرة القدم لا يمكن تغيير التشكيلة التي تحقق نتيجة إيجابية، من المنتظر أن لا يحدث المدرب بن يلس تغييرات كبيرة على التعداد الذي واجه مولودية الجزائر وعاد من أمامها بفوز ثمين لم يكن يتوقعه أحد.
لا يريد تكرار سيناريو بلوزداد
هذا وقد أخذ المدرب بن يلس جميع احتياطاته حتى لا يتكرر مع فريقه سيناريو مباراة بلوزداد، لأنه وبعدما عاد الوداد يومها بفوز ثمين من أمام الجار اتحاد بلعباس، ظن الجميع أن المباراة الموالية التي لعبها الفريق بملعبه ستكون في متناوله حتى يؤكد أحقيته في الفوز المسجل خارج الديار، لكنه عجز عن ذلك واكتفى باقتسام النقاط بعد التعادل مع شباب بلوزداد، ثم انهزم بعدها أمام مولودية وهران.
التدريبات تجري في أجواء رائعة
وما يلاحظ على الحصص التدريبية التي يجريها الوداد، أنها تقام في أجواء مفعمة بالحيوية والنشاط وهو ما تجلى في حصة الاستئناف التي جرت عشية أول أمس بالملحق التابع لمركب العقيد لطفي بداية من الساعة الثالثة مساء وبحضور جميع اللاعبين باستثناء المدافع مباركي سفيان الذي يعاني من إصابة تعرض لها خلال مباراة الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب وكذا هاشم نور الدين.
هاشم يغيب عن التدريبات
شهدت الحصص التدريبية الثلاثة التي اجراها الوداد عقب لقاء الجولة الأولى من مرحلة الذهاب، غياب المهاجم هاشم نور الدين وذلك بسبب ألام أحس بها على مستوى الركبة إثر إصابة تلقاها في اللقاء الأخير أمام مولودية الجزائر.
بن يلس يريد يضع لاعبيه أمام الأمر الواقع
قبل حصة الاستئناف التي جاءت مباشرة بعد لقاء الجولة 16، تحدث المدرب بن يلس مطولا مع لاعبيه وذلك بغية جعلهم أمام الأمر الواقع وتحسيسهم بأن المهمة التي تنتظرهم لا زالت صعبة، الأمر الذي يفرض عليهم وضع الأرجل على الأرض وأخذ كل المواجهات القادمة بنفس الارادة التي أدوا بها لقاء الجولة الماضية.
لجنة الأنصار في الموعد
من جهتها لجنة أنصار وداد تلمسان لم ترد أن تفوت فرصة عودة فريقها بنتيجة إيجابية من خارج الديار، إذ كانت حاضرة بحصة الاستئناف بغية التعبير عن وقوفها إلى جانب لاعبيها، كما بادرت إلى إحضار بعض المستلزمات لهم.
تسديد منحة الفوزعقب نهاية حصة الاستئناف
وفّت إدارة وداد تلمسان بالوعد الذي قطعته على نفسها مع لاعبيها والمتمثل في تسديد منح الفوز بعد كل مباراة يتنصرون فيها وهو ما قامت به عشية أول أمس، إذ وبعد نهاية حصة الاستئناف مباشرة تلقى هؤلاء منحة الفوز على "العميد" والمقدرة بخمسة ملاييين حتى تكون حافزا لهم لتحقيق فوز جديد على شبيبة القبائل.
بن يلس خاض مباراة في القاعة
رغم أنه دخل العقد السابع من العمر، إلا أن مدرب وداد تلمسان عبد الكريم بن يلس لا زال وفيا لممارسة الرياضة خاصة لعبة كرة القدم التي زاولها في الصغر، ذلك أنه وعقب إتمامه للحصة التدريبية التي أشرف عليها يوم أول أمس بالملحق التابع لمركب العقيد لطفي توجه إلى إحدى القاعات للاشتراك في مقابلة في كرة القدم كانت تقام هناك.
ب. محمد
الوداد يطوي صفحة "العميد"
وضع فريق وداد تلمسان نتيجة مباراة الجولة الأولى من مرحلة العودة التي فاز فيها على فريق مولودية الجزائر بملعب 5 جويلية في طي النسيان، وركز اهتمامه على مواجهة الجولة الثانية التي سيلعبها غدا بملعب العقيد لطفي أمام شبيبة القبائل.
الانتصار يؤكد الصحوة الجديدة
هذا ويسعى الوداد إلى تسجيل الانتصار الثاني له على التوالي حتى يضرب عصفورين بحجر واحد، الأول يتمثل في تدعيم رصيده بثلاث نقاط جديدة تسمح له بالزحف نحو وسط الترتيب بخطى ثابتة والثاني يمكنه من تأكيد نتيجة الجولة الماضية التي عاد فيها بفوز ثمين.
...ويقلص الفارق بين الوداد وأصحاب المراتب الوسطى
وبالإضافة إلى أنه سيسمح للوداد بتأكيد نتيجة الجولة الماضية، فإن الفوز أمام شبيبة القبائل في مواجهة يوم غد سيسمح للفريق بتقليص الفارق في النقاط بينه وبين أصحاب المراتب الوسطى، خاصة تلك التي ستلعب خارج قواعدها في صورة أهلي البرج الذي إذا انهزم بالحراش وفاز الوداد سيصبح على بعد نقطة واحدة من هذا الأخير، شأنه في ذلك شأن شبيبة القبائل التي يصير على بعد نقطتين.
حواسنية لإدارة اللقاء
أفرجت الرابطة الوطنية لكرة القدم عن قائمة الحكام الذين سيديرون مباريات الجولة الثانية من مرحلة العودة ومن بينهم الثلاثي الذي سيتولى تحكيم لقاء وداد تلمسان بضيفه شبيبة القبائل، إذ اسندت المهمة إلى حواسنية حكما رئيسيا بمساعدة بن عروس وباداش في حين سيكون غربال حكما رابعا.
...وبن مجاهد لإدارة لقاء الآمال
أما لقاء الآمال الذي سيحتضنه ملعب الاخوة زرڤة بداية من الساعة الحادية عشر، فسيدره ثلاثي تحكيم من رابطة وهران ممثلا في بن مجاهد، عياد وغزلاوي، علما أن أمال وداد تلمسان وعلى عكس الأكابر الذين عادوا بنتيجة إيجابية من العاصمة، كان قد تلقى هزيمة ثقيلة على يد نظيره من المولودية قوامها خمسة أهداف كاملة.
-------------------------
بن تشوك: "نتمنى أن يظهرنا فريقنا بوجه جيد خلال مرحلة الإياب"
أبدا رئيس وداد تلمسان بن تشوك محمد شوقي ارتياحه للنتيجة الإيجابية التي عاد بها فريقه الثلاثاء الماضي من العاصمة، متمنيا أن تكون هذه المباراة بمثابة فاتحة خير على فريقه خلال الشطر الثاني من عمر البطولة وذلك بقوله: "نحن جد مرتاحين للفوز الذي حققه فريقنا في أول مباراة من مرحلة الذهاب، وهو الفوز الذي نتمنى أن يكون بمثابة فاتحة خير على فريقنا ويجعلنا نظهر في الشطر الثاني من هذه البطولة بوجه أفضل من ذلك الذي قدمناه خلال مرحلة الذهاب".
"يجب التأكيد في مباراة هذا السبت"
بن تشوك يعلم بأن النقاط الثلاث التي عاد بها فريقه من العاصمة حتى وإن كانت مفيدة من جميع النواحي، إلا أنها تبقى تحتاج إلى تأكيد مستقبلا والبداية بمباراة هذا السبت بمناسبة مباراة الجولة الثانية من مرحلة العودة، إذ قال: "صحيح تحصلنا على ثلاث نقاط تعتبر جد مهمة لا من حيث تدعيم رصيدنا فحسب، بل من أجل الرفع من معنويات لاعبينا لذلك فهي تحتاج إلى تأكيد خلال مباراة الجولة المقبلة التي يتوجب علينا الظفر بنقاطها، خاصة أن هدفنا يبقى يتمثل في عدم تضييع أية نقطة بملعبنا".
"مباراة شبيبة القبائل صعبة"
أما عن مواجهة الجولة الثانية من مرحلة العودة والتي سيستضيف فيها فريقه يوم غد فريق شبيبة القبائل، قال رئيس الوداد: "مباراة شبيبة القبائل ستكون جد صعبة لأن الفريق المنافس يملك في صفوفه لاعبين معروفين، كما أنه تعثر في الجولة الماضية بملعبه، مما يجعله يحاول المجيء إلى تلمسان بغية تدارك ذلك التعثر ونحن نسعى لتأكيد الفوز الذي عدنا به من العاصمة، الأمر الذي سيجعل المواجهة تتميز بالتنافس الشديد".
"نتمنى عودة مباركي في أسرع وقت"
بن تشوك أضاف قائلا: "من حسن الحظ أن مباراة يوم غد سنلعبها بتعداد مكتمل باستثناء غياب المدافع مباركي سفيان الذي لا زال يعاني من إصابة نتمنى له الشفاء العاجل لأنه عنصر مهم بالتشكيلة والفريق يبقى بحاجة اليه شأنه شأن بقية رفاقه".
"اللاعبون مطالبون بنسيان مباراة المولودية"
وحتى يتمكن لاعبوه من تحقيق نتيجة إيجابية أخرى بملعبهم هذا السبت لما يستقبلون فريق شبيبة القبائل، طالبهم بن تشوك بضرورة نسيان النتيجة التي عادوا بها من العاصمة، فقال: "يجب أن لا يغتر لاعبونا بالفوز الذي عادوا به من العاصمة بل يجب عليهم نسيان تلك المباراة والتركيز على مواجهة يوم غد التي يتوجب علينا الظفر بنقاطها، لأن الفريق لا زال يتواجد في منطقة الخطر".
"نسعى لوضعهم في أحسن الظروف"
وعن الاجراءات التي يجب على الادارة القيام بها حتى تواكب هذه الاستفاقة الجديدة للاعبيها، أجاب رئيس الوداد قائلا: "نحن نسعى لمواكبة النتائج الإيجابية التي يسجلها لاعبونا من جهة ولنكون في مستوى الوعود التي أعطيناها لهم من جهة أخرى والدليل أنه فور عودتهم بالفوز الأخير من العاصمة، قمنا في اليوم الموالي بتسديد منحة الفوز لهم وذلك مثلما اتفقنا عليهم معهم سابقا، إذ وعدناهم بتلقي منح الفوز في مباريات البطولة قبل اجرائهم للمباراة الموالية وقبلها كنا قد سرحنا لهم أجرة شهر واحد".
----------------------
بولمدايس: "فوزنا بمباراة الجولة الماضية مستحق وأمام القبائل يجب التأكيد"
يرى المدافع المحوري لفريق وداد تلمسان بولمدايس فيصل أن الفوز الذي عاد به فريقه من العاصمة على حساب المولودية المحلية كان مستحقا وفريقه لم يسرقه، والأكثر من ذلك أنه جاء ليؤكد أن الوجه الشاحب الذي ظهر به الوداد لم يكن سوى مرحلة انقضت ووجب نسيانها، لكن ذلك يتطلب -حسب بولمدايس- مواصلة المسيرة الإيجابية وعدم الرجوع إلى عهد التعثرات والبداية بمباراة هذا السبت التي لن تكون سهلة وذلك من خلال الحوار التالي:
دشنتم مرحلة العودة بنتيجة إيجابية تمثلت في رجوعكم بالزاد كاملا من العاصمة، في البداية ما تعليقكم على ذلك؟
لقد أدينا مباراة في المستوى بشهادة كل من حضر اللقاء، فقد أحسنّا الانتشار على أرضية الميدان ولعبنا بحرارة كبيرة والحمد لله أننا تمكّنا من الظفر بالنقاط الثلاث لهذه المواجهة.
اعتبر الكثيرون بأن تمكّنكم من الفوز على المولودية بعقر دارها يعدّ بمثابة مفاجأة من العيار الثقيل في ظل الامكانات التي تملكها، هل توافق على هذا الطرح؟
:إذا قارنّا بين الامكانات المادية التي يملكها كل فريق، نجد أن الفرق بينهما شاسع لكن على أرضية الميدان أمر أخر، بدليل أننا فزنا على المولودية بملعبها مثلما فازت هي علينا بملعبنا وبالتالي يمكن القول أننا أرجعنا لها الصاع صاعين رياضيا بالطبع.
أكبر المتفائلين يرى بأنكم ستعودون بنقطة التعادل على أكثر تقدير من أمام "العميد"، بكل صراحة هل كنتم تتوقعون بأنكم ستفوزون بنتيجة هذه المباراة؟
بالنسبة إلينا وفي كل مباراة نلعبها نؤمن بضرورة الفوز بها سواء واجهنا المولودية أو أي فريقا أخر وبالتالي تنقلنا إلى العاصمة بهدف العودة بنتيجة إيجابية من هناك.
هذا الفوز سيساعدكم من الناحية المعنوية. أليس كذلك؟
طبعا سيفيدنا هذا الانتصار ليس من الناحية المعنوية فقط، بل سمح لنا بتحصيل ثلاث نقاط ثمينة من خارج قواعدنا وهو الشيء المهم، زد على ذلك فنحن لا ننكر بأن الفوز هذا مفيد لنا من الناحية المعنوية.
ألا ترى بأن الفوز المسجل أمام المولودية بملعبها يمكن أن يكون بالنسبة إليكم بمثابة سلاح ذو حديّن أي مثلما يساهم في الرفع من معنوياتكم قد يجعلكم تغترون وتتساهلون في المباريات المتبقية. أليس كذلك؟
هذه نقطة جوهرية لكننا واعون بما ينتظرنا، لذا أطالب رفاقي بضرورة نسيان المباراة الماضية والتركيز على المواجهة المقبلة لأن الفوز على المولودية أمر عاد، فنحن نراه بمثابة تحصيل ثلاث نقاط فقط ولا يهم الفريق الذي تفوقنا أو نتفوق عليه.
على ذكر المباراة القادمة ستواجهون يوم غدا شبيبة القبائل بملعبكم كيف ترى هذه المواجهة؟(الحوار ألقي أمس)
الأكيد أنها لن تكون سهلة، فنحن سنواجه فريق شبيبة القبائل الذي يبقى فريقا كبيرا رغم تعثره بميدانه وقد يكون هذا سببا في قدومه إلى تلمسان بنية تدارك هزيمته بملعبه الأمر الذي يجب أن نأخذه مأخذ الجد، فنحن مجبرون على الظفر بالنقاط الثلاث لا غير.
ألا ترى أن فوز "العميد" سيجعل الأنصار يطالبونكم بالأفضل مما قد يزيد من الضغط عليكم. أليس كذلك؟
من حق الأنصار أن يطالبوا دائما بالنتائج الإيجابية، أما عن الضغط فأنا أرى بأن اللاعب الذي لا يتحمل ضغط الجماهير ما عليه سوى البقاء في بيته، على أية حال أنا شخصيا أفضل اللعب أمام مدرجات مملوءة أحسن من ألعب أمام عدد قليل من الأنصار فمباراة كرة القدم ليس لها أي طعم في غياب الرجل رقم اثنى عشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.