السلطة الوطنية تدعو الجميع إلى التقيد بالقانون العضوي للانتخابات    الجزائريون بالخارج مدعوون إلى المساهمة في بناء المؤسسات الدستورية        هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    السفاح، الأديب ومجزرة أكتوبر...    مخلوفي :«كنت واثقا من قدراتي لمقارعة كبار العدائين »    الجيش يكشف 3 مخابئ للإرهابيين ويفشل محاولات هجرة غير شرعية    صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته بشأن النمو في الجزائر    عاجل: الإتحاد الإسباني يدرس تأجيل الكلاسيكو إلى هذا التاريخ    الفريق الوطني العسكري يتألق في الألعاب العسكرية بالصين    أزيد من 8 آلاف وحدة سكنية متوقفة و880 أخرى لم تنطلق بها الأشغال        حرب جيو- طاقوية ...    أسعار النفط تتراوح ما بين 65 و75 دولارا للبرميل في 2020    دحمون: 12 ديسمبر ستكون نقطة تحول مهمة في بلادنا    بين المثقّف و السُلطة    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    الإصابة تبعد مزيان أسبوعين عن الملاعب    اللجنة القانونية للبرلمان تدرس تصاريح 10 نواب بخصوص حالات التنافي    “حمس” تحذر السلطة من مغبة استغلال ضعف مؤسسات الدولة لتمرير مشروع قانون المحروقات    استرجاع 10 مركبات مسروقة بباتنة    وفاة المجاهد عمار أكلي ادريس أحد مساعدي كريم بلقاسم    مصالح الأمن تشمّع 12 كنيسة فوضوية في تيزي وزو    ميلاط : الانتخابات هي خيار الشعب الجزائري    نبيل القروي يقرر عدم الطعن في نتائج الرئاسيات: "لا يمكن الا الانحناء لإرادة الشعب"    تسليم سكنات “LPA” بداية 2021    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    القرض المصغر: 67 بالمائة من مجموع المستفيدين يقل سنهم عن 40 سنة    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    يخص قطاع المالية‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    لجعله وجهة سياحية بامتياز    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش. بلوزداد - ش. قسنطينة... "السّنفور على أتمّ الإستعداد وحالف يرجع بكامل الزّاد من بلوزداد"
نشر في الهداف يوم 16 - 02 - 2013

سيعمل أشبال المدرب الفرنسي روجي لومير على العودة بكامل الزاد في مباراة اليوم أمام شباب بلوزداد، والتي تعتبر في غاية الأهمية لحساب الجولة 21 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى،
إذ ستكون الأنظار مشدود نحو ملعب 20 أوت الذي سيكون مسرحا لإحدى أهم وأقوى مباريات الأسبوع بشهادة رجال الإختصاص، وستنطلق المباراة في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر.
المباراة في غاية الأهميّة من أجل الإقتراب من منافسة قاريّة
وتعتبر مباراة اليوم في غاية الأهمية بالنسبة للنادي الرياضي القسنطيني، بما أن لومير يريدون الإقتراب أكثر من فرق المقدمة واحتلال إحدى المراتب المؤهلة إلى منافسة قارية الموسم القادم، فضمان تمثيل الجزائر الموسم القادم يمر أولا عبر العودة بنتيجة إيجابية من "الكوزينة" بالنظر إلى ترتيب الفريقين في سلم التريب.
الجميع يعتبرها مباراة ب6 نقاط
وما يؤكد أهمية مباراة اليوم بين شباب قسنطينة وشباب بلوزداد هو أن الجميع يعتبرها مباراة بست نقاط بالنظر إلى سلم الترتيب، إذ يحتل الفريقان المرتبة الخامسة بالرصيد نفسه وهو 32 نقطة، وهو ما يجعل الفائز في مباراة اليوم يمكنه أن يقترب أكثر من فرق المقدمة واحتلال المرتبة الرابعة، خاصة أن مباراة اتحاد العاصمة ووفاق سطيف لن تلعب اليوم وهي مؤجلة، مما يعني أن الفائز سيحتل مؤقتا المرتبة الرابعة بما أنه سيصبح بحوزته 35 نقطة، في حين يملك أبناء "سوسطارة" 34 نقطة.
لومير حضّر لاعبيه من جميع النّواحي
عمد التقني الفرنسي على تحضير لاعبيه من جميع النواحي على هامش مباراة اليوم، وهو ما جعله يضع برنامج عمل خاص بمباراة اليوم، والتي يدرك جيدا أن نقاطها من ذهب من أجل تحديد مستقبل الفريق والهدف الذي سيلعب من أجله "السنافر" في باقي الجولات، رغم أن إدارة الفريق قد وضعت البقاء أسمى أهدافها.
ركّز على العمل النّفسي والجانب البدني
وقد ركز لومير خلال التدريبات التي أجرتها التشكيلة هذا الأسبوع على العمل النفسي والجانب البدني، لاسيما أن التقني الفرنسي يدرك جيدا أن لاعبيه عانوا كثيرا في مباراة بلعباس وحققوا الفوز بصعوبة، ما جعله يعمل على إعادة الثقة للاعبيه، كما يدرك أن الجانب البدني سيصنع الفارق في مباراة اليوم أمام شباب بلوزداد بحكم أنهم سيجرون ثالث مباراة لهم في ظرف أسبوع، بعد أن واجهوا مولودية وهران الجمعة الماضية والإسماعيلي المصري الثلاثاء الماضي وسيواجهون بلوزداد اليوم.
الضّغط سيكون على لاعبي بلوزداد
سيكون الضغط كبيرا على لاعبي شباب بلوزداد في مباراة اليوم، إذ سيحاولون التصالح مع أنصارهم بعد التعثر الأخير داخل الديار مباراة الثلاثاء الماضي أمام الإسماعيلي برسم مباراة ذهاب كأس العرب، والتي تعادل فيها رفقاء سليماني إيجابيا بهدف في كل شبكة، مما سيجعل أشبال بوعلي تحت ضغط كبير لتحقيق فوز يرفع معنوياتهم ويعيد لهم الثقة قبل سفرية العودة إلى الإسماعيلية.
"السّنافر" يحسنون التّفاوض خارج الدّيار
ومن بين أهم النقاط التي قد تصب في مصلحة "السنافر" في مباراة اليوم أمام شباب بلوزداد هو أن أشبال لومير يحسنون التفاوض خارج الديار، مما سيجعل رفقاء بولمدايس يحاولون تأكيد ذلك، لاسيما أنهم تمكنوا من إيقاف عدة أندية قوة داخل قواعدها وحصدوا 12 نقطة كاملة خارج الديار، من خلال تعادلهم في ست مناسبات وفوز وحيد خارج الديار، وهو ما سيجعل الضغط كبير على بلوزداد، كما أن خبرة رفقاء ڤريش ستصنع الفارق.
... ويدركون جيّدا أنّ بلوزداد يركّز لعبه على الكرات الطّويلة
من جهة أخرى، فإن المدرب الفرنسي روجي لومير درس جيدا طريقة لعب أشبال المدرب فؤاد بوعلي التي تتركز على التوغلات على الرواقين الأيمن والأيسر عن طريق كل من عمور وربيح، إضافة إلى الكرات الطويلة صوب المهاجم الخطير إسلام سليمان الذي سيحاول أن يستغل أشبال بوعلي قامته الطويلة للفوز بالصراعات الثنائية العالية، رغم أن محور "السنافر" يشكله جيلالي وڤريش اللذان يملكان قامة طويلة.
-------------------------
لومير سيغامر بخطّة هجوميّة منذ البداية
يبدو أن المدرب الفرنسي روجي لومير درس جيدا طريقة لعب منافس اليوم شباب بلوزداد، وهو ما جعله يستقر على التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها مباراة اليوم، والتي تؤكد رغبة المتوج باللقب القاري 2004 مع المنتخب التونسي في العودة بنتيجة إيجابية لإنعاش حظوظ الفريق في الظفر بمرتبة مؤهلة إلى منافسة قارية الموسم القادم، وهو ما جعل لومير يجري تعديلات على التشكيلة الأساسية.
استقرّ على التّشكيلة الأساسيّة
ومن خلال متابعتنا مجريات الحصة التدريبية الأخيرة ل"السنافر" على الملعب المحادي لمقر إقامة "الموك"، لفت انتباهنا تركيز المدرب الفرنسي على العمل التقني وبرمجته مباراة تطبيقية بين اللاعبين قسم فيها التعداد إلى مجموعتين، واستقر على التشكيلة الأساسية اليي سيدخل بها مباراة اليوم.
الدّفاع سيحافظ على تركيبته باستثناء عودة طافر
ومن المنتظر أن يحافظ الدفاع على تركيبته من خلال الإبقاء على ناتاش في حراسة المرمى، في الوقت الذي سيشغل فيه بولحية أمين منصب مدافع أيمن، على أن يكون ڤريش عدلان وجيلالي يحيى في محور الدفاع، كما سنشهد عودة اللاعب طافر عبد العزيز إلى منصب مدافع أيسر بعدما اكتفى بمتابعة مباراة اتحاد بلعباس من كرسي الاحتياط.
يعيد علاّڤ وحماني ويحيل طيايبة على مقعد الاحتياط
وستعرف التشكيلة الأساسية ل"السنافر" عودة كل من متوسط الميدان الدفاعي علاڤ إلى التشكيلة الأساسية التي غاب عنها في المباراة الماضية أمام بلعباس، كما سيشارك حماني أساسيا بعدما غاب عن قائمة مباراة بلعباس في الجهة اليسرى من الهجوم.
-------------------------
أحدث حالة طوارئ أول أمس...
ڤاواوي يتحدى 8 غرز ويصر على المشاركة أمام بلوزداد
أحدث الحارس لوناس ڤاواوي حالة طوارئ كبرى في الحصة التدريبية لعشية أمس الأول، حيث تعرض إلى تدخل قوي من أحد زملائه جعله يسقط أرضا دون حراك، وهو ينزف دما، وهو ما استوجب تدخل المشرف الطبي لزهر شلبي على جناح السرعة، حيث قام بالواجب وقدم له الإسعافات الأولية. ورغم خطورة الإصابة التي تعرض إليها على مستوى الفم، إلا أن الحارس "الخضر" الأسبق أكد احترافيته العالية، حيث أصر على التنقل رفقة بقية زملائه في العاصمة من أجل التواجد إلى جانب ناتاش في مباراة شباب بلوزداد.
تعرض إلى تدخل قوي استوجب وضعه ل 8 غرز
وكان حارس "الخضر" الأسبق قد تعرض إلى تدخل قوي من المهاجم حمزة بولمدايس الذي اصطدم به دون قصد، وهو الأمر الذي جعل حارس "السنافر" ينزف الكثير من الدماء ويتعرض إلى جرح بليغ استوجب وضع ثماني غرز، وهو الأمر الذي أثار قلق الحارس الأسبق للكناري في بادئ الأمر ولكن بعد تطمينات المشرف الطبي جعلت لوناس يرتاح بعض الشيء.
تحدى إصابته وسيكون حاضرا اليوم أمام "السياربي"
ورغم أن الطاقم الطبي وكذا الفني خيّراه على التنقل إلى العاصمة أو البقاء في قسنطينة من أجل معالجة إصابته بالشكل المطلوب، إلا أن حارس جمعية الخروب الأسبق أبان عن مسؤولية عالية، حيث قال لهم إنه عازم على التواجد أمام بلوزداد لأنه لا يعقل ترك الفريق بحارس واحد ويقصد ناتاش، حيث تحدى لوناس إصابته وسجل حضوره في تنقل العاصمة.
ڤاواوي: "قدر الله ما شاء فعل ومصلحة الفريق جعلتني أضحي"
وقد كان لنا اتصال هاتفي بالحارس لوناس ڤاواوي من أجل الاطمئنان على حالته الصحية ومدى خطورة الإصابة التي تعرض إليها أمس الأول، حيث أكد لنا بأنه على الرغم من أنه وضع 8 غرز كاملة، إلا أنه يشعر بتحسن كبير وهو الأمر الذي جعله يفضل التنقل مع الفريق إلى العاصمة وفي هذا الخصوص، قال: "نعم، لقد تعرّضت إلى إصابة على مستوى الفم جعلتني أضطر لوضع ثماني غرز، قدر الله ما شاء فعل، لقد تحدثت مع الطاقم الطبي والفني للفريق وأخبرتهم بأن مصلحة الفريق فوق كل اعتبار، ولهذا سأكون حاضرا بشكل عادي أمام بلوزداد".
-------------------------
حماني وفرحات يعودان إلى قائمة والإصابة تبعد بن حاج
أعلن الطاقم الفني لشباب قسنطينة عن قائمة ال18 الخاصة بمباراة شباب بلوزداد والتي عرفت عودة الغائبين عن مباراة الجولة الفارطة أمام اتحاد بلعباس ونعني بالذكر فرحات أيوب وحماني نبيل، حيث قرر التقني الفرنسي الاستنجاد بخدماتهما أمام "السياربي"، خصوصا أن الثنائي يملك من الخبرة ما يمكنه من مساعدة الفريق في مثل هذه المباريات. بالمقابل عرفت القائمة استبعاد وسط الميدان الهجومي رضا بن حاج، بسبب معاناته من الإصابة.
مسلسل الإصابات يلاحق بن حاج
ويواصل مسلسل الإصابات مطاردته لرضا بن حاج، ففي كل مرة تجد هذا اللاعب يشفى من إصابته ويستعيد كامل إمكاناته، إلا وتعاوده الإصابة من جديد، وهو الأمر الذي تسبب له في تضييع العديد من المباريات المهمة هذا الموسم، حيث كان اللاعب الأسبق لشبيبة القبائل خارج حسابات الطاقم الفني في أكثر من 7 مباريات وهو رقم كبير نوعا ما، وبذلك لم يستفد منه الفريق كثيرا، على الرغم من قيمة اللاعب، حيث يدرك الجميع ما هو بإمكانه أن يقدم للفريق لما يكون في أحسن أحواله.
سبيحي تنقل مع الآمال
وفضّل التقني الفرنسي روجي لومير استبعاد اللاعب الشاب سبيحي بلال عن قائمة ال18 هذا الأسبوع من أجل السماح للاعبين أكثر خبرة منه من التواجد أمام "السياربي"، خصوصا أن المباراة تعتبر مهمة ل"السنافر" من أجل تحديد مستقبلهم في الرابطة المحترفة الأولى، حيث أن أي نتيجة ايجابية ستبقي الفريق على مقربة من فرق المقدمة، حيث تنقل سبيحي هذه المرة مع الآمال في الحافلة، حيث من المنتظر أن يخوض ثاني مشاركة له مع أشبال المدرب قاسمي، وهو الذي كان قد شارك مع شبيبة بجاية أول مرة.
-------------------------
ڤريش: "رايح نطفي الضوء على سليماني"
أكد المدافع المحوري عدلان ڤريش في اتصال هاتفي جمعه ب"الهدّاف" بأنهم يدركون ما ينتظرهم بملعب 20 أوت، خصوصا أنهم سيواجهون واحدا من أحسن الفرق هذا الموسم، مشيرا إلى أنه سيكون في مهمة خاصة من أجل إيقاف مهاجم "الخضر" إسلام سليماني الذي يعتبر مصدر الخطر الأول وهنا قال: "ندرك ما ينتظرنا بملعب 20 أوت، ونحن على أتم الاستعداد من أجل تقديم مباراة جيدة تمكننا من العودة بنتيجة ايجابية، كما أنني على دراية بأنني سأكون في مباراة من نوع خاص وهي إيقاف مهاجم "الخضر" سليماني الذي يعتبر مصدر الخطر الأول ل"السياربي".
"نقاط بلوزداد مهمة جدا إذا أردنا عدم الابتعاد عن فرق المقدمة"
وأضاف ڤريش أن نقاط مباراة شباب بلوزداد مهمة جدا في تحديد مستقبل الفريق في الرابطة المحترفة الأولى، حيث أكد بأن العودة بنتيجة ايجابية ستجعلهم على مقربة من فرق المقدمة وبالتالي ستبقي على حظوظهم قائمة من أجل افتكاك مرتبة مؤهلة لإحدى المنافسات الخارجية. وفي هذا الصدد قال ڤريش: "نقاط بلوزداد مهمة جدا إذا أردنا عدم الابتعاد عن فرق المقدمة، حيث ستمكننا من الحفاظ على الفارق الذي بيننا وبين الفرق التي تحتل المراتب الأولى".
"عازمون على تقديم النقاط الثلاث هدية لبوالحبيب"
وختم اللاعب الأسبق للفريق الجار المولودية حديثه بالإشارة إلى نقطة مهمة وهي أنهم عازمون على بذل قصارى جهدهم في الميدان من أجل تقديم النقاط الثلاث هدية للرئيس بوالحبيب بمناسبة احتفاله بحفل زفافه، وهنا قال ڤريش: "اللاعبون عازمون على التألق في 20 أوت من أجل العودة بنتيجة ايجابية ستكون أحلى هدية نقدمها للرئيس بوالحبيب الذي احتفل بزفافه".
-------------------------
بولحية: "مباراة السياربي ب6 نقاط وأدرك ما ينتظرني أمام ربيح"
أكد المدافع الأيمن لشباب قسنطينة أمين بولحية استعدادهم الكبير لمباراة شباب بلوزداد، حيث قال إن الجميع يدركون ما ينتظرهم بملعب 20 أوت، وسيحاولون بشتى الطرق الظهور بمستوى قوي يرشحهم للعودة بنتيجة ايجابية، خصوصا أنه أكد بأن المباراة بست نقاط، مشيرا إلى أن الانتصار سيكون أحلى هدية لبوالحبيب بمناسبة حفل زفافه.
أهلا أمين، كيف هي الأحوال؟
أهلا بك أخي، أنا في صحة جيدة وكل أموري تسير على أحسن ما يرام.
كيف جرت تحضيراتكم لمباراة شباب بلوزداد؟
التحضيرات جرت على قدم وساق وفي أجواء جيدة على اعتبار أننا لا نزال منتشين من الانتصار المحقق أمام بلعباس والذي جاء في اللحظات وبصعوبة بالغة. التحضيرات كانت في ظروف جيدة، خصوصا أن الجميع يدرك ما ينتظرنا بملعب 20 أوت على اعتبار أننا سنواجه فريق يقاسمنا المرتبة الخامسة.
كيف ترى المواجهة، وهل أنتم قادرون على العودة بنتيجة ايجابية؟
المباراة ستكون صعبة على الطرفين على اعتبار أنها تجمع بين فريقين متقاربين في المستوى والدليل أنهما يحتلان المرتبة نفسها في سلم الترتيب العام. سنحاول أن نظهر بمستوى جيد من أجل الحفاظ على وتيرة النتائج الايجابية التي نحن بصدد تحقيقها مع مرحلة الذهاب والتي من شأنها أن تعزز حظوظنا أكثر في الوصول إلى المبتغى الذي نبحث عنه.
هل ستكون هذه المواجهة حاسمة من أجل البقاء ضمن فرق المقدمة؟
المباراة مهمة جدا بالنسبة إلى الفريقين، حيث سيحاول كل طرف الخروج بالنقاط الثلاث أمام منافسه، وهذا من أجل خلق الفارق معه، وبالتالي الاقتراب أكثر من المرتبة الرابعة والمرشحة لإحدى المنافسات الخارجية. أعتقد أن مباراة "السياربي" هي مباراة الست نقاط كما يقولون، ولهذا يتوجب علينا أن لا نرتكب أي خطأ والعودة على الأقل بنقطة التعادل.
أنت أمام مهمة خاصة، حيث ستكون مطالبا بإيقاف أحد أحسن اللاعبين في منصبه ونعني بالذكر ربيح، هل من تعليق؟
أنا مطالب دوما بالظهور بمستوى جيد إذا أردت مساعدة فريقي على تحقيق النتائج الايجابية، كما أنني أدرك ما ينتظرنا كل أسبوع، ولهذا أنا جاهز لإيقاف ربيح ومنعه من اللعب بحرية، خصوصا أننا ندرك قيمة هذا اللاعب في فريقه، حيث يعتبر من أهم مفاتيح اللعب إلى جانب عمور، ولهذا فقد خصنا الطاقم الفني بتوجيهات كثيرة من أجل أن نتمكن من إيقافهم.
بماذا تريد أن تختم؟
نحن نبحث على نتيجة ايجابية ولم نتنقل إلى العاصمة في ثوب الضحية أو من أجل النزهة، سنحاول أن نكون عند المسؤولية الملقاة على عاتقنا والمحافظة على نتائجنا الايجابية، وبالتالي إسعاد أنصارنا الذين يستحقون كل خير، لا سيما أننا على يقين بأنهم سيملؤون المدرجات من أجل تقديم الدعم والمساندة لنا، كما أننا سنحاول أن نقدم هدية لبوالحبيب بمناسبة عرسه، خصوصا أنه أصر علينا بأنها ستكون أحسن هدية.
-------------------------
اللاعبون تعاهدوا على تقديم النقاط الثلاث هدية لبوالحبيب العريس
قرّر لاعبو شباب قسنطينة بذل قصارى جهودهم من أجل العودة بنتيجة ايجابية من ملعب 20 أوت اليوم عندما يواجهون شباب بلوزداد في إطار الجولة 21 من الرابطة المحترفة الأولى، حيث اجتمعوا بينهم وعقدوا العزم على تقديم النقاط الثلاث هدية للرئيس بوالحبيب بمناسبة عقد قرانه زوال أول أمس الخميس، لا سيما أن مدير الاستثمار في "الخضورة" كان قد تحدث مع اللاعبين، وهم يهمون لتقديم هدية الزفاف له في هذا الموضوع، حيث طلب من اللاعبين بذل الغالي والنفيس بملعب 20 أوت، لا سيما أن نقاط هذه المواجهة مهمة في تحديد مستقبل الفارق، حيث أن العودة بنتيجة ايجابية سيعزز حظوظ "السنافر" أكثر في حصد مكانة مؤهلة لمنافسة قارية.
رفاق بزاز حضروا حفل الزفاف وقدموا هدية للرئيس
وكان رفاق اللاعب ياسين بزاز قد تنقلوا إلى حفل زفاف مدير الاستثمار في الفريق محمد بوالحبيب الذي أقامه بالمدينة الجديدة أمس الأول، أين شاركوه الاحتفال بعقد قرانه، وهو الأمر الذي خلق أجواء مميزة جدا بين الحضور، حيث طالب الجميع من اللاعبين العودة بنتيجة ايجابية من ملعب 20 أوت، وقد قدم اللاعبون هدية مشتركة لرئيسهم كما سبق أن أشرنا إليه، حيث تمكنوا من جمع مبلغ معتبر من المال واقتنوا به هدية لبوالحبيب.
بوالحبيب فرح كثيرا بخرجة لاعبيه وأكد أنه يريد هدية من نوع خاص
وقد فرح مدير الاستثمار في النادي الرياضي القسنطيني كثيرا بخرجة لاعبيه، خصوصا أنها تحمل الكثير من المعاني وتؤكد على العلاقة الجيدة التي تجمع محمد بوالحبيب باللاعبين، حيث أكد بوالحبيب لمقربيه أن هدية اللاعبين تعتبر الأبرز على اعتبار أن لها ألف معنى، كما حاول بوالحبيب أن يشير إلى نقطة مهمة وهو يتحصل على الهدية من اللاعبين، حيث أكدوا لهم بأنه يريد هدية من نوع خاص رغم إعجابه الكبير بهديتهم المقدمة.
بوالحبيب للاعبيه: "نتيجة ايجابية من 20 أوت ستكون أحسن هدية أتحصل عليها"
هذا، وبعد أن تسلم بوالحبيب هدية عرسه من اللاعبين حاول أن يقدم لهم بعض النصائح والتوجيهات بخصوص المباراة التي تنتظرهم أمام شباب بلوزداد، حيث قال لهم بأنه أعجب كثيرا بهديتهم لكنه يريد هدية من نوع خاص وهنا قال بوالحبيب للاعبيه: "أنا أشكركم كثيرا على هديتكم، واعتبرها الأحسن والأجمل ولكني أرغب في هدية أخرى وهي العودة بنتيجة ايجابية من ملعب 20 أوت، خصوصا أن نقاط المباراة هامة بالنسبة إليها، حيث ستمكننا من البقاء على مقربة من فرق المقدمة، كما أنها ستجعلنا نعمّق الفارق عن أحد أبرز منافسينا على المرتبتين الثالثة والرابعة وأعني بالذكر شباب بلوزداد".
اللاعبون تعاهدوا على تحقيق أمنية بوالحبيب ويصرون على النقاط الثلاث
وقد قرر المدافع عدلان ڤريش بذل الغالي والنفيس من أجل تحقيق أمنية مدير الاستثمار محمد بوالحبيب، حيث وعدوه بالعودة بنتيجة ايجابية، كما أنهم بمجرد أن غادروا حفل الزفاف عقدوا اجتماعا فيما بينهم أكدوا فيه على ضرورة بذل قصارى الجهود بملعب 20 أوت، خصوصا أن بوالحبيب أصر على النقاط الثلاث هدية له بمناسبة عقد قرانه، حيث تعاهد اللاعبون على عدم ترك أي فرصة للمنافس اليوم ولم لا إرغامه على التنازل على النقاط رغم أنه يلعب بملعبه وأمام جماهيره.
اللاعبون فيما بينهم: "بوالحبيب يريد الانتصار هدية ونحن مطالبون بتحمّل مسؤوليتنا"
وركز اللاعبون في حديثهم على ضرورة تحمّل مسؤولياتهم اليوم، خصوصا أنهم لا يرغبون في إزعاج مدير الاستثمار وهو الذي احتفل مؤخرا فقط بحفل زفافه، حيث أكدوا أن بوالحبيب قد طالب بالانتصار هدية لحفل الزفاف وهو الأمر الذي يجعلهم مطالبين ببذل الغالي والنفيس لتحقيق هذه الأمنية، وهنا قال اللاعبون فيما بينهم: "بوالحبيب فرح بهديتنا ولكنه يريد هدية أخرى وهي تحقيق نتيجة ايجابية، ولهذا يتوجب علينا أن نتحمّل مسؤولياتنا ونحقق له رغبته، خصوصا أننا وعدناه بذلك ولا يتوجب علينا أن نخلف وعدنا".
-------------------------
حوار طيايبة صنع الحدث أمس
صنع الحوار الذي خصنا به المهاجم الخلوق محمد طيايبة الحدث أمس بمدينة الجسور المعلقة سواء بين الأنصار أو حتى المسيرين، حيث اكتشف الجميع شخصية من نوع خاص وهي لاعب كرة قدم في مقتبل العمر يسير بخطى ثابتة ليجعل نفسه واحدا من أحسن المهاجمين في البطولة الوطنية ورغم ذلك لم يفرط في مبادئه وأخلاقه، حيث يعتبر من اللاعبين القلائل الذي وفق بين لعب كرة القدم والدين، حيث أشاد الأنصار كثيرا بأخلاق اللاعب واعتبروه قدوة للشبان الصاعدين رغم أن طيايبة يعد لاعبا شابا، كما أن حوار طيايبة صنع الحدث كذلك بين زملائه اللاعبين، حيث "هبّلوه" وظل الجميع يمزح بكلمة "الحاج" وسط أجواء مميزة تؤكد الروح الأخوية التي تجمع لاعبي النادي الرياضي القسنطيني هذا الموسم.
-------------------------
"زعاف الدراويش يخرج في السنافر"
يعود شباب بلوزداد إلى أجواء البطولة عندما يستقبل أمسية اليوم شباب قسنطينة في ملعب 20 أوت على الساعة الثالثة بعد الزوال لحساب الجولة ال21، ومن المنتظر أن تكون مباراة اليوم مليئة بالإثارة بين فريقين يقتسمان المرتبة الخامسة برصيد 32 نقطة، ويعوّل النادي البلوزدادي على حصد النقاط الثلاث من أجل البقاء في نفس وتيرة الانتصارات وتجاوز التعثر الأخير المسجل في الكأس العربية أمام النادي الإسماعيلي المصري.
مباراة بست نقاط والتعثر ممنوع
ويدرك البلوزداديون أنّ مباراة اليوم ستكون مهمة بالنسبة لمشوار الفريق حتى أن الجميع يعتبرها بست نقاط بحكم أن المنافس يملك نفس الرصيد من النقاط، وبالتالي فإن الفوز يعني ابتعاد شباب بلوزداد عن شباب قسنطينة بثلاث نقاط والاقتراب من ضمان البقاء نهائيا، على أمل تعثر صاحب المرتبة الرابعة اتحاد العاصمة أمام وفاق سطيف الثلاثاء المقبل ليخطف منه المرتبة الرابعة.
اللاعبون تجاوزوا تعثر الإسماعيلي
وبعد أن سجل الشباب تعثرا الثلاثاء الماضي أمام النادي الإسماعيلي المصري في ذهاب ربع نهائي الكأس العربية بالتعادل هدف لمثله وهو ما أثر نوعا ما في معنويات اللاعبين، فإنّ الطاقم الفني حاول التركيز على الجانب المعنوي في الحصص التدريبية الأخيرة من خلال رفع معنويات اللاعبين، وقد طلب منهم المدرب بوعلي التركيز على مباراة شباب قسنطينة مؤكدا على أنّ الأمل لا يزال قائما في مباراة الإياب، لكن ما يهمّ في الوقت الحالي هي مباراة شباب قسنطينة لتفادي أي تعثر من شأنه أنه يؤثر على ترتيب الفريق.
الإرهاق أكثر ما يقلق الطاقم الفني
وما يقلق الطاقم الفني في الوقت الحالي هو العامل البدني بسبب الإرهاق الذي نال من اللاعبين جراء المنافسة المكثفة التي خاضوها باعتبار أنّ مباراة اليوم ستكون الثالثة في ظرف أسبوع بعد مباراتي مولودية وهران والنادي الإسماعيلي المصري، وقد سبق للطاقم الفني أن أعرب عن قلقه من التعب الذي يعاني منه اللاعبون وأكد أنه يخشى أن ينعكس سلبا عليهم بعدما لاحظ تراجع أداء الفريق في الدقائق الأخيرة أمام الإسماعيلي، وأكد أنه يخشى أن الوقت لن يكون كافيا من أجل أن يستعيدوا إمكاناتهم البدنية قبل مباراة اليوم.
خسارة مباراة الذهاب لا تزال في الأذهان
ويعوّل الشباب على رد الاعتبار لنفسه بعد خسارة الذهاب أمام شباب قسنطينة في ملعب الشهيد حملاوي في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق مخالفة من بزاز لم يتمكن الحارس أوسرير من صدها، وأثرت هذه الخسارة كثيرا في البلوزداديين بعدما كانوا قادرين على العودة ليس فقط بالتعادل بل بالفوز، وهي الخسارة التي كانت أحد أسباب رغبة الإدارة في تنحية المدرب السابق أرينا.
الفوز هام جدا قبل "داربي" المولودية
ويبقى الأكيد أنّ الفوز بمباراة اليوم أمام شباب قسنطينة سيكون مهما للشباب قبل "الداربي" العاصمي هذا الجمعة أمام مولودية الجزائر وأن التعثر لن يخدم الفريق من كل النواحي سواء من حيث ترتيبه أو من الجانب المعنوي لأنه سيؤثر على معنويات اللاعبين، مثلما حدث في مباراة الذهاب التي خاضها الشباب في ظروف صعبة بسبب الخسارة أمام شباب قسنطينة في الدقيقة الأخيرة.
-------------------------
الشباب أجرى آخر حصة تدريبية أمس
أجرى الشباب أمسية أمس آخر حصة تدريبية له في ملعب 20 أوت تحسبا لمباراة اليوم أمام شباب قسنطينة في تمام الساعة الثالثة بعد الزوال، وكانت حصة أمس مخصصة لوضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستدخل المباراة إضافة إلى الجانب المعنوي للاعبين ورفع معنوياتهم.
-------------------------
عنان: "تجاوزنا تعثّر الإسماعيلي ولا بديل عن الفوز أمام سي أس سي"
أنتم على موعد مع مباراة في البطولة المحترفة أمام شباب قسنطينة فكيف كانت التحضيرات لها؟
كانت مثل كل المباريات فقد حضّرنا بجدية تامة لكي نكون في المستوى أمام شباب قسنطينة لأنها مباراة صعبة أمام فريق ممتاز وسيكون علينا الفوز بالنقاط الثلاث، ولهذا السبب حاولنا التركيز في التدريبات والجميع يدركون ما ينتظرنا فوق أرضية الميدان.
كيف هي المعنويات عقب التعادل أمام النادي الإسماعيلي المصري في البطولة العربية الثلاثاء الماضي؟
حاولنا تجاوز الأمر من الطبيعي أنّ التعادل في ملعبنا ليس في مصلحتنا لكن الأمور ليست محسومة ولا تزال مباراة إياب وسنرمي بكل ثقلنا لكي نعود بتأشيرة التأهل من مصر، ولهذا السبب يجب عدم التفكير في هذا الأمر في الوقت الحالي لأنه لدينا مباريات في البطولة التي تسبق ذلك الموعد ويجب التركيز عليها كما ينبغي.
البداية ستكون في مباراة شباب قسنطينة فكيف تتوقعها؟
من الوهلة ستكون صعبة لأننا سنواجه فريقا في نفس ترتيبنا ويملك لاعبين في المستوى وسيتنقل من أجل العودة بنتيجة إيجابية، لكن بدورنا سنلعب في ملعبنا وأمام أنصارنا ولا خيار لنا غير الفوز بالنقاط الثلاث وسنعمل كل ما في وسعنا لكي نفوز بالمباراة وندرك حجم المهمة التي تنتظرنا أمام شباب قسنطينة.
الفوز سيعني انفرادكم بالمرتبة الخامسة وربما الرابعة في حال تعثر اتحاد العاصمة أمام وفاق سطيف، ما قولك؟
صحيح، نملك نفس الرصيد من النقاط مع شباب قسنطينة وهو 32 نقطة وبالتالي فإن الفوز يعني أننا سنترك هذا الفريق خلفنا في الترتيب وننفرد بالمرتبة الخامسة مؤقتا، من جهة أخرى سيجعلنا نبقى في وتيرة الانتصارات التي حققناها في المباريات الأخيرة.
ينتظركم "داربي" أمام مولودية الجزائر الجمعة المقبل ومباراة أخرى في ملعب 20 أوت أمام شبيبة القبائل، ربما هي فرصتكم أيضا من أجل إثراء رصيدكم من النقاط وربما احتلال مرتبة ضمن فرق مقدمة الترتيب، أليس كذلك؟
يجب عدم التفكير في المباريات المقبلة، سنحاول أخذ الأمور بروية ولعب مباراة بمباراة، لدينا مباراة صعبة أمام شباب قسنطينة وعلينا التركيز عليها لكي نفوز بالنقاط الثلاث وبعدها سيكون الحديث عنمولودية الجزائر وشبيبة القبائل، لكن حاليا نركز على مباراة شباب قسنطينة.
ألا تخشون التعب الذي ينال منكم بسبب المنافسة المكثفة؟
في مثل هذه الوضعيات يجب التركيز على عامل الاسترجاع لأنه الأهم في الوقت الحالي لكي نتفادى الوقوف في فخ الإرهاق، خضنا مباريات كثيرة في ظرف وجيز لكن المدرب كان يحرص على عامل الاسترجاع لأنه الأهم.
مباراة الإسماعيلي المصري كانت تجربة أولى بالنسبة لك في المنافسات الخارجية فما قولك؟
كانت تجربة ممتازة، لأول مرة أشارك في مباراة على هذا المستوى وأمام النادي الإسماعيلي الذي يملك تجربة في المنافسات القارية وكانت أفضل فرصة للاستفادة من خبرة هؤلاء اللاعبين وأسعى لتقديم أفضل ما لديّ في المباريات الرسمية المقبلة.
ماذا تقول للأنصار الذين حضروا بقوة وصنعوا الحدث في مباراة الإسماعيلي؟
نشكرهم على حضورهم القوي في مباراة الإسماعيلي المصري ومساندتهم لنا طيلة المباراة ونطلب منهم الحضور بقوة في مباراة شباب قسنطينة لأننا في حاجة إلى دعمهم لنا في المدرجات.
-------------------------
طلب من الأنصار الحضور بقوة
بوعلي: "يجب أن نفكر في المباراة التي تنتظرنا وليس في الإسماعيلي"
نزل المدرب البلوزدادي فؤاد بوعلي ضيفا على القناة الإذاعية الثانية صبيحة أمس وتحدث عن المباراة التي جمعت فريقه بالنادي الإسماعيلي المصري في البطولة العربية يوم الثلاثاء الماضي، وقال: "التعادل المسجل أمام الإسماعيلي لم يؤثر فينا، اللاعبون قدّموا ما عليهم والحظوظ ما تزال قائمة من أجل التأهل في مباراة الإياب، لكن في الوقت الحالي يجب عدم التفكير في مباراة الإسماعيلي بل علينا أن نفكّر في المباراتين المقبلتين في البطولة أمام شباب قسنطينة ومولودية الجزائر".
"ما قام به الأنصار أمر رائع ويشجعنا على مواصلة العمل"
ولم يفوّت بوعلي الفرصة من أجل الحديث عن دور الأنصار في مباراة الإسماعيلي عندما تنقلوا بقوة إلى ملعب 20 أوت وصنعوا الفرجة وناصروا فريقهم إلى الدقيقة الأخيرة، وأعرب عن أمله في حضور قوي للاعب رقم 12 وقال: "الأنصار قاموا بدور مهم في مباراة الإسماعيلي وصنعوا أجواء رائعة وحضورهم وما قاموا به في المدرجات شجعنا كثيرا وحفّز اللاعبين ويحمسنا من أجل مواصلة العمل بمعنويات عالية، ولا يفوتني أن أنوّه بدورهم وأطلب منهم أن يواصلوا تشجيعنا".
"النتائج الإيجابية عادت بعد أن تركنا المشاكل جانبا"
وتحدث بوعلي عن النتائج التي حققها الفريق في الأشهر الثلاثة الأخيرة ولعب 11 مباراة دون خسارة منذ مباراة اتحاد الحراش في الجولة 13 برباعية في أصعب الظروف، وقال إنّ أشباله رفعوا التحدي وحققوا نتائج أبهرت الجميع وأعادت هيبة النادي البلوزدادي وصرح: "عودة النتائج الإيجابية إلى الفريق كانت بفضل التركيز على المباريات وترك المشاكل جانبا، لم أكن لأتخلى عن الفريق بالرغم من الذي حدث بسبب اللاعبين، واليوم وقد تجاوزنا المشكل المادي أصبحنا نركز على عامل التواصل مع اللاعبين الذيم أحاول رفع معنوياتهم في كل مرة".
"خبرة عمور، بوقجان وأوسرير أفادتنا كثيرا"
وأشاد مدرب الشباب بالخبرة التي يملكها بعض اللاعبين خاصة ركائز الفريق على غرار عمور، بوقجان وأوسرير الذين ساهموا كثيرا في استقرار الفريق رغم رحيل عدة أسماء بارزة على غرار أكساس، معمري، حميتي ومكحوت، وقال: "لدينا أسماء شابة في الفريق مثل مسعودي، كرار لكن اللاعب أكثر شبابا بالنسبة لي هو عمور الذي يلعب دورا كبيرا في الفريق بفضل خبرته على غرار كل من بوقجان وأوسرير، فقد استفدنا كثيرا من خبرتهم خاصة أنّ الفريق عرف رحيل عدة ركائز مثل أكساس، معمري، مكحوت، حميتي وأيضا صحراوي الذي يملك إمكانات كبيرة لكن الفريق لديه البدائل والركائز ساهموا في استقرار الفريق بفضل خبرتهم".
-------------------------
بوعلي أنهى أمس الاستعدادات للمباراة
أنهى الشباب تحضيراته مساء أمس في ملعب 20 أوت تحسبا للمباراة التي ستجمعه أمسية اليوم بشباب قسنطينة، وركّز الطاقم الفني على الجانب البدني لرفقاء ربيح من خلال خفض وتيرة التدريبات ومنح فرصة الاسترجاع للاعبين بسبب التعب الذي نال منهم في المباريات الأخيرة. ويعوّل بوعلي على عزيمة اللاعبين لتجاوز عقبة "سي. أس. سي" والفوز بالنقاط الثلاث.
قد يريح بعض العناصر
ويفكّر المدرب البلوزدادي فؤاد بوعلي في إراحة بعض العناصر من أجل إتاحة الفرصة لبعض الأسماء للمشاركة من جهة وإراحة الأساسيين الذين يعانون من التعب، لكنه لا يريد المغامرة بإحداث تغييرات جذرية في التشكيلة تكون عواقبها وخيمة على الشباب رغم أنه يدرك أنّ بعض اللاعبين منهكون لذلك سيشرك بوقجان وربما حركات وبلال بن علجية.
يفكر في الدفع ب شويح أساسيا
ومن بين التغييرات التي يفكّر الطاقم الفني في إحداثها إسناد حراسة شباك الشباب اليوم بنسبة كبيرة ل شويح بعدما كان قد أبعده في مباراة الإسماعيلي المصري وأشرك نسيم أوسرير، إذ يفكّر في تطبيق مبدأ التناوب بالنسبة للحراس مباراة بمباراة لكنه يفضّل خبرة أوسرير في المنافسات القارية والمباريات الكبيرة التي يخوضها الشباب.
شويح مستاء من عدم إشراكه أمام الإسماعيلي
وكان شويح قد أبدى استياءه من إبعاده عن مباراة الإسماعيلي المصري رغم أنه شارك قبلها في ثلاث مباريات متتالية في البطولة قدّم خلالها أداء مقبولا وساهم في انتصارات فريقه، لذلك طلب توضيحات من مدربه حول إبعاده من التشكيلة الأساسية ويبدو أن بوعلي طمأنه بأنه سيكون أساسيا في مباراة شباب قسنطينة.
-------------------------
سعيدي لإدارة المباراة
اختارت لجنة التحكيم الحكم سعيدي من أجل إدارة المباراة التي ستجمع شباب بلوزداد بشباب قسنطينة وسيكون في مساعدته حاج سعيد ورزڤان. ويأمل الشباب أن يكون سعيدي في مستوى المباراة بعدما اشتكوا من حكم مباراة الذهاب بسبب المخالفات الكثيرة التي منحها ل "سي. أس. سي" والتي أثمرت واحدة منها هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة.
الأنصار منتظرون بقوة
من المنتظر أن يحضر أنصار الشباب بقوة اليوم إلى ملعب 20 أوت للوقوف بجانب فريقهم في هذه المباراة الصعبة والهامة، وذلك لأنّ الفوز سيكون فرصة من أجل الانفراد بالمرتبة الخامسة لذلك سيكون للأنصار في المدرجات دور كبير مثلما قاموا به في مباراة الإسماعيلي المصري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.