التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    مكافأة كل المخابر الخاصة التي وقفت إلى جانب الدولة    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يعزي شهداء السلك الطبي    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    لزيادة مخزونات الخام الأمريكية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    للتكفل بانشغالاتهم وعرض نشاطاتهم لمكافحة الجائحة    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    350 مواطنا دخلوا إلى تونس    في زيارة وداع    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    أمر بتشديد محاربة التهرب الضريبي والتبذير..تبون:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    المتطرفة ماري لوبان تنفث سمها من جديد    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    وزير التجارة يسدي تعليماته    أهمية طبع الأوراق المصرفية وإدماج رموز التاريخ    السجن شهرين نافذ لملال    مطالبة القنوات بوقف الإشهار للمواد الصيدلانية والمكملات الغذائية    خالدي يحفز الشباب    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    الفنان الجزائري حمزة بونوة يجسد مشروع "حروف الجنة"    «نعيش ضائقة مالية خانقة واعتماد الترتيب الحل الأفضل»    «حلمي المشاركة في المونديال مع الخضر ولن أنسى موسم الصعود مع الجمعية في 2014»    إثيوبيا تعلن ارتفاع عدد ضحايا العنف العرقي إلى 239 شخصا وآبي أحمد يتعهد بملء سد النهضة في موعده    عراقيل البيروقراطية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    اعتقادات وقناعات وهمية تعرض المجتمع للخطر    بين تحدي الإرهاق وخيبة الأمل    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    محمد يحياوي رئيسا    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    كلب يكشف شحنة مخدرات    فندق مطلي بالذهب بفيتنام    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاق سطيف حصتان يوميًا، مبارتان وديتان، جرجيس وحمام سوسة في البرنامج وشوط لكل لاعب
نشر في الهداف يوم 04 - 07 - 2010

بدأت يوم أمس السبت التحضيرات الفعلية لوفاق سطيف لموعد الترجي التونسي، في أول لقاء من دوري مجموعات كأس رابطة أبطال إفريقيا، من خلال الشروع في العمل الجدي بالكرة.
ورغم ضيق الفترة بين التربص وموعد المباراة وحاجة اللاعبين إلى مزيد من العمل...
إلا أن التفاؤل كبير بنجاح المعسكر التحضيري والخروج بنتائج إيجابية منه بشكل يساعد على بدء المنافسة الإفريقية بطريقة ناجحة، خاصة أنه أحد الأهداف التي سطرتها الإدارة خاصة مع التدعيم الجديد والنوعي.
ضيق فترة التربص قبل مباراة الترجي حتّمت لعب لقاءين فقط
ولأن الوفاق ليس في مرحلة تحضير بالشكل الحقيقي بما أنه سيكون على موعد مع أول لقاء في الموسم بعد أسبوعين من الآن، فإن هذا ما جعل المدرب زكري لا يطالب إلا بمباراتين تسمحان له ببعض التصحيحات واللمسات، أين أشعر بمجرد وصوله المكلّفين بنجاح التربص بهذه الرغبة، أين تولوا مهمة البحث عن منافسين في التاريخين اللذين يريدهما المدرب السطايفي.
اللقاءان يومي 9 و10 جويلية أمام جرجيس وحمام سوسة
ومن المرتقب أن تخصّص الأيام الأولى للعمل التقنو – تكتيكي ولن تبرمج المباراتان سوى في النصف الثاني من التربص وتحديدا يومي الجمعة والسبت القادمين (9 و10 جويلية)، وقد تم الاتفاق نهائيا مع فريق ترجي جرجيس (الفريق الذي دربه آيت جودي الموسم الماضي) على اللعب يوم 9 من الشهر الجاري، في حين المباراة الثانية من المفروض أن تجرى أمام أمل حمام سوسة بنسبة كبيرة، حيث لم يبق سوى تأكيد مسؤولي هذا الفريق.
كل لاعب معني ب 45 دقيقة من كل مباراة
وسيمنح المدرب الفرصة لكل لاعبيه في اللقاءين لأجل الوقوف على حقيقة استعدادات الجميع، من خلال تقسيم تعداده إلى نصفين، حيث سيلعب كل عنصر 45 دقيقة من كل لقاء، من أجل إراحة الجميع، وتفادي أي مكروه، فضلا عن الاستفادة الحقيقية من اللقاءين بشكل سيسمح للمدرب بتسجيل استعدادات كل عنصر في اللقاءين قبل دخول موعد الرسميات المنتظر يوم 16 جويلية القادم.
حصتان يوميًا تركزان على الجانب التقنو - تكتيكي
بالإضافة الى هذا فإن مدرب الوفاق زكري بالتنسيق مع مساعده سطّرا برنامجا تحضيريا تتخلله حصتان كل يوم للعمل التقني والتكتيكي، واحدة بداية من الساعة التاسعة والنصف صباحا والثانية على الخامسة والنصف، وفي آخر يومين من التربص ستكون الحصص المسائية بداية من الساعة الثامنة والنصف ليلا تحت الأضواء الكاشفة.
حصتان ليلا لأجل التعوّد على توقيت مباراة الترجي
وجاء الخيار باللجوء إلى الحصص الليلية من أجل التعود على توقيت مباراة الترجي التونسي المقررة بداية من هذا التوقيت، حيث سيتم التدرّب تحت الأضواء الكاشفة في حصتين تدريبيّتين اثنتين هما الأخيرتان في البرنامج قبل العودة إلى الجزائر، وستكونان كافيتين لدخول موعد لقاء الترجي بحماس كبير وبرغبة أكبر في بدء المشوار بفوز يرفع المعنويات ويعلن بداية موسم موفقة.
23 لاعبًا أمس وزكري لا يعلم سبب تأخر لموشية وقاسم
هذا وجرت أول حصة تدريبية في حمام بورڤيبة مساء الجمعة عند الوصول بتعداد 21 لاعبا أين غاب عنها غزالي (إقرأ الصفحة المقابلة) وكذا حاج عيسى، حيث بالتحاقهما أمس بالتدريبات صباحا صار التعداد 23 لاعبا، في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع التحاق قاسم اليوم لرفع التعداد إلى 24 لاعبا، أين صرّح لنا المدرب زكري أنه لا يعلم سبب تأخر لموشية وقاسم عن بدء التحضيرات مع زملائهما بصورة عادية.
----
لأن الوقت ضيّق قبل مقابلة الترجي...
زكري يُخطط لإدماج الجدد بسرعة وسط القدامى
معلوم أن الوفاق دعّم تشكيلته بمجموعة معتبرة من اللاعبين الجدد حسب المراكز التي كانت تعاني من نقائص، وهو العدد من اللاعبين الذين سيكونون مطالبين بالاندماج وسط المجموعة قبل مقابلة الترجي التونسي يوم 16 جويلية القادم في أول تحد ل “الكحلة”، أين يعوّل المدرب زكري على تربص حمام بورڤيبة لإدخال الجدد جوّ المجموعة قبل هذا التاريخ وإزالة الخجل الظاهر عند البعض منهم ولو أنه أمر طبيعي خاصة أنها الأيام الأولى لالتحاقهم.
سيتكلم معهم على انفراد خلال أيام التربص
ومن المرتقب أن يتكلم المدرب زكري مع هؤلاء اللاعبين الجدد واحدا واحدا وعلى انفراد بخصوص موضوع الاندماج، حيث سيطلب منهم دخول جوّ المجموعة دون حسابات، واعتبار أنفسهم لاعبين قدامى، وهو ما أكده لنا المعني في حديث جانبي، أين أشار إلى أنه سيحاول أن يخرج بمجموعة متلاحمة، وإن اعترف أن مدة 12 يوما للتربص لا تكفي لتحقيق ما يتمناه لكنه سيحاول أيضا الحديث مع بعض الركائز من القدامى ليطلب منهم تسهيل مهمة جاليط، بن موسى، غزالي وغيرهم.
كانوا معزولين
في الحافلة والحدود ومن الواضح أنهم “حشمانين”
ويبقى الملاحظ أن هؤلاء اللاعبين الجدد كانوا معزولين نوعا ما في الحافلة التي أقلّت اللاعبين من سطيف إلى المركز الحدودي حيث انزووا في مقاعد المؤخرة، كما أنهم في المركز الحدودي بالعيون بقوا جانبا وأغلبهم اشتغل بالحديث عبر الهاتف النقال، وحتى في أول حصة تدريبية والتي كانت استرخائية كان يبدو عليهم أنهم جددا باعتبار أنهم لم يتحدثوا كثيرا ولم يضحكوا عكس بقية اللاعبين.
حاج عيسى وغزالي ركضا بمفردهما أمس
بما أن حاج عيسى وغزال تغيّبا عن أول حصة تدريبية والتي كانت استرخائية، فإنهما لم يتدربا مع المجموعة أول أمس أين ركضا بمفردهما تحت إشراف مساعد المدرب مضوي الذي منح لهما بعض التمارين، قبل أن ينضمّا إلى المجموعة في نهاية الحصة التدريبية.
حاج عيسى بقي يسأل عن حصة تقوية العضلات
بقي حاج عيسى يسأل عن موعد حصة تقوية العضلات في فندق “المرادي” الذي يحوي للتذكير قاعة مجهزة بطريقة رائعة، لكن المدرب زكري أكد له أنه لن يبرمج أية حصة بسبب اللقاء القادم للوفاق الذي لا يفصل عنه سوى أسبوعين، بشكل سيجعل التعب والإرهاق يؤدي إلى مضاعفات سلبية من شأنها أن تظهر واضحة أمام الترجي التونسي.
الحارس وسيم نوارة يغيب عن الترجي أمام الوفاق
يغيب حارس الترجي الأساسي وسيم نوارة عن مواجهة الوفاق المقررة يوم 16 جويلية القادمة، بناء على ما أوردته صحيفة “الشروق” التونسية الصادرة يوم أمس، والتي أشارت إلى أنه سيخضع إلى راحة مدتها 10 أيام جازمة بأنها ستمنعه من المشاركة، من جهته مدرب الحراس جون جاك تيزي رفض الحديث للصحيفة ذاتها عن هوية الحارس الذي سيخلفه.
4 آلاف إشتراك في الترجي في ظرف 5 أيام
يبدو أن الشعبية الكبيرة التي يمتلكها الترجي في تونس العاصمة، والأحوال الجيدة التي يوجد فيها النادي هي التي شجعت محبيه على الإقبال بشكل غير مسبوق على اقتناء بطاقات الانخراط، حيث كشفت الصحافة التونسية أن 4 آلاف بطاقة بيعت في ظرف 5 أيام وهو رقم معتبر للغاية، ويعبر بصراحة عن الثقافة التي طغت في تونس في السنوات الأخيرة وسط مناصري الفرق باللجوء إلى الاشتراكات السنوية.
قاسم يحط في مطار طبرقة المدينة التي لا يزيد سكانها عن 30 ألف نسمة
إذا كان قاسم مهدي سيدخل تربص الوفاق بداية من اليوم الأحد فإن هذا الأخير، وجد رحلة مناسبة للغاية تخفف عنه مشقة السفر برًا، وهي من باريس الفرنسية مباشرة إلى طبرقة التي تعتبر مدينة صغيرة للغاية لا يزيد سكانها عن 30 ألف نسمة، وعلى الرغم من ذلك فإنها تمتلك مطارا دوليا يوفر رحلات أسبوعية للعديد من الدول الأوروبية في تشجيع متواصل من السلطات التونسية للسياحة، يذكر فقط أن تونس دشنت قبل مدة قصيرة مطار النفيضة الدولي الجديد الذي يقع 30 كلم قبل مدينة سوسة.
حصة أمس الصباحية جرت في حرارة شديدة
جرت حصة يوم أمس الصباحية بداية من الساعة التاسعة والنصف صباحا ودامت ساعة و40 دقيقة، وعلى الرغم من أنها لم تجر ظهرا أو زوالا إلا أن الحرارة كانت شديدة وتجاوزت رقم 36 درجة، وهو أمر اشتكى منه اللاعبون والطاقم الفني بشكل جعل الجميع يقبل على استهلاك كميات معتبرة من المياه.
آخر أجل دفع القائمة الإفريقية إلى الإتحادية اليوم
من المنتظر أن يدفع الوفاق ملفات لاعبيه من أجل تأهيلهم في منافسة كأس رابطة أبطال إفريقيا بداية من اليوم الأحد الذي يعتبر آخر أجل حددته “الفاف” (منحت مهلة من الفاتح الى الرابع جويلية) ومن المرتقب أن يتم تأهيل جميع اللاعبين من دون أي إشكال من قبل “الكاف”.
جابو سيؤهل دون مشكل
وبحسب مصدر مسؤول فإن تأهيل جابو على الصعيد الإفريقي لن يعارضه أي مشكل خاصة أن “الكاف” تتولى تأهيل كل اللاعبين الموجودين في القائمة التي ترسلها الإتحادية، في الوقت الذي من المنتظر فيه أن تحل قضية تأهيله محليا اليوم من خلال حصول مسؤولي إتحاد الحراش على نصف مليار مقابل حصول الوفاق على وثيقة تسريح اللاعب بعد مدة طويلة من النقاش حول صحة عقده الممتد إلى 31 ديسمبر من عدمه.
التدريبات بكرات “أورو 2004”
يجري الوفاق تدريباته بكرات ممتازة النوعية أعجبت اللاعبين، والحقيقة أنها هي الكرات التي لعبت بها منافسة كأس أوروبا 2004 التي جرت بالبرتغال، وهو ما جعل اللاعبين يؤكدون أنها جيدة، بما أنها ليست كرات جابولاني التي أثارت الكثير من الجدل في المدة الأخيرة.
ملعب رابع أنجز في ظرف قياسي بحمام بورڤيبة
يبدو أن مسؤولي مركّب حمام بورڤيبة يعوّلون فعلا على اكتساح مركز التحضيرات الدولي بعين الدراهم الذي فقد شعبيته وزبائنه من الفرق الرياضية التي صارت تفضّل فندق “المرادي” رغم أنه معزول تقريبا عن العالم الخارجي، والدليل على ذلك قيامهم ببناء ملعب آخر هو الرابع معشوشب طبيعا زيادة على ما يملكه المركّب في فترة لا تزيد عن 8 أشهر حسب ما قيل لنا وهو وقت قياسي، خاصة أن الملعب بالقياسات المتعارف عليها دوليا (من حيث الطول والعرض)، وبأرضية معشوشبة طبيعيا من النوع الجيد، وهو أمر يحدث فقط عند من يريدون إنجاح السياحة الرياضية.
من مركز إستشفائي إلى مركّب رياضي بمواصفات متطوّرة
الملاحظ أيضا أن هذا المركّب الرياضي الكبير يوم بني لم يكن كذلك، بل كان عبارة عن مركّب استشفائي يقصده المرضى ومن يوجدون في فترة نقاهة ويكونون بحاجة إلى العزلة بالنظر إلى كون الفندق يوجد في بلدة نائية للغاية، إلا أن الاهتمام أكثر بجلب مزيد من الزبائن لاسيما الفرق الرياضية عجّل ببناء 3 ملاعب أخرى دون الحديث عن الملعب الصغير الموجود أسفل الفندق وهو ملعب للتمارين باعتبار أن طوله هو 65 مترا.
3 فرق تونسية إلى جانب الوفاق في حمام بورڤيبة
إذا كان وفاق سطيف هو أول فريق جزائري يتربص في تونس خلال هذا الموسم والسبب معروف وهو الانشغالات التي تنتظره لاسيما مقابلة الترجي التونسي الأولى في دوري مجموعات كأس رابطة أبطال إفريقيا، فإن العديد من الفرق التونسية متواجدة إلى جانبه في فندق “المرادي” ويتعلق الأمر بالنادي البنزرتي، بالإضافة إلى نادي حمام سوسة وكذا آمال فريق النجم الرياضي الساحلي، الذي يتربص أكابره خلال هذا الوقت في فرنسا.
خريبڤة في عين الدراهم وبراتشي سيلتحق بها يوم 9 جويلية
تتواجد أيضا فرق أجنبية في المنطقة ويتعلق الأمر بالنادي المغربي أولمبيك خريبڤة لكن في عين الدراهم (16 كلم)، وبالإضافة إلى هذا الفريق فإن مدربه السابق (خريبڤة) ومدرب مولودية الجزائر الموسم الماضي فرانسوا براتشي الذي وقّع عقدا مدته موسما واحدا مع النادي الإفريقي التونسي سيلتحق بعين الدراهم يوم 9 جويلية القادم للدخول في التربص الثاني، وجدير بالذكر أن اللاعب الدولي السابق عادل السليمي هو من أشرف على التربص الأول.
المركز الحدودي فارغ والموسم السياحي مُهدّد بالفشل
من خلال دخولنا إلى تونس قبل الوفاق عبر المركز الحدودي العيون (ملولة) أو وصول الفريق السطايفي عبر المركز الحدودي أم الطبول (ببوش) فإن الملاحظ أن تدفق السياح الجزائريين حتى الآن متواضع للغاية، ويهدد حتى بموسم كساد للسياحة التونسية خلال هذا الصيف الذي سينتهي في الأسبوع الثاني من شهر أوت بدخول شهر رمضان المعظم، وحتى الحركة في المدن الساحلية ضعيفة للغاية، كما أن مدينة طبرقة القريبة شبه خالية وكأنها تعيش فصل الشتاء..
عين الدراهم مدينة ميّتة دون الفرق الجزائرية
منطقة أخرى تعيش كآبة لا يمكن وصفها ويتعلق الأمر بمعتمدية عين الدراهم التي تأكد أنها لا تساوي شيئا من دون الفرق الجزائرية، حتى أنها تغلق محلاتها باكرا، وتتوقف بها الحركة بصورة نهائية عند الساعة العاشرة والنصف ليلا وهو أمر لا يحدث عندما تكون النوادي الجزائري بلاعبيها، ومرافقيها من مسؤولين وصحفيين متواجدين فيها، وقد بقي بعض مسؤولي الفنادق وأصحاب المطاعم يسألون عن شيء واحد هو الموعد الذي يرون فيه النوادي الجزائرية هنا.
------------------
قطع 1400 كلم برًا وكان متعبًا جدًا...
غزالي نسي جواز سفره وبقي في المركز الحدودي التونسي ساعتين !
نسي المهاجم غزالي يوسف المستقدم الجديد جواز سفره في الحافلة التي أقلّت الوفاق إلى المركز الحدودي العيون مساء أول أمس، حيث عادت كما هو معلوم إلى الجزائر بعد أن أقلّت الوفد
وتم الاتصال بسائقها بعد أكثر من نصف ساعة من انطلاقته، باعتبار أن اللاعب نسي هذه الوثيقة الضرورية التي لا يمكنه من دونها الدخول إلى الأراضي التونسية، وهو ما تسبب في احتجازه مدة ساعتين.
تعدى الحدود الجزائرية نحو التونسية دون جواز سفر
اللافت للإنتباه أن غزالي المتواجد في وفد رياضي يُمثل الوطن، ويتعلق الأمر بناد كبير هو وفاق سطيف نادي الواجهة في السنوات الأخيرة، دخل الأراضي التونسية وبالضبط مركز العيون من دون جواز سفر رفقة المجموعة، بسبب التسهيلات الكبيرة التي قدمها رجال الشرطة والجمارك الجزائريون إلى الوفد السطايفي إلى درجة أنه لم يتم حتى احتساب عدد اللاعبين الذين دخلوا ومنهم غزالي الذي كان من دون جواز.
في الحدود التونسية تم الإنتباه إلى ذلك وجرودي بقي معه
ولم ينتبه اللاعب إلى أنه نسي جواز سفره إلا عند الحدود التونسية، حيث وفي مركز ملولة تم طلب قائمة الوفد الرسمي رفقة جوازات سفر الجميع، أين تم الانتباه إلى أن هناك جواز سفر ينقص مقارنة بالعدد المدون على الورقة، قبل أن يتم الانتباه إلى أن غزالي ليس معه وثيقته، وهنا تذكر اللاعب أنه تركها في الحافلة، ومباشرة إثر ذلك تم الاتصال بسائقها للعودة، حيث بقي جرودي الأمين العام رفقة اللاعب إلى حين وصول جواز السفر، في حين دخلت قبل ذلك حافلة الوفاق إلى تونس بعد أن أنهت الإجراءات الإدارية.
المشكل حل بعد ساعتين، واللاعب ضيّع الحصة التدريبية
ولم يحل هذا المشكل بسهولة، لأنه استغرق ساعتين بقي فيها اللاعب الجديد للوفاق الذي وقع قبل 3 أيام فقط كل هذه المدة رفقة جرودي، قبل أن يسترد جواز سفره ويدخل بصورة عادية، ولكن مع تضييعه الحصة التدريبية الاسترخائية والتي كان يحتاجها المهاجم السابق لوداد تلمسان أكثر من بقية اللاعبين.
كان متعبا بدنيا وذهنيا
أما لماذا كان غزالي في حاجة إلى هذه الحصة أكثر من البقية فالسبب بسيط ويتعلق بكونه سافر ليلا من تلمسان إلى سطيف ليلة إقلاع الحافلة ووصل على السابعة صباحا، ثم بعد ساعتين فقط أكمل الرحلة رفقة زملائه إلى تلمسان ليكون قد قطع أكثر من 1400 كلم، وهو التعب البدني والذهني دون شك الذي جعله ينسى جواز سفره في الحافلة ولا ينتبه إلى أنه تخطى الحدود الجزائرية دون جواز.
عمراني دخل تونس بتعهّد ومن دون وكالة أبوية
من جهته، فإن لاعب أواسط الوفاق وابن مدينة بسكرة عمراني تعدى الحدود التونسية من دون وكالة أبوية باعتبار أنه لم يتجاوز 18 سنة من العمر، حيث سمحت له الشرطة الجزائرية بالخروج بعد أن أمضى الأمين العام رشيد جرودي على تعهد يضمن تبعات وقوع أي طارئ، ومعلوم أن عمراني سافر في آخر لحظة وهو المشكل الذي سبق أن حصل الشتاء الماضي مع لاعب الأواسط الآخر قديدر.
الشرطة الجزائرية لا زالت بانتظار هذه الوثيقة
ولا زالت الشرطة الجزائرية بانتظار هذه الوكالة، ومن جهتهم مسؤولو الوفاق يبذلون قصارى جهدهم من أجل الحصول عليها وتسليمها إلى الشرطة لحل المشكل بصفة نهائية، ومن المنتظر أن يجلبها معه أول مسير يصل مدينة حمام بورڤيبة خلال الأيام القادمة.
3 منتخبات إفريقية طلبت زكري
إذا كان المدرب زكري أقسم على صفحات “الهدّاف” في الحوار المطول الذي أجريناه معه قبل مدة، على أنه لم تكن له اتصالات منذ اليوم الأول الذي أشرف فيه على الوفاق بأي فريق آخر، فإنه كشف لنا بالمقابل أنه وصلته في المدة الأخيرة 3 عروض من منتخبات إفريقية وليس فرق، لكنه تحفظ بخصوص هوية هذه المنتخبات قائلا: “من عادتي ألا أتكلم تماما عن الاتصالات، كما أن ذلك لا معنى له بعد أن قررت التجديد في سطيف”.
اعتبر كرة “جابولاني” سيّئة للغاية
وعلى الرغم من أنه لم يتسن التعرف على كرة “جابولاني” التي يلعب بها المونديال من قبل اللاعبين الجزائريين والمدربين بما أنها لم تدخل أرض الوطن بعد إلا أن مدرب الوفاق اعتبرها كرة سيئة للغاية، ليس فقط بسبب الهفوات الكبيرة التي ارتكبها الحراس بسبب هذه الكرة التي تغير مسارها ولكن بسبب بعض الأمور الأخرى. حيث كشف لنا أن الكرة التي وجهها “لامبارد” في مقابلة ألمانيا وارتطمت بالعارضة الأفقية ودخلت ثم خرجت لو كانت كرة أخرى لاستقرت في الشباك وما خرجت بتك الطريقة التي خادعت الحكم.
رحو، يخلف ومترف يكتشفون حمام بورڤيبة
دون الحديث عن بعض اللاعبين الجدد، فإن عددا من عناصر الوفاق من اللاعبين القدامى يزورون حمام بورڤيبة للمرة الأولى، لأنهم لم يتمكنوا من ذلك مع الوفاق الشتاء الماضي عندما حضرت «الكحلة» هنالك، والسبب تواجد مترف ويخلف في تربص منتخب المحليين في تركيا، بالإضافة إلى مشاركة رحو والغائبين عن بداية التربص شاوشي، العيفاوي ولموشية في معسكر مع المنتخب الوطني الأول تحضيرا
لكأس إفريقيا.
اللاعبون اقتنوا شرائح الهاتف من المركز الحدودي
استغل بعض اللاعبين طول فترة الإجراءات الإدارية على مستوى الحدود الجزائرية التونسية لاقتناء شرائح هاتفية «تونزيانا» خاصة أن الأسعار كانت مغرية بما أن الشريحة تمنح مجانا ولا يدفع صاحبها إلا سعر الرصيد المعبأ فيها وهو 10 دنانير تونسية (700 دينار)، حيث اقتنى عدد منهم هذه الشرائح لاستعمالها، فيما فضل آخرون أن لا يفعلوا وأن يحتفظوا بأرقامهم في الجزائر المزودة بشبكة الهاتف الدولي (رومينغ).
باعة شرائح “تونزيانا” غازلوهم بأقمصة وبشعارات جزائرية
ويبقى الملاحظ أن التونسيين الذين يفهمون جيدا معنى السياحة والتسويق، عرفوا كيف يغازلون اللاعبين وحتى بقية السواح الجزائريين الذين يدخلون لقضاء عطلهم من خلال لبس أقمصة تحمل عبارة «وان، تو، ثري... فيفا لالجيري»، وهي الأقمصة التي أثارت فضول الجميع بمن فيهم عناصر الوفاق، جدير بالذكر أن الأمر نفسه موجود على مستوى المركز الحدودي التونسي القريب «ملولة».
حصة إسترخائية دون الحصول على دقيقة راحة واحدة
معلوم أن الوفاق وصل حمام بورڤيبة تحديدا عند الساعة السادسة و20 دقيقة من مساء يوم الجمعة، ورغم التأخر وطول مسافة الطريق إلا أن الحصة الاسترخائية لإزالة تعب اللاعبين جاءت مباشرة ومن دون انتظار، حيث صعد اللاعبون إلى غرفهم فقط لوضع حقائبهم، والعودة إلى الميدان.
دامت 40 دقيقة والألبسة وُزعت في البهو بسبب مقابلة غانا
وأكد زكري للاعبين قبل بداية الحصة أنها لن تدوم سوى 40 دقيقة وستكون خفيفة من أجل تمكينهم من اللحاق بموعد مباراة غانا والأورغواي في ربع نهائي كأس العالم، وهو ما حصل لكن مع تضييع الجميع 20 دقيقة من بداية اللقاء، ونتيجة للإسراع في ذلك تحصل اللاعبون على ألبسة التدريبات قبل التدريبات وهي التي تحمل علامة “كاسياس” في بهو الفندق وهي بدلات رمادية وخضراء.
زكري ومضوي ركضا مع اللاعبين
بما أنهما شاركا أيضا في الرحلة البرية المطولة نوعا ما من سطيف إلى حمام بورڤيبة (دامت حوالي 8 ساعات) فإن المدربين زكري ومضوي لم يضيعا فرصة إجراء الحصة الاسترخائية للمشاركة فيها إلى جانب اللاعبين قصد التخلص بدورهما من التعب، حيث ركضا مدة 20 دقيقة رفقة زملاء رحو باللباس الموحد إلى درجة أنه يخال أنهما عنصران في المجموعة.
صيدلي من قايس كان في استقبال الوفد السطايفي
كان في استقبال اللاعبين في بوابة فندق «المرادي» مكلفو وكالة «أنيسة تور» التي تكفلت بإجراء التربص، بالإضافة إلى صيدلي من مدينة قايس بولاية خنشلة يدعى حيواني محمد الصالح رفقة ابنه عبد السلام، حيث أكد لنا أن من بين أسباب تواجده في هذا الفندق إضافة بطبيعة الحال إلى معرفته به ورغبته في الحصول على الراحة، علمه بمجيء الوفاق وهي فرصة من ذهب ليكون إلى جانب الفريق الذي يحبه وكذا لتمكين ابنه المتفوق دراسيا من أخذ صور مع لاعبي الوفاق خاصة الدوليين.
حاج عيسى لم يتدرب أول أمس
معلوم أن لزهر حاج عيسى كان في تونس للحصول على راحة ومنها دخل إلى حمام بورڤيبة قبل الجميع، لكن لزهر لم يكن من المشاركين في الحصة الاسترخائية بسبب التعب الشديد الذي أصابه وجعله ينام، في المقابل كان المعني مع أول حصة تدريبية يوم أمس والتي جرت على التاسعة والنصف صباحا.
مترف شبّه مركز حمام بورڤيبة بمركب “نيس” الفرنسي
على هامش الحوار الذي أجريناه مع مترف عبر لنا عن إعجابه الشديد بمركب حمام بورڤيبة، مشيرا إلى أنه أفضل بكثير من المركب الموجود في أنطاليا بتركيا الذي تربص فيه مع منتخب المحليين أين لم يكن يضم سوى ملعب واحدا، إلى درجة أن دهشته بهذا المرفق، جعلته يشبهه بمركب «نيس» الفرنسي الذي حضر به في وقت سابق مع اتحاد العاصمة.
اللاعبون وصلوا منهكين بسبب 8 ساعات في الطريق
وصل اللاعبون إلى حمام بورڤيبة منهكين للغاية من طول الطريق، خاصة أن السفر استغرق حوالي 8 ساعات باحتساب ما بقيه رفقاء يخلف في إجراءات الدخول إلى الأراضي التونسية، حيث كانت ملامح التعب ظاهرة على وجوه الجميع، ولم يكن بالإمكان برمجة رحلة جوا، لأن ذلك غير ممكن باعتبار أن التحول من العاصمة الجزائرية إلى التونسية يعني أيضا السفر برا مسافة 180 كلم.
حيوية رحو وفراجي أنقصت عنهم طول الطريق
لكن المؤكد أن حيوية رحو وفراجي خففت عن اللاعبين في الطريق، حيث أوجدا أجواء رائعة في الحافلة حسب ما أكده لنا حتى اللاعبين الجدد، من خلال الحكايات واستعادة الذكريات على اعتبار التاريخ الطويل لكل منهما خاصة رحو الذي أوجد أيضا أجواء ممتعة في الحصة الاسترخائية بظله الخفيف وروح النكتة التي يملكها.
زكري: “سامحت حيماني وأتمنّى أن يمضي جديات في فريق كبير”
قال المدرب زكري في حديث معه إن العلاقة بينه وبين المهاجم حيماني نبيل عادية ويجب ألا يقال غير ذلك، مشيرا إلى أن هناك احتراما متبادلا بينهما، وبالعودة إلى الماضي، قال إنه سامح لاعبه على ما بدر منه من تصريحات وتفهمها بعد مرور وقت عليها، وقال زكري: “ راه مسامح دنيا وآخرة”، وبخصوص جديات الذي فتح عليه النار عبر صفحات “الهدّاف” فقال عنه: «هو الآخر سامحته وقد نسيت ما قاله في حقي، وعلى كل حال أتمنى له فريقا كبيرا الموسم القادم، لا أقول هذا الكلام بدبلوماسية لكن من قلبي وأنا جاد فيما أقوله، صراحة أتمنى أن يجد فريقا كبيرا ويثبت فيه نفسه”.
------
مترف: “الجدد سيمنحون الإضافة وما قاله زكري عني يُشجّعني كثيرا”
كلمة عن ظروف الوصول، وشعوركم بعد أول حصة تدريبية؟
كل شيء تم بطريقة رائعة، وسط تسهيلات كبيرة، الطريق كان طويلا ومن الطبيعي أن نصل متعبين، لكن صراحة أنا مندهش لظروف الاستقبال وما يحويه هذا المركب من إمكانات كبيرة جعلتني أتخيل مركز تحضير «نيس» الفرنسي أمامي، مكان مثل هذا لا يساعد إلا على العمل وسنستغله للاشتغال بكل جدية.
هل ستكفي في نظرك مدة أسبوعين للتحضير بشكل جيد لمواجهة الترجي؟
إذا أخذنا بعين الاعتبار فترة أسبوعين فإننا نجدها غير كافية، لكن بالمقابل الموسم الماضي لعبنا أكثر من 60 لقاء وفي اعتقادي نحن القدامى نملك اللياقة التنافسية الكافية، وحتى الجدد الذين نرحب بهم، لعبوا الكثير من المباريات الموسم المنصرم، وماداموا في الوفاق فهو اعتراف لهم وبإمكاناتهم التي أتمنى أن يفجروها معنا.
وجود مجموعة معتبرة من الجدد وسط التعداد، ألا ترى أنه مشكل خاصة على صعيد الانسجام؟
لا أبدا بالعكس، هؤلاء جاؤوا لأجل منح الإضافة وسيمنحونها في اعتقادي، وسيجدون كل التسهيلات، لن ينقصهم أي شيء، هم يعرفوننا ونحن نعرفهم، وعلى الأقل واجهنا بعضنا البعض من قبل في فرقنا، وكلنا وراء هدف واحد، إن شاء الله فقط بتوفيق من الله ثم مساعدة الجمهور سنكون في الموعد.
بهذا التعداد، على ماذا يمكن للوفاق أن يراهن؟
قادرون على اللعب على كل شيء، دون نسيان مفاجآت كرة القدم، لدينا تعداد غني، علينا أن نؤمن بإمكاناتنا، وأنا متفائل كثيرا.
بالنسبة إليك جددت رغم العروض، لماذا؟
صحيح وصلتني عروض وأنا شاكر لكل من اتصل بي، أنا جد مرتاح في سطيف، لا ينقصني أي شيء، فلماذا أفكر في فريق آخر؟ كان هناك أيضا حديث عنيّ من قبل مسؤولي بعض الفرق الأجنبية، لكني لم أنتظر بل حسمت أمري وأنا مقتنع بأنني لن أجد أفضل من سطيف.
نتحدث قليلا عن المنتخب، المدرب زكري صرح أنك كنت تنقص المنتخب على مستوى التنشيط الهجومي، ما رأيك؟
فخور بما قاله مدربي عني، هو يعرف إمكاناتي جيدا، وربما كان يمكن أن أقدم شيئا للمنتخب، لكن الرأي يبقى رأي المدرب الوطني، ورسالته بعدم استدعائي فهمتها من خلال مواصلة العمل بجدية كبيرة... ضاعت هذه الفرصة، فلا بد أن هناك فرصا أخرى، فأنا صغير السن ولا زالت أمامي سنوات أخرى، وما عليّ إلا أن أثبت نفسي وإمكاناتي الفنية والبدنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.