الجزائر تحذر من خطورة وضع ليبيا    المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة يدعو الى توفير الحماية الإنسانية والاقتراب أكثر نحو المحاكم الدولية    الغضب… كثير من النيران وقليل من النور    تونس تحبط مخططات إرهابية    مقتل حوالي 20 مدنياً في مجزرة بالكونغو    غوارديولا: محرز لاعب إستثنائي    إدارة الوفاق تكشف تفاصيل صفقة احتراف بوصوف    يوسف عطال يوجه رسالة لمواهب الدوريات العربية    المدية: تمكين المواطنين المتواجدين خارج الولاية من الالتحاق بمقر اقامتهم    منع بيع أضاحي العيد في الأماكن العمومية بمقاطعة بئر توتة    إتلاف 1888.41 هكتار خلال أسبوع    سطيف تفكيك شبكة وطنية تحترف النصب والاحتيال    مهمة صعبة ليحياوي    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    ولاية الجزائر: منع حركة المرور لمركبات النقل الجماعي العمومي و الخاص خلال نهاية الأسبوع    جائحة كورونا خارج السيطرة    الشاب خالد: "أمنيتي أن أجمع وطن مغاربي كبير ونغني عن الحب والإلتئام.. ونلغي الحدود"    وزير الصحة على عجل يعقد اجتماعا طارئا لمدراء مستشفيات العاصمة    حجز مركبة و أزيد من 1000 قرص من المهلوسات وتوقيف شخصين بأولاد رشاش    وزارة التجارة: الشروع في معالجة تعويضات المتعاملين الاقتصاديين الأحد المقبل        تعويضات مالية لصالح 2795 فنان متضرر من فيروس كورونا    كورونا تؤجل العرض الشرفي الأول للفيلم الثوري"صليحة"    سمنة على عسل .. !    مجرد إشاعة    وشهد شاهد من أهلها    إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.. محرز والسيتي يستقبلان الريال في ملعب الاتحاد    مجلة الجيش: المعركة التي تخوضها بلادنا اليوم لا تقل أهمية عن معركة التحرير    إتحاد العاصمة.. نحو تحديد أجر ثابث للاعبين!    السكان يطالبون بإنجاز محكمة جديدة بعين البيضاء في أم البواقي    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة        طبيب شباب بلوزداد : إستئناف الدوري سيشكل خطرا كبيرا    تدشين معرض جماعي للفنون التشكيلية بالجزائر العاصمة    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    منظمة الصحة العلمية: كورونا ليست تحت السيطرة و الوضع يزداد خطورة    تراجع أسعار النفط ب2%    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها        كوفيد-19: عدة إجراءات للإبقاء على الوضع تحت السيطرة    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    زيتوني يؤكد تمسك الجزائر بحل الملفات المطروحة بخصوص حماية الذاكرة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    كوفيد -19 : حجر منزلي جزئي على 10 بلديات بتيبازة من الساعة 13 زوالا إلى 5 صباحا ابتداء من هذا الجمعة    الإيطاليون يؤكدون: "بن ناصر مثال لكل لاعب في ميلان" !    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    اعتماد مجلس الأمن الدولي رسالة للرئيس غالي كوثيقة رسمية من وثائقه "يثر حفيظة النظام المغربي"    جمعية العلماء المسلمين تنفي إصدار فتوى حول إلغاء الأضحية    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صالح بلعيد : لم اقل ان العربية أجنبية..وكفانا فرقة وتفريق
نشر في الحوار يوم 03 - 06 - 2020

نفى الدكتور صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية ما روّج عن لسانه بالقول ان اللغة العربية لغة اجنبية في الجزائر، مؤكدا انه لم يصرح بذلك وان مروجي هذه الاكاذيب يستهدفون شخصه، واضاف بلعيد خلال نزوله ضيفا على منتدى الحوار ان اللغة العربية هي السيدة في الجزائر وان مسالة تعميمها بيد السلطات التي يخول لها تنفيذ ذلك مستبشرا بان سنة 2024 ستكون سنة تعميم استعمال اللغة العربية في الجزائر، وعن دسترة الامازيغية قال بلعيد أن اللغة الامازيعية هي لغة وطنية وجزء لا يتجزء من الهوية الجزائرية .
هل انحصر دور المجلس الأعلى للغة العربية في نشاطات معينة أم هناك إقصاء للمجلس او تضييق عليه من قبل تيار علماني نافذ ؟
اللغة العربية لا تعاني التهميش والتضييق بل هي محفوظة ومصانة لكن هناك من يشوش على عملنا لاهداف معينة، واللغة العربية في الجزائر لغة رسمية اولى ونحن كمجلس قدمنا اقتراحات وافكار حول المسالة وننتظر التطبيق كما تابعنا كل القضايا ذات العلاقة بترقية اللغة و تطويرها ونحن نتابع كل التعليقات وقدمنا راينا في مسالة مسدوة الدستور
قبل الحديث عن تعديل الدستور أود ان نتطرق في البداية لدور المجلس الاعلي للغة العربية فهناك من يلوم المجلس ويتهمه بانه غاب وتقزم دوره ؟
يجب ان نفرق بين شيئين هناك من يلومننا فالمجلس يتواجد في كل مناسبة وهو قائم منذ 2016 عبر استراتيجة وبرنامج معين مواكب للتغيرات لكن وجب التفريق بين المجلس الاعلي للغة العربية ومجمع اللغة العربية ومن يريد التاكد من نشاطنا عليه العودة للموقع للتاكد من وجوده لكن هناك من يريد للمجلس ان يتدخل في صلاحيات وزارت اخرى والمجلس هو هيئة ليست تنفيذية، بل هيئة استشارية تابعة لرئاسة الجمهورية .
ونحن على علاقة جيدة مع جميع المؤسسات الوطنية ونعمل على تعميم استعمال اللغة العربية من خلال الندوات والافكار التي نقدمها كما نعمل على تعميم العلوم باللغة العربية و الترجمة من الللغات الاجنبية الى اللغة العربية وكل مهمة لها لجان وقدمنا في هذا الخصوص أعمال جادة وقوية لها الوزن .
قانون تعميم اللغة العربية مجمد والواقع والمؤكد أننا لازلنا بعيدين جدا عن تعميم استعمال اللغة العربية .؟
يجب ان يعلم الجميع ان المجلس الاعلى للغة العربية ليس هيئة تنفيذية نحن قدمنا الافكار حول استعمال اللغة العربية في مادة العلوم كما انجزنا خوارزميات مع وزارة الداخلية والسياحة والنقل والاشغال العمومية وزارة الاتصال والمجلس الاسلامي ونسبة الاستجابة تجاوزت 80 بالمائة نحن نقدم خدامتنا لكننا لا نتدخل في تطبيقها من عدمه.
بماذا تفسرون الهجمة الموجهة مؤخرا للمجلس ؟
لكل واحد هدف معين ومؤسستنا مؤسسة عاملة لكن ما حدث مؤخرا هو هجوم على شخص الدكتور بلعيد . والدليل على ذلك ما قيل على لساني كذبا بان اللغة العربية لغة اجنبية في الجزائر، لكن هذا التصريح المنسوب لي قاله مارسيليزي وجاروي كارفي على الجزائر حينا قالا ان اللغة العربية الفصحى والفرنسية لغتان اجنبيتان في الجزائر
هل تتفق مع ما قالاه؟
ابدا لا اتفق معهما والدليل على ذلك أنني رددت عليه ردا قاطعا في كتابي من 187 الى الصفحة190 وقلت انه لا يمكن ان نسوي بين اللغة الفرنسية واللغة العربية المتجذرة منذ قرون، والكتاب الذي اعتمد عليه ظهر منذ 24 سنة ومن ومن عادوا اليه عادوا لاهداف معينة لكن المشكلة عولجت ويمكن العودة للكتاب
في ظل الجدل حول اللغة الا ترى ان المجلس غاب عن الساحة الوطنية مؤخرا؟
المجلس ظاهر وقوي ولم يغب وحضوره قوي جدا قياسا بالمؤسسات ذات العلاقة ولدينا علاقات طبية مع كل الوزارات .
هل تم اشراككم في اعداد مناهج الجيل الثاني في وقت الوزيرة السابقة للتربية نورية بن غبريط ؟
المجلس كان موجودا بحكم انه يقدم افكارا لكن الوزير الذي جاء بعدها بلعابد قدم لنا كتنا قيمناها واعطينا راينا فيها مع لجنة متخصصة ولكن ما قدمناه من افكار اخذ بالبعض منه ولم يؤخذ باخر وقضية باقي الوزارت نحن نقدم الافكار ولسنا غائبين عن الساحة الوطنية ومن يتهمنا يحب ان يزور موقعنا . ويجب التفريق بين الراي والقرار وتنفيذه ونحن مكلفون بالعمل و القرار في يد الوزارة.
متى تتوقع اختفاء اللغة فرنسية من الادارة الجزائرية؟
لا يمكن الحديث عن اختفاء اللغة الفرنسية في الجزائر لكن يمكن ان نقول انه سيكون لها موقع اخر، ونتوقع بأن التعريب سيكتمل في 2024 بنسبة مائة بالمائة واشير الى ان اللغة الفرنسية لها موقع داخل الاسرة الجزائرية ولكن ليس نفس الموقع الذي كان في ستينات القرن الماضي.
وزعت مسودة تعديل الدستور على الأحزاب السياسية في نظركم هل أخذت اللغة العربية حقها في الدستور؟
قدمت لنا مسودة الدستور قمنا بدراستها و بصرنا باشياء كثيرة ذات العلاقة بالغة العربية وقدمنا ملاحظاتنا
على ان تعطى الاولوية الخاصة للغة العربية دون نفي اللغة الامازيغية وان يكون الانفتاح اللغوي ضمن استراتيجة مدروسة قائمة للبحث عن اللغات التي يمكن استعمالها والاستفادة منها
هل طالبتم بدسترة تعميم استعمال اللغة العربية ؟
طلبنا بذلك نعم
جاء في مسودة تعديل الدستور دسترة اللغة الامازيغية لغة رسمية غير قابلة للتغيير وهو ما اثار الجدل ما هو تعليقكم على ذلك ؟
ليس لنا مشكل هوية واللغة العربية تبناها اجدادنا عن قناعة وكان التعامل دائما بثنائية والدليل على ذلك ان الملوك 13 للبربر كانوا يتعاملون باللغتين معا، ويجب ان ننظر الى ما يجمعنا وكفانا فرقة وتفريق ونحن ننادي ان يعالج المختصون المسالة اللغوية بالمنظور اللساني الدقيق والمطلوب من المجمع اللغوي ان يجمع الألسن والتعدد اللغوي المقدر ب 11 أداء لغوي .
وتمازيغت الموجودة في الدستور لا تخص منطقة معينة بل جميع المناطق والالسن، وادعو الى كتابة اللغة الامازيغية بخطها لإلغاء التجاذبات .
حاوره سفيان حاجي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.