المدية: أزيد من 60 مدرسة سياقة يعاني زبائنها من نقص أطباء العيون    الكويت ترفض المساس بسيادة السعودية    مصر: هذه شروط صلاة التراويح في رمضان المقبل    فيسبوك تدفع تعويضات ل1.6 مليون مستخدم بسبب إنتهاك الخصوصية    سكيكدة: إنقاذ 11 شخصا اختنقوا بالغاز    العثور على 3 أشخاص مفقودين بمغارة في قالمة منهم شخصين متوفيين    بعد 9 أشهر من الإنتظار.. الأمور تنفرج على بن زية    فتح مكتب لتصدير الأسماك الجزائرية    63 طالب فلسطيني قدم للجزائر لاستئناف دراستهم    زكري يحذر من السلالة الإنجليزية    تعليق الرحلات وعمليات الاجلاء جوا وبحرا الى غاية 31 مارس    الاستخبارات الأميركية: ولي العهد السعودي وافق على خطف أو قتل خاشقجي    عودة مسيرات الجمعة بعد الذكرى الثانية    بالصور.. شباب بلوزداد يجري المسحة الطبية قبل مواجهة صانداونز    بوقدوم يؤكد على أهمية ترقية الحلول السلمية وتنفيذ قرارات الشرعية    منحة الوفاة مختصة بمن عينتهم الجهة المانحة وفق الشروط والمواصفات.    وزيرة الثقافة تستعجل استصدار "دفتر شروط جديد" لضبط عملية تنظيم المهرجانات بالجزائر    يوتيوب تطلق ميزة تسمح للآباء بالتحكم بما يشاهده أطفالهم وفقا لأعمارهم    اللجنة الجزائرية للتضامن مع الصحراويين تدعو إلى فرض احترام القانون الدولي    حملة بحث واسعة عن اليوتيوبر «فكرينيو» بوهران    10 سنوات في انتظار مناصب شغل    «سيدي الهواري»..ذاكرة تئن تحت ركام الإهمال    إبراهيم: غالي نطالب بتدخل منظمات حقوق الإنسان لحماية الصحراويين من انتهاكات الاحتلال المغربي    بحث سبل التعاون في الطاقات المتجددة    اكتشاف حالتي إصابة من السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا بالجزائر    استلام هبة صينية من 200 ألف جرعة لقاح «سينوفارم»    الوباء عجلّ بمراجعة المنظومة الصحية نحو العصرنة    جمعية الصقور الذهبية تكرم المتوفقين في البطولة العربية    2.6 بالمائة نسبة التضخم نهاية جانفي    اختطاف مئات الفتيات من مدرسة ثانوية في نيجيريا    البيروقراطية والرشوة تعرقلان تنمية البلاد    جائزة وطنية جامعية في القصة القصيرة    الإيقاع بمروّج مهلوسات    عروض بالجملة لبلومي "الصغير"    كلاسيكو واعد بين العميد والكناري    مستقبل رئاسة النادي يعكر الأجواء الرياضية    الكشف عن أسماء الفائزين    المكتتبون يجدّدون مطلب استرجاع أموالهم    133 مليار سنتيم لمناطق الظل بتلمسان في 2021    «بناء مجتمع مدني متميز ومحترف في صلب الاهتمامات»    دفع جديد لبرامج "عدل"    ورشات الإصلاح    عروض الاحتراف تتهاطل على نجل الأسطورة الجزائرية    بن شادلي يعول على البدائل لتعويض الغائبين    مباراة «الصلح» مع الجوارح    أكثر من 11 مبدعا في الموعد    ندوة علمية حول الهوية والذاكرة الوطنية    دفتر شروط جديد    مستغانم تتعرف على ممثليها ال 15 في المسابقة الوطنية للرياضيات    جمعية «تواصل الأجيال» تزور المجاهد معطوب الحرب «مسلم سعيد»    من أجل إرضاء المواطن    "الزبون ملك"..لإيقاظ السياحة    حجز 197،8 كلغ من المخدرات    اللّعنة المستترة    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنجامين ستورا يبرّر أسباب تجاوز فرنسا لمطلب الاعتذار عن ماضيها الاستعماري
نشر في الحوار يوم 22 - 01 - 2021

"لست ضد الاعتذار ولكن أطراف تختبئ وراء هذه الكلمة لعدم معالجة المسائل بجدية"
قدم المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا صاحب التقرير حول "ملف الذاكرة"، والذي تجاوز مطلب الطرف الجزائري في الاعتذار عن الماضي الاستعماري لفرنسا، جملة من التبريرات المرتكز عليها في تجاهل هذا المطلب.
واعتبر بنجامين ستورا، أن مطلب الاعتذار الذي تقف وراءه منظمات وأشخاص في فرنسا والجزائر ليس سوى "شماعة" تستغل للهروب من حل مسائل الذاكرة الحقيقية ومن أجل عدم معالجة القضايا الجدية.
وقال بنجامين ستورا، الذي أوصى في تقريره حول ملف الذاكرة ب22 خطوة لتجاوز العائق التاريخي لترقية العلاقات الفرنسية الجزائرية، أن "الحديث الكثير عن المسائل الايديولوجية يجعلنا نتجاهل المسائل الجوهرية".
بنجامين ستورا، وفي حواره لقناة "العربية"، أكد أنه لا يعارض الاعتذار عن الماضي الاستعماري الذي كان فيه لاعدل ، ولكنه بالمقابل قلّل من أهمية المطلب الجزائري من أجل تجاوز أكبر عائق في ترقية العلاقات الثنائية، بالقول "لماذا تقديس كلمة الاعتذار؟ .. إذا أردنا اعتذارا لما لا.. أنا لا اهتم بذلك .. في فرنسا هي كلمة من بين كلمات أخرى لماذا لا يكون هناك اعتذار".
وقال المؤرخ الفرنسي انه مستهدف من قبل اليمين المتطرف بسبب مواقفه حول مسائل الذاكرة ، مؤكدا بالمقابل أن أهمية منطقة المتوسط تحتاج إلى رفع تحدّيات وعلى رأسها مسألة الذاكرة ، مضيفا أنه اقترح في تقريره تجاوز الخطابات التي دأب عليها الرؤساء الفرنسيين من شيراك وهولاند وماكرون إلى الأفعال ، والعمل جديا على المدى الطويل لمعالجة ملفات بقيت عالقة لستة عقود ، باشراك خبراء ومؤرخين وممثلين عن الإدارات المعنية بملفات الذاكرة للتوصل إلى أمور اكثر أهمية على غرار ملف المفقودين والأرشيف ،وتحديد ماذا سيعاد إلى الجزائر وكيف تكون المفاوضات حول الأرشيف .
وأكد بنجامين ستورا، على وجود إرادة للعمل والإصلاح والتقدم من أجل الشباب لأن التحديات كبيرة حسبه، مستدلا بمقترح اعتراف فرنسا باغتيال المحامي علي منجلي، وأشار إلى أن عمله لأربعين سنة حول مسألة الاستعمار والثورة الجزائرية، يؤكد وجود ملفات خلفت مأساة في البلدين ، وانه يجب معالجة هذه المسائل حتى لا تبقى الذاكرة عبئا على الطرفين .
نسيمة عجاج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.