سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    تنصيب المجلس الأعلى للصيد للمحافظة على التوازن البيئي    هلع وذعر وسط السكان    73 وكالة سياحية تشرع في سحب التراخيص    مصرع "جنرال" مغربي بسبب القصف.. والتغطية "كورونا"!    تسليم عقود 55 ألف مسكن "عدل" قبل 15 مارس    الجيش الصحراوي يلحق أضرارا في مدرعات وعربات عسكرية لقوات الاحتلال المغربي    عن الوزيرة والسفير!    4 وفيات.. 230 إصابة جديدة وشفاء 185 مريض    استثناء الحوامل والأطفال والمصابين بأمراض الحساسية    اللقاحان الروسي والصيني ممتازان ويحققان مناعة فعّالة    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    "واتساب" توقف العمل بشروط الاستخدام الجديدة المثيرة للجدل    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    إطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أفريل القادم    توقيف ثلاثة مشعوذين    أغلفة مالية هامة لتهيئة الطرق البلدية والولائية    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    تسليم الشطر الأول في الأسابيع القادمة    تمديد عهدات اللجان الإدارية    المجاهد مصطفى شرشالي يوارى الثرى بالعاصمة    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    منح حياتو لقب الرئيس الشرفي ل»الكاف»    رسالة دعم وتشجيع    ملف استيراد السيارات يُحرّك سوق السيارات المستعملة    فاتورة الاستيراد    مجلس الأمن يوافق على تعيين مبعوث دولي جديد إلى ليبيا    المطلوب ليس وضع حد لطموح رجال المال وإنما تأسيس ضوابط يتساوى فيها الجميع    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    ‘'الوزيعة" تقليد راسخ منذ الأزل    أعراض الكمامة الجانبية على الأسنان مؤقتة فقط    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    نقاش يفك عقدة التهديف    هوالنسيان يتنكر لك    الكرة في مرمى الإدارة    «جياسكا» تعمق جراح الوداد    أولمبي المدية يؤكد صحته واتحاد بلعباس يرفع التحدي    تغيير المدربين نقطة سوداء في بطولتنا    تجنيد فرق طبية للتكفل بالمصابين بالمضاعفات    سونلغاز تحيل 5 آلاف و586 ملف على العدالة    الإتحاد الأوروبي الشريك الاستراتيجي الأساسي للجزائر خلال 2020    .. الناقد المرح    فرق مختصة لمعاينة أضرار الهزة الأرضية بوهران    ليبيا تعزي الجزائر    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    نشرية خاصة تنبه من تساقط أمطار غزيرة في 16 ولاية    كفانا هجرا وعداوات    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    شبيبة القبائل تستقبل إتحاد العاصمة في قمة مبارايات الجولة السابعة للبطولة    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر لم تستورد الحليب الصيني الملوث ومنتجات ''نستله'' سليمة
نشر في الحوار يوم 25 - 09 - 2008


قطعت وزارة التجارة أمس الشك باليقين غداة تأكيدها عدم استيراد الجزائر للحليب الصيني المغشوش بمادة الميلامين، نافية وجود مبررات للمخاوف التي سيطرت على الآباء الجزائريين الذين امتنعوا عن شراء الحليب الصيني وكذا كل منتجات البلدان المجاورة لها وخاصة حليب نستله الذي يسوق بكثرة في الجزائر. وحسب مصادر مسؤولة من الوزارة الوصية فإن الجزائر لم تستورد الحليب الصيني المغشوش، ولا داعي للقلق في هذا الشأن. وحسب ذات المصادر فإن الجزائر في منأى من مخاطر التعرض أو استهلاك الحليب من قبل أطفالنا خاصة وأن منتجات نستله المسوقة في الجزائر لم تتعرض للتلوث حسب ما أكدته الشركة في تصريحات عقب الإشاعات التي حامت حولها. وفي هذا الصدد انتقل الخوف من الحليب الصيني المغشوش إلى خارج الحدود الصينية، في الوقت الذي زاد فيه بشكل كبير عدد ضحاياه من الأطفال في الصين الذين أصبحوا يعدون بعشرات الآلاف. وفي هذا الصدد علقت عدة دول إفريقية وآسيوية بشكل خاص وارداتها من الحليب الصيني وطال التعليق مشتقات الحليب أو المواد التي تحتوي حليبا. وطلب منتجون استعادة منتجاتهم كما فعلت الشركة اليابانية ماروداي فود التي سحبت آلاف قطع الخبز الصغير المصنعة من حليب تزودت به من شركة ليلي إحدى الشركات الصينية التي أشير إليها بأصابع الاتهام في هذه الفضيحة. وقالت وزارة الصحة الصينية إن نحو 53 ألف طفل تلقوا علاجا في الصين بينهم 13 ألفا احتفظ بهم في المستشفيات وضمنهم 104 أطفال في حالة حرجة، وذلك بعد أن شربوا حليبا ملوثا بالميلامين. وأشير إلى أن ثمانية من كل عشر ضحايا في هذه الفضيحة التي انكشفت قبل عشرة أيام، تقل أعمارهم عن عامين. وأدى هذا الحليب الملوث إلى وفاة أربعة رضع. وكانت مادة الميلامين الكيميائية التي تدخل في صنع اللصاق ومادة الراتنج الصمغية، اكتشفت في العديد من المنتجات. وتنتقد الصين باستمرار بسبب مستوى جودة منتجاتها الغذائية والدوائية وكذلك لألعابها المضرة وغيرها من المنتجات. وفي بداية العام أشير إلى الصين بأصابع الاتهام بسبب مادة مقلدة عن الكبدين مانعة للتجلد والتي تلوثت بمادة سولفات الكوندوريتين وهي مادة غير طبيعية يحصل عليها عبر عملية كيميائية، حسب الوكالة الأميركية للغذاء والأدوية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.