الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر
نشر في الاتحاد يوم 20 - 09 - 2019

أكد الإطار السامي المتقاعد مختار ،سعيد مديوني، أن “حق التظاهر لم يتم المساس به من خلال التعليمات الأمنية الأخيرة التي أعطتها المؤسسة العسكرية، لأن الأمر لا يتعدى إجراءات أمنية تخص تأمين الحراك وتسيير المخاطر المترتبة عن تجمهر الحشود الغفيرة في العاصمة الجزائر”، وقال مختار سعيد مديوني الذي حل أول أمس، ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” في القناة الإذاعية الأولى إن “الجيش الوطني الشعبي ورئيس الأركان لم يقل لا تتظاهروا ..وأنه يمكن للجميع أن يتظاهر في مدينته وأن يشارك وينقل ما يدور حوله على مواقع التواصل الاجتماعي ليراه العالم بأسره ..”
وأوضح المتحدث أن تأمين الحراك يتطلب مجهودات كبيرة، ويندرج في إطار تسيير المخاطر أو الأزمات، “عندما تكون هناك جماهير غفيرة ومتركزة في مكان واحد يصعب تأمينها، حتى الأفواج القادمة من خارج العاصمة يجب مراقبتها، لأن التهديد الأمني لا يزال قائما بالنظر إلى ما تسفر عنه عمليات الجيش الوطني الشعب سواء في الحدود أو في الولايات القريبة من العاصمة، سيما فيما يتعلق بالأرقام المتعلقة بالكشف عن الذخيرة المخبأة في عدة مناطق “، مردفا:”.. لقد رأينا ما نتج عن حفل سولكينغ الفني، فلو كانت هناك إدارة للمخاطر لما حدث ما حدث ، كان من اللازم دراسة كل المخاطر المحتملة في مكان إقامة الحفل وإيجاد مخارج أوسع للجماهير الغفيرة التي كانت ستأتي للحفل “، مشيرا إلى الجهود المضنية التي تبذل على حدود البلاد من طرف قوات الأمن والجيش وقال ” تأمين الحراك لا ينحصر في البريد المركزي أو في ساحة أودان، بل يبدأ من الحدود بلدنا الذي لديه 7 حدود مشتعلة، وكل عناصر الجيش مجندة من اجل حماية الحراك ابتداء من الحدود ناهيك عن عمل المخابرات لمنع اختراق الحراك”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.