رئاسيات ال7 سبتمبر: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تشرع في معالجة استمارات الاكتتاب الفردية    الجزائر ترحب بنتائج الدورة ال16 للجنة الفنية المختصة بالدفاع والأمن بالاتحاد الإفريقي    بوغالي : تفعيل المجموعة البرلمانية للصداقة بين الجزائر ونيكاراغوا يؤسس لتعاون مثمر    وزارة السكن: استئناف عملية التسجيل في برنامج "عدل3" بعد اكمال دراسة طلبات الاكتتاب    تيبازة..تنظيم مخيم يعنى برواد الأعمال الشباب    مطار الجزائر: لا تزال الأنظمة الحاسوبية تعمل بالكامل وآمنة    تيميمون: حادث مرور يودي بحياة 4 أشخاص ويتسبب في إصابة 4 آخرين بضواحي امقيدن    إجماع دولي على أن قرار العدل الدولية تاريخي و يلزم الكيان الصهيوني المحتل على تنفيذه    مواقف كاسطوانات مشروخة!    ريال مدريد يجدّد الثقة في مودريتش    رئاسيات 7 سبتمبر: قرار يحدد كيفيات التغطية الإعلامية للمترشحين    تنظيم المهرجان الوطني للزي التقليدي قريبا    صادرات الجزائر قادرة على بلوغ 30 مليار دولار    الجزائر تدين اعتداء مسقط    رعب واستنفار على كل الجبهات    قطاع السياحة يتدعّم بمزيد من الإطارات    منتخب الريغبي يشارك في كأس إفريقيا    الأندية الجزائرية تحصل على إجازات المشاركة    قفزة نوعية في نتائج البكالوريا    سونلغاز تسجّل ذروة جديدة    جيدو/الألعاب البارالمبية-2024 (تحضيرات): العناصر الوطنية في معسكر تدريبي باريس    العدوان الصهيوني على غزة: إستشهاد ثلاثة فلسطينيين في قصف للإحتلال على خان يونس    جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا: تسجيل أزيد من 200 مشروع مبتكر و64 براءة إختراع    إستشهاد 5 أشخاص وجرح 18 آخرين في قصف جوي صهيوني على جنوب لبنان    سوق أهراس: فرقة جمعية "مقام" تفتتح الطبعة الرابعة لأيام الطرب للموسيقى الأندلسية    السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات: كمال هبال يودع ملف التصريح بالترشح للرئاسيات    التعاون الفلاحي : تنظيم ايام تحسسية للوقاية من مرض الجلد العقدي المعدي للأبقار    إنطلاق الحملة التحسيسية ال23 لصندوق الزكاة تحت شعار "زكاتك طهر لمالك ودعم لإخوانك"    سونلغاز تسجل ذروة جديدة في إستهلاك الكهرباء    شبه الطبي والقابلات: سايحي يدعو إلى التدريب المستمر والابتكار    هل تنتهي معاناة مرضى السرطان بالجزائر؟    أصحاب المراتب الأولى في البكالوريا    فلسطين تحصل على عضوية رابطة الأولمبيين العالميين لعام 2024    دعوة للالتفاف حول مشروع الجزائر الجديدة    موعد لإبراز ثراء الموروث الثقافي للطاسيلي    أخلاق الرسول مع الرسل والملوك    قسنطينة: تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تبييض الأموال وحجز أزيد من 6 مليار سنتيم    بلقاسمي : "الجزائر تستوعب 207 مؤسسة صيدلانية منتجة … والوفرة مضمونة"    برنامج "عدل 3": فتح منصة التسجيل اليوم الخميس إلى غاية منتصف الليل كآخر أجل للاكتتاب    تيزي وزو: مهرجان الفخار بمعاتقة تحت شعار ضرورة الحفاظ على هذه الحرفة التقليدية العريقة    وهران: صالون للفنون التشكيلية يبرز تجربة الأطفال في فن التصوير الشخصي    هدفنا التتويج ورفع الراية الوطنية في باريس    نساند بقوة صيود ومجاهد في الأولمبياد وقد أترشح في العهدة القادمة    عوار يؤكد نيته في تحقيق البطولات مع نادي الجوهرة    فتح الخط للمواهب وعروض على شرف الوافدين    تصدير أول شحنة من سمك "الشبوط" نحو بوركينافاسو    التزام بالبعد الأكاديمي وحديث عن موسوعة جامعة ومرقمنة    تقاطع العقول القانونية والأرواح الفنية    الأزياء المحلية تنافس الأجنبية بشدة    هلاك طفل و4 جرحى في حادث مرور    توقيف 12 امرأة في مداهمة لحي الشارة    التصدير.. رهان صيدال القادم    اتفاقية بين كلية الصيدلة و إيكفيا الجزائر    دعم تأمين الصادرات الجزائرية من المنتجات الصيدلانية    مبادرات فردية وجماعية لإنقاذ الحيوانات    عاشوراء.. عبر وذكرى    الرحمة النبوية بالفقراء    الشمس تتعامد على الكعبة يوم عاشوراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المحن أبعدت بن بلة عن مغنية ومجالسها
''الخبر'' تعود إلى بيت ومسقط رأس الراحل
نشر في الخبر يوم 12 - 04 - 2012

ولد أحمد بن بلة في ريف مغنية بمنطقة الشيفر سنة 1916. ''الخبر'' عادت إلى بيته لاستطلاع حميمية المكان، وقصة حب الشاب أحمد المولع بلعب كرة القدم، ثم الرجل الثائر والرئيس، ثم المعارض الذي منعته الالتزامات والمحن من الاستقرار في المدينة التي أحب.
عند مدخل حي المطمر العتيق بوسط مدينة مغنية، يدلك المارة على دار السي أحمد، والتي ليست سوى بيت أول رئيس لجمهورية الجزائر المستقلة أحمد بن بلة.. بيت يستمد قدمه من قدم حي المطمر، تشبه واجهته الرئيسية مدخل زاوية قرآنية، بابه الرئيسي الخشبي لم يتزحزح من مكانه منذ الخمسينيات من القرن الماضي. رافقنا إلى عين المكان أحد المقربين من محيط الرئيس، وكان أحد الذين زاروه في بيته بالعاصمة في آخر يوم من سنة 2011 لتقديم تهاني العام الجديد -رفض أن نذكر اسمه- وفضل أن نكتفي بالأحرف الأولى من الاسم واللقب: ن.ل. قال إنه احتراما لسي أحمد فإنه يرفض أن يذكر اسمه في الجريدة رغم أن الجميع بمغنية يعرف مدى علاقته بالرئيس.
في هذا البيت قال محدثنا ''قضى أحمد بن بلة الشاب أزهى فترات عمره وشبابه قبل أن يلتحق بالحركة الوطنية ثم بجبهة التحرير الوطني''، مضيفا ''الجميع يحفظ تصريح شهير للرئيس بن بلة للعديد من وسائل الإعلام العالمية حين كشف عن أمنية العودة والاستقرار بمدينة مغنية، وبأن ارتشاف كأس شاي بأحد مقاهيها لا يعادله أي شيء في الدنيا''. إلا أن التزاماته الثورية والنضالية جعلته يغادر المدينة.
لا أحد كان في ا ستقباله لما أطلق سراحه في 1980
عاد بنا ''ن.ل'' إلى سنة 1980 يوم أفرج الرئيس بن جديد عن الرئيس المعتقل أحمد بن بلة، وكيف يتذكر ذلك الاستقبال العائلي عندما لم يجد الرئيس في استقباله سوى ابنتي أخته وأبناء إخوته، ودخل المكان رفقة ابنتيه بالتبني وزوجته، وكان المكان وحي المطمر كله محاطل بمصالح الأمن في الزي المدني، وأغلب السكان كانوا يتوجسون خيفة من الاقتراب من المكان المحاط بمخابرات الحزب الواحد.
البيت يتكون من طابق وحيد لا يزال بلاطه القديم من فترة الخمسينيات، وقد حرصت زوجته الراحلة على المحافظة على هيئته القديمة عند ترميمه في سنة 2005 لاستقبال الضيوف، حفاظا على حميمية وذكريات المكان، وقد طلب بن بلة تخصيص يومين من البرنامج لطلبة القرآن الكريم في تلاوة جماعية على طريقة الآباء والأجداد.
وقال لنا ''ن.ل'' إن بن بلة لم يمكث طويلا بمغنية في الثمانينيات بعد الإفراج عنه، فقد قصد البقاع المقدسة للحج ومن السعودية توجه إلى باريس أين أسس الحركة من أجل الديمقراطية في الجزائر، ولم يعد إلى أرض الوطن إلا بعد إقرار التعددية الحزبية عقب دستور 1989 ليظل في بيته العتيق بمغنية مركزا سجل أهم المحطات في الحياة الطويلة الرئيس.
مليار سنتيم في بضعة أيام لتكريمه
قبل أن يكون أحمد بن بلة رئيسا للجمهورية، وقبل أن يكون مناضلا ومجاهدا ثائرا فهو رياضي بارع في كرة القدم. ومن هذا المنطلق كانت فكرة تنظيم احتفالية ضخمة على شكل مباراة اعتزال لتكريم اللاعب الرئيس في مسقط رأسه بمدينة مغنية في ربيع .2005
مرافقنا إلى بيت الرئيس، قال لنا إن الجمعية التي تأسست من أجل هذا الغرض وبالتشاور مع أحمد بن بلة حول البرنامج وقائمة المدعوين خلال حفل التكريم، استطاعت أن تجمع في بضعة أيام أكثر من مليار سنتيم قبل أن يتدخل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ويتكفل بمصاريف مباراة الاعتزال، ويرعاها ماديا ومعنويا ويحضر جزءا من فعالياتها. وكان الحضور الدولي مميزا في شخص المرحوم حسين الشافعي، نائب رئيس جمهورية مصر، وأبناء الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، هدى وخالد ناصر، والعقيد برافو من بوليفيا، ووزير العدل الأمريكي رامسي كلارك، والناشطة السويسرية المهتمة بالقضية الفلسطينية فرونسواز، والدكتور علي الحوامدة من الأردن.
ويقول محدثنا إن الرئيس بن بلة ورغم تقدمه في السن فقد بقي متابعا متميزا لنشاط كرة القدم الجزائرية، فقد سأله سنة 2007 عن الضجة الإعلامية التي رافقت أزمة اتحاد مغنية وشبيبة تيارت حول أحقية الصعود إلى القسم الأول، وقال له أعرف الفساد الذي يعشش في بيت الفدرالية الجزائرية لكرة القدم، ولكنني لا أستطيع التدخل لصالح مغنية على حساب تيارت لأنني رئيس لكل الجزائريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.