فضيحة اقصاء متفوق سكيكدة من تكريم رئيس الجمهورية    أمن ولاية بومرداس يسخر 2800 شرطي لتأمين الإستفتاء الشعبي حول مشروع تعديل الدستور    إعلان حالة الطوارئ في مدينة تشيليابينسك الروسية جراء حريق في مستشفى    سكيكدة:سجن تاجر مخدرات7سنوات    العمرة :بدء التنسيق مع مصالح السفارة السعودية لاستئناف الموسم الجديد    ماكرون: هناك أناس يحرفون الإسلام ويدعون الانتماء اليه    غوارديولا يدفع بمحرز أساسيا في مواجهة شيفيلد    شنين يشارك في أشغال المجلس الحاكم للإتحاد البرلماني الدولي    آفة العنصرية والكراهية.. الصناعة والتسويق    إطلاق الشبكة الوطنية لمكتبات المطالعة وإشادة بالمنجزات والإخترعات بالمكتبة الرئيسية    استفتاء الدستور الجديد… المشاركة بالمكاتب المتنقلة لليوم الثالث بمنطقة الجنوب    ترودو: حرية التعبير ليست بلا حدود    الجالية الجزائرية بالمهجر تشرع اليوم في التصويت على تعديل الدستور    سونلغاز: "ربط 237 ألف منزل جديد بالغاز في 2020"    "الكاف" تكشف عن الموعد النهائي لرابطة أبطال إفريقيا    شرفي: استخدام البطاقية للانتخابات من قبل وزارة الداخلية يحتاج إلى ترخيص منا    ميلة: هلاك شخصين و إصابة آخر في حادث مرور بوادي سقان    المدية: إسعاف وإنقاذ 4 مختنقين بغاز co    أم البواقي.. توقيف شخصين وحجز أزيد من 10 آلاف قرص مهلوس    تسليم مفاتيح 2951 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار بمعسكر    السراج يتراجع عن استقالته    توقيف معلم بلجيكي عرض رسوما مسيئة للرسول    سونلغاز: ربط 237.000 منزل جديد بالغاز الطبيعي    الأعمال الإرهابية تهدد السلم الأهلي في فرنسا    إرتفاع حصيلة زلزال تركيا إلى 25 حالة وفاة    وكالات اتصالات الجزائر تفتح غدا الأحد    إمارة مكة تكشف تفاصيل حول حادثة اقتحام السيارة للحرم المكي    عرض خاص.. من تسعد أرمل في الستين؟    تفاصيل اقتحام سيارة للحرم المكي    الطاقم الطبي متفائل بنتائج الفحوصات والحالة الصحية للرئيس تبون مستقرة    مدير الادارة العامة لفريق مولودية الجزائر يؤكد:    تزامنا والاحتفال بالمولد النبوي الشريف    أكد أحقية الجزائريين بمعرفة تاريخهم ككل..شيخي:    الحكومة تدعو المواطنين لتوخي الحذر وتكشف:    وصفه ب المحطة الحاسمة للجزائر    في إطار التحول الطاقوي الوطني    الفريق شنقريحة يؤكد:    حكم مَن سَهَا فوجد الإمام رفع من الرّكوع أو السّجود    رسول الرّحمة وجرائم فرنسا ضدّ الإنسانية!!    التوصل إلى نتائج واضحة للقاح كورونا قبل نهاية السنة    تكريم عائلتي الإمامين الشهيدين مولاي يوسف وعراجي أحمد    نص حر    أول خطوة في مسار الإقتصاد الجديد    مصادرة 139 كلغ لحم فاسد    تخصيص122 ألف هكتار للمحاصيل الكبرى    رزيق يشدّد على احترام المداومة في الأعياد    عواد , كوريبة وزرقين ينقذون ميركاتو الجمعية    مهد الكرة الصغيرة    إقبال كبير على جبال «القور» ببريزينة    غلق 7 آبار بمنطقتي الحاسي و مسرغين    مليار سنتيم لبعث المشاريع التنموية    المطالبة بحصة من محلات "عدل" للشباب    المنتخب الوطني في تربص من 6 إلى 16 نوفمبر    الرياضيون جاهزون للمواعيد القادمة    الحفاظ على ذاكرة الرياضة الجزائرية مهمة الجميع    كتاب"دولة الجزائر البحرية.." رد على المشككين    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة
نشر في الخبر يوم 12 - 11 - 2019

فجأة دوت صفارات الإنذار في الكيان الصهيوني وتراكض المدنيون للاختباء في الملاجئ، وعاش فلسطينيو غزة مجددا معاناة القصف الجوي والمدفعي، لتعود وتسيطر مشاعر الخوف من حرب جديدة مفتوحة على غزة، إثر قيام الاحتلال بقتل قيادي في حركة الجهاد الإسلامي.
وقتل الكيان الصهيوني القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا في غارات استهدفت قطاع غزة فجر الثلاثاء، فرد الفلسطينيون بإطلاق صواريخ من القطاع على الأراضي المحتلة.
وحتى ساعات المساء الأولى من يوم الثلاثاء أدت هذه المواجهة الجديدة إلى استشهاد سبعة فلسطينيين وإصابة 45 آخرين بجروح حسب وزارة الصحة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، والى إصابة 46 صهيونيا بجروح.
ومنذ الفجر انطلقت صفارات الإنذار في جنوب الكيان المحتل وتواصلت طيلة النهار قبل أن تطلق أيضا في تل أبيب. وأمر جيش الاحتلال المواطنين بالبقاء في بيوتهم عدا العاملين في المستشفيات والمؤسسات الحيوية، كما حظرت التجمعات العامة.
وفي ريشون لتسيون، سقط صاروخ صباح الثلاثاء في أحد شوارع حي ميسور في المدينة، فأغلقت المؤسسات أبوابها بناء على تعليمات السلطات المحلية حتى إشعار آخر.
في مدينة سديروت الجنوبية الأقرب إلى قطاع غزة، بدت الشوارع خالية تقريبا، وكان يسمع بين الحين والآخر دوي صواريخ القبة الحديدية وهي تسعى لاعتراض الصواريخ القادمة من غزة، وأغلقت المتاجر أبوابها في سديروت.
على الجانب الفلسطيني في قطاع غزة، لم يخف السكان مخاوفهم من تصعيد جديد واسع، خاصة وأن القوات الجوية الصهيونية واصلت طيلة نهار الثلاثاء تقريبا قصفها للقطاع.
في شوارع مدينة غزة أغلقت المحلات التجارية والجامعات والمدارس أبوابها حدادا على أبو العطا واحتماء من القصف. وقال أمين دلول (31 عاما ) "إن الاحتلال يريد حربا جديدة على غزة لإنقاذ نتانياهو من أزمته الحكومية، ومن هنا جاء القرار الصهيوني بالعودة للاغتيالات".وأضاف دلول "إن الناس هنا قلقون ولا يريدون الحرب، فغزة لم تعد تتحمل حروبا ويكفيها الحصار والفقر والدمار والانقسام".
وانطلقت مكبرات الصوت من المساجد وهي تنعي" الشهيد بهاء ابو العطا"، وشارك في تشييعه في المسجد العمري آلاف الأشخاص.كما أعربت عبير حسان (37 عاما) عن مخاوفها من العودة إلى الحرب. وقالت "نحن خائفون لا نرغب بحروب جديدة. ما ذنب الناس ليقتلوا وتدمر منازلهم ؟ أنا لا استبعد أي شيء من العدو الصهيوني".
ورأى محمود بربخ (40 عاما) أن "الشعب الفلسطيني لا يريد الحرب والكيان الغاصب هو دائما الذي يبادر في هذا المجال"، مضيفا "الموت لم يعد يخيفنا". لكنه أعرب عن القلق بسبب الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها السكان وقال "إن الحرب قادمة والشعب لا يملك قوت يومه لشراء حاجاته التموينية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.