رئيس الجمعية العامة للأفريبول: تعزيز التعاون الشرطي بين الدول الإفريقية في مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود    "رئيس الجمهورية حريص على إعطاء الرقمنة الأولوية في جميع القطاعات"    أسعار تذاكر الرحلات نحو فرنسا واسبانيا تصل إلى 8 ملايين    البرلمان العربي يدين محاولة المساس بالهوية والإرث التاريخي للجزائر    وزير الاتصال يكرم كضيف شرف في افتتاح الدورة ال21 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس    بقرار من مالديني. . ميلان يكافئ بن ناصر بعقد خيالي    محرز وصلاح.. سباق متواصل نحو الأفضل في ليلة أوروبية استثنائية مُكللة بالإبداع    تيزي وزو: مقتل شخصين و إصابة سبعة آخرين بجروح في حادث مرور بأزفون    إصابة مدنيين صحراويين في هجوم بطائرة مسيرة مغربية    يوسفي: رفع الحجر الصحي لا يعني التراخي    قراءة في 50 رواية عربية… ومثلها أجنبية    هلْ أصْبحَت المُؤسَّسة النَّقدِية العَربيَة «دارَ إفْتَاء»    حديث عن انطلاق قوارب للهجرة السرية من شواطئ جيجل    مجلس قضاء الجزائر: تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته الى 17 نوفمبر القادم    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    تأجيل الفصل في قضية جاب الخير إلى غاية رد المجلس الدستوري في العريضة التي قدمها دفاع المتهم    تنظيم عملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان خلال السداسي الأول من 2022    مشروع سد العنكوش بشطايبي سيرى النور قريبا    حوادث مرور: وفاة 40 شخصا وإصابة 1422 آخرين بجروح خلال أسبوع    إل جي وان : أداة تواصل سريعة وابتكارية للعمل بطريقة فعالة    بونجاح احسن هداف للموسم في قطر    تعزيز العلاقات الثنائية في أجندة اللقاء ...    الرئيس تبون يتقدّم بخالص التهاني إلى الشعب الجزائري    صروح عبر الوطن تنتظر التفاتة    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    نهب الثروات الصحراوية يتواصل..    رفع الحجر الجزئي لمدة 21 يوما    لبنان الجريح    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    روحانيات وتكريمات في مولد خير الخلق    قصر الرياضة جاهز للألعاب المتوسطية بنسبة 90 بالمائة    رسميا مباراة الجزائر – بوركينا فاسو بحضور الجمهور    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    وفاتان.. 89 إصابة جديدة وشفاء 72 مريضا    12 أمرية رئاسية مطروحة أمام النواب بداية من 26 أكتوبر    الجزائر تولي اهتماما خاصا لإنجاز أنابيب الغاز العابر للصحراء    انعقاد أول مؤتمر وزاري دولي بالعاصمة طرابلس    الجزائر بالمرصاد لمحاولات التضليل الممنهج لأبنائها    لجنة خاصة تتولى تحيين القائمة الوطنية للأشخاص والكيانات الإرهابية    جولة ركحية ل"كتاب العجائب"    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    يوسف وهبي.. الهارب من أجل الفن    اتفاقية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة    مشاريع تحققت وأخرى تنتظر التجسيد    دواجي يلتحق ويحي شريف يعود إلى الفريق    المنتخب الوطني في تدريبات مكثفة بالسويدانية    إعادة النظر في نظام المنافسة من أولويات بن جميل    افتتاح شباك للصيرفة الإسلامية    ترسيم 1000 شاب في مناصب قارة    70 عونا لتنظيف شبكات تصريف المياه    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هل سيكون ولد قدور المسؤول القادم الذي تستلمه الجزائر؟
نشر في الخبر يوم 04 - 08 - 2020

منح الرئيس المدير العام سابقا لمجمع سونطراك عبد المومن ولد قدور، الأسبوع الماضي، صكا بنكيا بقيمة 500 ألف أورو صادر عن شركة وهمية مقرها في الخارج، إلى أحد النشطاء الفارين والمطلوبين لدى العدالة الجزائرية المدعو "ب.ع"، شريطة أن يحافظ له على أولاده وأصدقائه.
بدأت الخيوط تنكشف، يوما بعد يوم، عن شبكة الابتزاز والاعتداء على أمن الدولة وأعراض الأشخاص، التي أسسها نشطاء فارين من الجزائر والمطلوبين لدى القضاء، في عدد من دول الخارج، عبر مواقع إلكترونية وصفحات على منصات التواصل الاجتماعي، والتي كانت برعاية جهات تسرب لهم معلومات حساسة يتم استغلالها لتصفية الحسابات.
وحسب مصادر، فإن الرئيس المدير العام سابقا لمجمع سونطراك، عبد المومن ولد قدور، يعد من الأشخاص الذين يمولون شبكات الابتزاز لجزائريين في الخارج، حيث منح، الأسبوع الماضي، صكا بنكيا بقيمة 500 ألف أورو باسم شركة وهمية لأحد النشطاء الفارين من العدالة المدعو "ب.ع" من أجل أن ينشئ استديو تصوير، وذلك في المقابل أن يحافظ ويحمي له أولاده وأصدقاءه بأن لا يتحدث عنهم وعن فسادهم.
وتربط هذا "الناشط الإعلامي" علاقة صداقة متينة بنسيم ولد قدور، نجل عبد المومن ولد قدور، منذ أن كانا في الجزائر. ومعلوم أن ولد قدور صدر في حقه أمر بالقبض لتورطه في قضايا فساد كبيرة تتعلق بتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة ومنح امتيازات غير مستحقة، حيث أودع مطلع شهر جويلية الماضي نائبه لما كان رئيسا مديرا عاما لسونطراك، أحمد الهامشي مازيغي الحبس المؤقت المتابع بنفس التهم الموجهة إلى ولد قدور في قضية شراء مصفاة "أوغيستا" الإيطالية، التي رجحت مصادر إعلامية أن ولد قدور أخذ حصة لا تقل 10 بالمائة من صفقة البيع.
وتمت إقالة ولد قدور من على رأس سونطراك في 23 أفريل 2019، من طرف رئيس الدولة السابق، عبد القادر بن صالح، بعد فترة سنتين وأربعة أشهر قضاها على رأس المجمع، وكان سبب الإقالة ورود اسم ولد قدور في قضايا فساد، لاسيما في ملف الإخوة كونيناف الذين ستمم محاكمتهم قريبا، علما أن ولد قدور دخل السجن سنة 2007 في القضية الشهيرة "بي أر سي" واختلاسه أموالا عمومية واتهامه بالتخابر مع جهات أجنبية والمساس بأمن الدولة.
وترك ولد قدور خلفه حصيلة سيئة بعد مغادرته سونطراك، حيث قام خلال فترة توليه شؤون أكبر مؤسسة عمومية اقتصادية وسيادية في البلاد، بإبرام عدد قياسي من العقود مع شركات أجنبية ذات طابع تجاري، دفعت متابعين إلى التساؤل مع الاستغراب، خاصة وأن تلك العقود كانت على حساب رفع الإنتاج ومداخيل الخزينة من العملة الصعبة، وكان ولد قدور كلما وجه له سهام الانتقادات يتحجج بأن "البزنس" يفرض ذلك ونجاح سوناطراك يستدعي، حسب زعمه، إنشاء استثمارات في الخارج.
وكان وزير الطاقة، عبد المجيد عطار، قد كشف منذ أيام عن تحضير إطلاق تدقيق محاسباتي معمق سيشمل جميع أنشطة سوناطراك، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الذي أمر بمباشرة عملية معاينة معمقة للشركة، حيث تهدف العملية إلى التخفيف من عبء تسيير سوناطراك وخفض تكاليف سيرها والخاصة بالاستغلال، ومراجعة تنظيم الشركة وعملها، وتعد الفترة الأكثر تدقيقا تلك التي سير فيها عبد المومن ولد قدور سوناطراك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.