سلال يلتقي إتحاد الفلاحين الجزائريين لجمع توقيعات دعم المترشح بوتفليقة    “السترات الصفراء” تتظاهر للسبت ال14 ومقاضاة أحد رموزها    “غوارديولا” يعترف :”محرز مُذهل ومُتحسر لقسوتي عليه”    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    اللقاء‮ ‬يجرى‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬فيفري‮ ‬الحالي    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    خلال السنوات القادمة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    بدوي‮ ‬ينصب المدير الجديد للأمن الوطني‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ‮ ‬معا لنبني‮ ‬مستشفى سرطان الأطفال‮ .. ‬يصنع الحدث‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    نحو الولايات المتحدة الأمريكية    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    بدوي‮ ‬وقارة‮ ‬يعزيان عائلة قلور    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    بوتفليقة بجانب شباب‮ ‬أونساج‮ ‬    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    منح الإدارة صلاحية حل النزاعات بين المرقي والمكتتب    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    مرافقة بطالين لإنشاء مؤسسات مصغرة بتلمسان    إضراب جديد في المدارس والثانويات    شباب اليوم لن يكون أقل وطنية من شباب الأمس    زياني يضع خدماته تحت تصرف بلماضي    لعمامرة مستشار دبلوماسي لرئيس الجمهورية    حنون: اللجنة المركزية ستفصل في موقفنا من الرئاسيات    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    إحصاء 105 امرأة ريفية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    توتر جديد بين الهند وباكستان    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    ارتفاع الصادرات خارج قطاع المحروقات    على شرف الراحل مجوبي    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    مليون طن من البطاطا يهددها التلف    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    المسيرون مهتمون بآفاق النادي    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 حفر تعفنية تهدد حياة سكان حي النجمة بوهران
في انتظار استكمال الربط بقنوات الصرف الصحي
نشر في المساء يوم 29 - 12 - 2016

يشتكي سكان منطقة النجمة والمعروفة بحي شطيبو ببلدية سيدي الشحمي بولاية وهران، من الحفر التعفنية أو ما يُعرف بالمطامير الخاصة بتجميع المخلفات البشرية والمياه القذرة والمتواجدة بداخل المنازل أو بالقرب منها، ما حوّل حياة المواطنين إلى جحيم خاصة خلال فصل الشتاء.
ولاتزال السلطات الولائية بولاية وهران تسابق الزمن من أجل استكمال مشروع الربط بشبكة المياه القذرة، والتي عرفت تأخرا كبيرا، خاصة بمنطقة شطيبو ومنطقة حي الآمال ببلدية عين الكرمة.وأكدت الإحصائيات أن منطقة شطيبو لوحدها تضم حوالي 3000 حفرة تعفنية «مطامير» خاصة بتجميع المخلفات البيولوجية والمياه القذرة، وذلك بسبب انعدام قنوات الصرف الصحي بهذه المنازل، والتي سبق أن شُيدت مند أكثر من 15 سنة بصفة فوضوية لتوسع الأحياء المجاورة.وأكد بعض المواطنين من سكان حي النجمة، أن المطامير تحولت إلى خطر حقيقي عليهم خاصة خلال فصل الشتاء؛ بسبب تصاعد المياه القذرة كون المنطقة معروفة بهذه الظاهرة، ما تسبب في إغراق الأحياء بالمياه القذرة والمخلفات البيولوجية. وأكد السكان أن عملية تفريغ هذه المطامير تتطلب جلب شاحنات التفريغ ودفع مبالغ مالية قد تصل إلى 2500 دج لتفريغها كل مرة، فيما يقوم بعض السكان بردمها وحفر مطامير أخرى. وتبقى المطامير المدفونة خطرا داهما على الأطفال والسكان.
ويُذكر أن مصالح ولاية وهران كانت قد شرعت في مشروع ضخم للربط بشبكات الصرف الصحي، وهو المشروع الذي انطلق من منطقة حي البركي ببلدية وهران، وانتقل إلى حي الآمال ببلدية الكرمة، التي لاتزال الأشغال جارية فيه، فيما لاتزال الأشغال متواصلة بحي النجمة..
من جانبها كشفت مصالح مديرية الري لولاية وهران، أن المشاريع المبرمجة متواصلة، حيث عرفت تأخرا بسبب طبيعة المنطقة الصخرية التي ساهمت في تأخر المشروع، إلى جانب نمو البناءات الفوضوية بالمنطقة التي تُعد من أكبر التجمعات الفوضوية بالولاية. وسيتم خلال الأسابيع المقبلة مباشرة كامل المشاريع قصد استكمالها والقضاء نهائيا على الظاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.