انتخاب خليفة بوحجة الاربعاء القادم    "كان 2019": مباراة الطوغو- الجزائر يوم 18 نوفمبر على الساعة الرابعة مساء    أنشلوتي يستدعي غلام لمواجهة "البياسجي" ويبعد وناس    عطّال أفضل مُدافع من حيث المُراوغات في أوروبا    بوتفليقة أمر بالتكفل "فورا" بالمتضررين من آثار التقلبات الجوية    كعوان يندد بالاعتداء على الصحفيين    وفاة أحد مفجّري ثورة التحرير    هذه نيّات بن سلمان لآل سعود وأسباب العداء للإخوان    إحباط محاولة تهريب أزيد من 48 ألف أورو و26 ألف دولار نحو قطر    ولد الشيخ : موريتانيا ترغب في تطوير العلاقات "التاريخية والمميزة" مع الجزائر    تصنيع السيارات في الجزائر أمر حتمي والرهان على مؤسسات المناولة    مئات المسافرين يضطرون للنزول من قطار البليدة الجزائر العاصمة قبل محطة الورشات بعد التقاء قطارين في سكة واحدة    الانتهاء من إعداد قانون يتعلق بمحاربة الجريمة الإلكترونية قريبا    التحدي الكبير للإعلام الجزائري هو تسليح البلاد بإعلام قوي وذي مصداقية    توقيف عنصري دعم للإرهاب بتيسمسيلت    الملك سلمان وولي عهده يعزيان نجل خاشقجي    جثة خاشقجي نقلت إلى الرياض!    شنوف: توسيع المساحة الخضراء المخصصة للمواطنين    انطلاق حملة تحسيسية بجامعات الجزائر    هلاك شخصين في حادث مرور بالجلفة    كعوان ينتقد الصحافة الالكترونية    حسبلاوي يحث على دعم قدرات مهنيي الصحة من خلال التكوين المتواصل    وفاة مجاهد الولاية التاريخية الأولى أحمد قدة    ليبيا: جهود حثيثة لتهيئة الظروف السياسية والأمنية لتمهيد طريق الخروج من الأزمة    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 15 فلسطينيا في القدس والضفة الغربية    وداد تلمسان ومولودية العلمة يشددان الخناق على الرائد    59 * صاروخ* داخل خزانة عدادات كهربائية لعمارة بسعيدة    الفيدرالية الجزائرية للمتبرعين بالدم تدعو إلى التبرع بالدم    كيف اصطدمت بنيزك مضيء اسمه إسماعيل؟    «الجمهورية» تنال جائزة الطبعة الأولى وتترقب نتائج اليوم    موجوع أنا بحجم هذا اليتم...    صدور "قوارير شارع جميلة بوحيرد" لربيعة جلطي    وداعاً للأمراض النفسية    بريد الجزائر وجازي تطلقان خدمة التعبئة الالكترونية بواسطة البطاقة الذهبية    تحصين الجزائر من المخاطر الخارجية يتطلب جبهة شعبية متسلحة بالروح الوطنية    تفعيل بطاقة الشفاء على مستوى الصيدليات    الوزارة تتابع الوضع وجهاز خاص بمتابعة الملاريا بالجنوب    لوبيتيغي لن يقود ريال مدريد في الكلاسيكو .. !!    محرز يسافر إلى أوكرانيا بمعنويات مرتفعة    نوارة لحرش تصدر الطبعة الثانية ل “كمكان لا يعول عليه”    حضور قوي‮ ‬للشركات الوطنية بمعرض نواكشوط‮ ‬    أثنى على جماهير السنافر    بطولة الانحراف‮!‬    أسباب الصداع عند الأطفال‮.. ‬وكيفية التعامل معه    وزارة التجارة تؤكد منع إدخال‮ ‬30‮ ‬ألف طن من البضاعة وتكشف‮: ‬    منذ بداية السنة‭ ‬الجارية‭ ‬بباتنة‮ ‬    تشمل مختلف الصيغ‮ ‬السكنية‭ ‬    زمالي‮ ‬يستقبل بالجملة    مبدعو باتنة يقفون عرفانا    توقف السلم الميكانيكي بمحطة خليفة بوخالفة    وزارتا السياحة والاتصال ينسقان لتحسين صورة الجزائر    سجل أيها التاريخ كان هناك رجلا بمنزلة الصحابة    4 آداب نبوية عند الاستماع إلى خطبة الجمعة    يحب الله الرجل السمح    تثمين قيم التسامح لدى الرأي العام    تبنّي إيديولوجية قائمة على قيم أخلاقية    أصحاب عقود التشغيل يناشدون الوزيرة التدخل    أتراك يصلون في الاتجاه الخاطئ لمدة 37 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأسيس جائزة سنوية في المجالات الفكرية والأدبية والطبية
ملتقى المفكر أحمد عروة
نشر في المساء يوم 16 - 12 - 2017

أجمع المشاركون في ختام الملتقى الوطني الرابع حول فكر الدكتور الراحل أحمد عروة، بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة مؤخرا، على تأسيس جائزة سنوية تحمل اسم الدكتور عروة في المجالات الفكرية والأدبية والطبية، تحت رعاية وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والثقافة، كنتيجة لسخاء العطاء الفكري للراحل، مما يستوجب إدراج فكره أيضا ضمن المنظومة الجامعية، منها المجال الأدبي والفلسفي والعلمي، خاصة أنه يملك سجلا ضخما يضم الكثير من الأعمال، مما يجعل من ترجمة حياته ومآثره إلى أعمال فنية تخليدا لمشواره الحافل.
شدد المشاركون في الملتقى الذي دام يومين بمشاركة باحثين وأساتذة ومقربين من الراحل، على وجوب إطلاق اسم الدكتور أحمد عروة على إحدى الجامعات الجزائرية، عرفانا لما قدمه الرجل لوطنه كمجاهد إبان الثورة التحريرية، ومفكر متعدد الاختصاصات، علما أن بعض أعماله ترجمت إلى العديد من اللغات، منها كتاب ‘'الإسلام في مفترق الطرق» الذي ترجم إلى 22 لغة، وأوصى الحضور في اختتام ملتقاهم إلى تعميم المشاركة في الملتقيات المقبلة الخاصة بفكره على كامل التخصصات الأدبية والاجتماعية والإعلامية والسياسية والتاريخية، وحتى الطبية والفلسفية، وعدم الاقتصار في المحاور المقترحة على الشهادات والسيرة الذاتية للراحل فقط، باعتبار أن المفكر أحمد عروة الذي رحل منذ حوالي 25 سنة، قدم جليل الأعمال التي تشكل دليلا على تنوع مواهبه واتساع آفاق عطائه العلمي والفكري، ناهيك عن ضرورة إضفاء البعد الدولي للملتقى في طبعته المقبلة لتقريب أفكاره أكثر من المهتمين بتراثه وفكره.
من جهته، أكد الدكتور سهيل سعيود، أستاذ الفلسفة بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، في مداخلته الختامية حول رؤية المفكر الكونية والتوحيدية والإعجاز العلمي للقرآن الكريم في كتاباته، على أن أحمد عروة كان حاملا لنزعة عقلية في فكره، لا تقر بوجود تعارض بين العلم والدين، وإنما بوجود علاقة تكامل وتوافق بينهما، على اعتبار أن المعرفة العلمية تتعلق بالجانب التجريبي والملموس، في حين أن الدين عبارة عن معرفة غيبية وميتافيزيقية.
عرفت مداخلة الدكتور عبد الحق حميش، أستاذ جزائري بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة «حمد بن خليفة» بدولة قطر، حول «القضايا والآراء التي طرحها الدكتور أحمد عروة من خلال كتاباته ومحاضراته»، مناقشة العديد من القضايا، حيث أكد المحاضر أن المفكر عروة الذي خلف عدة مؤلفات تتسم بالعقلانية والأصالة والتفتح والنزعة العلمية الجادة، كان يولي اهتماما كبيرا للعلاقة بين العلم والدين، معتبرا أن ما يربطهما هو علاقة التقاء وتكامل، وأنهما يشكلان مصادر قوة لبعضهما البعض. مشيرا في السياق، إلى أن الدكتور أحمد عروة ثاني عمداء جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، بذل مجهودا كبيرا للتعريف بالحضارة العربية والإسلامية وبث الوعي الفكري والثقافي والصحي في المجتمع الجزائري.
للإشارة، عرف الملتقى المنظم من قبل جمعية «الثقافة والتراث التاريخي» بأمدوكال في باتنة، مسقط رأس الراحل أحمد عروة، تحت شعار «الوسطية والاعتدال في فكر الدكتور أحمد عروة»، العديد من المداخلات حول فكره، حيث تم تقديم شهادات حول إسهامات الرجل في ترقية البحث العلمي، وإثراء برامج التدريس من خلال إدراج تخصصات تخدم العلوم الإسلامية، ومساعيه في سبيل تحقيق الاستقرار بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، عندما كان عميدا لها، باعتبارها صرحا إسلاميا يتعين الحفاظ عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.