القضاء على إرهابي جزائري بتونس    النفط: توافق لاحترام اتفاق تخفيض الانتاج    كريم بنزيمة:" أريد الرحيل عن ريال مدريد "    الجيش التركي يدخل عفرين السورية    حوادث المرور: حصيلة ثقيلة خلال 48 ساعة    إنتشال جثة فتاة وجدت مشنوقة برواق منزلها        النقابات تدعو لاضطلاعها بالمشروع النهائي لإعادة هيكلة البكالوريا قبل عرضه على الحكومة        68 قضية مبرمجة بمجلس قضاء عنابة خلال الدورة الجنائية المقبلة    «لن أترشح ضد رئيس الجمهورية في انتخابات 2019»    الحكومة تعلن عن تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة باقتراح قائمة مناصب العمل الجد شاقة    ارتفاع مذهل للطلبات على السكن الإجتماعي بالبلديات الكبرى    فوضى بخطوط النقل الريفي بعد اعتماد زيادات تفوق العشرين دينار    تنصيب قرابة 13 ألف باحث عن العمل خلال السنة الماضية في المسيلة    مخطط لتكثيف الشبكة البريدية في العاصمة    مشروع بيجو بوهران يتقدم    حسب وزيرة البيئة: الاستراتيجية الطاقوية قادرة على تقليص التبعية للمحروقات    شاهد هدف ري اض محرووز الرائع ضد واتفووورد    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يكشف:    نظمت حفلا بالجزائر العاصمة    الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في ضيافة الجزائر    مواطنون يطالبون المعنيين بالتدخل للحد من هذه التجاوزات    المديرية الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية    سيلاقي تونس اليوم    خلال معرض منتجات الخلية بالحضنة    خلال اجتماع رفيع المستوى لمجموعة الحوار غرب المتوسط    بكل من وهران وسطيف    عميد أساتذة الصحافة في ذمة الله    تنصيب اللجنة الوزارية للتكفل بالأطباء المقيمين اليوم    إرادة لإعادة بعث العلاقات الثنائية    الممرضون يضربون 3أيام كل أسبوع بداية من غد    من نيويورك إلى لندن.. "أسرع رحلة" في التاريخ    مايك بينس في مهمة مستحيلة في الشرق الأوسط    عيد يناير إشعاع لكل مناطق الجزائر    بمشاركة خبراء جزائريين و أجانب من اليونسكو    أمن ولاية تمنراست يحجز أزيد من مليوني قرص مهلوس    إحياء الذكرى الأولى لوفاة المجاهد رابح محجوب    إسبانيا تنقذ 56 حراقا    الرابطة الأولى المحترفة موبيليس (الجولة ال17): نتائج مباريات السبت:    5 أشرطة وثائقية حول مساهمة وزارة التسليح في الاستقلال    مقاتل UFC لدونالد ترامب: أنت عار على أمريكا    هذا رسول الله وتلك شمائله فأين نحن منها؟!    تصرح مثير لعائض القرني    الفتاة القرآنية    "البابية" تسقط "الجمعاوة" بالضربة القاضية    غضبان الورقة الرابحة والواعدة    المسيرات ستبقى ممنوعة في العاصمة    وزير الصحة تكفل بمطالبنا وأمر بتشكيل لجنة وزارية    الإعلان عن أسماء المشاركين في الجائزة العالمية للرواية العربية    حميدي قادة يفتك اللقب    "البياسجي" يشبه بين نايمار ورونالدينيو    داني آلفيس يستقبل عددا من المغنين في منزله    الموسيقار عبد العالي مسقلجي في ذمة الله    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    فيما أصيب 57 شخصا بتعقيدات صحية    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأسيس جائزة سنوية في المجالات الفكرية والأدبية والطبية
ملتقى المفكر أحمد عروة
نشر في المساء يوم 16 - 12 - 2017

أجمع المشاركون في ختام الملتقى الوطني الرابع حول فكر الدكتور الراحل أحمد عروة، بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة مؤخرا، على تأسيس جائزة سنوية تحمل اسم الدكتور عروة في المجالات الفكرية والأدبية والطبية، تحت رعاية وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والثقافة، كنتيجة لسخاء العطاء الفكري للراحل، مما يستوجب إدراج فكره أيضا ضمن المنظومة الجامعية، منها المجال الأدبي والفلسفي والعلمي، خاصة أنه يملك سجلا ضخما يضم الكثير من الأعمال، مما يجعل من ترجمة حياته ومآثره إلى أعمال فنية تخليدا لمشواره الحافل.
شدد المشاركون في الملتقى الذي دام يومين بمشاركة باحثين وأساتذة ومقربين من الراحل، على وجوب إطلاق اسم الدكتور أحمد عروة على إحدى الجامعات الجزائرية، عرفانا لما قدمه الرجل لوطنه كمجاهد إبان الثورة التحريرية، ومفكر متعدد الاختصاصات، علما أن بعض أعماله ترجمت إلى العديد من اللغات، منها كتاب ‘'الإسلام في مفترق الطرق» الذي ترجم إلى 22 لغة، وأوصى الحضور في اختتام ملتقاهم إلى تعميم المشاركة في الملتقيات المقبلة الخاصة بفكره على كامل التخصصات الأدبية والاجتماعية والإعلامية والسياسية والتاريخية، وحتى الطبية والفلسفية، وعدم الاقتصار في المحاور المقترحة على الشهادات والسيرة الذاتية للراحل فقط، باعتبار أن المفكر أحمد عروة الذي رحل منذ حوالي 25 سنة، قدم جليل الأعمال التي تشكل دليلا على تنوع مواهبه واتساع آفاق عطائه العلمي والفكري، ناهيك عن ضرورة إضفاء البعد الدولي للملتقى في طبعته المقبلة لتقريب أفكاره أكثر من المهتمين بتراثه وفكره.
من جهته، أكد الدكتور سهيل سعيود، أستاذ الفلسفة بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، في مداخلته الختامية حول رؤية المفكر الكونية والتوحيدية والإعجاز العلمي للقرآن الكريم في كتاباته، على أن أحمد عروة كان حاملا لنزعة عقلية في فكره، لا تقر بوجود تعارض بين العلم والدين، وإنما بوجود علاقة تكامل وتوافق بينهما، على اعتبار أن المعرفة العلمية تتعلق بالجانب التجريبي والملموس، في حين أن الدين عبارة عن معرفة غيبية وميتافيزيقية.
عرفت مداخلة الدكتور عبد الحق حميش، أستاذ جزائري بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة «حمد بن خليفة» بدولة قطر، حول «القضايا والآراء التي طرحها الدكتور أحمد عروة من خلال كتاباته ومحاضراته»، مناقشة العديد من القضايا، حيث أكد المحاضر أن المفكر عروة الذي خلف عدة مؤلفات تتسم بالعقلانية والأصالة والتفتح والنزعة العلمية الجادة، كان يولي اهتماما كبيرا للعلاقة بين العلم والدين، معتبرا أن ما يربطهما هو علاقة التقاء وتكامل، وأنهما يشكلان مصادر قوة لبعضهما البعض. مشيرا في السياق، إلى أن الدكتور أحمد عروة ثاني عمداء جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، بذل مجهودا كبيرا للتعريف بالحضارة العربية والإسلامية وبث الوعي الفكري والثقافي والصحي في المجتمع الجزائري.
للإشارة، عرف الملتقى المنظم من قبل جمعية «الثقافة والتراث التاريخي» بأمدوكال في باتنة، مسقط رأس الراحل أحمد عروة، تحت شعار «الوسطية والاعتدال في فكر الدكتور أحمد عروة»، العديد من المداخلات حول فكره، حيث تم تقديم شهادات حول إسهامات الرجل في ترقية البحث العلمي، وإثراء برامج التدريس من خلال إدراج تخصصات تخدم العلوم الإسلامية، ومساعيه في سبيل تحقيق الاستقرار بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، عندما كان عميدا لها، باعتبارها صرحا إسلاميا يتعين الحفاظ عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.