ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية    بعد ساعات من المداخلات    بقذائف عشوائية مجهولة المصدر    الجولة ال21‮ ‬للرابطة الثانية المحترفة    رزيق وجه طلباً‮ ‬رسمياً‮ ‬للسفير السعودي‮ ‬    فيما أوقف تاجري‮ ‬مخدرات بمعسكر‮ ‬    في‮ ‬محطته ال54‮ ‬    ستمكّن المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم البعيدة    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    إنتراخت فرانكفورت يواصل المسيرة في "أوروبا ليغ"    إلى‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬مارس المقبل    بتهمة منح امتيازات للإستفادة من خدمات‮ ‬غير مشروعة‮ ‬    الجزائر قبلة رجال الأعمال السعوديين‮ ‬    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    توضيح من شركة‮ ‬صيدال‮ ‬    السفير السعودي بالجزائر يوضح سبب تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور    مخزون المياه كاف لتلبية الحاجيات في 2020    الوزير الأول يأمر باتخاذ كافة التدابير    بن دادة يعلن عن ورشة دولية للمقاولة الثقافية في جوان    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    إشادة بالحوار وبمسعى تعديل الدستور    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    حجز 6 ذبائح غير شرعية    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    جريحان في انحراف سيارة بسان روك    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    3 شواطئ تتحول إلى مصبّ للمياه الملوّثة    إحالة 1200 عامل بشركة « رونو » على البطالة التقنية    برقية يحرر الجمعية    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    «نورة زايير» تفتتح أيام التصوير الفوتوغرافي    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    مأمورة ضمان البقاء تتعقد من جديد    إدارة «المكرة» تطالب بتغيير الحكم بن براهم    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    إقبال الجامعيين على التكوين المهني    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    وزير الشباب والرياضة: "فلسطين خط أحمر والجمهورية الجديدة تقوم على التداول"    مباراة الحسم في ملعب «20 أوت»    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    قط مرشح للانتخابات البلدية في فرنسا    بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين    المشاريع التي طالها التجميد إجراء لترشيد النفقات    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





1460 هكتارا إضافية كمساحة مسقية
موازاةً مع وفرة المياه السطحية بتيارت
نشر في المساء يوم 16 - 04 - 2018

أعلن مدير الري بتيارت، مؤخرا، أن الولاية في إطار المشروع الوطني للسقي الفلاحي، استفادت من 1460 هكتارا إضافية كمساحة مسقية، تم تقسيمها بين بلديات تخمارت التي استفادت من 500 هكتار، وسهل بلدية الدحموني.
أكد مدير الموارد المائية لتيارت بالمناسبة، أن المساحة الإجمالية المسقية بولاية تيارت تبلغ حاليا أكثر من 35 ألف هكتار موزعة على المناطق الشمالية والجنوبية الشرقية للولاية، التي تتوفّر على احتياطي كبير من المياه الباطنية، تم استغلالها في سقي آلاف الهكتارات الفلاحية؛ سواء تعلقت بالحبوب في إطار السقي التكميلي، أو المساحات المخصصة للخضر والفواكه بعدة أقاليم بالولاية. ويضيف مدير الموارد المائية أن عملية استغلال المياه سواء السطحية أو الباطنية بالولاية، تتم عبر خريطة عمل مدروسة وفق احتياجات كل منطقة، إضافة إلى ما توفره المناطق من احتياطات مائية، خاصة الجوفية التي تزخر بها عدة مناطق بالولاية، والتي لجأت إليها المصالح المختصة كحل، في ظل الوفرة الكبيرة للمياه السطحية والباطنية جراء الأمطار الغزيرة التي عرفتها ولاية تيارت خلال شهري مارس وأفريل، والتي تجاوزت المعدل، حيث سجلت المصالح المختصة تساقط أكثر من 120 ملم خلال الفترة الممتدة من الفاتح مارس إلى منتصف شهر أفريل الجاري، مما ساهم في ارتفاع منسوب المياه المخزّنة بالسدود والحواجز المائية وانتعاش مخزون المياه الباطنية، ما جعل هذه المصالح تعتمد مجددا على عملية السقي الفلاحي في ظل وفرة مخزون المياه السطحية والباطنية، لاستغلالها في سقي آلاف الهكتارات من الأراضي الفلاحية بولاية تيارت، التي استفادت في إطار المشروع الوطني للسقي الفلاحي، من إضافة مساحات مسقية أخرى، حيث يبلغ إجمالي المساحات المسقية أكثر من 35 ألف هكتار، والرقم مرشح للارتفاع مستقبلا، حسب المصدر، في ظل الوفرة الكبيرة للمياه، إذ بلغ منسوب السدود الثلاثة؛ بن خدة، الدحموني وبوقارة، إلى حد الآن، أكثر من 100 مليون متر مكعب بعد الأمطار الطوفانية التي شهدتها الولاية على مدار يومين بدون انقطاع، مما ساهم في ارتفاع منسوب مياه السدود الثلاثة والحواجز المائية التسعة عشر بشكل كبير. وساهم هذا الوضع أيضا في عودة العديد من المنابع إلى النشاط بعد سنوات من الجفاف، وكلّها عوامل مشجعة لاعتماد سياسة السقي الفلاحي عبر كل أقاليم الولاية، في حين يبقى المشكل الوحيد يتمثل في عدم مباشرة استغلال الحواجز المائية من قبل الفلاحين، الذين ينتظرون دعم الدولة لاقتناء المضخات ووسائل استخراج المياه، وهو ما جعل مصالح الدولة تطالب الفلاحين المتواجدة أراضيهم على ضفاف الحواجز المائية، بالعمل على تكوين جمعيات مهنية لإيجاد حلول لاستغلال الكميات الكبيرة من مياه الحواجز المائية في سقي الأراضي الفلاحية، باعتماد الفلاحين على أنفسهم بدون انتظار مساعدة الدولة إياهم، والتي وفرت لهم مياه السقي والعديد من المزايا الأخرى.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.