إنقاذ 13 حراڨ بينهم طفلة بعرض البحر بأرزيو في وهران    “أفريكا فوتبال دايلي” تضع محرز وبلايلي ضمن الأفضل في إفريقيا    المدية.. فيضان وادي المالح بالبرواقية في يجرف شخصا    بالفيديو.. الأمطار تتسبب في إرتفاع منسوب واد الحراش بالعاصمة    القطب السكني الدكان بتبسة    الابتسامة صدقة مثمرة ومدخل للأمن والطمأنينة    عمال الحجار يتمسكون بمطلب الإدماج وحديث عن إيفاد لجنة وزارية    “ساحل العاج” تشكو “الكاف” للمحكمة الرياضية !!    مدرب ماندي وبودبوز يُريد بلوغ النهائي    الحركة في سلك رؤساء أمن الولايات “ليست نهائية”!    بوعزغي في زيارة عمل إلى بسكرة    «السترات الصفراء» مصّرة على التظاهر اليوم    ميهوبي ينصّب أقار على رأس سينماتيك الجزائر    حسن كامي يرحل عن عمر ناهز 82 سنة    جولة محادثات جديدة الشهر المقبل لإقرار سلام    5 فيروسات قاتلة تهدد صحة الجزائريين!    موعد وطريقة قرعة ثاني أدوار رابطة أبطال أوروبا    فرنسا: نشر عشرات الآلاف من أفراد الشرطة للتعامل مع احتجاجا "السترات الصفراء" هذا السبت    انهزمت نيكي هيلي في معركتها الأخيرة ولم ننتصر    استلام محطة توليد الكهرباء برأس جنات في جوان القادم    هبوب رياح قوية على بعض ولايات الوطن    360 ملف استثمار في المجال الفلاحي    حماس تجدد تمسكها بإنهاء الانقسام الفلسطيني    ترقب انطلاق الطبعة الثالثة لصالون الكتاب بتلمسان    الفوز ضروري لتعزيز حظوظ الفريق في التأهل إلى الدور المقبل    إطعام أكثر من مائة رجل بطعام يكفي واحداً    البكاء وقيام الليل فى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم    النظافة وخصال الفطرة    جمعية الشلف تؤكّد طموحاتها.. ونجم مقرة مفاجأة المرحلة الأولى    سواء رحلت أو بقيت فاتحاد العاصمة لن يزول وهذا ردي على المنتقدين!    السلطات تتحرك ضد مسحوق العصير المستخدم كمخدر وسط التلاميذ    الوكالة الولائية للتّشغيل مفتوحة على الشباب بباتنة    هذه رزنامة الامتحانات المدرسيه الوطنية    ظهور سمكة الأرنب القاتلة    راغب علامة يتراجع عن شكوى نائب هدد بقطع رأسه    محمد حسن سفير لبنان لدى الجزائر لل “الحوار” :أويحيى والحريري ناقشا قضية سفينة”سونطراك”بباريس    توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ في الجزائر    الإطاحة بشبكة لتنظيم رحلات “حرقة”    مجمع "كوندور" يوقع أربع اتفاقيات لتسويق منتجاته بمصر و دول الشرق الأوسط    توقيف ستة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة    سفير لبنان بالجزائريعطي روح جديدة للعلاقات    سلطاني ل”الحوار”: هذا ما جرى بيني بين قيادات الأرندي    رئيس وزراء كوريا الجنوبية يزور الجزائر    افتتاح المهرجان الوطني ال8 لإبداعات المرأة    كوب 24.. تأجيل اختتام مؤتمر المناخ إلى يوم غد السبت    تفكيك عصابة تروج المخدرات والأقراص المهلوسة بالطارف    لحظة قهر !    مجلس الشيوخ الأمريكي يحمّل بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي    الأغواط تحتضن الأيام المغاربية للمونودراما.. قريبا    توقيف 6 عناصر دعم للإرهاب بتبسة    فلسفة حياة    عرامة: “فريقنا ليس ممنوعا من الإستقدامات ونستهدف هاذين اللاعبين”    محمد حسن سفير لبنان لدى الجزائر ل”الحوار”: نسعى لإلغاء التأشيرات بين الجزائر ولبنان    « السمكة الدكتورة » لعلاج الأمراض الجلدية    إما أن تُغيِّر أو تتغيَّر أو تواجه قانون الاستبدال!    أسعار بين 30 و45 مليونا للسرير خلال موسم الحج المقبل    ستنطلق فور انقضاء العطلة الشتوية: 900 مليار لإنجاح الرزنامة الجديدة للتلقيح    حسبلاوي يوقف مسؤولين كبيرين ببجاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطفال قسنطينة يستمتعون بعرض "المعزة المعزوزية"
احتضنته قاعة "أحمد باي"
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2018

استمتع الأطفال في ولاية قسنطينة مؤخرا، بعرض مسرحي قدم على ركح قاعة العروض الكبرى "أحمد باي" (الزنيت)، تحت عنوان "المعزة المعزوزية"، من تقديم جمعية "التاج للفنون الثقافية" للمخرج ياسين تونسي المشهور في مسرح العرائس (مسرح القراقوز)، وهو العرض الذي يدخل في إطار نشاطات الديوان الوطني للثقافة والإعلام، ضمن البرنامج الشهري المخصص لمسرح الطفل، الهادف إلى تشجيع المواهب الشابة التي تزخر بها الساحة الفنية.
أبدى الأطفال الذين قصدوا قاعة العروض "أحمد باي"، خاصة من تلاميذ المدارس بالمدينة الجديدة "علي منجلي" تجاوبا كبيرا، مع عرض هذه المسرحية المشهورة ضمن القصص الشعبية المقدمة للأطفال في الجزائر، والمقتبسة من التراث العالمي والقصص الشعبية التقليدية الألمانية، التي جمعها الأخوان "غريم" في القرن التاسع عشر، حيث عبر الأطفال عن سعادتهم الكبيرة وهم يرون مجددا الفرحة تعود إلى عائلة "المعزة معزوزية"، وهي تنتصر على الذئب بمساعدة كل من السلحفاة والأرنب.
حاول مخرج المسرحية تقليص عدد أبناء المعزة من 7 إلى 2، من أجل تقليص عدد الممثلين من جهة، والتحكم بشكل أحسن في الحوار وعدم تشتيت ذهن الأطفال من جهة أخرى، بما أن الفكرة ستصل ب7 أبناء أو باثنين، لكن تقديم عرض مسرحي من هذا الشكل باستعمال دمى صغيرة، بقاعة كبيرة مثل قاعة "الزنيت" كان غير مناسب، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يجلسون في الصفوف الخلفية أو في المدرجات العليا، حيث تصعب الرؤيا، فبقي تفاعل الأطفال مع الصوت فقط، لهذا كان من الأجدر وضع شاشة عملاقة حتى يتمكن جميع من في القاعة من مشاهدة العرض بارتياح.
المسرحية التي تروي احتيال الذئب من أجل أكل أبناء المعزة، جاءت باللغة العامية البسيطة التي يفهمها كل الأطفال، كما اعتمدت على ديكور بسيط مشكل من سلم، بيت ورقي ومجموعة من الدمى. واستعمل المخرج ياسين تونسي أيضا تقنية الظل في تصوير بعض المشاهد، مع الاعتماد على بعض المقاطع الموسيقية العالمية، وأخرى محلية من الأغاني المشهورة، وكانت الأغنية التي رددها الأطفال كثيرا "أنا المعزة المعزوزية جبتلكم الحشيش بين قريناتي، جبتلكم الماء بين يديا وجبتلكم الخبز بين سناناتي".
من جهتهم، تألق الثلاثي الذي كان فوق الركح طيلة ساعة إلا ربع الساعة، ويتعلق الأمر بالممثلين الذين برعوا في تقديم أدوارهم، وعلى رأسهم الفنانة ليندة غنا التي أدت دور المعزة، وابنيها فارس ديب في دور الذئب وحمزة محمد الشريف في دور محرك العرائس، حيث نجحوا في إيصال رسائلهم للأطفال، مفادها وجوب طاعة الوالدين وعدم الخروج عن وصاياهم والحذر من الغرباء المحتالين. كما حملت المسرحية رسالة أن الاحتيال مآله الفشل بوجود التعاون بين الأفراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.