كأس العرب للأندية: مولودية الجزائر تقصى بعد انهزامها الثقيل أمام المريخ السوداني    الحارس قاية مرباح يطرق أبواب «الخضر» بقوة    جاهزون للتألق في المحطات القادمة...    المُنتخب الأولمبي يتعادل ودياً أمام نظيره التونسي    بالفيديو والصور.. غرق غواص بأرزيو وتشكيل خلية أزمة للبحث عنه بوهران    صلاتي    نهاية أسبوع بألوان صفراء في باريس    المحترف الأول: ش.الساورة 1-0 د.تاجنانت ... (النقل المباشر)    بودبوز يطرد في أول ظهور له مع سلتا فيغو    الحرب تشتعل ضد التنظيم    تونس تعلن متابعتها وضع 14 مواطنا مختطفين في ليبيا    الحسن البصري والاستغفار    الفريق قايد صالح في زيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة    انطلاق صيانة طرق وطنية بولاية باتنة    سعر برميل النفط يتخطى 66 دولار ا    بيب غوارديولا يعتذر للنجم رياض محرز لأنه لم يكن عادلاً معه    إلغاء 14 عقد امتياز واسترجاع 15 عقارا صناعيا    “سات أون” تستقبل نجوم الغناء والسينما قريبا في الجزائر    عضو المكتب الفيدرالي لكرة القدم عمار بهلول: من غير المعقول أن يتجاوز دخل لاعب محترف ميزانية معظم الفرق    وفاة 10 أشخاص و جرح 23 آخرين في حوادث المرور خلال يومين    مجانية العلاج باقية ولارجعة فيها    فيديو كليب جزائري بنكهة عالمية ل”شمسو فريكلان”    السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    سيدي السعيد يؤكد خلال استقباله عبد المالك سلال    الأفلان يشكل لجنة وطنية لتنشيط الحملة الانتخابية لبوتفليقة    بصيص أمل للمرضى و عائلاتهم    أمطار جهنمية تقتل نصف مليون بقرة في أيام    قرعة الحج الاستثنائية تجري في ظروف محكمة وهذه حصص الولايات    وزير السكن شدد على ضرورة احترام آجال التسليم: إطار قانوني جديد لمعاقبة المرقين العقاريين المتماطلين    سلال : الرئيس بوتفليقة ترشح لاستكمال بناء دولة جزائرية متقدمة وقوية    المدير العام الجديد للأمن الوطني    وزير المجاهدين يكشف: نحو مراجعة قانون المجاهد و الشهيد    زمالي يعلن تثبيت 1.7مليون مستفيد من عقود الإدماج ويكشف: لا متابعات لأصحاب مشاريع "أونساج" و"كناك" الفاشلة    ضمن إجراءات الترويج للمنتجات الوطنية: مطاعم جزائرية بأكبر الأسواق الأمريكية    محمد عيسى: “تكلفة الحج ارتفعت هذه السنة.. لكنها لن تصل إلى مستوى جنونيا”    9 جرحى في حادث مرور بوادي ارهيو    مصالح الأمن ستواصل التصدي *بكل حزم وصرامة* لكل أشكال العنف    وزارة الدفاع : توقيف 39 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    وزير الخارجية الفرنسي‮ ‬جان إيف لودريان‮ ‬يكشف المستور‮ ‬    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    ضد طاعون المجترات الصغيرة    خلال السنوات القادمة    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    الاستعمالات غير الشرعية وراء حظر العملة الإلكترونية    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    على شرف الراحل مجوبي    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطفال قسنطينة يستمتعون بعرض "المعزة المعزوزية"
احتضنته قاعة "أحمد باي"
نشر في المساء يوم 19 - 11 - 2018

استمتع الأطفال في ولاية قسنطينة مؤخرا، بعرض مسرحي قدم على ركح قاعة العروض الكبرى "أحمد باي" (الزنيت)، تحت عنوان "المعزة المعزوزية"، من تقديم جمعية "التاج للفنون الثقافية" للمخرج ياسين تونسي المشهور في مسرح العرائس (مسرح القراقوز)، وهو العرض الذي يدخل في إطار نشاطات الديوان الوطني للثقافة والإعلام، ضمن البرنامج الشهري المخصص لمسرح الطفل، الهادف إلى تشجيع المواهب الشابة التي تزخر بها الساحة الفنية.
أبدى الأطفال الذين قصدوا قاعة العروض "أحمد باي"، خاصة من تلاميذ المدارس بالمدينة الجديدة "علي منجلي" تجاوبا كبيرا، مع عرض هذه المسرحية المشهورة ضمن القصص الشعبية المقدمة للأطفال في الجزائر، والمقتبسة من التراث العالمي والقصص الشعبية التقليدية الألمانية، التي جمعها الأخوان "غريم" في القرن التاسع عشر، حيث عبر الأطفال عن سعادتهم الكبيرة وهم يرون مجددا الفرحة تعود إلى عائلة "المعزة معزوزية"، وهي تنتصر على الذئب بمساعدة كل من السلحفاة والأرنب.
حاول مخرج المسرحية تقليص عدد أبناء المعزة من 7 إلى 2، من أجل تقليص عدد الممثلين من جهة، والتحكم بشكل أحسن في الحوار وعدم تشتيت ذهن الأطفال من جهة أخرى، بما أن الفكرة ستصل ب7 أبناء أو باثنين، لكن تقديم عرض مسرحي من هذا الشكل باستعمال دمى صغيرة، بقاعة كبيرة مثل قاعة "الزنيت" كان غير مناسب، خاصة بالنسبة للأطفال الذين يجلسون في الصفوف الخلفية أو في المدرجات العليا، حيث تصعب الرؤيا، فبقي تفاعل الأطفال مع الصوت فقط، لهذا كان من الأجدر وضع شاشة عملاقة حتى يتمكن جميع من في القاعة من مشاهدة العرض بارتياح.
المسرحية التي تروي احتيال الذئب من أجل أكل أبناء المعزة، جاءت باللغة العامية البسيطة التي يفهمها كل الأطفال، كما اعتمدت على ديكور بسيط مشكل من سلم، بيت ورقي ومجموعة من الدمى. واستعمل المخرج ياسين تونسي أيضا تقنية الظل في تصوير بعض المشاهد، مع الاعتماد على بعض المقاطع الموسيقية العالمية، وأخرى محلية من الأغاني المشهورة، وكانت الأغنية التي رددها الأطفال كثيرا "أنا المعزة المعزوزية جبتلكم الحشيش بين قريناتي، جبتلكم الماء بين يديا وجبتلكم الخبز بين سناناتي".
من جهتهم، تألق الثلاثي الذي كان فوق الركح طيلة ساعة إلا ربع الساعة، ويتعلق الأمر بالممثلين الذين برعوا في تقديم أدوارهم، وعلى رأسهم الفنانة ليندة غنا التي أدت دور المعزة، وابنيها فارس ديب في دور الذئب وحمزة محمد الشريف في دور محرك العرائس، حيث نجحوا في إيصال رسائلهم للأطفال، مفادها وجوب طاعة الوالدين وعدم الخروج عن وصاياهم والحذر من الغرباء المحتالين. كما حملت المسرحية رسالة أن الاحتيال مآله الفشل بوجود التعاون بين الأفراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.