مالي تشيد بجهود الجزائر    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    قضاة يحتجون في عدة ولايات    أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    ماكرون يدرس حظر المظاهرات في جادة الشانزلزيه    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    لوبيات تسيطر على السوق الوطنية    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    إقصاء نصر حسين داي من كأس الكاف    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة    لاعبو المنتخب يلتحقون بالتربص تباعا ولكحل يعبر عن فخره للالتحاق ب"الخضر"    توقيف مروجي مخدرات وحجز كميات معتبرة من الممنوعات بسكيكدة    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    بايل يتلقى ضربة موجعة من الدوري الإنجليزي    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    صديق شهاب: أويحيى لم ولن يستقيل من الأرندي    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    رئيس اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي للنصر: لن نقاطع لقاء «لايسكا» وسنواصل معركتنا القانونية    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    الأخضر الإبراهيمي: مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    قتيل وجرحى في إطلاق نار بهولندا    "الأفلان ولد من رحم الشعب وسيبقى كذلك"    براهيمي “غاضب” من مدرب “بورتو” !    سوق التكنولوجيات الحديثة في نمو متسارع: جزائريون ينتقلون من استهلاك المعلوماتية إلى إنتاجها    5 وفيات بين الرّضع و أزيد من مئة إصابة ببوحمرون في البرج    في‮ ‬مهرجان‮ ‬الظهرة‮ ‬للقفز على الحواجز بمستغانم    إثر تعرضه لاعتداء عنيف من طرف قوات الاحتلال المغربي    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    خلال السنة الماضية‮ ‬    العملية لقيت استحسانا كبيرا‭ ‬بسكيكدة    كامارا تبرز جهود الجزائر في استكمال تنفيذ اتفاق السلام    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    التجارة الإلكترونية التحدي الجديد    تسلُّم حصة 5700 سكن "عدل" جويلية المقبل    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    أنشطة ثقافية وفنية وفكرية لنساء الونشريس بتيسمسيلت    عودة زيدان تروي أرض مدريد القاحلة    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    إنشاء 5 مزارع لتربية المائيات    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    دفع مليون دولار لمحترف ألعاب فيديو كي يلعب    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التأخر مرتبط بالأجندة المكتظة
أويحيى يفند ما تم تداوله عن إلغاء عرض بيان السياسة العامة:
نشر في المساء يوم 13 - 12 - 2018

كذّب الوزير الأول، أحمد أويحيى أمس، الأخبار التي تم تداولها في بعض وسائل الإعلام، والتي فادها أن "رئاسة الجمهورية تكون قد طلبت من الوزير الأول عدم تقديم بيان السياسة العامة أمام نواب الشعب"، موضحا بأن هذه الأخبار "لا أساس لها من الصحة" وأن تأخير عرض البيان مرتبط بأجندته المكتظة..
وذكرت مصالح الوزير الأول، في منشور رسمي بصفحة الوزارة الأولى على الأنترنت، أمس، أن عرض بيان السياسة العامة على البرلمان، كان مقررا يوم 16 ديسمبر الجاري، غير أن الأجندة المكتظة للوزير الأول حالت دون هذه البرمجة. وذكر المنشور أن "مصالح الوزير الأول تفند هذه المعلومة، وتؤكد أن مرد هذا التأخر في عرض بيان السياسة العامة يكمن في الرزنامة السياسية والدبلوماسية الجد مكثفة". واستشهد ببعض النشاطات التي يلتزم بها السيد أحمد أويحيى بصفته رئيسا للجهاز التنفيذي، ومنها أنه سيستقبل من 16 إلى 18 من الشهر الجاري نظيره لجمهورية كوريا الجنوبية السيد ليناك يون.
في سياق متصل، أكد رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي، فؤاد بن مرابط، في تصريح ل«المساء"، أن بيان السياسة العامة لم يتم دراسته بعد من مقبل مكتب المجلس الشعبي الوطني من أجل برمجته، كون الأمر مرتبط بأجندة الوزير الأول، أحمد أويحيى، الذي لديه الكثير من الالتزامات الحكومية، موضحا أن الوزير الأول كان يعتزم بالفعل تقديم بيان السياسة العامة مع منتصف الشهر نزولا عند الالتزامات الدستورية للحكومة أمام الشعب.
وحرص السيد بن مرابط على التوضيح بأن طبيعة بيان السياسة العامة، لا يقتضي تمريره على مستوى اللجان البرلمانية، وإنما سيتم إحالته مباشرة على النواب لمناقشته، "وعلى هذا الأساس، فإن التأشير عليه سيكون بشكل سريع ولا يستغرق وقتا طويلا".
وفي رده على سؤال متعلق بالآراء التي تستبعد عرض الوزير الأول لبيان السياسة العامة للحكومة، قبل نهاية السنة الجارية، قال بن مرابط بأن "الوزير الأول على أتم استعداد لعرض بيان السياسة العامة للحكومة على نواب الشعب، ومسألة التأخير مرتبطة بأجندته الحكومية"، متحاشيا تقديم أي تاريخ رسمي لهذا العرض. من جهة أخرى، ذكرت مصادر برلمانية من الأفلان ل«المساء" أن "بيان السياسة العامة متواجد على مستوى مكتب رئيس المجلس معاذ بوشارب، منذ أكثر من 10 أيام، ولم يتم برمجته بعد، حيث يريد مكتب المجلس برمجة مشاريع أخرى قبل التطرق لبيان السياسة العامة، والذي يفضل كثيرون أيضا أن يتم عرضه بعد ظهور نتائج الانتخابات الخاصة بالتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.