رفض، تأييد وتريث    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    التقني‮ ‬الإسباني‮ ‬لا‮ ‬يعتمد عليه بصفة منتظمة    الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    تأخر افتتاح المطار الجديد يتسبب في خسارة فادحة للجزائر    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    استقبال 49 إماما جزائريا ناطقا بالفرنسية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    مسيرات استرجاع السيادة    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    "الإعانات المالية مرتبطة بتسليم تقارير من طرف الإدارة السابقة"    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    مرجع تكويني لمنتسبي القطاع    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    اكتشاف أفعى مرعبة    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    نوع جديد من البشر    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحيى يؤخر عرض بيان السياسة العامة بمجلس الأمة
بسبب مشروع قانون المالية وارتباطات في رزنامة مواعيد الوزير الأول
نشر في الخبر يوم 10 - 11 - 2010

أفادت مصادر برلمانية من مجلس الأمة، أن الوزير الأول سينزل إلى الغرفة العليا لتقديم عرض حول بيان السياسة العامة للحكومة في الأيام المقبلة. وأرجعت نفس المصادر، التأخر في استقبال أحمد أويحيى، إلى ''أولوية'' تمرير مشروع قانون المالية لسنة 2011 المرتبط المصادقة عليه بآجال حددها الدستور.
أشارت مصادر نيابية موثوقة أن الاتصالات جارية بين مجلس الأمة والوزير الأول لتحديد رزنامة زمنية لعرض بيان السياسة العامة على أعضاء الغرفة الثانية للبرلمان. وأكدت نفس المصادر، أن أويحيى سينزل ضيفا على مجلس الأمة مثلما جرت العادة ولن يتغيب عن ذلك هذه المرة، حتى وإن كان الدستور يعطيه حرية الاختيار في العرض المخصص لمجلس الأمة. وكانت عدة شكوك تحدثت عن عدم ذهاب الوزير الأول إلى مجلس الأمة لعرض بيان السياسة العامة، بالنظر لمرور أكثر من أسبوعين عن نهاية عرضه في المجلس الشعبي الوطني، دون أن يتوجه بنفس العرض إلى الغرفة العليا للبرلمان.
ويأتي هذا التأخر مثلما أوضحت مصادر نيابية من مجلس الأمة، إلى تزامن ذلك مع انطلاق النقاش حول مشروع قانون المالية لسنة 2011 المرتبط بآجال دستورية ويحتاج وقتا وجلسات طويلة للنقاش والتعديل والمصادقة، وكذا لارتباط رزنامة الوزير الأول بمواعيد لا تقبل التأجيل على غرار ترأسه للجنة المشتركة العليا الجزائرية البرتغالية بمدينة لشبونة. وتكون إدارة مجلس الأمة قد فضلت عدم الاستعجال في برمجة عرض بيان السياسة العامة للحكومة لعدم إحداث تضارب بين نشاطات الهيئة التشريعية، ولتمكين الحكومة ومختلف الوزراء من تركيز جهودهم حول جلسات مناقشة والرد على تساؤلات نواب المجلس الشعبي الوطني حول مشروع قانون المالية لسنة .2011
وتترقّب مصادر من مجلس الأمة أن يشرع في تحضير نزول الوزير الأول لمواجهة نواب الغرفة العليا بمجرد انتهاء المجلس الشعبي الوطني من جدول الأعمال المعروض عليه حاليا، والذي يتصدره مشروع قانون المالية ومشروع قانون ضبط الميزانية المودع لأول مرة منذ سنة .89 ولا تستبعد ذات المصادر أن يكشف الوزير الأول عن معطيات جديدة حول عدة ملفات غير تلك التي تحدث عنها في المجلس الشعبي الوطني، بالنظر للخصوصية والتركيبة البشرية من النواب التي يتميز بها مجلس الأمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.