مظاهرات سلمية بالعاصمة و مناطق أخرى للبلاد تعبيرا عن مطالب ذات طابع سياسي    مستفيدو “أونساج” و”كناك” في مسيرة بتيزي وزو خلال مارس    يتحدّون الدراويش اليوم ببرج العرب: السنافر من أجل استعادة الريادة    رسميا..تأجيل مواجهة مولودية وهران والعميد    تجميد قرار شهادة الكفاءة لسائقي مركبات البضائع ونقل الأشخاص    في عمليتين عرفتا توقيف 4 أشخاص    رياح قوية مرتقبة على الولايات الشرقية    إصابة أزيد من 40 فلسطينيا بالرصاص الحي بعد إشتباكهم مع قوات الكيان الصهيوني    الخيارات الصالحة لدبلوماسية جزائرية ناجحة    الإنجاز سيدعم قدرات الجزائر في إنتاج المواد البترولية    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    تفادي الجدل الذي لا يخدم البلاد    الجزائر فاعل رئيسي في التعاون الإقليمي والدولي في مكافحة الارهاب    لدينا كل الإمكانيات لصناعة الخبر الموثوق ونشر المعلومة التي تراعي بيئتنا    الإعلان عن تكلفة الحج بداية الأسبوع والزيادة لن تتجاوز 5 ملايين سنتيم    مسابقة ثانية ل43 ألف أستاذ راسب في مسابقة الترقية    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    (1994) لعدلان ميدي ضمن قائمة أفضل عشر روايات بوليسية    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير الأول يعرض بيان السياسة العامة قبل منتصف ديسمبر
رئيس الكتلة البرلمانية للأرندي فؤاد بن مرابط ل «المساء»:
نشر في المساء يوم 22 - 11 - 2018

أكد رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي فؤاد بن مرابط في تصريح ل «المساء» أمس، أنه «من المرجح أن يقوم الوزير الأول أحمد أويحيى بعرض بيان السياسة العامة للحكومة أمام نواب الشعب قبل منتصف شهر ديسمبر القادم، بحكم الانتخابات الخاصة بالتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة المقررة نهاية الشهر»، مشيرا من جانب آخر، إلى أن اللقاء التنسيقي الذي يجمع ممثلي أحزاب التحالف الرئاسي قريبا، سيتم خلاله التركيز على دعم بيان السياسة العامة في البرلمان.
وذكر بن مرابط، بأن الوزير الأول ملتزم بتقديم بيان السياسة العامة للحكومة أمام النواب، من أجل مناقشته، مثلما وعد بذلك خلال عرضه مخطط عمل الحكومة، موضحا أن العرض سيكون قبل نهاية السنة الجارية.
كما أشار إلى أن «الأجندة التي تنتظر الأحزاب السياسية والمرتبطة بالاستعداد لانتخابات التجديد النصفي للأعضاء مجلس الأمة المقررة يوم 29 ديسمبر، تحمل الحكومة التحضير لعرض بيان السياسة العامة «بداية شهر ديسمبر أو منتصف الشهر على أكثر تقدير».
ويعكس تحضير الحكومة عرض بيان السياسة العامة على نواب الشعب، حسب فؤاد بن مرابط، التزامها بتطبيق أحكام الدستور والتعديلات الجديدة التي وردت في هذا الشأن، حيث تتيح لممثلي الشعب تقييم سياسات الحكومة وأداءها من أجل تدارك الاختلالات، وتمكين ممثلي الشعب من إبداء الآراء ومتابعة تطبيق البرامج التي تضمّنها مخطط عمل الحكومة.
وتنص المادة 98 من الدستور على أنه «يجب على الحكومة أن تقدم سنويا للمجلس الشعبي الوطني، بيانا عن السياسة العامة». وتضيف المادة: «يمكن أن تختتم هذه المناقشة بلائحة».
كما تتطرق ذات المادة ل «إمكانية» - دون إلزامية - عرض الحكومة بيان السياسة العامة على مجلس الأمة».
وحول الترتيبات التي ستسبق عرض بيان السياسة العامة للحكومة، أكد بن مرابط أنها ستكون مسبوقة بلقاء تنسيقي بين قادة أحزاب التحالف الرئاسي، بقيادة الوزير الأول وحضور بعض ممثلي الكتل البرلمانية الداعمة لبرنامج رئيس الجمهورية، من أجل وضع خطة عمل، والالتزام بمناقشة بيان السياسة العامة للحكومة وتجنب الغيابات أثناء جلسات المناقشة.
ويرى القيادي في الأرندي أن عرض بيان السياسة العامة للحكومة «هو موعد ديمقراطي بين الجهاز التنفيذي والتشريعي، يكرّس التزام الأول تجاه الثاني»، متوقعا حضور جميع أعضاء الطاقم الحكومي خلال عرض الوزير وجلسات المناقشة التي تستغرق في العادة يومين أو ثلاثة أيام، وفقا لبرنامج التدخلات.
وحتى إن كان موعد عرض بيان السياسة العامة مرتبطا من حيث الشكل بعلاقة الجهاز التنفيذي بالتشريعي، إلا أنه يشكل أيضا فرصة للكثير من النواب، لإثارة قضايا وطنية هامة وإيصالها، بشكل مباشر، إلى الوزير الأول في جلسات النقاش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.