فرنسا تدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة منتجاتهم فورا وماكرون يُغرد بالعربية    صفقة انتقال بلايلي تتأجل    موظفات في الستر راغبات    هيئة كبار العلماء السعودية: الإساءة للأنبياء ليست من حرية التعبير    ماكرون يعُضّ يد المسلمين التي أوصلته لرئاسة فرنسا    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    تعديل الدستور: التركيز على أهمية مشاركة المواطنين في استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل    أمطار رعدية غزيرة مرتقبة في 15 ولاية    حملة تشجير للجيش الوطني الشعبي بالمسيلة    غياب تام لأدنى شروط العيش الكريم لسكان منطقة بلقو الثورية بباتنة    الصين تسابق الزمن للتفوق على فيروس كورونا    حزب البعث يعلن وفاة عزت الدوري نائب صدام حسين    مؤسسة النفط الليبية تعلن انتهاء الإغلاقات في جميع الحقول والموانئ    البنك الشعبي الجزائري: إطلاق تسعة منتجات للصيرفة الإسلامية    انطلاق تصوير "يد مريم" قريبا تحت إدارة المخرج يحيى مزاحم    عطار: الجزائر إستهلكت 50 بالمائة من إحتياطاتها من البترول والغاز    أطباء "الفارماكولوجيا العيادية" بمحمد دباغين يطالبون بمنحة كوفيد 19    تفكيك شبكة إجرامية تحترف النصب عبر مواقع التواصل الاجتماعي    إنجاح الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم صوت العقل    جمعية آفاق لمرضى القصور الكلوي تكرم صحفي «الجمهورية» أحمد بن نعوم    مشروع تعديل الدستور عامل مؤسس لدولة حديثة و ديمقراطية    مشروع تعديل الدستور يعطي أدوات قوية لحماية حقوق الإنسان    إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه    تزامنا وذكرى المولد النبوي الشريف    في جانفي 2021    اعتبروه خطوة تجاه السلام والاستقرار    في الفترة الممتدة بين 28 سبتمبر و18 أكتوبر الجاري    الفصل في المسألة خلال مجلس الوزراء المقبل    تحسبا لاستلام المفاتيح قريبا    قال إن الوضعية الوبائية مقلقة حاليا..فوزي درار:    جراد يدعو للتحلي بالمسؤولية أمام خطورة الجائحة    النائب رحيم يمثل الجزائر    انطلاق أولى المشاورات السياسية برعاية أممية    وفاة ثلاثيني سقط من جسر    سوق وطنية للتمور بورقلة بداية العام القادم    محرز يصفع الفرنسيين    7 وفيات.. 263 إصابة جديدة وشفاء 163 مريض    الكاتب الذي يغرد خَارج السرب ليس بكاتب    حبُ من الماضي    محاوله لترميم الْحُلْم    زرارقة يقتنص جائزة الرواية البوليسية    إحياء ذكرى المصطفى واحتفاء بفكر بن نبي    تعزية «الجمهورية»    فشل المفاوضات مع المدرب مواسة    تأجيل محاكمة 21 متهما من مجموعتي حرب العصابات    بوغرارة في ورطة بسبب رحيل بعض اللاعبين    يوم إعلامي تحسيسي حول تعميم استعمال وسائل الدفع الإلكتروني    كلمات والدة نور محمدوف تقوده لاعتزال مفاجئ    إعانة مالية لاتحاد بسكرة وشباب أولاد جلال    إدراج ايبو مباشرة في الجدول النهائي    احترافية ومصداقية في الممارسة المهنية    مصادرة 19 ألف قارورة خمر    "مساعدة ضحايا الجرائم"    حماد يقر بتسجيل بعض التأخر    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    قارورة على شكل أيسكريم    بيرام    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال المزارع النموذجية يجددون وقفاتهم الاحتجاجية
للتراجع عن قرار الخوصصة
نشر في المساء يوم 07 - 02 - 2019

نظّم عمال المزارع النموذجية المتواجدة بولاية البويرة، صباح أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية أخرى أمام مقر مديرية الفلاحة بالولاية، رفضا لقرار الحكومة القاضي بخوصصة هذه المستثمرات الفلاحية، ومنحها لأطراف لا علاقة لهم بقطاع الفلاحة.
ناشد مستغلو المزارع النموذجية الممتدة على أراضي سهل أعريب الخصب بولاية البويرة، رئيس الجمهورية التدخّل لوقف قرار فتح رأسمال المزارع الفلاحية للاستثمار الخاص، معتبرين هذا القرار "ضربا من الجنون" بعد منح أراضي خصبة لا تقدّر بثمن لأطراف لا تملك حتى السيولة المالية الكافية لدفع ديونها لدى هذه المستثمرات، مطالبين بمنح الأرض لمن يخدمها، وهو ما يمنحهم حق الامتياز لخدمة هذه المزارع التي أفنوا حياتهم في خدمتها.
واعتبر عمال المزارع النموذجية المقدّر عددهم بأزيد من 150 عاملا، في مزارع توجد بكل من الأصنام، الهاشمية، عين العلوي، عين بسام والخبوزية، قرار منح تسيير هذه المزارع للخواص، بالتنازل عن المال العام لغير أهل الاختصاص وأصحاب النفوذ الذي لا يخدم مصلحة القطاع وتطلعات الحكومة نحو اللجوء إلى هذا القطاع كبديل للطاقة.
متسائلين عن دور هذه الأطراف في خدمة هذه المستثمرات التي ظلت واقفة لعقود من الزمن واستطاعت تجاوز خط العجز نحو مستثمرات منتجة خلال سنة واحدة، في ظل نسبة التساقط التي شهدتها الولاية السنة المنصرمة، والتي كانت وراء إنتاج وافر فاق 3 أضعاف في العديد من المستثمرات، وهو ما يؤكّد حسب المحتجين فعالية نفس المسار التقني المنتهج في الإنتاج، حيث لم يقل الإنتاج المحقّق عن 15 ألف هكتار بمردود تجاوز 30 قنطارا في الهكتار الواحد.
كما أعاب عمال المزارع النموذجية، سياسة اللجوء إلى الخوصصة التي كان من الأجدر حسبهم أن تمنح الأولوية فيها لمستغليها أصحاب الخبرة التي لا تقل عن 30 سنة، واستغلال المداخيل الضخمة التي تحقّقها هذه المستثمرات في مشاريع تنهي أزمة المياه التي تتحكّم في إنتاجيتها، حيث تعاني كلّ من مستثمرات بوبكر السعيدي بالخبوزية، سي الهاشمي بالهاشمية ومالك عمار بعين العلوي، من غياب مصادر المياه التي كانت من بين العوائق التي صعبت العمل بها، في الوقت الذي استطاعت فيه مزرعتا هيشر بعين بسام وبوشرعين بالأصنام من زراعة البطاطا في ظل قربها من محيط السقي، في الوقت الذي لم تقف فيه باقي المزارع مكتوفة الأيدي ولجأت إلى استعمال الدورات الزراعية لرفع الإنتاجية وتنويع شعب الإنتاج، تحت إشراف أخصائيين ومهندسين زراعيين زاوجوا بين استعمال أحدث التقنيات وما تجود به الخبرة في الميدان، واستطاعوا تحقيق إنتاج وفير.
للعلم، اعتمدت الجهات المركزية التي رسمت لفتح رأس مال المزارع للاستثمار الخاص، على تقييم الفترة الممتدة من 2012 إلى يومنا، وهو ما يعتمد على مشكل الجفاف الذي عانت منه مختلف ولايات الوطن، من دون أخذ إنتاج السنة المنصرمة بعين الاعتبار والذي يفند عدم إنتاجية هذه المستثمرات في حال توفّر المياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.