بالصور.. تحضيرات “الخضر” ب”ليل” إستعدادًا لودية كولوبيا    يوسف الشاهد يهنئ قيس سعيد على فوزه في الرئاسيات    تركيا: سنواجه الجيش السوري إذا وقف في طريقنا    مضاربة في الأدوية    حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    من أجل ضمان أمنها الطاقوي و مداخيلها    بتكلفة تفوق 2 مليار دولار سنويا    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    العجز المالي يتراوح ما بين 68 إلى 70 مليار دولار    أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين    أحد رموز ثورة نوفمبر بالأوراس خدم الوطن بتفان    دورة تربص للحائزين على شهادة الكفاءة المهنية    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    بهدف محاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام وتبديد المال العام    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    توقيف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    السلطة الوطنية في سباق ضد الساعة من أجل الاستحقاق الرئاسي    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انجراف التربة يهدد قرية سلوم بالزوال
بلدسة اغبالو بالبويرة
نشر في المساء يوم 10 - 02 - 2019

لازال تهديد انجراف التربة على مستوى عدة مقاطع بقرية سلوم ببلدية اغبالو (شرق البويرة)، يحبس أنفاس سكان المنطقة، وهو ما دفع بعقلاء المنطقة إلى التنقل لمقابلة الوالي وتقديم عرض فصل عن الخطر الذي يهدد القرية بالزوال، وهو اللقاء الذي تلته جملة من القرارات الاستعجالية مع إنشاء خلية متعددة الأطراف، تعكف حاليا على تشخيص الوضع والتحضير لآليات التكفل بمشكل انزلاق التربة.
يعرف ملف انجراف التربة بقرية سلوم ببلدية آغبالو شرق البويرة، تحرّكا مستعجلا بعدما دق سكان القرية ناقوس الخطر بسبب الانجراف الذي مس عدّة نقاط بالقرية، وهو ما زاد من تخوّف أزيد من 40 عائلة تقطن بها من امتداد الانجراف إلى سكناتها، مناشدين الجهات المسؤولة التدخل لحمايتهم من هذا الخطر الذي زادت حدته على خلفية التقلبات الجوية الأخيرة، إذ لم يستطع عقلاء المنطقة الصبر أكثر رغم الإجراءات الاحترازية المتخذة منذ أزيد من أسبوع، بل طالبوا الوالي الذي تنقلوا إلى مكتبه قبل أن يزور القرية الأربعاء المنصرم، بالوقوف على الوضع، وإيجاد حلول استعجالية تحمي سكناتهم وقريتهم من الانجراف بعد الأضرار المسجلة التي مست حافة الطريق الوطني رقم 15 المار بالقرية، وعدة سكنات بالإضافة إلى ابتدائية القرية. كما تسببت قوة المياه في الكشف عن خيوط الكهرباء والهاتف وقنوات المياه، مع انجراف على مستوى الطريق المؤدي إلى قرية إيواقورن، وهو ما اعتبره عقلاء القرية إهمالا من المسؤولين نتيجة غياب الأرصفة، وليس نتيجة سوء الأحوال الجوية.
وجاءت أولى قرارات الوالي الذي وقف على حجم الوضع، بإعطاء تعليمات صارمة وجّهها للمديرين المعنيين فيما يتعلق بالتدخل على مستوى الطريق والأودية المتسببة في الانجراف ومسالك صرف مياه الأمطار التي غزتها الأتربة وكادت أن تحوّل مسار المياه المتدفقة إلى السكنات المحاذية لولا تدخل قاطني القرية، مع إنجاز قسمين توسّعيين كمرحلة أولى على مستوى المدرسة التي تعرّضت لعدة أضرار.
واشتكى سكان القرية من تقديم تقارير مغلوطة عن حجم الكارثة للمسؤول الأول عن الولاية، متسائلين عن خلفية لا مبالاة مختلف الأطراف المعنية ما عدا مصالح الدرك التابعة لفرقة الشرفة، التي تولّت وضع إشارات للتنبيه بخطر الانزلاق على مستوى الطريق، حسب السكان.
للإشارة، يعود المشكل، حسب سكان القرية، إلى سنة 2003، وبعدها 2007، ثم 2012 و2015، ليعود هذه المرة بحجم أوسع وخطر أكبر زاد من خوف سكان القرية من امتداده إلى سكناتهم المحاذية للطريق، مطالبين بتدخّل عاجل يقف على الخطر ويضمن حلولا استعجالية له؛ لتفادي ما لا يُحمد عقباه بعد نداءات متكررة وشكاوى عديدة؛ طلبا لتدخّل الجهات المسؤولة لمعالجة هذا الانزلاق بدون أيّ جدوى، حسب شهادات السكان.
وتجدر الإشارة إلى أن رئيس دائرة أمشدالة، أكد خلال الأسبوع المنصرم، رفعه الانشغال، الذي اعتبر التدخل بشأنه أمرا استعجاليا وضرورة ملحّة، كاشفا عن إجراءات عديدة احترازية في انتظار اختيار المقاولة التي ستتولى إنجاز جدار واق، يحمي السكنات المحاذية بعد توفير الغلاف المالي للمشروع، مع قطع الطريق، ومنع حركة السير على مستوى الانجراف لتفادي أضرار أكبر، واعدا بإطلاق المشروع في أقرب وقت ممكن وبشكل استعجالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.