كارثة.. وفاة 5 أشخاص في انهيار عمارة بالعاصمة!    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    إيداع رجل الاعمال يسعد ربراب رهن الحبس المؤقت    جلسات مغلقة في قاعة شبه فارغة    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    توقيف 26 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام    الحجوزات لم تتجاوز 5 بالمائة    وزارة التعليم العالي‮ ‬تنفي‮ ‬دخول الطلبة في‮ ‬عطلة إجبارية    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لالماس‮ ‬يقترح حلولاً‮ ‬للأزمة‮ ‬    إجراءات رقابية لمنع تحويل الأموال إلى الخارج    توقيف رجال أعمال وعسكريين واستدعاء اخرين    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    قيمة بن ناصر تقارب ال20‮ ‬مليون أورو    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    هكذا تتأثر أزمة النفط بحراك الجزائر    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    "الصام" تلعب مصيرها وتصر على النقاط الثلاثة    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    نهاية الإضراب    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    المال العام.. تصرف السفهاء    الإطاحة بعصابة من ولاية مجاورة تسطو على لوازم السيارات ليلا بمعسكر    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    سلوكات لا تخدم السلمية    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    14 مصابا يلتحقون بذويهم ومناصران تحت الرقابة الطبية باستعجالات تيزي وزو    وهران تنظم سباقا مفتوحاعلى مسافة 16 كيلومتر    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الانتهاء من رسم مسار السباق    ننتظر حصادا وفيرا من رياضيينا بعد تسليم المنشآت المتوسطية عام 2020    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    نعيجي يتجه للتتويج بلقب هداف الدوري الجزائري    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





60 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية جديدة
60 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية جديدة
نشر في المساء يوم 18 - 02 - 2019

تَدعّم المركز الجهوي لمكافحة داء السرطان بباتنة بتجهيزات طبية جديدة بقيمة 60 مليار سنتيم، بتكنولوجيا متطورة جدا، موجهة للتكفل بمرضى السرطان، تتمثل في جهاز معالجة أكياس الدم بالأشعة النووية وتجهيزات الطب النووي، أهمها "قاما كاميرا"، وأخرى في طب أمراض الدم، متخصصة في زرع النخاع العظمي، وجهازان للأشعة بالرنين المغناطيسي وسكانير لتصوير الجسم بالكامل، حسبما أعلن عنه الوالي عبد الخالق صيودة.
أكد الوالي أمس الأول خلال زيارة للمركز حيث أشرف على تكريم الأطفال المرضى المقيمين بالمركز وشاركهم احتفالاتهم، أكد أن العملية تندرج في إطار مخطط الدولة لمكافحة داء السرطان، بتجهيز المؤسسات الاستشفائية للحد من الصعوبات الجمّة التي يواجهها مرضى هذا الداء المستعصي، خاصة فيما يتعلّق ببعض الفحوصات الدقيقة. واعتبر صيودة أن بتسلّم هذه التجهيزات الطبية الجديدة، مركز مكافحة السرطان بباتنة الذي يشتغل منذ سنة 2012، سيتجاوز الصعوبات المسجلة حاليا في مجال التكفل بالمرضى، علما أن هذا المركز كلفت عمليات تجهيزه بأحدث الوسائل الطبية، مبلغا يضاهي 8 ملايين دولار في مراحله الأولى، وكلّفت عمليات إنجازه 150 مليار سنتيم، وهو يعمل بطاقة استيعابية تقدّر ب 240 سريرا، ويتوفّر على عدة مصالح طبية في اختصاصات الطب النووي والكشف، وعلى مخبر، وبنك لجمع الدم وكشوفات العلاج الكيماوي. كما يُعدّ ثاني أكبر المراكز على مستوى الشرق بعد مركز عنابة.
وتشكل الإصابة بداء السرطان هاجس المصالح الطبية بالولاية بعد تزايد حالاته، التي لا يمكن الحديث عنها في غياب إحصائيات رسمية، إذ، حسب مصادر من مصلحة الوقاية، سرطان الثدي يأتي في صدارة هذا الداء الخبيث، ويصل إلى 50 حالة جديدة سنويا تضاف إلى حالات مرضى داء السكري التي بلغت قبل هذه السنة، 15 ألف حالة، مع الإشارة إلى أن عدد الإصابة بداء السرطان بولاية باتنة، كان بلغ 1100 حالة، حسبما أعلنت عنه قبل هذه السنة الجمعية العلمية ‘'الأمل الأخضر".
كما تحظى كل المؤسسات الاستشفائية والمراكز الصحية باهتمامات السلطات لتحسين ظروف التكفل بالمرضى في الولاية، وتخفيف معاناتهم لدعم نشاط المصالح الطبية التي تعرف اكتظاظا كبيرا رغم وجود مستشفى جامعي تقصده عدة حالات من الولايات المجاورة وحتى من الجنوب.
للإشارة، تمثل الخارطة الصحية بالولاية 13 مؤسسة استشفائية (1 مركز استشفائي جامعي، 3 مؤسسات استشفائية متخصصة و9 مؤسسات عمومية استشفائية)، تقدَّر طاقة استيعابها الإجمالية ب 2624 سريرا، موزعة على 62 مصلحة طبية وجراحية إضافة إلى 46 غرفة عمليات عبر المؤسسات الاستشفائية و10 مؤسسات عمومية للصحة الجوارية تضم 61 عيادة متعددة الخدمات، و10 عيادات توليد ريفية بسعة إجمالية تقدّر ب 94 سريرا إضافة إلى 266 قاعة علاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.