مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    العدالة تفتح ملفات أسماء ثقيلة    بكاء ولد قدور    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    الناطق باسم الحكومة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    وزير التربية خارج الوطن    إحالة ملفين خاصين بمتابعة شكيب خليل ومن معه على المحكمة العليا    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    رشيد حشيشي يتقلد مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    "جدار" الأحزاب    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توزيع 1000 طقم وقائي مجانا لحماية الفلاحين من المبيدات
أول عيادة زراعية متنقلة تجوب 10 ولايات ساحلية
نشر في المساء يوم 24 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
شرع فريق من الخبراء في الزراعة في العمل الميداني للرد على انشغالات المزارعين وإعداد معاينات خاصة حول خصوبة التربية وأنواع الأمراض والحشرات التي تعاني منها المستثمرات الفلاحية، وذلك بمناسبة إطلاق عيادة زراعية متنقلة تجوب 10 ولايات ساحلية، بهدف تحسيس الفلاحين بأهمية الإلتزام بالإجراءات الوقائية خلال استعمال المبيدات الحشرية، مع تعريفهم بطريقة قراءات بيانات المواد الكيمائية وفترة "الأمان ما قبل الجني" المطلوب احترامها، مع العلم أن كل الخدمات تقدم مجانا، وتشمل توزيع طقم مكون من 1000 وحدة لحماية صحة الفلاحين خلال استعمال المبيدات.
وتم في هذا الإطار، تجهيز شاحنة نصف مقطورة، على شكل عيادة صحية خاصة بالمزروعات الفلاحية، يشرف عليها عدد من المهندسين في الفلاحية متخصصين في مجال استعمال مختلف أنواع المبيدات الحشرية، وكذا في صحة وسلامة مستعملي هذه المواد.
وحسب تصريح المكلف بمصلحة الفلاحة بالشركة الألمانية "باسف" المتخصصة في كل ما له علاقة بالكيمياء، هاشمي بوعبشة ل«المساء"، فإن فكرة إطلاق أول طبعة للعيادة الزراعية المتنقلة، جاءت إثر تسجيل حالات جني المحصول الفلاحي، مباشرة بعد معالجته بالمواد الكيماوية، وتخوف المستهلك من إصابته بأمراض مستعصية عند استهلاك هذه المنتجات، مشيرا إلى أن توصيات الخبراء تصب في مجملها على ضرورة احترام معايير الصحة والسلامة التي تدخل في إطارها فترة وقف عمليات معالجة المحصول، عند اقتراب موعد الجني، وفقا لكل نوع من أنواع الأسمدة المستعملة.
وعن أهداف القافلة، التي تجوب 10 ولايات خلال الفترة الممتدة من 10 مارس إلى 3 أفريل المقبل، أشار بوعبشة إلى أن الشركة تود تقديم الدعم التقني للمزارعين بصفة مجانية، مع المساهمة في تحديد طبيعة المشكل التقني الذي يعانون منه على ضوء البيانات التي يتم رفعها للمهندسين الفلاحيين، بالإضافة إلى تخصيص فضاء خاص لعرض مختلف أنواع الأسمدة العضوية والكيماوية على المزارعين وشرح مواصفاتها وطريقة استعمالها.
وحول طبيعة الأسئلة التي يطرحها الفلاحون على المختصين، أشار المتحدث إلى أن غالبية الفلاحين اعتقدوا في الوهلة الأولى أن العيادة تخص وزارة الفلاحة وتهدف إلى معالجة قضية العقار الفلاحي. لكن بعد شرح أهداف العيادة المتنقلة، يقوم الفلاحون بعرض حالة مستثمراتهم الفلاحية مع شرح مختلف أنواع الأمراض التي يواجهونها، واستعراض نوعية المنتوج عند الجني، مع طلب استفسارات حول سبل تحسين النوعية والتعرف على أحسن الطرق للرفع من خصوبة التربة لمضاعفة المردود.
في المقابل، سجل المختصون عزوف الفلاحين عن حماية أنفسهم عند استعمال الأسمدة الكيماوية، لذلك تم تخصيص فريق خاص لشرح آليات الوقاية وأهمية وضع النظارات والقفازات، بالإضافة إلى أحذية وسترات طويلة مصنوعة من البلاستيك، خلال استعمال المبيدات، وذلك بهدف حمايتهم من التقرحات الجلدية والأمراض التنفسية.
كما قررت الشركة حسب السيد بوعبشة توزيع 1000 وحدة من الأطقم الخاصة بوقاية الفلاحين فور انتهاء مهمة القافلة، على أن تسلم بصفة مجانية عبر المجالس الوطنية المتعددة المهن لمختلف الشعب الفلاحية، وموزعي الأسمدة المعتمدين. أما فيما يخص العروض المقدمة لزوار العيادة، فقد كشف ممثل الشركة، أنها تخص طريقة استعمال المبيدات وكيفية قراءات البيانات ومواصفات كل مادة، مع توعية الفلاح بضرورة التقيد بفترة "الأمان ما قبل الجني"، وهي الفترة الزمنية التي يجب الامتثال لها عند استعمال المبيدات الحشرية قبل موعد الجني.
وعن سبب اختيار الولايات الشمالية للجولة التي تقوم بها العيادة، أشار بوعبشة إلى أنه تقرر أن تكون أول قافلة موجهة للمستثمرات الفلاحية التي تقع في الساحل والمتخصصة في زراعة البطاطا والطماطم الصناعية والقمح، بالإضافة إلى مختلف أنواع الخضر والفواكه، على أن تخصص الطبعة الثانية المقررة السنة المقبلة للولايات الداخلية، وتخص الطبعة الثالثة، المتوقعة سنة 2021، لثلاث ولايات جنوبية: بسكرة، الوادي وورقلة، مرجعا سبب اعتماد هذا التقسيم إلى الحرص على اعتماد نظام لوجيستي خاص لتنقل العيادة المدعمة بفريق من الخبراء، خاصة وأن عملية اختيار المساحات التي تحل بها العيادة يتم اختيارها بالتنسيق مع مديريات الفلاحة لكل ولاية للتقرب من المزارعين واستقطاب أكبر عدد منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.