رئاسيات 12 ديسمبر: المترشحون ملزمون قانونيا بالكشف عن مصادر تمويل حملتهم الانتخابية    بلماضي: محرز غير معني بلقاء بوتسوانا    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    الجزائر تدين "الاعتداء الشنيع" للاحتلال الإسرائيلي على غزة    زطشي يتلاسن مع مدوار لهذا السبب !    طالبوا بتنحية مدير الشباب والرياضة وفتح تحقيق حول المشاريع الرياضية المعطلة    حوادث المرور تخلف هلاك شخصين وجرح 41 آخرين بسيدي بلعباس    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    والي الولاية ومدير التربية يعاينان ظروف تمدرس التلاميذ    توزيع 53 حافلة نوع مرسيدس مخصصة للنقل المدرسي    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    مناصرة يدعو المعارضة إلى التوافق على دعم أحد مرشحي الرئاسيات    لبنان: ثلاثة أحزاب تتفق على الصفدي رئيسا للحكومة    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    الرابطة تعاقب زردوم وبلقروي    قديورة يطلق "تسمية طريفة" على رحلة الخضر إلى بوتسوانا !    وزارة الصحة "تشد حزام" مستوردي الأدوية!    كشف مخبأ للذخيرة وتوقيف داعمين للإرهاب    ميهوبي:”لا يمكن ممارسة الشرعية من خلال الخروج للشارع فقط”    الشلف: حجز طائرة بدون طيار    جيجل: أمواج البحر تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    مخرب مقبرة الشهداء في مستشفى الأمراض العقلية    حزب العمال يتبرأ من بيان منسوب لكتلته البرلمانية    عبد العزيز بلعيد يستعرض برنامجه الانتخابي    تراجع في أسعار النفط    أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية على هذه الولايات    سوداني: “الحمد لله.. العودة كانت موفقة”    الشقيقان الخزار يتوجان بالفضة في الألعاب القتالية بإيطاليا    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    رئاسيات 12 ديسمبر: انطلاق الحملة الانتخابية يوم الأحد المقبل    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    الاتفاق على وقف إطلاق النار بغزة    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    الجزائرية تعيد فتح وكالة الإخوة عميروش في العاصمة    استقالة الحكومة الكويتية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    سفير الأردن في‮ ‬ذمة الله    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توزيع 1000 طقم وقائي مجانا لحماية الفلاحين من المبيدات
أول عيادة زراعية متنقلة تجوب 10 ولايات ساحلية
نشر في المساء يوم 24 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
شرع فريق من الخبراء في الزراعة في العمل الميداني للرد على انشغالات المزارعين وإعداد معاينات خاصة حول خصوبة التربية وأنواع الأمراض والحشرات التي تعاني منها المستثمرات الفلاحية، وذلك بمناسبة إطلاق عيادة زراعية متنقلة تجوب 10 ولايات ساحلية، بهدف تحسيس الفلاحين بأهمية الإلتزام بالإجراءات الوقائية خلال استعمال المبيدات الحشرية، مع تعريفهم بطريقة قراءات بيانات المواد الكيمائية وفترة "الأمان ما قبل الجني" المطلوب احترامها، مع العلم أن كل الخدمات تقدم مجانا، وتشمل توزيع طقم مكون من 1000 وحدة لحماية صحة الفلاحين خلال استعمال المبيدات.
وتم في هذا الإطار، تجهيز شاحنة نصف مقطورة، على شكل عيادة صحية خاصة بالمزروعات الفلاحية، يشرف عليها عدد من المهندسين في الفلاحية متخصصين في مجال استعمال مختلف أنواع المبيدات الحشرية، وكذا في صحة وسلامة مستعملي هذه المواد.
وحسب تصريح المكلف بمصلحة الفلاحة بالشركة الألمانية "باسف" المتخصصة في كل ما له علاقة بالكيمياء، هاشمي بوعبشة ل«المساء"، فإن فكرة إطلاق أول طبعة للعيادة الزراعية المتنقلة، جاءت إثر تسجيل حالات جني المحصول الفلاحي، مباشرة بعد معالجته بالمواد الكيماوية، وتخوف المستهلك من إصابته بأمراض مستعصية عند استهلاك هذه المنتجات، مشيرا إلى أن توصيات الخبراء تصب في مجملها على ضرورة احترام معايير الصحة والسلامة التي تدخل في إطارها فترة وقف عمليات معالجة المحصول، عند اقتراب موعد الجني، وفقا لكل نوع من أنواع الأسمدة المستعملة.
وعن أهداف القافلة، التي تجوب 10 ولايات خلال الفترة الممتدة من 10 مارس إلى 3 أفريل المقبل، أشار بوعبشة إلى أن الشركة تود تقديم الدعم التقني للمزارعين بصفة مجانية، مع المساهمة في تحديد طبيعة المشكل التقني الذي يعانون منه على ضوء البيانات التي يتم رفعها للمهندسين الفلاحيين، بالإضافة إلى تخصيص فضاء خاص لعرض مختلف أنواع الأسمدة العضوية والكيماوية على المزارعين وشرح مواصفاتها وطريقة استعمالها.
وحول طبيعة الأسئلة التي يطرحها الفلاحون على المختصين، أشار المتحدث إلى أن غالبية الفلاحين اعتقدوا في الوهلة الأولى أن العيادة تخص وزارة الفلاحة وتهدف إلى معالجة قضية العقار الفلاحي. لكن بعد شرح أهداف العيادة المتنقلة، يقوم الفلاحون بعرض حالة مستثمراتهم الفلاحية مع شرح مختلف أنواع الأمراض التي يواجهونها، واستعراض نوعية المنتوج عند الجني، مع طلب استفسارات حول سبل تحسين النوعية والتعرف على أحسن الطرق للرفع من خصوبة التربة لمضاعفة المردود.
في المقابل، سجل المختصون عزوف الفلاحين عن حماية أنفسهم عند استعمال الأسمدة الكيماوية، لذلك تم تخصيص فريق خاص لشرح آليات الوقاية وأهمية وضع النظارات والقفازات، بالإضافة إلى أحذية وسترات طويلة مصنوعة من البلاستيك، خلال استعمال المبيدات، وذلك بهدف حمايتهم من التقرحات الجلدية والأمراض التنفسية.
كما قررت الشركة حسب السيد بوعبشة توزيع 1000 وحدة من الأطقم الخاصة بوقاية الفلاحين فور انتهاء مهمة القافلة، على أن تسلم بصفة مجانية عبر المجالس الوطنية المتعددة المهن لمختلف الشعب الفلاحية، وموزعي الأسمدة المعتمدين. أما فيما يخص العروض المقدمة لزوار العيادة، فقد كشف ممثل الشركة، أنها تخص طريقة استعمال المبيدات وكيفية قراءات البيانات ومواصفات كل مادة، مع توعية الفلاح بضرورة التقيد بفترة "الأمان ما قبل الجني"، وهي الفترة الزمنية التي يجب الامتثال لها عند استعمال المبيدات الحشرية قبل موعد الجني.
وعن سبب اختيار الولايات الشمالية للجولة التي تقوم بها العيادة، أشار بوعبشة إلى أنه تقرر أن تكون أول قافلة موجهة للمستثمرات الفلاحية التي تقع في الساحل والمتخصصة في زراعة البطاطا والطماطم الصناعية والقمح، بالإضافة إلى مختلف أنواع الخضر والفواكه، على أن تخصص الطبعة الثانية المقررة السنة المقبلة للولايات الداخلية، وتخص الطبعة الثالثة، المتوقعة سنة 2021، لثلاث ولايات جنوبية: بسكرة، الوادي وورقلة، مرجعا سبب اعتماد هذا التقسيم إلى الحرص على اعتماد نظام لوجيستي خاص لتنقل العيادة المدعمة بفريق من الخبراء، خاصة وأن عملية اختيار المساحات التي تحل بها العيادة يتم اختيارها بالتنسيق مع مديريات الفلاحة لكل ولاية للتقرب من المزارعين واستقطاب أكبر عدد منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.