تسخير 39 ألف عون حماية مدنية لتأمين الامتحانات الرسمية    10 آلاف مكتتب في "عدل2" سيستلمون شهادات التخصيص قريبا    إنتر ميلان مهتم بعطال    الحكومة تقرر العمل بالبطاقة الوطنية للممنوعين من دخول الملاعب    بالفيديو...عسلة يصد 3 ركلات جزاء وينقذ الحزم السعودي من السقوط للدرجة الثانية    براهيمي على بعد 90 دقيقة من كأس البرتغال    وزارة الدفاع: توقيف مهربين اثنين وضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    زطشي يعتزم القيام بثورة في التحكيم: إنهاء مهام أمالو و غوتي يستعيد الصلاحيات    بن ناصر: "في الوقت الراهن أفكر فقط في....."    الحديقة النباتية بالجلفة مقصد العائلات خلال السهرات الرمضانية    الوضع السياسي أثر سلبا على النشاط الفندقي والسياحي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    حزب التحالف الوطني الجمهوري يقرر تعليق مشاركته في رئاسيات 04 يوليو    حوادث المرور: وفاة 14 شخصا خلال 48 ساعة الأخيرة    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    التجاوزات في بعض البرامج الرمضانية تعتبر سقطة اعلامية وتمس بحرمة الشهر الفضيل    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    تدعيم الورشات لتدارك التأخر بمشروع القطب الجامعي    أمطار مصحوبة برعود بولايات شرق الوطن بدءا من اليوم السبت    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    منظمة الصحة العالمية تعلن الجزائر بلدا خاليا من الملاريا    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    في الجمعة 14 من الحراك: إصرار على رفض انتخابات 4 جويلية    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر تأسف كثيرا لاستقالة هورست كوهلر    اسم "الحراك الشعبي الجزائري" سيكون حاضرا على سطح المريخ !    سعيدي لإدارة القمة بين شباب قسنطينة وإتحاد العاصمة    قوى الحرية والتغيير السودانية تعلن “الإضراب وبداية العصيان المدني “    فرنسا: 13 جريحاً في انفجار طرد مفخّخ في ليون والبحث جار عن مشتبه به    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    الهاتف النقال ممنوع على الأساتذة الحراس داخل قاعات الامتحان الرسمية    تأخر تسليم مشاريع "الألبيا" يثير مخاوف المكتتبين ببرج بوعريريج    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    هل تعدم السعودية شيوخها؟    بسب تداعيات أزمة‮ ‬بريكست‮ ‬    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    خلال موسم الحصاد الجاري    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير
القطاع الفلاحي بتيارت
نشر في المساء يوم 22 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
استبشر سكان ولاية تيارت، خاصة الفلاحين منهم، كثيرا، بالأمطار التي عرفتها أغلب مناطق الولاية على مدار اليومين الأخيرين بنسب متفاوتة من منطقة إلى أخرى، حيث اعتبر العشرات من فلاحي الحبوب والبقوليات الذين تحدّثت معهم "المساء"، أن هذه الأمطار المتزامنة مع شهر أفريل الأكثرُ نفعا بالنسبة لنمو سنابل الحبوب بكل أنواعها وامتلائها، لأن كميات الأمطار المتساقطة خلال منتصف هذا الشهر هي المؤشر الحقيقي على نجاع الموسم الفلاحي من عدمه.
تُعرف ولاية تيارت بزراعة الحبوب بكل أنواعها خاصة القمح الصلب، الذي تحتل به تيارت المرتبة الأولى وطنيا، إضافة إلى القمح الليّن والخرطال والشعير. وحسب مصادر من مديرية المصالح الفلاحية للولاية، فإن اتساع مساحة البقوليات التي عرفتها تيارت في السنوات الأخيرة وأعطت نتائج كبيرة كمّا ونوعا، من شأنه أن يعرف نموا كبيرا من حيث كمية الإنتاج بالنظر إلى الأمطار التي تساقطت وسيتواصل تساقطها خلال الأسبوع الجاري، حسب نشريات مصالح الأرصاد الجوية؛ إذ من شأنها أن تكون عاملا إيجابيا في تحسين الإنتاج الفلاحي من الحبوب والبقوليات، خاصة مادة العدس، التي عرف إنتاجها قفزة نوعية، ونتائج كبيرة تجاوزت توقعات المصالح المختصة. في سياق متصل، ساهمت الأمطار المتساقطة وقد تساهم، لا محالة، في دعم المستثمرات الفلاحية الخاصة بزراعة البطاطا وأنواع أخرى من الخضر المتواجدة بأقاليم الدحموني والرشيقة وتخمارت، إضافة إلى الأثر الإيجابي الكبير على مخزون المياه السطحية والباطنية، الممثلة في السدود والحواجز المائية والآبار العميقة المزوّدة لعدة مناطق بالولاية خاصة الجنوبية والجنوبية الشرقية، بالمياه الصالحة للشرب، ناهيك عن توريد الماشية.
معهد إنتاج بذور البطاطا بالسبعين ... المطالبة بلجنة تحقيق
طالب عدد كبير من منتجي البطاطا والأخصائيون في مجال الفلاحة في ولاية تيارت، بتدخّل وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، لإيفاد لجنة تحقيق إلى معهد إنتاج وتنمية بذور البطاطا المتواجد ببلدية السبعين، الذي تم إنجازه في إطار شراكة جزائرية - كورية جنوبية لإنتاج وتطوير بذور البطاطا، وتراجعت قدرته الإنتاجية إلى ما دون 20 بالمائة. والسبب، حسب المحتجين، يعود إلى نقص الإمكانيات وعدم تدعيمه بالمعدات المطلوبة لمواكبة وبلوغ الطاقة الإنتاجية المتفق عليها عند دخوله مرحلة الإنتاج. وناشد الأخصائيون وزير الفلاحة إيجاد حلول استعجالية، لإعادة بعث نشاط هذا الصرح الفلاحي الكبير، الذي يساهم، لا محالة، في إنتاج بذور البطاطا كمّا ونوعا، وفي الحدّ من استيرادها.
السوقر ... المستشفى الجديد يدخل الخدمة
تعززت الهياكل الصحية الاستشفائية بولاية تيارت، أول أمس، بمستشفى جديد في مدينة السوقر، بقدرة استيعاب تبلغ 120 سريرا، يتوفر على عدة تخصصات في الجراحة العامة، طب النساء والتوليد، الطب الداخلي، جراحة العظام، وعدة تخصصات طبية أخرى هامة. كما يشمل المستشفى الجديد على عدة مصالح طبية كالمخبر، الأشعة وغيرهما من المصالح والتجهيزات الضرورية التي من شأنها تقديم خدمات طبية وشبه طبية لسكان دائرة السوقر، ثاني أكبر تجمع سكاني بعد مدينة تيارت، في حين تعد المنطقة بوابة المناطق الجنوبية للوطن، وهو ما يجعل منه مقصد كل سكان المنطقة والعابرين عليها، إضافة إلى تخفيض الضغط على المستشفى المركزي "يوسف دمرجي" بالولاية.
بمناسبة الاحتفال بيوم العلم، قامت السلطات المحلية لولاية تيارت، بالتدشين الرسمي للمستشفى الذي يحمل اسم "الدكتور الطاهر ميموني" ، الذي عرف بعض التأخر في إتمامه وتجهيزه بعد أن سجل العديد من التدعيمات المالية الأساسية لاقتناء التجهيزات الضرورية، إثر العديد من الزيارات التفقدية التي قام بها وزراء الصحة السابقون ووالي الولاية ومدير الصحة.
بعد استكمال كل الأشغال واقتناء التجهيزات الضرورية، تم الاتفاق على وضعه رسميا حيز الخدمة ابتداء من أول أمس، المصادف ليوم العلم، وأكد مدير الصحة والسكان السيد مقران مختار ل«المساء"، أن الجهود المبذولة من قبل الوالي والمصالح المركزية لوزارة الصحة والسكان، مكّنت من افتتاح المستشفى الجديد ووضعه حيز الخدمة لفائدة سكان دائرة السوقر وكل المناطق المجاورة، لما يوفره من خدمات طبية في عدة تخصصات، تضاف إلى المستشفى القديم "الناصر قرميط" المحاذي للمستشفى الجديد، لتصبح قدرة الاستيعاب الإجمالية 240 سريرا، والتي بإمكانها، حسب نفس المصدر، التكفل بسكان السوقر وكل المناطق المجاورة وتقديم مختلف الخدمات الصحية والطبية.
في سياق متصل، رُفع التجميد بصفة رسمية عن المشاريع الكبرى لقطاع الصحة في ولاية تيارت، على غرار مركز مكافحة السرطان ومركز الحروق الكبيرة، وأُعدت الدراسات مسبقا، على أن يُشرع في الأشغال في القريب العاجل، وفق ما أشار إليه نفس المسؤول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.